إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

غدا الاثنين تبقون مع برنامج " في رحاب الطفوف "

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • غدا الاثنين تبقون مع برنامج " في رحاب الطفوف "

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	image_29628.png 
مشاهدات:	63 
الحجم:	125.9 كيلوبايت 
الهوية:	897282


    تبقون مع البرنامج المباشر " في رحاب الطفوف "
    والذي يأتيكم في تمام الساعة التاسعة صباحا والى الساعة العاشرة والنصف
    من الاحد الى الاربعاء من كل اسبوع

    إعداد : فاطمة صاحب و نهاوند العبودي
    تقديم : ليلى عبد الهادي

    اخراج : زينب قاسم

    فقرات البرنامج :

    اشواك دامية
    فقرة تتحدث عن الجانب التاريخي والمواقف التي حصلت في واقعة الطف.

    ماذا نهلتِ

    بوصلة التاريخ
    فقرة المحور


    من فقه عاشوراء
    فقره تتحدث عن بعض المسائل الفقهية التي تتعلق بالعديد من الامور العاشورائية والموسمية .


    لون الارجوان
    فقرة تربوية تتحدث عن حقوق الطفولة
    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	image_29656.png 
مشاهدات:	52 
الحجم:	107.7 كيلوبايت 
الهوية:	897283


  • #2
    وقد جاوزت المرأة في ذلك طبيعتها المعتادة في الحرص على سلامة أبنائها وأزواجها وتمني دفع الغوائل عنهم إلى الحالة

    ومن مواقف الشهامة والمبدئية العالية للمرأة ما لم يكن لمثله من أولئك الرجال الأوغاد الذين حملتهم مطامعهم وأهوائهم إلى الاستكانة للشر والبغي - ما كان من أمر خولي بن يزيد الأصبحي مع زوجته فإنه عهد إليه برأس الإمام الحسين عليه السلام وقد أتى به إلى منزله ووضعه تحت أجانة، ودخل فراشه ثم قال لامرأته: جئتك بغنى الدهر، هذا رأس الحسين عليه السلام معك في الدار"!، فغضبت لما أخبرها بذلك وقالت له: "ويحك لقد جاء الناس بالذهب والفضة، وجئتني برأس ابن بنت رسول الله!، والله لا يجتمع رأسي ورأسك في بيت أبداً"، وقامت من فراشه وخرجت من الدار، وقالت: "لا زلت أنظر إلى نور يسطع مثل العمود من الأجانة وإليها، ورأيت طيوراً بيضاء ترفرف حولها".

    وايضا كانت امرأة من آل بكر مع زوجها وقد رأت ان القوم قد احتملوا على نساء الحسين عليه السلام وفسطاطهن وهم يسلبونهن فأخذت سيفاً وأقبلت نحو الفسطاط وقالت: "يا آل بكر بن وائل اتسلب بنات رسول الله، لا حكم إلا بالله يا لثارات رسول الله". فردها زوجها إلى رحله، فهذه النساء ضربن أروع أمثله للشجاعة والإباء ورفض الظلم والذل، وكان لهن في ثورة الإمام الحسين عليه السلام بشكل عام وفي واقعة الطف بشكل خاص دور كبير ومهم ساعد في إنجاح الثورة وأوصلن رسالة مدوية للعالم بنصرتهن للمظلوم ورفضهن للظلم والطغاة.

    وعلى الرغم من عدم وجود إحصائية دقيقة تبين عدد الشخصيات النسائية اللاتي شهدن واقعة ألطف، الا ان الكتب والأبحاث تناقلت بعض أسماء النساء الجليلات اللاتي شهدن الواقعة، أو ‏اشتهر حضورهن من خلال مواقفهن مع أقاربهن (الزوج، الأب، الولد ‏‏..)، واليكم بعض منهن في تقرير (شبكة النبأ المعلوماتية) ادناه.
    السيدة زينب (ع)


    فكما أن الإمام الحسين (عليه السلام) يبقى رمز كل الرجال الذين شاركوا في واقعة كربلاء، وملحمة الشهادة والفداء والبذل والتضحية والمعاناة، كذلك تبقى الحوراء زينب (عليه السلام) عقيلة بني هاشم تمثل الرمز في هذه الحركة بالنسبة إلى النساء، وكان لها دور عظيم في كربلاء والكوفة والشام ، وكان لها دور بارز في جميع المواطن في واقعة ألطف فكانت تشفي العليل وتراقب أحوال أخيها الحسين عليه السلام ساعة فساعة وتخاطبه وتسأله عند كل حادثه وهي التي كانت تدبر أمر العيال والأطفال وتقوم في ذلك مقام الرجال .

    وهي الذي صبرت الحسين عليه السلام على مصائبه خصوصا مصيبة ولده علي الأكبر بعد سقوط على الأكبر من على ظهر جواده نادا :عليك مني السلام يا أبتاه يا أبا عبد الله فذهب له الحسين وهو ينادي: واولداه واعليا وذهب عنده وأخذ بالبكاء حتى أنه كان سيفارق الحياة على جسد ولده علي الأكبر فأتى له العباس وحاول أن يرده إلى الخيام فلم يستطع فخشي عليه من الموت فذهب للسيدة زينب فأخبرها فخرجت السيدة زينب متجه إلى ساحة المعركة وهي تنادي: واولداه وابن أخاه واعلياه فعندما رآها الحسين عليه السلام قام من على مصرع ولده وذهب إليها وأرجعها للخيام.

    تعليق


    • #3
      مستمعاتنا الفضليات اعظم الله لكن الاجر
      وتقبل الله منكن خالص العزاء

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X