إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قبسات من تفسير الميزان (8)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قبسات من تفسير الميزان (8)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ‏وَ إِذا سَأَلَكَ عِبادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذا دَعانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَ لْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ.
    سورة البقرة آية ١٨٦

    ‏قوله تعالی: وَ إِذا سَأَلَكَ عِبادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذا دَعانِ.

    أحسن بيان لما اشتمل عليه من المضمون و أرق أسلوب و أجمله.

    1- فقد وضع أساسه علی التكلم وحده دون الغيبة و نحوها، و فيه دلالة علی كمال العناية بالأمر.

    2- ثم قوله: عِبادِي، و لم يقل: الناس و ما أشبهه يزيد في هذه العناية.

    3- ثم حذف الواسطة في الجواب حيث قال:
    ‏فَإِنِّي قَرِيبٌ‌ و لم يقل فقل إنه قريب.

    4- ثم التأكيد ب (إنّ،إنّي).

    5- ثم الإتيان بالصفة دون الفعل‌ الدال علی القرب ليدل علی ثبوت القرب و دوامه.

    6- ثم الدلالة علی تجدد الإجابة و استمرارها حيث أتی بالفعل المضارع الدال عليهما.

    7-ثم تقييده الجواب أعني قوله:

    ‏أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ‌ بقوله: إِذا دَعانِ، و هذا القيد لا يزيد علی قوله: دَعْوَةَ الدَّاعِ‌ المقيد به شيئا بل هو عينه، و فيه دلالة علی أن‌ دَعْوَةَ الدَّاعِ‌ مجابة من غير شرط و قيد كقوله تعالی: «ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ»: المؤمن- ٦٠

    فهذه سبع نكات في الآية تنبئ بالاهتمام في أمر استجابة الدعاء و العناية بها، مع كون الآية قد كرر فيها- علی إيجازها- ضمير المتكلم سبع مرات، و هي الآية الوحيدة في القرآن علی هذا الوصف.



المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X