إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

غدا الاحد تبقون مع برنامج " صباح الكفيل "

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • غدا الاحد تبقون مع برنامج " صباح الكفيل "

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد


    تبقون مع الرحلة الصباحية المشوقة والهادفة
    بفقراتها المنوعة والمفيدة
    من البرنامج اليومي الصباحي المباشر :

    اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	IMG_20201018_103538.jpg  مشاهدات:	0  الحجم:	119.9 كيلوبايت  الهوية:	900756



    والذي يأتيكم من الاحد الى الاربعاء وفي الساعة الثامنة والنصف صباحا حتى تمام الساعة العاشرة صباحا .
    ♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥


    إعداد : فاطمة صاحب , سوسن عبد الله , هند الفتلاوي
    تقديم :هند الفتلاوي + سوسن عبد الله + اخراج : نور حسن
    من مكتب النجف الاشرف
    و تقديم : ليلى عبد الهادي + فاطمة المدني + اخراج : علا نعمة ..
    من مقر الاذاعة في كربلاء .

    ♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥


    فقرات البرنامج :
    فقرة : فعل وأثر
    مستمعتي الكريمة سيتم القاء الضوء على ما يجلب البركة
    فقرة : جرس المنبه
    السؤال التنبيهي _
    هل تجيد ثقافة الاعتذار لو اخطأت بحق احدهم وهل تمتلك فن الاعتذار ؟؟


    فقرة المحور : ماذا أفعل ؟؟؟

    الموقف الذي يجعل الانسان يحتار ماذا يفعل :
    عندما اطبخ وابذل جهد وعناية على الطعام وزوجي لا يأكل منه ويتناول خارج المنزل ماذا افعل
    ؟؟

    والسؤال موجه لك مستمعتي ماذا تفعلين ؟؟
    وماهو الاسلوب الامثل برأيك لمعالجة الموقف ؟؟
    وماهي الاخطاء في التعامل مع الموقف كي يتم تجنبها ؟؟

    فقرة : وريقات
    السؤال : حدثينا ماهي المواقف التي لفتت انتباهك في داخل البيت في اجواء الوضع الحالي ؟؟


    فقرة: سطور من كتاب
    فكرة الفقرة: تهدف إلى القاء الضوء على إحدى الكتب الهادفة ونتصفح صفحات الكتاب راجين منكم الاصغاء معنا .

    ♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥

    كل الفائدة نرجوها لكم بطيب المتابعة
    اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	IMG_20201018_114255.jpg  مشاهدات:	0  الحجم:	162.2 كيلوبايت  الهوية:	900757



  • #2



    ( فقرة .. وريقات)



    🌺🌺🌺

    " كثيرة هي المواقف
    التي انتبهنا لها في ايام
    ازمة فيروس كورونا ،
    باتخاذ التدابير اللازمة والتوصيات لمواجهة الوباء ،
    والبقاء في المنازل ،


    ومنها تطبيق تعاليم الرسول الأكرم عليه الصلاة والسلام بإرشاداته واقواله ..

    وبحديث له يوصي بعدم دخول أرض حل فيها الوباء،
    أو الخروج منها، وهذا الإجراء نسميه في وقتنا الحالي "الحجر الصحي".


    "و اوصى عليه الصلاة والسلام بالحفاظ على النظافة والحجر أو العزل عن الآخرين، "


    واكد على المحافظة على النظافة
    لأنها وقاية من العدوى،
    وقال ("النظافة من الإيمان").


    وقال ـ "إذا استيقظ أحدكم من نومه، فلا يغمس يده في الإناء حتى يغسلها ثلاثا، فإنه لا يدري أين باتت يده".

    وقال : تداووا، فإن الله عز وجل لم يضع داء إلا وضع له دواء،

    وهذا ما اكدت عليه منظمة الصحة العالمية، والسلطات الصحية للدول، أصدرت تعليمات بالحفاظ الدائم على النظافة وغسل الأيدي،
    للقضاء على الميكروبات التي قد تعلق باليدين ؛؛؛؛


    وأوصتهم بالبقاء داخل المنازل في إطار تدابير مكافحة كورونا.


    أما نحن وبحمد الله قمنا
    بتطبيق احاديث الرسول
    الأكرم من حيث الوقاية
    من العدوى ..


    "وكذلك ايظاً أتبعنا حديث
    الرسولعليهالصلاة
    والسلام
    قال : (( إذا قُرئت سورة والتين والزيتون على ما يُحضر من الطعام ، صرف الله عنكم بأس ذلك الطعام ولوُ كانَ فيهِ سماً قاتلاً
    وكان فيه الشفاء»)).


    🌺🌺🌺🌺🌺🌺

    شافى الله تعالى جميع المرضى
    شر الوباء والبلاء وعافاكم
    بحق محمد وآل محمد
    الطاهرين .

    ●●●●●●●●
    ●●●





    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
      فقرة جرس منبه
      يعتقد كثيرون أن الاعتذار نقطة ضعف لا يجب إظهارها، كونها دليل انكسار وهزيمة لا تليق بهم، ومن هذا المنطلق فإن أشد المكابرين الرافضين للاعتذار، هم من الذين يصنفون أنفسهم كطبقة مثالية لا تخطئ وإن أخطئت فهي سامية لا تعتذر لمن هم دونها مرتبة، وفي هذا شيء من صفات الشيطان ألا وهو الكِبَر.

      الاعتذار ليس دليل ضعف أو فشل، كي نخجل منه، يكفي أن نعلم أن مجرد الاعتذار، هو اعتراف بالخطأ ورجوع عنه، وبالتالي فإن ترجمة هذا الشعور إلى فعل حسي ملموس، يحتاج إلى قوة محركة تجبر النفس على النزول إلى الحق ومحاسبة ذاتها، وهذا لا يكون إلا عند من ملك صفة الشجاعة. إذا كنت من الذين يَجّبُرون الإساءة بالاعتذار فاعلم أنك شجاع.

      قد تكون نية البعض بالاعتذار صادقة، لكن طريقة اعتذارهم ربما تزيد الأمر سوءاً، فتفاقم المشكلة بدل حلها، ومرد هذا الأمر جهل بثقافة الاعتذار والسلوك الذي ينبغي إتباعه، فالاعتذار هدية تعبر عن تقديرنا وحبنا أو احترامنا لمن أخطأنا بحقهم. اعتذر أولا عن الخطأ وبشكل واضح وصريح لا لبس فيه، ثم ناقش وبرر ووضح في حال دعت الضرورة لذلك.​​​​​​

      تعليق


      • #4
        فقرة ماذا أفعل
        لعل مشكله زوجك ليس طريقه طبخك بل هو يختلق هذه الاعتراضات على طبخك لانه متضايق من امور اخرى .وبكل الاحوال لاتغضبي عندما يعترض على طبخك بل خذيها بروح رياضيه واساليه ماذا يحب واخبريه بانك تطبخي وتتعبي لانك تحبيه وتحبي اطعامه طعام يحبه ،ولا تظهري له زعلك بل اجيبي بانك المره القادمه ستنتبهي وتتقني الطبخه كما يحب ان شاء الله ،افعلي ما انصحك به فهو لا يعد تنازل ولا اهانه لك ولكنه ذكاء حتى تعرفي ما يضايق زوجك ،امطريه بلطفك وكلامك الجميل وتقبلك لانتقاده وانتظري ماذا سيحاول انتقاده بعد ذلك​​​​​​

        تعليق


        • #5
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
          صباح مفعم بالعطاء والموفقية ..
          كثيرا ما تتعرض له بعض النساء عندما تطبخ وتجهد نفسها وبالتالي تجد الصدود من الزوج بأن يخرج ويتناول طعامه خارج المنزل والأدهى من ذلك تكرار تلك الحالة بحيث يؤثر ذلك على العلاقة الزوجية .
          من الحلول المتبعة :
          اولا. أن تسأل الزوجة زوجها عما يرغب بأن تطبخ له اليوم .
          ثانيا .تحاول أن تطبخ ما يحبه الزوج .
          ثالثا.وهو الاهم أن تجمع أفراد العائلة وتقول للز وج بأن الجميع ينتظره ولا ياكلون الا بحضوره .
          رابعا أن تحضر نفسها وليس أن تحضر الطعام فقط ،بان ابا ملابسها وتتعطر وتكون وكأنها تستقبل ظيف وليس زوج لأننا مع الاسف نستعد ونتاهب للظيف أكثر من الزوج.
          خامسا . كل فترة اختيار مكان في المنزل لتناول الطعام بدل أن يكون هنالك مكان روتيني ملزم فيه تناول الطعام دون غيره ،بل مرة في الحديقة مرة في الصالة ومرة في المطبخ وحتى على سطح الدار ،وجميل أن يكون خارج المنزل في حديقة أو متنزه أو مكان عام يسمح فيه تناول الطعام وهذا يعتبر سفرة وتغير الجو والمكان للزوج وبقية أفراد العائلة..
          ********** .
          وحبيتم بالف خير .

          تعليق


          • #6
            مستمعاتنا العزيزات نشكر طيب تواصلكم
            ومشاركاتكم الرائعة جعلها الله في ميزان حسناتكم.

            فداء الكوثر
            اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	IMG_20201107_110726.jpg 
مشاهدات:	393 
الحجم:	124.4 كيلوبايت 
الهوية:	900950



            تراتيل الانتظار
            اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	CTD2882020212621.png 
مشاهدات:	471 
الحجم:	81.6 كيلوبايت 
الهوية:	900951



            حمامة السلام
            اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	IMG_20201018_104850.jpg 
مشاهدات:	469 
الحجم:	110.0 كيلوبايت 
الهوية:	900952

            تعليق

            المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
            حفظ-تلقائي
            Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
            x
            يعمل...
            X