إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

طلاب الإمام الباقر.....

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • طلاب الإمام الباقر.....

    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
    للأمام الباقر تلاميذ فطاحل أمثال :
    ( محمد بن مسلم ، وزرارة بن أعين ، وأبي بصير ، وبريد بن معاوية )

    وقال الإمام الصادق{عليه السلام} في حقهم (لولا هؤلاء الأربعة ، لأندرست احاديث أبي ))
    وقال أيضاً {عليه السلام} : إن هؤلاء الأربعة كان أبي الإمام الباقر {عليه السلام } أئتمنهم
    على حلال الله وحرامه وكانوا عيبة علمه ، وكذلك اليوم هم عندي مستودع سري وأصحابي وأصحاب
    أبي حقاً إذا أراد الله تعالى بأهل الأرض سوءاً صرف بهم عنهم السوء ، هم نجوم شيعتي أحياءً وأمواتاً يحيون ذكر أبي {عليه السلام} بهم يكشف الله كل بدعة ينفون عن هذا الدين
    انتحال المبطلين وتأويل الغالبين ، ثم فبكى ،
    فقال الراوي : من هم ؟؟؟
    فقال الإمام الصادق {عايه السلام} : من عليهم صلوات الله وعليهم رحمته أحياء
    وأمواتاً ( بريد العجلي ، وزرارة ، وأبو بصير ، ومحمد بن مسلم )) (1)

    (1) : وسائل الشيعة : ج27 ، ص 142

  • #2
    جزاك الله كل خير أخيتي شجون فاطمة على الطرح القيم

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحمن الحيم
      والحمد لله رب العالمين وبه تعالى نستعين والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين
      وبعد فقد كان الإمام الباقر من أهل البيت عليهم السلام الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيراً وكان أكمل أهل زمانهم علما و فضلا و كرما و زهدا و ورعا و عبادة واما علمه فقد قال جده المصطفى لجابر (صلى الله عليه وآله ) قال لجابر: "يوشك أن تبقى حتى تلقى ولداً لي من الحسين يقال له محمد، يبقر علم الدين بقراً، فإذا لقيتَه فأقرئه مني السلام . نعم ظهر منهم من أنواع العلوم ما ملأ بطون الكتب و صنف أصحابهم في الأحاديث المروية عنهم في علوم شتى ما يزيد على ستة آلاف و ستمائة كتاب و امتاز من بينها أربعمائة مصنف تعرف بالأصول الأربعمائة و روى واحد و هو أبان بن تغلب عن إمام واحد و هو جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام )
      ثلاثين ألف حديث و قال الحسن بن الوشا من أصحاب الرضا (عليه السلام) أدركت في هذا المسجد يعني مسجد الكوفة تسعمائة شيخ كل يقول حدثني جعفر بن محمد (عليه السلام ) و جمع الحافظ ابن عقدة الزيدي أربعة آلاف رجل من الثقات خاصة الذين رووا عن جعفر بن محمد
      (عليه السلام) إلى غير ذلك مما يدل على أنهم أئمة حق واجبوا الطاعة على الناس أجمعين .
      بارك الله فيك أختي الكريمة
      على هذا الموضوع القيم
      تحياتي
      التعديل الأخير تم بواسطة الرضا; الساعة 20-04-2015, 05:18 PM.








      ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
      فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

      فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
      وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
      كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة شجون فاطمة مشاهدة المشاركة
        اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
        للأمام الباقر تلاميذ فطاحل أمثال :
        ( محمد بن مسلم ، وزرارة بن أعين ، وأبي بصير ، وبريد بن معاوية )

        وقال الإمام الصادق{عليه السلام} في حقهم (لولا هؤلاء الأربعة ، لأندرست احاديث أبي ))
        وقال أيضاً {عليه السلام} : إن هؤلاء الأربعة كان أبي الإمام الباقر {عليه السلام } أئتمنهم
        على حلال الله وحرامه وكانوا عيبة علمه ، وكذلك اليوم هم عندي مستودع سري وأصحابي وأصحاب
        أبي حقاً إذا أراد الله تعالى بأهل الأرض سوءاً صرف بهم عنهم السوء ، هم نجوم شيعتي أحياءً وأمواتاً يحيون ذكر أبي {عليه السلام} بهم يكشف الله كل بدعة ينفون عن هذا الدين
        انتحال المبطلين وتأويل الغالبين ، ثم فبكى ،
        فقال الراوي : من هم ؟؟؟
        فقال الإمام الصادق {عايه السلام} : من عليهم صلوات الله وعليهم رحمته أحياء
        وأمواتاً ( بريد العجلي ، وزرارة ، وأبو بصير ، ومحمد بن مسلم )) (1)

        (1) : وسائل الشيعة : ج27 ، ص 142
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

        مرت الامة الاسلامية بفترات عصيبة منها ما كان في حياة الامام الباقر عليه السلام حيث عاصر عنفوان الدولة الاموية وطغيانها وجبروت حكامها الذين حاربوا العلم والعلماء

        فانبرى عدد من اصحاب الامام الباقر عليه السلام للتصدي للفكر الاموي الضال وذلك بتعلم علوم آل البيت عليهم السلام وحفظ الحديث عنهم وتدوينه

        فلهؤلاء السابقين الفضل الكبير علينا في حفظ شريعة النبي صلى الله عليه وآله مما جعل من الامام الصادق عليه السلام ان يذكرهم ويثني عليهم

        ففي وسائل الشيعة للشيخ الحر العاملي - (27 / 144) وردت عدة احاديث نذكر منها هذا الحديث :


        عن سليمان بن خالد ، قال : سمعت أبا عبدالله ( عليه السلام ) يقول :
        ما أجد أحدا أحيى ذكرنا ، وأحاديث أبي ( عليه السلام ) إلا زرارة ، وأبو بصير ليث المرادي ، ومحمد بن مسلم ، وبريد بن معاوية العجلي ، ولولا هؤلاء ما كان أحد يستنبط هذا ، هؤلاء حفاظ الدين وامناء أبي ( عليه السلام ) على حلال الله وحرامه ، وهم السابقون إلينا في الدنيا ، والسابقون إلينا في الاخرة .

        رحم الله علمائنا ومحدثينا االسابقين الذين كابدوا وجاهدوا من اجل الحفاظ عن الدين والشريعة وجزاهم الله عنا خير الجزاء

        احسنتم اختي الفاضلة وبوركتم

        المـيـزان(سابقا)
        فيابنَ أحمـدَ أنتَ وسيلتي*وأبـوكَ طـــهَ خَــيرُ الجُـــدودِ
        أيخيبُ ظنّي وأنتَ الجوادُ*وأقطعُ رجائي وعليكُ ورودي

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة أم طاهر مشاهدة المشاركة
          جزاك الله كل خير أخيتي شجون فاطمة على الطرح القيم

          ​ شكراً لحظوركم ايتها الطيبة وتعطرنا بعطركم

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة الرضا مشاهدة المشاركة
            بسم الله الرحمن الرحمن الحيم
            والحمد لله رب العالمين وبه تعالى نستعين والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين
            وبعد فقد كان الإمام الباقر من أهل البيت عليهم السلام الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيراً وكان أكمل أهل زمانهم علما و فضلا و كرما و زهدا و ورعا و عبادة واما علمه فقد قال جده المصطفى لجابر (صلى الله عليه وآله ) قال لجابر: "يوشك أن تبقى حتى تلقى ولداً لي من الحسين يقال له محمد، يبقر علم الدين بقراً، فإذا لقيتَه فأقرئه مني السلام . نعم ظهر منهم من أنواع العلوم ما ملأ بطون الكتب و صنف أصحابهم في الأحاديث المروية عنهم في علوم شتى ما يزيد على ستة آلاف و ستمائة كتاب و امتاز من بينها أربعمائة مصنف تعرف بالأصول الأربعمائة و روى واحد و هو أبان بن تغلب عن إمام واحد و هو جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام )
            ثلاثين ألف حديث و قال الحسن بن الوشا من أصحاب الرضا (عليه السلام) أدركت في هذا المسجد يعني مسجد الكوفة تسعمائة شيخ كل يقول حدثني جعفر بن محمد (عليه السلام ) و جمع الحافظ ابن عقدة الزيدي أربعة آلاف رجل من الثقات خاصة الذين رووا عن جعفر بن محمد
            (عليه السلام) إلى غير ذلك مما يدل على أنهم أئمة حق واجبوا الطاعة على الناس أجمعين .
            بارك الله فيك أختي الكريمة
            على هذا الموضوع القيم
            تحياتي


            اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
            كم شرفنا حظوركم مشرفنا الفاضل وإضافتكم القيّمة بوركتم
            وجعله الله تعالى في ميزان حسناتكم

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة لواء الطف مشاهدة المشاركة
              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

              مرت الامة الاسلامية بفترات عصيبة منها ما كان في حياة الامام الباقر عليه السلام حيث عاصر عنفوان الدولة الاموية وطغيانها وجبروت حكامها الذين حاربوا العلم والعلماء

              فانبرى عدد من اصحاب الامام الباقر عليه السلام للتصدي للفكر الاموي الضال وذلك بتعلم علوم آل البيت عليهم السلام وحفظ الحديث عنهم وتدوينه

              فلهؤلاء السابقين الفضل الكبير علينا في حفظ شريعة النبي صلى الله عليه وآله مما جعل من الامام الصادق عليه السلام ان يذكرهم ويثني عليهم

              ففي وسائل الشيعة للشيخ الحر العاملي - (27 / 144) وردت عدة احاديث نذكر منها هذا الحديث :


              عن سليمان بن خالد ، قال : سمعت أبا عبدالله ( عليه السلام ) يقول :
              ما أجد أحدا أحيى ذكرنا ، وأحاديث أبي ( عليه السلام ) إلا زرارة ، وأبو بصير ليث المرادي ، ومحمد بن مسلم ، وبريد بن معاوية العجلي ، ولولا هؤلاء ما كان أحد يستنبط هذا ، هؤلاء حفاظ الدين وامناء أبي ( عليه السلام ) على حلال الله وحرامه ، وهم السابقون إلينا في الدنيا ، والسابقون إلينا في الاخرة .

              رحم الله علمائنا ومحدثينا االسابقين الذين كابدوا وجاهدوا من اجل الحفاظ عن الدين والشريعة وجزاهم الله عنا خير الجزاء

              احسنتم اختي الفاضلة وبوركتم

              عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
              شرفنا ردكم أخي الفاضل وأضافتكم الراقية
              وأحسن الله تعالى عاقبة أمركم

              تعليق

              يعمل...
              X