إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

التلازم بين صفاء القلب وبين رؤية الإمام الحجة إبن الحسن (عليه السلام) .

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • التلازم بين صفاء القلب وبين رؤية الإمام الحجة إبن الحسن (عليه السلام) .

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبه نستعين وصلى الله على محمد وآله الطيبين الطاهرين واللعنة الدائمة الأبدية على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين اللهم صل على محمد وآل محمد .

    الذنوب هي حجب الظلام التي تحول بيننا وبين رؤية الإمام الحجة إبن الحسن المهدي (عليه السلام) .
    لأن إرتكاب الذنب يعني سواد القلب ، وسواد القلب يعني البعد عن الله جل وعلا ومن يكون بعيدا عن الله يكون بعيدا عن الإمام المعصوم (عليه السلام) أيضا .
    أما لو تحرزنا من الذنب فذلك يعني بقاء القلب صافيا وصفاء القلب يكون يعني القرب من الرب والقرب من الرب يعني القرب من الإمام المعصوم ، فالقلب كالمرأة يعكس الأشياء الجيدة التي حولنا ومنها صاحب العصر والزمان الإمام المنتظر المهدي (عليه السلام) .
    يقول السيد محمد حسن الطباطبائي : (( للإرتباط مع الإمام الحجة (عجل الله فرجه) يكفي أن تصفي قلبك . إن كان القلب صافياً ، يتمكن من جذب هذه الأمواج و يظهر التصوير أيضاً . ولكن لو كان القلب غیر صافي و كان مغبرّاً لا يظهر له التصوير واضحاً . نحن حرمنا أنفسنا من رؤيته . و في الواقع لم يكن فاصلٌ بينه و بين المشتاق له ) .
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم يا كريم .

عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X