إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قصة المقدس الأردبيلي ، وفائدة مهمة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قصة المقدس الأردبيلي ، وفائدة مهمة

    ذكر العلامة المجلسي بحار الانوار ج 52 / 175عن السيد أمير علاّم قال:

    كنت في صحن الإمام أميرالمؤمنين ( عليه السلام ) في ساعة متأخرة من الليل، فرأيت رجلا مقبلاُ نحو الروضة
    فاقتربت منه فاذا هو المقدّس الاردبيلي .. فأختفيت عنه
    فجاء إلى باب الروضة وكان مغلقا .. فانفتح له الباب ودخل الروضة .
    سمعته يتكلم كأنه يناجي احداً .
    ثم خرج واغلق الباب ..

    فتوجّه نحو مسجد الكوفة وانا خلفه اتبعه وهو لا يراني
    فدخل المسجد وقصد نحو المحراب الذي استشهد فيه الإمام أميرالمؤمنين (عليه السلام ).
    ومكث هناك طويلا .
    ثم رجع نحو النجف وكنت خلفه ايضا، وفي اثناء الطريق غلبني السعال، فسعلت،
    فالتفت اليّ وقال: انت أميرعلاّم؟
    قلت: نعم. قال: ما تصنع هاهنا ؟

    قلت: كنت معك منذ دخولك الروضة وإلى الان، واقسم عليك بحق صاحب القبر ان تخبرني بما جرى عليك من البداية إلى النهاية؟
    ال: اخبرك بشرط ان لا تخبر به احدا مادمت حيا ، فوافقت على الشرط.

    فقال: كنت اتفكر في بعض المسائل الفقهية الغامضة، فقررت ان احضر عند مرقد الإمام أميرالمؤمنين ( عليه السلام ) لأسأله عنها،
    لما وصلت إلى باب الروضة انفتح لي الباب بغير مفتاح، فدخلت الروضة
    سألت
    الله تعالى ان يجيبني مولاي أميرالمؤمنين (عليه السلام) عن تلك المسائل، فسمعت صوتا من القبر:
    أن ائت مسجد الكوفة، وسل من القائم، فانه إمام زمانك.

    ---

    الفائدة :
    نعم .. لنقل يا رسول الله (ص) ..
    ولنقل يا زهراء (ع)
    ولننادي يا أمير المؤمنين (ع) ......
    فكلهم أئمتنا ويجيبوننا بإذن الله ..

    ولكن .. لنكثر من قول " يا صاحب الزمان " ، فإنه إمام زماننا ، وهو المكلف برعيته في هذا الزمن .


    اللهم عجل لوليك الفرج واجعلنا من خدامه ..
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X