إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قبسات من تفسير الميزان (6)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قبسات من تفسير الميزان (6)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وَ لا تَقْفُ ما لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَ الْبَصَرَ وَ الْفُؤادَ كُلُّ أُولئِكَ كانَ عَنْهُ مَسْؤُلاً (٣٦) سورة الاسراء

    ليَكُن العِلم اساس كل خطواتك

    1- القراءة المشهورة «لا تَقْفُ‌» بسكون القاف و ضم الفاء من‌ قفا يقفو قفوا إذا اتبعه.(لا تقفوا اي لا تتبع).

    2- و الآية تنهی عن اتباع ما لا علم به، و هي لإطلاقها تشمل الاتباع اعتقادا و عملا، و تتحصل في مثل قولنا: لا تعتقد ما لا علم لك به و لا تقل ما لا علم لك به و لا تفعل ما لا علم لك به لأن في ذلك كله اتباعا.

    3- و في ذلك إمضاء لما تقضي به الفطرة الإنسانية و هو وجوب اتباع العلم و المنع عن اتباع غيره. فإن الإنسان بفطرته الموهوبة لا يريد في مسير حياته باعتقاده أو عمله إلا أصابة الواقع و الحصول علی ما في متن الخارج و المعلوم هو الذي يصح له أن يقول:
    ‏إنه هو، و أما المظنون و المشكوك و الموهوم فلا يصح فيها إطلاق القول بأنه هو فافهم ذلك.

    4- و الإنسان بفطرته السليمة يتبع في اعتقاده ما يراه حقا و يجده واقعا في الخارج، و يتبع في عمله ما يری نفسه مصيبا في تشخيصه، و ذلك فيما تيسر له أن يحصل العلم به، و أما فيما لا يتيسر له العلم به كالفروع الاعتقادية بالنسبة إلی بعض الناس و غالب الأعمال بالنسبة إلی غالب الناس فإن الفطرة السليمة تدفعه إلی اتباع علم من له علم بذلك و خبرة.

    ------------------
    (بتصرف)



عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X