إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

بعض من بلاغة واسرار لفظ الجلالة ( الله )

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • بعض من بلاغة واسرار لفظ الجلالة ( الله )

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على محمد واله الطيبين الطاهرين

    ماذا تعرف عن لفظ الجلالة (اللّه)؟




    لهذه اللّفظة الطّيّبة أسرار قَلّ أن يحيط بها علمنا مهما بلغ، ولكن رشحت منها رشحات نور، فنزلت معلومات على السطور، منها :

    (اللّه) : هو اسم عَلَم خاص بالمولى تعالى ولم يسمَّ أحد غيره بهذا الاسم الشّريف ( هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيًّا )؟.


    في اللغة العربية لا يمكن نداء أيّ اسم يبدأ ب(ال) التّعريف بشكل مباشر مالم تضع قبله (أيّها، أيّتها، هذا، هذه، وأخواتها) :

    مثل : (يا أيّها الرجل)، (يا هذه البنت)،

    فلا يمكن قول : (يا الرّجل) (يا البنت).

    أما لفظ الجلالة (اللّه) فله خصوصيّة النّداء بشكل مباشر فتقول : (يا اللّه) وهو غير ممكن مع غيره.


    تاء القسم لا تدخل على أيّ اسم عَلَم مهما كان، ما عدا لفظ الجلالة (اللّه) فتقول : (تاللّه).




    ليس في لفظ الجلالة (اللّه) أيّ حرف زائد، فهو (اللّه) بكلّ حروفه.

    فاذا حذفت همزة الوصل صار (للّه) قال تعالى : (للّه ما في السّماوات والأرض).

    وإذا حذفت اللّام الأولى أيضاً صار (له) قال تعالى : (لَه الحُكم) أي للّه.

    وإذا حذفت اللّام الثّانية أيضاً بقيت الهاء الدّالة عليه قال تعالى : (آمَنّا بِه) والهاء تدل على (اللّه).

    (اللّه) : هي الكلمة الوحيدة في اللّغة العربيّة الّتي تبدأ بتفخيم (ال) كما في بداية كلمة (المانيا) في اللّهجة العراقيّة أو كما يُلفظ الحرف (L) في اللغة الانجليزيّة، وهذا غير موجود مع أيّ كلمة أخرى.


    (اللّه) : هي الكلمة الوحيدة في اللّغة العربيّة الّتي لها قابليّة اللّفظ مفخّمة تارة مثل : (اللّه أكبر) ومرقّقة أخرى بكلّها مثل : (بسمِ اللّه).


    (اللّه) : هذا الاسم الشّريف لا يقع وصفاً كما هو حال بقيّة أسماء اللّه الحسنى فتقول : (صدق اللّه العليّ العظيم)، فاسما (العليّ العظيم) وصفان ولا يقع لفظ الجلالة وصفاً أبداً.

    (اللّه) : هو الاسم الوحيد الّذي يبعث ذكره على طمأنة القلب قال تعالى : (أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ).


    لو قلت : (يا رزاق) فقد دعوت اللّه تعالى بصفة الرّازقيّة، ومثله إذا قلت : (يا منتقم) فقد دعوت اللّه تعالى بصفة المنتقميّة وهلمّ جرّا...

    أمّا اذا قلت : (يا اللّه) فقد دعوته سبحانه بجميع أسماءه الحسنى فهو اسم نافع مع أيّ طلب ودعاء.




    بقيت عدّة أمور قيّمة منها :


    مهما ترجمت اسم (اللّه) عن العربيّة فلن يكون معناه اللّه أبداً، بل صفة من صفاته مثل (خدا) الفارسيّة والّتي معناها (الذّاتي أو القائم بذاته)، أو (god) في الإنجليزيّة والّتي معناها (ربّ)، وهكذا مع باقي اللّغات الأخرى.



    وردت كلمة (اللّات) وهو الصّنم الجاهليّ في سورة النّجم المباركة في الاية ١٩ ( أَفَرَأَيْتُمُ اللَّاتَ وَالْعُزَّىٰ ) بالتّاء الطّويلة، وكان حقها أن تكتب (اللاة)، ولكن لمّا كان الوقوف على (التّاء) المدوّرة يلفظ (هاء) وخشية أن تنطق لفظ الجلالة بدلاً من اسم الصّنم حين تقف عليها فقد تمت كتابة الاسم (اللّات) بالتّاء الطّويلة لأنّ الوقوف عليها يبقي اللّفظ تاءً لا هاءً.



    أكثر اسم ورد في القرآن الكريم هو لفظ الجلالة (اللّه) فقد ورد ٢٦٩٩ مرةً.


    السّورة الوحيدة الّتي حَوَت جميع آياتها لفظ الجلالة هي سورة المجادلة المباركة.


  • #2
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
    طرح مبارك ومفيد

    تعليق


    • #3
      الاخت الفاضله علوية اديان
      وفقكم الله وزادكم حبا بالقران

      تعليق


      • #4
        سبحان الله وبحمده
        سبحان الله العظيم

        تعليق


        • #5
          شكرا لمروركم العطر اخي الفاضل احمد
          جعلكم الله من اهل القران

          تعليق

          عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
          يعمل...
          X