إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الهداية العليا للحيوانات دليل على وجود الله [عز وجل]

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الهداية العليا للحيوانات دليل على وجود الله [عز وجل]


    يقول الشيخ جعفر السبحاني [دامت بركاته] :

    ها هو القرآن الكريم يتحدث لنا عن النمل في قصة مواجهتها لعرش سليمان بما يكشف لنا عن فطنة هذه الحشرة، الكاشفة هي بدورها عن « الهداية العليا » التي تحيط هذه الحشرة بالعناية والرعاية.

    فالقرآن يخبرنا أنّ نملة لما شاهدت جنود سليمان وأدركت الخطر نبهت بني جنسها بذلك : ( قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ ). وهي قصة تكشف عن أنّ النملة تدرك بفعل الإلهام الإلهي ما يحيق بها من أخطار فتتحذر منها وتحذر بني نوعها.

    ولنلقي نظرة على ما يقوله كريسي موريسون في كتابه المذكور عن النمل : « والنحل والنمل يبدو أنّها تدرك كيف تنظم وتحكم نفسها، فلها جنودها وعمالها وعبيدها ويعاسيبها.

    إنّ هناك أنواعاً من النمل تدفعها الغريزة أو التفكير إلى زرع أعشاش للطعام.

    والنمل يأسر طوائف من الدود ويسترقها.

    وبعض النمل حين يصنع أعشاشه يقطع الأوراق مطابقة للحجم المطلوب.

    كيف يتاح لهذه الحشرة أن تقوم بهذه العمليات المعقدة ؟! لا شك أنّ هناك خالقاً أرشدها إلى كل ذلك.

    ترى في أية مدرسة وأي معهد تلقّت النمل وغيرها من الحشرات هذه المعلومات.

    ومن أي شخص تعلّمت كيف تعرف الخطر وتشخص البلايا وتحذر منها أبناء نوعها.

    أم بماذا يمكن تفسير هذا التمييز والقصد والاختيار الذي تتصف بها تصرفات النمل والنحل وما سواهما من الحشرات ؟

    هل ذلك إلّا بوحي من خالقها وإلهام من بارئها وصانعها ؟


    --------------------------------------
    مفايهم قرآنية ج1 ص 215 و216 و217


  • #2
    احسنتم
    وفقكم الله اخي الفاضل
    الفقيه

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X