إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

سيد الشجن المقدس

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • سيد الشجن المقدس

    في رثاء سماحة السيد جاسم الطويرجاوي

    مِنْ سورةِ الفرقانِ بحّةُ صوتهِ
    قُلْ سوفَ ينهضُ
    مِنْ فجيعةِ موتهِ

    ويقيمُ مجلسَهُ المؤجلَ
    فسحةً ضوئيةً تنمو
    بخيمةِ "بَخْتهِ"

    لتزيحَ فطرتُهُ النقيّةُ خيبةً
    عَنْ منبرٍ ذاقَ الوجومَ بصمتهِ

    هو واهبٌ
    تلكَ البساطةَ قيمةً كُبرى
    يدوسُ على الغموضِ لفتِّهِ

    متوغلاً بالعشقِ يُبكي باكياً
    ويصيبُ أفئدةَ الصوابِ بنعتهِ

    يستزرعُ الرملَ العنيدَ
    مواعظَ الريحانِ
    والمعنى سقايةُ نبتهِ

    هو سيدُ الشجنِ المقدّسِ
    يلتقي حزنُ السماءِ
    مع القلوبِ ببيتهِ

    لمْ يمتلئ
    كأسُ المراثي دهشةً
    إلا بماءٍ ناسكٍ في طَستهِ

    الوقتُ يأبى الإنقضاءَ
    إذا تلى "خوْيَه"
    وينهلُ من كرامةِ وقتهِ

    نبراتهُ القيمُ المُضافةُ
    للأسى المحمودِ
    خابَ اللاهثونَ لكبتهِ

    يبدو
    مقامُ الدشتْ طفلَ شجونهِ
    إذ كان يكبرُ في حديقةِ دَشتهِ

    تصويرهُ للفقدِ نحتٌ بارعٌ
    قد باركَ اللهُ العظيمُ بنحتهِ

    يسعى بهِ
    نظرُ البصيرةِ للعُلى
    فهو الذي بذلَ السنينِ للَفْتهِ

    مِنْ فوقهِ
    ظلُّ البديهةِ وارفٌ
    في حينِ ينمو نرجسٌ مِنْ تحتهِ

    الشاعر البصري / حسن سامي
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X