إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الله سبحانه وتعالى ينسب الى نفسه عمل ( ابو طالب )

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الله سبحانه وتعالى ينسب الى نفسه عمل ( ابو طالب )

    بسم الله الرحمن الرحيم
    في (26) من شهر رجب سنة (10) من البعثة النبوية توفي كافل النبي محمّد(ص) أبوطالب و عَمَّه .
    قال تعالى :
    بسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
    وَالضُّحَى (1) وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى (2) مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى (3) وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَّكَ مِنَ الْأُولَى (4) وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى (5) أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآوَى (6) وَوَجَدَكَ ضَالًّا فَهَدَى (7) وَوَجَدَكَ عَائِلًا فَأَغْنَى (8) فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ (9) وَأَمَّا السَّائِلَ فَلَا تَنْهَرْ (10) وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ (11)
    الله ينسب الى نفسه عمل ( ابو طالب ) عليه السلام .
    الله سبحانه ينسب الى نفسه ما قام به ابو طالب من ايواء للنبي ويؤسس عليه احكاماً ويتخذ منه نموذجاً ...
    ويجري نعمته لنبيه صلى الله عليه وآله على يدي عمه ابو طالب ..
    ثم يقول الجاهل ان ابا طالب كان كافراً ؟؟؟
    الله ينسب ايواء النبي الى نفسه ... فهل من آوى النبي كافراً ؟؟
    الله ينسب ما قام به ابو طالب عليه السلام من ايواء للنبي الى نفسه فيقول : الم يجدك يتيماً فآوى .... فهل يعقل ان ينسب الله الى نفسه عمل احد الكفار كما يدعون ان ابا طالب كافراً ؟؟ هل ينسب الله الى نفسه عمل الكافرين ؟!
    انما نسب الله الايواء الى نفسه تعظيماً لشأن من قام به ... وتقديراً لعمله العظيم في اقامة دين الله بايواء نبي الله ونصرته .. وهو ما قام به ابو طالب عليه السلام .
    فاما اليتيم فلا تقهر .. الله يتخذ من عمل ابو طالب : الايواء .. نموذجاً يدعو الى الاحتذاء به .. في العطف على اليتيم وايواءه والاهتمام به ...
    والايواء نعمة من الله انعمها على نبيه .. فهل اجرى الله نعمته لنبيه على يد كافر ؟؟ بل وامره ان يحدّث بتلك النعمة .. وينشر تلك الفضيلة لعمه ... ( واما بنعمة ربك فحدث ) ..
    والمؤسف انهم يعاندون الله سبحانه .. فبدل ان ينشروا فضيلة ابا طالب عليه السلام ودوره المحوري في اقامة الاسلام .. يقومون بنشر ادعاءاتهم الكاذبة بكفره عليه السلام ...
    فأما آن لهذا العناد ان يتوقف ولهذه الاحقاد على امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام ان تنتهي ؟ ام على قلوبٍ اقفالها ؟؟
    تفسير ابن كثير :
    { أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيماً فَآوَىٰ }؟ وذلك أن أباه توفي وهو حمل في بطن أمه، وقيل: بعد أن ولد عليه السلام، ثم توفيت أمه آمنة بنت وهب وله من العمر ست سنين، ثم كان في كفالة جده عبد المطلب إلى أن توفي وله من العمر ثمان سنين، فكفله عمه أبو طالب، ثم لم يزل يحوطه وينصره، ويرفع من قدره ويوقره، ويكف عنه أذى قومه بعد أن ابتعثه الله على رأس أربعين سنة من عمره،

    منقووول




    إذا شئت أن ترضى لنفسك مذهباً ينجيك يوم الحشر من لهب النار
    فدع عنك قول الشافعي ومالك وأحمد والمروي عن كعب احبار
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X