إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أتحدى من يقرأ هذه الرواية عن مظلومية الزهراء (عليها السلام) ولا يبكي ...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أتحدى من يقرأ هذه الرواية عن مظلومية الزهراء (عليها السلام) ولا يبكي ...

    وبه نستعين وصلى الله على محمد وآله الطيبين الطاهرين واللعنة الدائمة الأبدية على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين اللهم صل على محمد وآل محمد .

    لو بحثنا عن أكبر وأعظم المحن والرزايا والمصائب والبلايا لوجدناها قد تجسدت و تمثلت و إنطبقت على أهل البيت (عليهم الصلاة والسلام) ، جاء في بعض فقرات الزيارة الجامعة للأئمة الطاهرين : (( فهل المحن يا سادتي إلا التي لزمتكم ، والمصائب إلا التي عمتكم ، و الفجايع إلا التي خصتكم ، والقوارع إلا التي طرقتكم ، صلوات الله عليكم وعلى أرواحكم وأجسادكم ، و رحمة الله وبركاته )) . (1) .
    وفعلا لقد تحملوا المصائب و الرزايا الكبيرة و العظيمة في سبيل الله تبارك وتعالى .
    ومن هذه المصائب الكبرى هي فاجعة حرق بيت فاطمة الزهراء (عليها السلام) وكسر ظلعها بمسمار الباب وإسقاط جنينها ، هذه المصيبة التي تبكي عليها عيون الموالين بألم وحرقة عند قرأتها .
    روى العلامة المجلسي في كتابه بحار الأنوار فقال : [ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ] :
    (( فقال عمر : اذهبوا فان إذن لكم والا فأدخلوا بغير إذن فانطلقوا فاستاذنوا ، فقالت فاطمة (ع) : أحرج عليكم أن تدخلوا علي بيتي بغير إذن ، فرجعوا وثبت قنفذ الملعون ، فقالوا : إن فاطمة ، قالت كذا وكذا ، فتحرجنا أن ندخل بيتها بغير إذن ، فغضب عمر ، وقال : مالنا وللنساء ثم أمرا ناسا حوله بتحصيل الحطب وحملوا الحطب وحمل معهم عمر فجعلوه حول منزل علي (ع) وفيه علي وفاطمة وابناهما (ع) ، ثم نادى عمر حتى أسمع عليا وفاطمة : والله لتخرجن يا علي ولتبايعن خليفة رسول الله والا أضرمت عليك النار ، فقامت فاطمة (ع) ، فقالت : يا عمر مالنا ولك ، فقال : افتحي الباب والا أحرقنا عليكم بيتكم ، فقالت : يا عمر أما تتقي الله تدخل علي بيتي ، فأبى أن ينصرف ودعا عمر بالنار فأضرمها في الباب ، ثم دفعه فدخل ، فاستقبلته فاطمة (ع) وصاحت : يا أبتاه يا رسول الله فرفع عمر السيف وهو في غمده فوجأ به جنبها ، فصرخت يا أبتاه ، فرفع السوط فضرب به ذراعها ، فنادت يا رسول الله لبئس ما خلفك أبو بكر وعمر ، فوثب علي (ع) فأخذ بتلابيبه فصرعه ووجأ أنفه ورقبته ، وهم بقتله ، فذكر قول رسول الله (ص) وما أوصاه به ، فقال : والذي كرم محمدا (ص) بالنبوة يا ابن صهاك لولا كتاب من الله سبق ، وعهد عهد إلي رسول الله (ص) لعلمت أنك لا تدخل بيتي ، فأرسل عمر يستغيث فأقبل الناس حتى دخلوا الدار ، وثار علي (ع) إلى سيفه فرجع قنفذ إلى أبي بكر وهو يتخوف أن يخرج علي (ع) بسيفه ، لما قد عرف من بأسه وشدته ، فقال أبو بكر لقنفذ ارجع فان خرج فاقتحم عليه بيته ، فإن امتنع فأضرم عليهم بيتهم النار فانطلق قنفذ الملعون فاقتحم هو وأصحابه بغير إذن ، وثار علي (ع) إلى سيفه فسبقوه إليه وكاثروه ، فتناول بعض سيوفهم فكاثروه ، فألقوا في عنقه حبلا وحالت بينهم وبينه فاطمة (ع) عند باب البيت فضربها قنفذ الملعون بالسوط .... )) . (2) .

    وآآآآآآ سيدتاه ... وآآآآآ فاطمة الزهراء ... وآآآآآآ مظلومتاه ... وآآآآآآ مصيبتاه ...

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    (1) بحار الأنوار / العلامة المجلسي / الجزء 99 / الصفحة 167 نقلا عن المزار الكبير / الصفحة 94 - 66 ومصباح الزائر / الصفحة 239 - 241 .
    (2) بحار الأنوار / العلامة المجلسي / الجزء 28 / الصفحة 268 .


  • #2
    الأخ الفاضل والزميل العزيز والمشرف الغالي المرتجى . أعظم الله لنا ولكم الأجر بهذه المصيبة العظيمة عن أذية و مظلومية فاطمة الزهراء (عليها السلام) . و أحسنتم و أجدتم وسلمت أناملكم على كتابة ونشر هذا الموضوع القيم عنها (صلوات الله وسلامه عليها) . جعل الله عملكم هذا في ميزان حسناتكم . ودمتم في رعاية الله تعالى وحفظه .

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X