إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

صفات النبي محمد بحسب الكتب السنية

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • صفات النبي محمد بحسب الكتب السنية

    النبي محمد السني قليل الحياء :-
    صحيح البخاري - كتاب التعبير - باب الرؤيا بالنهار :
    الجزء : ( 9 ) - رقم الصفحة : ( 34 ) :
    ‏7001 - حدثنا : ‏عبد الله بن يوسف ‏، عن ‏مالك ‏‏، عن ‏‏إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة ، أنه سمع أنس بن مالك ، يقول : كان رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏يدخل على ‏ ‏أم حرام بنت ملحان ‏ ‏فتطعمه وكانت ‏ ‏أم حرام ‏ ‏تحت ‏ ‏عبادة بن الصامت ‏ ‏فدخل عليها رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏فأطعمته وجعلت تفلي رأسه فنام رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏ثم استيقظ وهو يضحك.
    7002 - قالت : فقلت وما يضحكك يا رسول الله ، قال :‏ ‏ناس من أمتي عرضوا علي غزاة في سبيل الله يركبون ‏ ‏ثبج ‏ ‏هذا البحر ملوكا على الأسرة ‏ ‏أو مثل الملوك على الأسرة شك ‏ ‏إسحاق ،‏ ‏قالت : فقلت يا رسول الله ادع الله أن يجعلني منهم فدعا لها رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏ثم وضع رأسه ، ثم استيقظ وهو يضحك ، فقلت : وما يضحكك يا رسول الله ، قال : ناس من أمتي عرضوا علي غزاة في سبيل الله كما قال في الأول ، قالت : فقلت يا رسول الله ادع الله أن يجعلني منهم ، قال : أنت من الأولين فركبت البحر في زمان ‏ ‏معاوية بن أبي سفيان ‏ ‏فصرعت عن دابتها حين خرجت من البحر فهلكت.
    +
    البخاري - الأدب المفرد - باب الحياء :
    الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 211 ) :
    ‏603 - حدثنا : أبو الربيع ، قال : حدثني : إسماعيل ، قال : حدثني : محمد بن أبي حرملة ، عن عطاء ، وسليمان ابني يسار ، وأبي سلمة بن عبد الرحمن : أن عائشة ، قالت : كان النبي (ص) مضطجعا في بيتي كاشفا عن فخذه أو ساقيه فاستأذن أبو بكر (ر) فأذن له كذلك فتحدث ثم استأذن عمر (ر) فأذن له كذلك ، ثم تحدث ثم استأذن عثمان (ر) فجلس النبي (ص) وسوى ثيابه ، قال : محمد ولا أقول في يوم واحد فدخل فتحدث فلما خرج ، قال : قلت يا رسول الله : دخل أبو بكر فلم تهش ولم تباله ، ثم دخل عمر فلم تهش ولم تباله ، ثم دخل عثمان فجلست وسويت ثيابك ، قال : ألا أستحيي من رجل تستحيي منه الملائكة.
    +
    صحيح مسلم - كتاب الإمارة - باب فضل الغزو في البحر :
    الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 1518 ) :
    ‏1912 - حدثنا : ‏ ‏يحيى بن يحيى ‏، ‏قال : قرأت على ‏ ‏مالك ‏ ‏، عن ‏ ‏إسحق بن عبد الله بن أبي طلحة ‏ ‏، عن ‏ ‏أنس بن مالك : ‏أن رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏كان يدخل على ‏ ‏أم حرام بنت ملحان ‏ ‏فتطعمه ، وكانت ‏ ‏أم حرام ‏ ‏تحت ‏ ‏عبادة بن الصامت ‏ ‏فدخل عليها رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏يوما فأطعمته ، ثم جلست تفلي رأسه فنام رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏ثم استيقظ وهو يضحك ، قالت : فقلت : ما يضحكك يا رسول الله ، قال :‏ ‏ناس من أمتي عرضوا علي غزاة في سبيل الله يركبون ‏ ‏ثبج ‏ ‏هذا البحر ملوكا على الأسرة ‏ ‏أو مثل الملوك على الأسرة يشك أيهما قال : ‏قالت فقلت : يا رسول الله ادع الله أن يجعلني منهم فدعا لها ، ثم وضع رأسه فنام ثم استيقظ وهو يضحك ، قالت : فقلت ما يضحكك يا رسول الله ، قال : ناس من أمتي عرضوا علي غزاة في سبيل الله كما قال في الأولى ، قالت : فقلت يا رسول الله ادع الله أن يجعلني منهم ، قال : أنت من الأولين فركبت ‏ ‏أم حرام بنت ملحان ‏ ‏البحر في زمن ‏ ‏معاوية ‏ ‏فصرعت ‏ ‏عن دابتها حين خرجت من البحر فهلكت.
    +
    صحيح مسلم - كتاب فضائل الصحابة - باب من فضائل عثمان بن عفان (ر) :
    الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 1866 ) :
    ‏2401 - حدثنا : ‏يحيى بن يحيى ‏، ‏ويحيى بن أيوب ‏، ‏وقتيبه ‏، ‏وابن حجر العسقلاني ،‏ ‏قال : ‏يحيى بن يحيى ‏ ‏أخبرنا ، ‏وقال : ‏ ‏الآخرون :‏ ‏ حدثنا : ‏ ‏إسماعيل يعنون ابن جعفر ‏ ‏، عن ‏ ‏محمد بن أبي حرملة ‏ ‏، عن ‏ ‏عطاء ‏ ‏وسليمان ابني يسار ‏ ‏وأبي سلمة بن عبد الرحمن ‏: ‏أن ‏ ‏عائشة ‏، ‏قالت : كان رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏مضطجعا في بيتي كاشفا عن فخذيه ‏ ‏أو ساقيه ‏ ‏فاستأذن ‏ ‏أبو بكر ‏ ‏فأذن له وهو على تلك الحال ، فتحدث ثم استأذن ‏عمر ‏‏فأذن له وهو كذلك فتحدث ثم استأذن ‏ ‏عثمان ‏ ‏فجلس رسول الله ‏ (ص) ‏‏وسوى ثيابه ‏‏، قال ‏محمد :‏ ‏ولا أقول ذلك في يوم واحد ‏ ‏فدخل فتحدث فلما خرج ، قالت عائشة ‏: ‏دخل ‏ ‏أبو بكر ‏ ‏فلم ‏ ‏تهتش ‏ ‏له ولم ‏ ‏تباله ‏ ‏ثم دخل ‏ ‏عمر ‏ ‏فلم ‏ ‏تهتش ‏ ‏له ولم ‏ ‏تباله ‏ ‏ثم دخل ‏ ‏عثمان ‏ ‏فجلست وسويت ثيابك ، فقال :‏ ‏ألا أستحي من رجل تستحي منه الملائكة.

    النبي محمد السني عنده جاريتان تغنيان في بيته ويستمع إلى صوت مزامير الشيطان ولايفر منه الشيطان ، بينما فر من عمر بن الخطاب :-
    صحيح البخاري - كتاب العيدين - باب الحراب والدرق يوم العيد :
    الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 16 ) :
    ‏949 - حدثنا : ‏ ‏أحمد بن عيسى ‏، ‏قال : حدثنا : ‏ ‏ابن وهب ‏، ‏قال : أخبرنا : ‏ ‏عمرو ‏ ‏أن ‏ ‏محمد بن عبد الرحمن الأسدي ‏ ‏حدثه ، عن ‏ ‏عروة ‏ ‏، عن ‏ ‏عائشة ‏، ‏قالت : ‏دخل علي رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏وعندي ‏ ‏جاريتان تغنيان بغناء ‏ ‏بعاث ‏ ‏فاضطجع على الفراش وحول وجهه ودخل ‏ ‏أبو بكر ‏ ‏فانتهرني ، وقال : مزمارة الشيطان عند النبي ‏ (ص) ‏ ‏فأقبل عليه رسول الله ‏(ع) ‏‏، فقال : دعهما فلما غفل غمزتهما فخرجتا.
    +
    صحيح البخاري - كتاب العيدين - باب سنة العيدين لأهل الإسلام :
    الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 17 ) :
    ‏952 - حدثنا : ‏ ‏عبيد بن اسماعيل ،‏ ‏قال : حدثنا : ‏ ‏أبو أسامة ‏ ‏، عن ‏ ‏هشام ‏ ‏، عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏، عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏(ر) ‏، ‏قالت :‏ ‏دخل ‏ ‏أبو بكر ‏ ‏وعندي ‏ ‏جاريتان من جواري ‏ ‏الأنصار ‏ ‏تغنيان بما تقاولت ‏ ‏الأنصار ‏ ‏يوم ‏ ‏بعاث ‏ ‏قالت : وليستا بمغنيتين ، فقال أبو بكر :‏ ‏أمزامير الشيطان في بيت رسول الله ‏ (ص) ‏، ‏وذلك في يوم عيد ، فقال رسول الله ‏ (ص) :‏ ‏يا ‏ ‏أبا بكر ‏ ‏إن ‏ ‏لكل قوم عيدا وهذا عيدنا.
    +
    صحيح مسلم - كتاب صلاة العيدين - باب الرخصة في اللعب الذي لا معصية فيه في أيام العيد :
    الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 607 ) :
    ‏892 - حدثنا : ‏ ‏أبو بكر بن أبي شيبة ‏ ، حدثنا : ‏ ‏أبو أسامة ‏ ‏، عن ‏ ‏هشام ‏ ‏، عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏، عن ‏ ‏عائشة ‏، ‏قالت : ‏دخل علي ‏ ‏أبو بكر ‏ ‏وعندي ‏ ‏جاريتان ‏ ‏من جواري ‏ ‏الأنصار ‏ ‏تغنيان بما ‏ ‏تقاولت ‏ ‏به ‏ ‏الأنصار ‏ ‏يوم ‏ ‏بعاث ‏ ‏قالت : وليستا ‏ ‏بمغنيتين ، فقال أبو بكر :‏ ‏أبمزمور ‏ ‏الشيطان في بيت رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏وذلك في يوم عيد ، فقال رسول الله ‏ (ص) ‏: ‏يا ‏ ‏أبا بكر ‏ ‏إن لكل قوم عيدا وهذا عيدنا.
    +
    صحيح مسلم - كتاب صلاة العيدين - باب الرخصة في اللعب الذي لا معصية فيه في أيام العيد :
    الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 608 ) :
    ‏892 - حدثني : ‏ ‏هارون بن سعيد الأيلي ‏ ، حدثنا : ‏ ‏ابن وهب ‏ ‏أخبرني : ‏ ‏عمرو ‏ ‏أن ‏ ‏ابن شهاب ‏ ‏حدثه ، عن ‏ ‏عروة ‏ ‏، عن ‏ ‏عائشة : ‏أن ‏ ‏أبا بكر ‏ ‏دخل عليها وعندها ‏ ‏جاريتان في أيام ‏ ‏منى ‏ ‏تغنيان وتضربان ورسول الله ‏ (ص) ‏ ‏مسجى بثوبه ‏ ، ‏فانتهرهما ‏ ‏أبو بكر ‏ ‏فكشف رسول الله عنه ، وقال : ‏دعهما يا ‏ ‏أبا بكر ‏ ‏فانها أيام عيد ، وقالت : رأيت رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏يسترني بردائه وأنا أنظر إلى ‏ ‏الحبشة ‏ ‏وهم يلعبون ، وأنا جارية فاقدروا قدر ‏ ‏الجارية ‏ ‏العربة الحديثة السن.
    +
    صحيح مسلم - كتاب صلاة العيدين - باب الرخصة في اللعب الذي لا معصية فيه في أيام العيد :
    الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 610 ) :
    ‏893 - وحدثني : ‏ ‏محمد بن رافع ‏، ‏وعبد بن حميد ‏، ‏قال عبد ‏: أخبرنا : وقال : ‏ ‏ابن رافع ‏: حدثنا : ‏ ‏عبد الرزاق ‏ ، أخبرنا : ‏ ‏معمر ‏ ‏، عن ‏ ‏الزهري ‏ ‏، عن ‏ ‏ابن المسيب ‏ ‏، عن ‏ ‏أبي هريرة ‏، ‏قال : ‏بينما ‏ ‏الحبشة ‏ ‏يلعبون عند رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏بحرابهم إذ دخل ‏ ‏عمر بن الخطاب ‏، ‏فأهوى ‏ ‏إلى ‏ ‏الحصباء ‏ ‏يحصبهم ‏ ‏بها ، فقال له رسول الله ‏ (ص) ‏: ‏دعهم يا ‏ ‏عمر.

    لم يحجب النبي محمد السني نساءه إلّا حين نصحه بذلك عمر بن الخطاب ، ونزل القرآن كما أراد عمر :-
    صحيح البخاري - كتاب الوضوء - باب خروج النساء إلى البراز :
    الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 41 ) :
    146 - حدثنا : ‏ ‏يحيى بن بكير ‏‏، قال : حدثنا : ‏ ‏الليث ‏، قال : حدثني : ‏عقيل ‏، عن ‏ ‏ابن شهاب ‏ ‏، عن ‏ ‏عروة ‏ ‏، عن ‏ ‏عائشة ‏: ‏أن أزواج النبي ‏ (ص) ‏ ‏كن ‏ ‏يخرجن بالليل إذا تبرزن إلى ‏ ‏المناصع ‏ ‏وهو ‏ ‏صعيد ‏ ‏أفيح ‏ ‏فكان ‏ ‏عمر ‏ ‏: يقول للنبي ‏ ‏(ص) ‏‏: أحجب ‏ ‏نساءك فلم يكن رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏يفعل فخرجت ‏ ‏سودة بنت زمعة زوج النبي ‏ (ص) ‏ ‏ليلة من الليالي عشاء وكانت امرأة طويلة ، فناداها ‏ ‏عمر ‏ ‏الا قد عرفناك يا ‏ ‏سودة ‏ ‏حرصا على أن ينزل الحجاب فأنزل الله ‏ ‏آية الحجاب.
    +
    صحيح البخاري - كتاب تفسير القرآن - سورة البقرة : 125 - باب : { وَاتَّخِذُوا مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى } :
    الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 20 ) :
    ‏4213 - حدثنا : ‏ ‏مسدد ‏ ‏، عن ‏ ‏يحيى بن سعيد ‏ ‏، عن ‏ ‏حميد ‏ ‏، عن ‏ ‏أنس ‏، ‏قال : قال عمر ‏: ‏وافقت الله في ثلاث أو وافقني ربي في ثلاث قلت : يا رسول الله لو اتخذت مقام ‏ ‏إبراهيم ‏مصلى ، وقلت : يا رسول الله يدخل عليك ‏البر ‏والفاجر فلو أمرت أمهات المؤمنين بالحجاب فأنزل الله ‏آية الحجاب ‏، قال : وبلغني معاتبة النبي ‏ (ص) ‏بعض نسائه فدخلت عليهن ، قلت : إن انتهيتن أو ليبدلن الله رسوله ‏ (ص) ‏ ‏خيرا منكن حتى أتيت احدى نسائه ، قالت : يا ‏ ‏عمر ‏ ‏أما في رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏ما يعظ نساءه حتى تعظهن أنت فأنزل الله ‏: { عَسَىٰ رَبُّهُ إِن طَلَّقَكُنَّ أَن يُبْدِلَهُ أَزْوَاجًا خَيْرًا مِّنكُنَّ ( التحريم : 5 ) } ‏‏الآية ‏ ‏وقال : ‏ ‏ابن أبي مريم ‏، أخبرنا : ‏ ‏يحيى بن أيوب ‏ ‏، حدثني : ‏ ‏حميد ‏ ‏سمعت ‏ ‏أنسا ‏ ‏، عن ‏ ‏عمر.
    +
    صحيح مسلم - كتاب السلام - باب اباحة الخروج للنساء لقضاء حاجة الانسان :
    الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 1709 ) :
    ‏2170 - حدثنا : ‏ ‏عبد الملك بن شعيب بن الليث ‏ ‏، حدثني : ‏ ‏أبي ‏ ‏، عن ‏ ‏جدي ‏ ‏، حدثني : ‏ ‏عقيل بن خالد ‏، عن ‏ابن شهاب ‏ ‏، عن ‏ ‏عروة ابن الزبير ‏ ‏، عن ‏عائشة أن أزواج رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏كن يخرجن بالليل إذا تبرزن إلى ‏ ‏المناصع ‏ ‏وهو ‏ ‏صعيد أفيح ‏، ‏وكان ‏ ‏عمر بن الخطاب ‏، ‏يقول لرسول الله ‏ (ص) :‏ ‏أحجب نساءك فلم يكن رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏يفعل ، فخرجت ‏ ‏سودة بنت زمعة ‏ ‏زوج النبي ‏ (ص) ‏ ‏ليلة من الليالي عشاء وكانت امرأة طويلة ، فناداها ‏ ‏عمر ‏ ‏الا قد عرفناك يا ‏ ‏سودة ‏ ‏حرصا على أن ينزل الحجاب ، قالت عائشة ‏: ‏فأنزل الله عز وجل الحجاب ، حدثنا : عمرو الناقد ، حدثنا : يعقوب بن ابراهيم بن سعد ، حدثنا : أبي ، عن صالح ، عن ابن شهاب بهذا الاسناد نحوه.

    كان النبي محمد السني يأوي المخانيث في داره :-
    صحيح البخاري - كتاب المغازي - باب غزوة الطائف في شوال سنة ثمان :
    الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 156 ) :
    4324 - حدثنا : ‏ ‏الحميدي ‏ ‏سمع ‏ ‏سفيان ‏ ، حدثنا : ‏ ‏هشام ‏ ‏، عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏، عن ‏ ‏زينب بنت أبي سلمة ‏ ‏، عن ‏ ‏أمها ‏ ‏أم سلمة ‏ ‏(ر) : ‏دخل علي النبي ‏(ص) ‏ ‏وعندي ‏ ‏مخنث ‏ ‏فسمعته ، يقول ‏ ‏لعبد الله بن أبي أمية :‏ ‏يا ‏ ‏عبد الله ‏ ‏أرئيت إن فتح الله عليكم ‏ ‏الطائف ‏ ‏غدا فعليك ‏ ‏بابنة ‏ ‏غيلان ‏ ‏فانها تقبل بأربع وتدبر بثمان ، وقال النبي ‏(ص) ‏‏: لا يدخلن هؤلاء عليكن ‏، ‏قال ابن عيينة ‏: ‏وقال ابن جريج ‏: ‏المخنث ‏ ‏هيت ‏ ، حدثنا : ‏ ‏محمود ‏ ، حدثنا : ‏ ‏أبو أسامة ‏ ‏، عن ‏ ‏هشام ‏ ‏بهذا ، وزاد وهو محاصر ‏ ‏الطائف ‏ ‏يومئذ.
    +
    صحيح البخاري - كتاب النكاح - باب ما ينهى من دخول المتشبهين بالنساء على المرأة :
    الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 37 ) :
    4937 - حدثنا : ‏ ‏عثمان بن أبي شيبة ‏ ، حدثنا : ‏ ‏عبدة ‏ ‏، عن ‏ ‏هشام بن عروة ‏ ‏، عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏، عن ‏ ‏زينب بنت أم سلمة ‏ ‏، عن ‏ ‏أم سلمة :‏ ‏أن النبي ‏(ص) ‏ ‏كان عندها وفي البيت مخنث ، فقال ‏المخنث ‏ ‏لأخي ‏ ‏أم سلمة ‏ ‏عبد الله بن أبي أمية ‏: ‏إن فتح الله لكم ‏ ‏الطائف ‏ ‏غدا أدلك على ‏ ‏بنت ‏ ‏غيلان ‏ ‏فانها تقبل بأربع وتدبر بثمان ، فقال النبي ‏(ص) : ‏‏لا يدخلن هذا عليكن.
    +
    صحيح البخاري - كتاب اللباس - باب اخراج المتشبهين بالنساء من البيوت :
    الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 159 ) :
    5886 - حدثنا : ‏ ‏معاذ بن فضالة ‏ ، حدثنا : ‏ ‏هشام ‏ ‏، عن ‏ ‏يحيى ‏ ‏، عن ‏ ‏عكرمة ‏ ‏، عن ‏ ‏ابن عباس ، قال : ‏لعن النبي ‏(ص) ‏‏المخنثين ‏ ‏من الرجال والمترجلات من النساء ، وقال : أخرجوهم من بيوتكم ، قال : فأخرج النبي ‏ (ص) ‏ ‏فلانا ‏ ‏وأخرج ‏ ‏عمر ‏ ‏فلانا.
    +
    صحيح مسلم - كتاب السلام - باب منع المخنث من الدخول على النساء الأجانب :
    الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 1715 ) :
    ‏2180 - حدثنا : ‏ ‏أبو بكر بن أبي شيبة ‏، ‏وأبو كريب ‏، ‏قالا : حدثنا : ‏ ‏وكيع ‏ ‏ح ،‏ وحدثنا : ‏إسحق بن ابراهيم ‏ ، أخبرنا : ‏‏جرير ‏ ‏ح ‏، وحدثنا : ‏ ‏أبو كريب ، ‏حدثنا : ‏أبو معاوية ‏ ‏كلهم ‏ ‏، عن ‏ ‏هشام ‏ ‏ح ،‏ ‏وحدثنا : ‏ ‏أبو كريب ‏ ‏أيضا واللفظ هذا ‏ ، حدثنا : ‏ ‏ابن نمير ‏ ، حدثنا : ‏ ‏هشام ‏ ‏، عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏، عن ‏ ‏زينب بنت أم سلمة ‏ ‏، عن ‏ ‏أم سلمة : ‏ ‏أن ‏ ‏مخنثا ‏ ‏كان عندها ورسول الله ‏ (ص) ‏ ‏في البيت ، فقال : لأخي ‏ ‏أم سلمة ‏: ‏يا ‏ ‏عبد الله بن أبي أمية ‏ ‏إن فتح الله عليكم ‏ ‏الطائف ‏ ‏غدا فإني أدلك على ‏ ‏بنت غيلان ‏ ‏فانها تقبل ‏ ‏بأربع ‏ ‏وتدبر ‏ ‏بثمان ،‏ ‏قال : فسمعه رسول الله ‏ (ص) ‏، ‏فقال :‏ ‏لا يدخل هؤلاء عليكم.
    +
    صحيح مسلم - كتاب السلام - باب منع المخنث من الدخول على النساء الأجانب :
    الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 1716 ) :
    2181 - وحدثنا : ‏ ‏عبد بن حميد ‏ ، أخبرنا : ‏ ‏عبد الرزاق ‏ ‏، عن ‏ ‏معمر ‏ ‏، عن ‏ ‏الزهري ‏ ‏، عن ‏ ‏عروة ‏ ‏، عن ‏ ‏عائشة ‏، ‏قالت : ‏كان يدخل على أزواج النبي ‏ (ص) ‏ ‏مخنث ‏ ‏فكانوا يعدونه من غير ‏ ‏أولي ‏ ‏الاربة ،‏ ‏قال : فدخل النبي ‏ (ص) ‏ ‏يوما وهو عند بعض نسائه وهو ‏ ‏ينعت ‏ امرأة ‏ ‏، قال : إذا أقبلت أقبلت ‏ ‏بأربع ‏ ‏وإذا أدبرت أدبرت ‏ ‏بثمان ‏، ‏فقال النبي ‏ (ص) ‏: ‏ألا أرى هذا يعرف ما هاهنا ‏ ‏لا يدخلن عليكن ، قالت : فحجبوه.

    كان النبي محمد السني يجلس مع نساءٍ سافرات غير محجبات وعندما دخل عمر ‏قمن يبتدرن الحجاب :-
    صحيح البخاري - كتاب بدأ الخلق - باب صفة إبليس وجنوده :
    الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 126 ) :
    3294 - حدثنا : ‏ ‏علي بن عبد الله ‏ ، حدثنا : ‏ ‏يعقوب بن ابراهيم ‏ ، حدثنا : ‏ ‏أبي ‏ ‏، عن ‏ ‏صالح ‏ ‏، عن ‏ ‏ابن شهاب ‏، ‏قال : أخبرني : ‏ ‏عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد ‏ ‏أن ‏ ‏محمد بن سعد بن أبي وقاص ‏ ‏أخبره : أن ‏ ‏أباه ‏ ‏سعد بن أبي وقاص ، قال : استأذن ‏ ‏عمر ‏ ‏على رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏وعنده ‏ ‏نساء ‏ ‏من ‏ ‏قريش ‏ ‏يكلمنه ويستكثرنه عالية أصواتهن فلما استأذن ‏ ‏عمر ‏ ‏قمن يبتدرن الحجاب فأذن له رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏ورسول الله ‏ (ص) ‏ ‏يضحك ، فقال عمر ‏: ‏أضحك الله سنك يا رسول الله ، قال :‏ ‏عجبت من هؤلاء اللاتي كن عندي فلما سمعن صوتك ابتدرن الحجاب ، قال عمر :‏ ‏فأنت يا رسول الله كنت أحق أن يهبن ، ثم قال : أي عدوات أنفسهن أتهبنني ولا تهبن رسول الله ‏ (ص) ‏، ‏قلن : نعم أنت ‏ ‏أفظ ‏ ‏وأغلظ من رسول الله ‏ (ص) ‏، ‏قال رسول الله ‏ (ص) ‏: ‏والذي نفسي بيده ما لقيك الشيطان قط سالكا ‏ ‏فجا ‏ ‏الا سلك ‏ ‏فجا ‏ ‏غير ‏ ‏فجك.
    +
    صحيح مسلم - كتاب فضائل الصحابة - من فضائل عمر (ر) :
    الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 1863 ) :
    ‏2396 - حدثنا : ‏ ‏منصور بن أبي مزاحم ‏ ، حدثنا : ‏ ‏إبراهيم يعني ابن سعد ‏ ‏ح ‏ ‏، وحدثنا : ‏ ‏حسن الحلواني ‏ ‏وعبد بن حميد ‏، ‏قال عبد ‏: ، ‏أخبرني : ‏ ‏وقال ‏حسن ‏ ‏: حدثنا : ‏ ‏يعقوب وهو ابن ابراهيم بن سعد ‏ ، حدثنا : ‏ ‏أبي ‏ ‏، عن ‏ ‏صالح ‏ ‏، عن ‏ ‏ابن شهاب ‏، ‏أخبرني : ‏ ‏عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد ‏ ‏أن ‏ ‏محمد بن سعد بن أبي وقاص ‏ ‏أخبره : أن ‏ ‏أباه ‏ ‏سعدا ‏، ‏قال : ‏استأذن ‏ ‏عمر ‏ ‏على رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏وعنده ‏ ‏نساء ‏ ‏من ‏ ‏قريش ‏ ‏يكلمنه ويستكثرنه عالية أصواتهن فلما استأذن ‏ ‏عمر ‏ ‏قمن ‏ ‏يبتدرن ‏ ‏الحجاب فأذن له رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏ورسول الله ‏ (ص) ‏ ‏يضحك ، فقال عمر ‏: ‏أضحك الله سنك يا رسول الله فقال رسول الله ‏ (ص) ‏: ‏عجبت من هؤلاء اللاتي كن عندي فلما سمعن صوتك ‏ ‏ابتدرن ‏ ‏الحجاب ، قال عمر ‏: ‏فأنت يا رسول الله أحق أن يهبن ، ثم قال عمر ‏: ‏أي عدوات أنفسهن أتهبنني ولا تهبن رسول الله ‏ (ص) ‏، ‏قلن : نعم أنت ‏ ‏أغلظ وأفظ ‏ ‏من رسول الله ‏ (ص) ‏، ‏قال رسول الله ‏ (ص) ‏ : ‏والذي نفسي بيده ‏ ‏ما لقيك الشيطان قط سالكا ‏ ‏فجا ‏ ‏الا سلك ‏ ‏فجا ‏ ‏غير ‏ ‏فجك.

    كان النبي محمد السني يسبُّ ويلعن المسلمين :-
    صحيح البخاري - كتاب المغازي - باب غزوة الرجيع ، ورعل ، وذكوان ، وبئر معونة ، وحديث عضل ، والقارة، وعاصم بن ثابت ، وخبيب وأصحابه
    الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 105 ) :
    4090 - حدثني : عبد الأعلي بن حماد ، حدثنا : يزيد بن زريع ، حدثنا : سعيد ، عن قتادة ، عن أنس بن مالك (ر) أن رعلا وذكوان وعصية وبني لحيان استمدوا رسول الله (ص) على عدو فأمدهم بسبعين من الأنصار كنا نسميهم القراء في زمانهم كانوا يحتطبون بالنهار ويصلون بالليل حتى كانوا ببئر معونة قتلوهم وغدروا بهم فبلغ النبي (ص) فقنت شهرا يدعو في الصبح على أحياء من أحياء العرب على رعل وذكوان وعصية وبني لحيان ، قال أنس : فقرأنا فيهم قرآنا ثم إن ذلك رفع بلغوا عنا قومنا أنا لقينا ربنا فرضي عنا وأرضانا.
    +
    صحيح مسلم - كتاب البر والصلة والآداب - باب من لعنه النبي (ص) أو سبه أو دعا عليه وليس هو أهلا لذلك كان له زكاة وأجرا ورحمة
    الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 2007 ) :
    ‏2600 - حدثنا : ‏‏زهير بن حرب ، حدثنا : ‏‏جرير ‏‏، عن ‏‏الأعمش ‏، عن ‏أبي الضحى ‏، عن ‏مسروق ‏، عن ‏عائشة ‏، ‏قالت : دخل على رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏رجلان فكلماه بشيء لا أدري ما هو فأغضباه فلعنهما وسبهما فلما خرجا ، قلت : يا رسول الله من أصاب من الخير شيئا ما أصابه هذان ، قال : وما ذاك ، قالت : قلت لعنتهما وسببتهما قال : ‏أو ما علمت ما شارطت عليه ربي ، قلت ‏: ‏اللهم إنما أنا بشر فأي المسلمين لعنته أو سببته فاجعله له زكاة وأجرا.
    +
    صحيح البخاري - كتاب الزكاة - باب استعمال إبل الصدقة وألبانها لأبناء السبيل :
    الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 130 ) :
    ‏1501 - حدثنا : ‏ ‏مسدد ‏ ، حدثنا : ‏ ‏يحيى ‏ ‏، عن ‏ ‏شعبة ‏ ، حدثنا : ‏ ‏قتادة ‏ ‏، عن ‏ ‏أنس ‏ ‏(ر) ‏ أن ناسا من ‏ ‏عرينة ‏ ‏اجتووا ‏ ‏المدينة ‏ ‏فرخص لهم رسول الله (ص) ‏ ‏أن يأتوا إبل الصدقة فيشربوا من ألبانها وأبوالها فقتلوا الراعي واستاقوا ‏ ‏الذود ‏ ‏فأرسل رسول الله ‏ ‏(ص) ‏ ‏فأتي بهم فقطع أيديهم وأرجلهم ‏ ‏وسمر ‏ ‏أعينهم وتركهم ‏بالحرة ‏يعضون الحجارة ، تابعه أبو قلابة وحميد وثابت عن أنس.
    +
    صحيح البخاري - كتاب الجهاد والسير - باب إذا حرق المشرك المسلم هل يحرق :
    الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 62 ) :
    ‏3018 - حدثنا : ‏ ‏معلي بن أسد ‏ ، حدثنا : ‏ ‏وهيب ‏ ‏، عن ‏ ‏أيوب ‏ ‏، عن ‏ ‏أبي قلابة ‏ ‏، عن ‏ ‏أنس بن مالك ‏ ‏(ر) ‏ ‏أن رهطا من ‏ ‏عكل ‏ ‏ثمانية قدموا على النبي ‏ (ص) ‏ ‏فاجتووا ‏ ‏المدينة ‏، ‏فقالوا : يا رسول الله ابغنا ‏ ‏رسلا ‏، ‏قال : ‏ما أجد لكم إلا أن تلحقوا ‏ ‏بالذود ‏ ‏فانطلقوا فشربوا من أبوالها وألبانها حتى صحوا وسمنوا وقتلوا الراعي واستاقوا ‏ ‏الذود ‏ ‏وكفروا بعد إسلامهم فأتى ‏ ‏الصريخ ‏ ‏النبي ‏ (ص) ‏ ‏فبعث الطلب فما ‏ ‏ترجل ‏ ‏النهار حتى أتي بهم فقطع أيديهم وأرجلهم ، ثم أمر بمسامير فأحميت فكحلهم بها وطرحهم ‏‏بالحرة ‏يستسقون فما يسقون حتى ماتوا ‏، ‏قال ‏أبو قلابة ‏: ‏قتلوا وسرقوا وحاربوا الله ورسوله ‏ ‏(ص) ‏ ‏وسعوا في الأرض فسادا.

    كان النبي محمد السني يسهو وينسى آيات من القران أو اسقطها ، وذكره صدفة شخص مجهول :-
    صحيح البخاري - كتاب الشهادات - باب شهادة الأعمى وأمره ونكاحه وانكاحه ومبايعته وقبوله في التأذين وغيره وما يعرف بالأصوات
    الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 172 ) :
    2655 - حدثنا : ‏ ‏محمد بن عبيد بن ميمون ‏ ، أخبرنا : ‏ ‏عيسى بن يونس ‏ ‏، عن ‏ ‏هشام ‏ ‏، عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏، عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏(ر) ‏، ‏قالت : ‏سمع النبي ‏ (ص) ‏ ‏رجلا ‏ ‏يقرأ في المسجد ، فقال : ‏رحمه الله لقد أذكرني كذا وكذا آية أسقطتهن من سورة كذا وكذا ‏، ‏وزاد ‏ ‏عباد بن عبد الله ‏ ‏، عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏تهجد النبي ‏ (ص) ‏ ‏في بيتي ‏ ‏فسمع صوت ‏ ‏عباد ‏ ‏يصلي في المسجد ، فقال : ‏يا ‏ ‏عائشة ‏ ‏أصوت ‏ ‏عباد ‏ ‏هذا ، قلت : نعم ، قال : اللهم أرحم ‏ ‏عبادا.
    +
    صحيح مسلم - كتاب المساجد ومواضع الصلاة - باب السهو في الصلاة السجود له :
    الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 400 )
    ‏89 - وحدثنا : ‏ ‏عثمان ‏، ‏وأبو بكر ‏ ‏ابنا ‏ ‏أبي شيبة ‏، ‏وإسحق بن ابراهيم ‏ ‏جميعا ‏ ‏، عن ‏ ‏جرير ‏، ‏قال عثمان ‏: حدثنا : ‏ ‏جرير ‏ ‏، عن ‏ ‏منصور ‏ ‏، عن ‏ ‏إبراهيم ‏ ‏، عن ‏ ‏علقمة ‏، ‏قال : قال عبد الله ‏: ‏صلى رسول الله ‏ (ص) ‏، ‏قال إبراهيم ‏: ‏زاد أو نقص ‏ ‏فلما سلم ، قيل له : يا رسول الله أحدث في الصلاة شيء ، قال : وما ذاك ، قالوا : صليت كذا وكذا ، قال : فثنى رجليه واستقبل القبلة فسجد سجدتين ثم سلم ثم أقبل علينا بوجهه ، فقال : ‏إنه لو حدث في الصلاة شيء أنبأتكم به ولكن إنما أنا بشر ‏ ‏أنسى كما تنسون فإذا نسيت فذكروني وإذا شك أحدكم في صلاته ‏ ‏فليتحر ‏ ‏الصواب فليتم عليه ، ثم ليسجد سجدتين ....

    كان النبي محمد السني يفتي برأيه الخاص :-
    صحيح البخاري - كتاب العلم - باب الفتيا وهو واقف على الدابة وغيرها :
    الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 28 ) :
    ‏83 - حدثنا : ‏ ‏إسماعيل ‏قال : حدثني : ‏مالك ‏، عن ‏‏ابن شهاب ‏، عن ‏عيسى بن طلحة بن عبيد الله ‏، عن ‏ ‏عبد الله بن عمرو بن العاص :‏ ‏أن رسول الله ‏(ص) ‏ ‏وقف في حجة الوداع ‏ ‏بمنى ‏‏للناس يسألونه فجاءه رجل ، فقال : لم أشعر فحلقت قبل أن أذبح ، فقال : ‏اذبح ولا حرج فجاء آخر ، فقال : لم ‏ ‏أشعر ‏ ‏فنحرت قبل أن أرمي ، قال : إرم ولا حرج فما سئل النبي ‏(ص) ‏‏عن شيء قدم ولا آخر الا قال : أفعل ولا حرج.
    +
    صحيح البخاري - كتاب الحج - باب الفتيا علي الدابة عند الجمرة :
    الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 175 ) :
    ‏1737 - حدثنا : ‏ ‏سعيد بن يحيى بن سعيد ‏ ، حدثنا : ‏ ‏أبي ‏ ، حدثنا : ‏ ‏ابن جريج ‏ ‏، حدثني : ‏ ‏الزهري ‏ ‏، عن ‏ ‏عيسى بن طلحة ‏ ‏أن ‏ ‏عبد الله بن عمرو بن العاص (ر) ‏ ‏حدثه ‏أنه شهد النبي ‏ (ص) ‏ ‏يخطب يوم النحر فقام إليه رجل ، فقال : كنت أحسب أن كذا قبل كذا ثم قام آخر ، فقال : كنت أحسب أن كذا قبل كذا حلقت قبل أن أنحر نحرت قبل أن أرمي وأشباه ذلك ، فقال النبي ‏ (ص) :‏ ‏أفعل ولا حرج لهن كلهن فما سئل يومئذ عن شيء الا قال : افعل ولا حرج.
    +
    صحيح مسلم - كتاب الحج - باب من حلق قبل النحر أو نحر قبل الرمي :
    الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 948 ) :
    ‏1306 - حدثنا : ‏ ‏يحيى بن يحيى ‏، ‏قال : قرأت على ‏ ‏مالك ‏ ‏، عن ‏ ‏ابن شهاب ‏ ‏، عن ‏ ‏عيسى بن طلحة بن عبيد الله ‏ ‏، عن ‏ ‏عبد الله بن عمرو بن العاص ‏، ‏قال : ‏ ‏وقف رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏في حجة الوداع ‏ ‏بمنى ‏ ‏للناس يسألونه فجاء رجل ، فقال : يا رسول الله لم أشعر فحلقت قبل أن أنحر ، فقال : ‏اذبح ولا ‏ ‏حرج ‏ ‏ثم جاءه رجل آخر ، فقال : يا رسول الله لم أشعر فنحرت قبل أن أرمي ، فقال : إرم ولا ‏ ‏حرج ‏ ‏قال : فما سئل رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏، عن شيء قدم ولا أخر الا قال : افعل ولا ‏ ‏حرج.

    تعرّى النبي محمد السني ونزع ازاره أمام الناس :-
    صحيح البخاري - كتاب الصلاة - باب كراهية التعري في الصلاة وغيرها :
    الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 82 ) :
    ‏364 - حدثنا : ‏ ‏مطر بن الفضل ،‏ ‏قال : حدثنا : ‏ ‏روح ‏، ‏قال : حدثنا : ‏ ‏زكرياء بن اسحاق ‏ ، حدثنا : ‏ ‏عمرو بن دينار ‏، ‏قال : سمعت ‏ ‏جابر ابن عبد الله ‏ ‏يحدث ‏ أن رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏كان ‏ ‏ينقل معهم الحجارة ‏ ‏للكعبة ‏ ‏وعليه ازاره ، فقال له ‏ ‏العباس ‏عمه : يا ابن أخي لو حللت ازارك فجعلت على منكبيك دون الحجارة ، قال : فحله فجعله على منكبيه فسقط مغشيا عليه فما رئي بعد ذلك عريانا ‏(ص).
    +
    صحيح مسلم - كتاب الحيض - باب الاعتناء بحفظ العورة :
    الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 268 ) :
    ‏77 - وحدثنا : ‏ ‏زهير بن حرب ‏ ، حدثنا : ‏ ‏روح بن عبادة ‏ ، حدثنا : ‏ ‏زكرياء بن اسحق ‏ ، حدثنا : ‏ ‏عمرو بن دينار ‏، ‏قال : سمعت ‏ ‏جابر ابن عبد الله ‏ ‏يحدث ‏أن رسول الله ‏(ص) ‏كان ‏ ‏ينقل معهم الحجارة ‏ ‏للكعبة ‏ ‏وعليه ازاره ، فقال له ‏ ‏العباس ‏ ‏عمه : يا ابن أخي لو حللت ازارك فجعلته على منكبك دون الحجارة ، قال : فحله فجعله على منكبه فسقط مغشيا عليه ، قال : فما رئي بعد ذلك اليوم عريانا.

    كان النبي محمد السني يكذب على الأنبياء :-
    صحيح البخاري - كتاب النكاح - باب اتخاذ السراري ومن أعتق جاريته ، ثم تزوجها :
    الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 6 ) :
    5084 - حدثنا : ‏ ‏سعيد بن تليد ‏، ‏قال : أخبرني : ‏ ‏ابن وهب ‏، ‏قال : أخبرني : ‏ ‏جرير بن حازم ‏ ‏، عن ‏ ‏أيوب ‏ ‏، عن ‏ ‏محمد ‏ ‏، عن ‏ ‏أبي هريرة ‏، ‏قال : قال النبي ‏ (ص) ‏، ‏ح ‏ حدثنا : ‏ ‏سليمان ‏ ‏، عن ‏ ‏حماد بن زيد ‏ ‏، عن ‏ ‏أيوب ‏ ‏، عن ‏ ‏محمد ‏ ‏، عن ‏ ‏أبي هريرة ‏، ‏قال : ‏قال النبي ‏ (ص) ‏: ‏لم يكذب ‏ ‏إبراهيم ‏ ‏الا ثلاث كذبات بينما ‏ ‏إبراهيم ‏ ‏مر بجبار ومعه ‏ ‏سارة ‏ ‏فذكر الحديث فأعطاها ‏ ‏هاجر ‏، ‏قالت : كف الله يد الكافر وأخدمني ‏ ‏أجر ‏، ‏قال أبو هريرة ‏: ‏فتلك أمكم يا بني ماء السماء.
    +
    صحيح مسلم - كتاب الفضائل - باب من فضائل إبراهيم الخليل (ص) :
    الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 1840 ) :
    154 - ‏وحدثني : ‏ ‏أبو الطاهر ‏ ، أخبرنا : ‏ ‏عبد الله ابن وهب ، ‏‏أخبرني : ‏جرير بن حازم ‏، عن ‏‏أيوب السختياني ‏ ‏، عن ‏ ‏محمد بن سيرين ‏ ‏، عن ‏ ‏أبي هريرة ‏: ‏أن رسول الله ‏ (ص) ‏، ‏قال :‏ ‏لم يكذب ‏ ‏إبراهيم النبي ‏ ‏(ع) ‏ ‏قط الا ثلاث كذبات ثنتين في ذات الله قوله :‏ { إِنِّي سَقِيمٌ ( الصافات : 89 ) } ‏وقوله : ‏{ قَالَ بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ ( الأنبياء : 63 ) } هذا ‏ ‏وواحدة في شأن ‏ ‏سارة ‏ ‏فانه قدم أرض جبار ومعه ‏ ‏سارة ‏ ‏وكانت أحسن الناس ، فقال لها : إن هذا الجبار إن يعلم أنك امرأتي يغلبني عليك فإن سألك فأخبريه أنك أختي فإنك أختي في الإسلام فإني لا أعلم في الأرض مسلما غيري وغيرك فلما دخل أرضه رآها بعض أهل الجبار أتاه ، فقال له : لقد قدم أرضك امرأة لا ينبغي لها : إن تكون الا لك فأرسل اليها فأتي بها فقام ‏ ‏إبراهيم ‏ ‏(ع) ‏ ‏إلى الصلاة فلما دخلت عليه لم يتمالك : أن بسط يده اليها فقبضت يده قبضة شديدة ، فقال لها : ادعي الله أن يطلق يدي ولا أضرك ففعلت فعاد فقبضت أشد من القبضة الأولى ، فقال لها : مثل ذلك ففعلت فعاد فقبضت أشد من القبضتين الأوليين ، فقال : ادعي الله أن يطلق يدي فلك الله أن لا أضرك ففعلت وأطلقت يده ودعا الذي جاء بها ، فقال له : إنك إنما أتيتني بشيطان ولم تأتني بانسان فأخرجها من أرضي وأعطها ‏ ‏هاجر ‏، ‏قال : فأقبلت تمشي فلما رآها ‏ ‏إبراهيم ‏ ‏(ع) ‏ ‏انصرف ، فقال لها ‏: ‏مهيم ‏، ‏قالت : خيرا كف الله يد الفاجر وأخدم خادما ‏، ‏قال أبو هريرة :‏ ‏فتلك أمكم يا بني ماء السماء.

    كان النبي محمد السني يبول واقفاً :-
    صحيح البخاري - كتاب الوضوء - باب البول قائما وقاعدا :
    الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 54 ) :
    ‏224 - حدثنا : ‏ ‏آدم ‏، ‏قال : حدثنا : ‏شعبة ‏‏، عن ‏‏الأعمش ‏ ‏، عن ‏ ‏أبي وائل ‏ ‏، عن ‏ ‏حذيفة ‏ ‏، قال : ‏أتى النبي ‏(ص) ‏سباطة ‏ ‏قوم فبال قائما ، ثم دعا بماء فجئته بماء فتوضأ.
    +
    صحيح البخاري - كتاب المظالم - باب الوقوف والبول عند سباطة قوم :
    الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 135 ) :
    2471 - حدثنا : ‏ ‏سليمان بن حرب ‏ ‏، عن ‏ ‏شعبة ‏ ‏، عن ‏‏منصور ‏ ‏، عن ‏ ‏أبي وائل ‏‏، عن ‏حذيفة ‏‏(ر) ، ‏قال : ‏‏لقد رأيت رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏أو قال : لقد ‏ ‏أتى النبي ‏(ص) ‏ ‏سباطة ‏ ‏قوم فبال قائما.
    +
    صحيح مسلم - كتاب الطهارة - باب المسح على الخفين :
    الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 228 ) :
    273 - حدثنا : ‏ ‏يحيى بن يحيى التميمي ‏، أخبرنا : ‏ ‏أبو خيثمة ‏، عن ‏الأعمش ‏ ‏، عن ‏ ‏شقيق ‏ ‏، عن ‏ ‏حذيفة ‏ ‏، قال : ‏كنت مع النبي ‏(ص) ‏فانتهى إلى سباطة قوم فبال قائما ، فتنحيت ، فقال : ‏ادنه فدنوت حتى قمت عند عقبيه فتوضأ ‏ ‏فمسح على خفيه.

    كان النبي محمد السني يصلي بدون وضوء :-
    صحيح البخاري - كتاب الوضوء - باب التخفيف في الوضوء :
    الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 39 ) :
    ‏138 - حدثنا : ‏ ‏علي بن عبد الله ‏، ‏قال : حدثنا : ‏ ‏سفيان ‏ ‏، عن ‏ ‏عمرو ‏، ‏قال : أخبرني : ‏ ‏كريب ‏ ‏، عن ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏أن النبي ‏ (ص) ‏ ‏نام حتى نفخ ثم صلى ‏ ‏وربما قال : اضطجع ‏ ‏حتى نفخ ثم قام فصلى ‏ ‏ثم ‏ ، ‏حدثنا به ‏ ‏سفيان ‏ ‏مرة بعد مرة ‏ ‏، عن ‏ ‏عمرو ‏ ‏، عن ‏ ‏كريب ‏ ‏، عن ‏ ‏ابن عباس ، قال : بت عند خالتي ‏ ‏ميمونة ‏ ‏ليلة فقام النبي ‏ (ص) ‏ ‏من الليل فلما كان في بعض الليل قام النبي ‏ (ص) ‏ ‏فتوضأ من ‏ ‏شن ‏ ‏معلق وضوءا خفيفا ‏ ‏يخففه ‏ ‏عمرو ‏ ‏ويقلله ‏ ‏وقام ‏ ‏يصلي فتوضأت نحوا مما توضأ ثم جئت فقمت عن يساره ‏ ‏وربما قال سفيان : ‏عن شماله ‏ ‏فحولني فجعلني عن يمينه ، ثم صلى ما شاء الله ، ثم اضطجع فنام حتى نفخ ثم أتاه المنادي ‏ ‏فآذنه ‏ ‏بالصلاة فقام معه إلى الصلاة فصلى ولم يتوضأ ‏، ‏قلنا ‏ ‏لعمرو ‏ : ‏إن ناسا يقولون : أن رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏تنام عينه ولا ينام قلبه ‏، ‏قال ‏عمرو ‏ : ‏سمعت ‏ ‏عبيد بن عمير ‏، ‏يقول :‏ ‏رؤيا الأنبياء وحي ‏، ‏ثم قرأ ‏: { إِنِّي أَرَىٰ فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ ( الصافات : 102 ) }.
    +
    صحيح البخاري - أبواب صلاة الجماعة والإمامة - باب إذا قام الرجل عن يسار الامام فحوله الامام إلى يمينه لم تفسد صلاتهما :
    الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 141 ) :
    ‏698 - حدثنا : ‏ ‏أحمد ‏، ‏قال : حدثنا : ‏ ‏ابن وهب ‏، ‏قال : حدثنا : ‏ ‏عمرو ‏ ‏، عن ‏ ‏عبد ربه بن سعيد ‏ ‏، عن ‏ ‏مخرمة بن سليمان ‏ ‏، عن ‏ ‏كريب ‏ ‏مولى ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏، عن ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏(ر) ‏، ‏قال : ‏نمت عند ‏ ‏ميمونة ‏ ‏والنبي ‏ (ص) ‏ ‏عندها تلك الليلة ‏ ‏فتوضأ ثم قام ‏ ‏يصلي فقمت على يساره فأخذني فجعلني عن يمينه فصلى ثلاث عشرة ركعة ، ثم نام حتى نفخ وكان إذا نام نفخ ثم أتاه المؤذن فخرج فصلى ولم يتوضأ ، ‏قال : ‏عمرو ‏ : ‏فحدثت به ‏ ‏بكيرا ‏، ‏فقال : حدثني : ‏ ‏كريب ‏ ‏بذلك.
    +
    صحيح مسلم - كتاب صلاة المسافرين وقصرها - باب الدعاء في صلاة الليل وقيامه :
    الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 527 ) :
    ‏763 - حدثني : ‏ ‏هارون بن سعيد الأيلي ‏ ، حدثنا : ‏ ‏ابن وهب ‏ ، حدثنا : ‏ ‏عمرو ‏ ‏، عن ‏ ‏عبد ربه بن سعيد ‏ ‏، عن ‏ ‏مخرمة بن سليمان ‏ ‏، عن ‏ ‏كريب ‏ ‏مولى ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏، عن ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏أنه قال :‏ ‏نمت عند ‏ ‏ميمونة زوج النبي ‏ (ص) ‏ ‏ورسول الله ‏ (ص) ‏ ‏عندها تلك الليلة ‏ ‏فتوضأ رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏ثم قام فصلى فقمت عن يساره فأخذني فجعلني عن يمينه فصلى في تلك الليلة ثلاث عشرة ركعة ، ثم نام رسول الله ‏ (ص) ‏حتى نفخ وكان إذا نام نفخ ثم أتاه المؤذن فخرج فصلى ولم يتوضأ ‏، ‏قال ‏عمرو ‏: ‏فحدثت به ‏ ‏بكير بن الأشج ‏ ‏فقال : حدثني : ‏كريب ‏بذلك.

    كان النبي محمد السني يقضي حاجته علناً :-
    صحيح البخاري - كتاب الوضوء - باب من تبرز على لبنتين :
    الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 41 ) :
    ‏145 - حدثنا : ‏ ‏عبد الله بن يوسف ‏ ‏قال : أخبرنا : ‏ ‏مالك ‏ ‏، عن ‏ ‏يحيى بن سعيد ‏ ‏، عن ‏ ‏محمد بن يحيى بن حبان ‏ ‏، عن ‏ ‏عمه ‏ ‏واسع بن حبان ‏ ‏، عن ‏ ‏عبد الله بن عمر ‏أنه كان يقول : إن ناسا يقولون : إذا قعدت على حاجتك فلا تستقبل القبلة ولا ‏ ‏بيت المقدس ‏ ‏فقال ‏عبد الله بن عمر :‏ ‏لقد ‏ ‏ارتقيت ‏ ‏يوما على ظهر بيت لنا فرأيت رسول الله (ص) ‏على ‏ ‏لبنتين ‏ ‏مستقبلا ‏ ‏بيت المقدس ‏ ‏لحاجته ، وقال : لعلك من الذين يصلون على أوراكهم ، فقلت : لا أدري والله ، ‏قال مالك ‏ : ‏يعني الذي ‏ ‏يصلي ولا يرتفع عن الأرض يسجد وهو لاصق بالأرض.
    +
    صحيح البخاري - كتاب الوضوء - باب التبرز في البيوت :
    الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 41 ) :
    ‏147 - حدثنا : ‏ ‏إبراهيم بن المنذر ، قال : حدثنا : ‏ ‏أنس بن عياض ‏ ‏، عن ‏ ‏عبيد الله ‏ ‏، عن ‏ ‏محمد بن يحيى بن حبان ‏ ‏، عن ‏ ‏واسع بن حبان ‏ ‏، عن ‏ ‏عبد الله بن عمر ‏، ‏قال : ‏ارتقيت ‏ ‏فوق ظهر بيت ‏ ‏حفصة ‏ ‏لبعض حاجتي فرأيت رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏يقضي حاجته مستدبر القبلة مستقبل الشام.
    +
    صحيح البخاري - كتاب الوضوء - باب التبرز في البيوت :
    الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 42 ) :
    ‏148 - حدثنا : ‏يعقوب بن ابراهيم ‏، ‏قال : حدثنا : ‏ ‏يزيد بن هارون ،‏ ‏قال : أخبرنا : ‏ ‏يحيى ‏ ‏، عن ‏ ‏محمد بن يحيى بن حبان ‏ ‏أن ‏ ‏عمه ‏ ‏واسع بن حبان ‏ ‏أخبره : أن ‏ ‏عبد الله بن عمر ‏ ‏أخبره ، قال : ‏لقد ظهرت ذات يوم على ظهر بيتنا فرأيت رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏قاعدا على ‏ ‏لبنتين ‏ ‏مستقبل ‏ ‏بيت المقدس.
    +
    صحيح مسلم - كتاب الطهارة - باب الاستطابة :
    الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 224 ) :
    266 - حدثنا : ‏ ‏عبد الله بن مسلمة بن قعنب ‏ ، حدثنا : ‏ ‏سليمان يعني ابن بلال ‏ ‏، عن ‏ ‏يحيى بن سعيد ‏ ‏، عن ‏ ‏محمد بن يحيى ‏ ‏، عن ‏ ‏عمه ‏ ‏واسع بن حبان ،‏ ‏قال : ‏كنت أصلي في المسجد ‏ ‏وعبد الله بن عمر ‏ ‏مسند ظهره إلى القبلة فلما قضيت صلاتي انصرفت إليه من شقي ‏، ‏فقال عبد الله : يقول ناس إذا قعدت للحاجة تكون لك فلا تقعد مستقبل القبلة ولا ‏ ‏بيت المقدس ،‏ ‏قال عبد الله ‏: ‏ولقد ‏ ‏رقيت ‏ ‏على ظهر بيت فرأيت رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏قاعدا على لبنتين مستقبلا ‏ ‏بيت المقدس ‏ ‏لحاجته.

    كان النبي محمد السني عنده شبقاً جنسياً بحيث تحدث عن ما يحدث بينه وبين اهله علناً :
    صحيح البخاري - كتاب الغسل - باب إذا جامع ثم عاد ومن دار على نسائه في غسل واحد :
    الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 62 ) :
    ‏268 - حدثنا : ‏ ‏محمد بن بشار ‏، ‏قال : حدثنا : ‏ ‏معاذ بن هشام ‏، ‏قال : حدثني : ‏ ‏أبي ‏، عن ‏‏قتادة ‏، ‏قال : حدثنا : ‏ ‏أنس بن مالك ،‏ ‏قال : كان النبي ‏ (ص) ‏ ‏يدور على نسائه في الساعة الواحدة من الليل والنهار وهن احدى عشرة ، قال : قلت ‏ ‏لأنس :‏ ‏أو كان يطيقه ، قال : كنا نتحدث أنه أعطي قوة ثلاثين ، ‏وقال ‏سعيد ‏ ‏، عن ‏ ‏قتادة ‏: ‏إن ‏ ‏أنسا ‏ ‏حدثهم ‏ ‏تسع نسوة. ‏
    +
    صحيح مسلم - كتاب الحيض - باب نسخ الماء من الماء ووجوب الغسل بالتقاء الختانين :
    الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 272 ) :
    350 - حدثنا : ‏ ‏هارون بن معروف ‏ ‏وهارون بن سعيد الأيلي ،‏ ‏قالا : حدثنا : ‏ ‏ابن وهب ‏ ‏أخبرني : ‏ ‏عياض بن عبد الله ‏ ‏، عن ‏ ‏أبي الزبير ‏ ‏، عن ‏ ‏جابر ابن عبد الله ، عن ‏ ‏أم كلثوم ‏ ‏، عن ‏ ‏عائشة زوج النبي ‏ (ص) ‏، ‏قالت : ‏إن رجلا سأل رسول الله ‏ (ص) ‏عن الرجل يجامع أهله ، ثم ‏ ‏يكسل ‏ ‏هل عليهما الغسل ‏ ‏وعائشة ‏ ‏جالسة ، فقال رسول الله (ص) :‏ ‏إني لأفعل ذلك أنا وهذه ، ثم نغتسل. ‏
    +
    صحيح مسلم - كتاب النكاح - باب ندب من رأى امرأة فوقعت في نفسه ، إلى أن يأتي امرأته أو جاريته فيواقعها :
    الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 1021 ) :
    ‏1403 - حدثنا : ‏ ‏عمرو بن علي ‏ ، حدثنا : ‏ ‏عبد الأعلى ‏ ، حدثنا : ‏ ‏هشام بن أبي عبد الله ‏ ‏، عن ‏ ‏أبي الزبير ‏ ‏، عن ‏ ‏جابر : ‏أن رسول الله ‏(ص) رأى امرأة فأتى امرأته ‏ ‏زينب ‏ ‏وهي ‏ ‏تمعس ‏ ‏منيئة ‏ ‏لها ‏ ‏فقضى حاجته ‏ ‏ثم خرج إلى أصحابه ، فقال : ‏إن المرأة تقبل في صورة شيطان ‏ ‏وتدبر ‏في صورة شيطان ، فإذا أبصر أحدكم امرأة ‏ ‏فليأت أهله ‏ ‏فإن ذلك يرد ما في نفسه.

    سُحِرَ النبي محمد السني شهوراً حتى خُيِّلَ إليه أنّه فعل الشيء وما فعله :
    صحيح البخاري - كتاب بدء الخلق- صفة إبليس وجنوده :
    الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 122 ) :
    ‏3268 - حدثنا : ‏ ‏إبراهيم بن موسى ‏، أخبرنا : عيسى ، عن ‏هشام ‏، عن ‏ ‏أبيه ‏، عن ‏عائشة ‏(ر) ، ‏قالت : سحر ‏‏النبي (ص) ، ‏وقال الليث ‏: ‏كتب إلي ‏هشام ‏ ‏أنه سمعه ووعاه ، عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏، عن ‏عائشة ‏، ‏قالت : ‏سحر ‏ ‏النبي ‏ (ص) ‏حتى كان يخيل إليه أنه يفعل الشيء وما يفعله حتى كان ذات يوم دعا ودعا ثم قال : أشعرت أن الله أفتاني فيما فيه شفائي آتاني رجلان فقعد أحدهما عند رأسي والآخر ، عند رجلي ، فقال أحدهما للآخر : ما وجع الرجل ، قال : ‏مطبوب ‏، ‏قال : ومن ‏ ‏طبه ‏، ‏قال : ‏لبيد بن الأعصم ‏، ‏قال : فيما ذا ، قال : في مشط ‏ ‏ومشاقة ‏ ‏وجف ‏ ‏طلعة ‏ ‏ذكر ، قال : فأين هو ، قال : في ‏ ‏بئر ذروان ‏ ‏فخرج اليها النبي ‏ ‏(ص) ‏ ‏ثم رجع ، فقال : ‏ ‏لعائشة ‏ ‏حين رجع : نخلها كأنه رؤوس الشياطين ، فقلت : استخرجته ، فقال : لا أما أنا فقد شفاني الله وخشيت أن يثير ذلك على الناس شرا ثم دفنت البئر. ‏
    +
    صحيح مسلم - كتاب السلام - باب السحر :
    الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 1719 )
    2189 - حدثنا : أبو كريب ، حدثنا : ابن نمير ، عن هشام ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : سحر رسول الله (ص) يهودي من يهود بني زريق يقال له لبيد بن الأعصم ، قالت حتى كان رسول الله (ص) يخيل إليه أنه يفعل الشيء وما يفعله ، حتى إذا كان ذات يوم أو ذات ليلة دعا رسول الله (ص) ، ثم دعا ثم دعا ثم قال : يا عائشة أشعرت أن الله أفتاني فيما إستفتيته فيه جاءني رجلان فقعد أحدهما عند رأسي والآخر ، عند رجلي ، فقال الذي عند رأسي للذي عند رجلي : أو الذي عند رجلي للذي عند رأسي ما وجع الرجل ، قال : مطبوب ، قال : من طبه ، قال : لبيد بن الأعصم ، قال : في أي شيء ، قال : في مشط ومشاطة ، قال : وجف طلعة ذكر ، قال : فأين هو ، قال : في بئر ذي أروان ، قالت : فأتاها رسول الله (ص) في أناس من أصحابه ، ثم قال : يا عائشة والله لكأن ماءها نقاعة الحناء ولكأن نخلها رؤوس الشياطين ، قالت : فقلت يا رسول الله أفلا أحرقته ، قال : لا أما أنا فقد عافاني الله وكرهت أن أثير على الناس شرا فأمرت بها فدفنت ، حدثنا : أبو كريب ، حدثنا : أبو أسامة ، حدثنا : هشام ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : سحر رسول الله (ص) ، وساق أبو كريب الحديث بقصته نحو حديث ابن نمير ، وقال فيه : فذهب رسول الله (ص) إلى البئر فنظر اليها وعليها نخل ، وقالت : قلت يا رسول الله فأخرجه ولم يقل أفلا أحرقته ولم يذكر فأمرت بها فدفنت.

    شَرِبَ النبي محمد السني خمراً في مناسبة عرس :-
    صحيح البخاري - كتاب الأشربة - باب الانتباذ في الأوعية والتور :
    الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 106 ) :
    5591 - حدثنا : قتيبه بن سعيد ، حدثنا : يعقوب بن عبد الرحمن ، عن أبي حازم ، قال : سمعت سهلا يقول : أتى أبو أسيد الساعدي فدعا رسول الله (ص) في عرسه فكانت امرأته خادمهم وهي العروس ، قال : أتدرون ما سقت رسول الله (ص) انقعت له تمرات من الليل في تور.
    +
    صحيح مسلم - كتاب الحج - باب وجوب المبيت بمنى ليالي أيام التشريق والترخيص في تركه لأهل السقاية :
    الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 953 ) :
    1316 - وحدثني : محمد بن المنهال الضرير ، حدثنا : يزيد بن زريع ، حدثنا : حميد الطويل ، عن بكر بن عبد الله المزني ، قال : كنت جالسا مع ابن عباس عند الكعبة فأتاه أعرابي ، فقال : مالي أرى بني عمكم يسقون العسل واللبن وأنتم تسقون النبيذ أمن حاجة بكم أم من بخل ، فقال ابن عباس : الحمد لله ما بنا من حاجة ولا بخل قدم النبي (ص) على راحلته وخلفه أسامة فاستسقى فأتيناه باناء من نبيذ فشرب وسقي فضله أسامة ، وقال : أحسنتم وأجملتم كذا فاصنعوا فلا نريد تغيير ما أمر به رسول الله (ص).
    +
    صحيح مسلم - كتاب الأشربة - باب في شرب النبيذ وتخمير الاناء :
    الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 1593 ) :
    ‏2011 - حدثنا : ‏أبو بكر بن أبي شيبة ‏ ‏وأبو كريب ‏ ‏واللفظ ‏ ‏لأبي كريب ‏، ‏قالا : حدثنا ‏أبو معاوية ‏ ‏، عن ‏ ‏الأعمش ‏، عن ‏أبي صالح ‏، عن ‏جابر ابن عبد الله ‏‏قال : كنا مع رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏فاستسقى ، فقال رجل : يا رسول الله ألا ‏ ‏نسقيك ‏ ‏نبيذا ‏ ‏فقال : بلى ، قال : فخرج الرجل ‏ ‏يسعى فجاء ‏ ‏بقدح ‏ ‏فيه ‏ ‏نبيذ ‏ ‏، فقال رسول الله ‏ (ص) ‏: ‏الا ‏ ‏خمرته ‏ ‏ولو ‏ ‏تعرض عليه عودا ‏، ‏قال : فشرب. ‏

    كان النبي محمد السني يشكُّ بالأنبياء حتى قال (‏نحن أحق بالشك من ‏ ‏إبراهيم) :
    صحيح البخاري - كتاب تفسير القرآن - باب قوله عز وجل : { وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَىٰ ۖ قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِن ۖ قَالَ بَلَىٰ وَلَٰكِن لِّيَطْمَئِنَّ قَلْبِ ( البقرة : 260 ) }
    الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 31 ) :
    4537 - حدثنا : ‏ ‏أحمد بن صالح ‏ ، حدثنا : ‏ ‏ابن وهب ‏ ، ‏أخبرني : ‏ ‏يونس ‏ ‏، عن ‏ ‏ابن شهاب ‏ ‏، عن ‏ ‏أبي سلمة ‏ ‏وسعيد ‏ ‏، عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏(ر) ‏، ‏قال : ‏قال رسول الله ‏ (ص) :‏ ‏نحن أحق بالشك من ‏ ‏إبراهيم ‏ ‏إذ قال :‏ ‏{ وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَىٰ ۖ قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِن ۖ قَالَ بَلَىٰ وَلَٰكِن لِّيَطْمَئِنَّ قَلْبِي ( البقرة : 260 ) }.
    +
    صحيح مسلم - كتاب الفضائل - باب من فضائل إبراهيم الخليل (ص) :
    الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 1839 ) :
    151 - ‏وحدثني : ‏ ‏حرملة ابن يحيى ‏ ، أخبرنا : ‏ ‏ابن وهب ‏ ‏، أخبرني : ‏ ‏يونس ‏ ‏، عن ‏ ‏ابن شهاب ‏ ‏، عن ‏ ‏أبي سلمة بن عبد الرحمن ‏ ‏وسعيد بن المسيب ‏ ‏، عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ : ‏أن رسول الله ‏ (ص) ‏، ‏قال :‏ ‏نحن أحق بالشك من ‏ ‏إبراهيم ‏ ‏إذ قال :‏ ‏{ وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَىٰ ۖ قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِن ۖ قَالَ بَلَىٰ وَلَٰكِن لِّيَطْمَئِنَّ قَلْبِي ( البقرة : 260 ) } ‏ويرحم الله ‏ ‏لوطا ‏ ‏لقد كان يأوي إلى ركن شديدا ولو لبثت في السجن طول لبث ‏ ‏يوسف ‏ ‏لأجبت الداعي .

    كان النبي محمد السني يقرأ القران بحضن عائشة وهي حائض :-
    صحيح البخاري - كتاب الحيض - باب قراءة الرجل في حجر امرأته وهي حائض :
    الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 67 ) :
    297 - حدثنا : ‏ ‏أبو نعيم الفضل بن دكين ‏ ‏سمع ‏ ‏زهيرا ‏ ‏، عن ‏ ‏منصور بن صفية ‏ ‏أن ‏ ‏أمه ‏ ‏حدثته : أن ‏ ‏عائشة ‏ ‏حدثتها : أن النبي ‏ (ص) ‏ ‏كان ‏ ‏يتكئ في حجري وأنا حائض ثم يقرأ القرآن.
    +
    صحيح البخاري - كتاب التوحيد - باب قول النبي (ص) الماهر بالقرآن مع الكرام البررة :
    الجزء : ( 9 ) - رقم الصفحة : ( 159 ) :
    ‏7549 - حدثنا : ‏ ‏قبيصة ‏ ، حدثنا : ‏ ‏سفيان ‏ ‏، عن ‏ ‏منصور ‏ ‏، عن ‏ ‏أمه ‏ ‏، عن ‏ ‏عائشة ‏، ‏قالت : كان النبي ‏ (ص) ‏ ‏يقرأ القرآن ورأسه في ‏حجري ‏ ‏وأنا حائض. ‏
    +
    صحيح مسلم - كتاب الحيض - باب جواز غسل الحائض رأس زوجها وترجيله وطهارة سؤرها والاتكاء في حجرها وقراءة القرآن فيه :
    الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 246 ) :
    15 - حدثنا : ‏ ‏يحيى بن يحيى ‏ ، أخبرنا : ‏ ‏داود بن عبد الرحمن المكي ‏ ‏، عن ‏ ‏منصور ‏ ‏، عن ‏ ‏أمه ‏ ‏، عن ‏ ‏عائشة ‏: ‏أنها ، قالت : كان رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏يتكئ في ‏ ‏حجري ‏ ‏وأنا حائض فيقرأ القرآن.

    كان النبي محمد السني يُباشر النساء فترة الحيض :-
    صحيح البخاري - كتاب الحيض - باب مباشرة الحائض :
    الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 67 ) :
    ‏302 - حدثنا : ‏ ‏إسماعيل بن خليل ، قال : أخبرنا : ‏علي بن مسهر ‏، ‏قال : أخبرنا : ‏‏أبو إسحاق هو الشيباني ‏، عن ‏عبد الرحمن بن الأسود ‏، عن ‏ ‏أبيه ‏، عن عائشة ‏، ‏قالت : كانت احدانا إذا كانت حائضا فأراد رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏أن يباشرها ‏ ‏أمرها أن تتزر في ‏‏فور ‏حيضتها ، ثم يباشرها ، قالت : وأيكم يملك ‏إربه ‏كما كان النبي ‏(ص) ‏يملك ‏إربه ، تابعه ‏ ‏خالد ‏ ‏وجرير ‏، عن ‏ ‏الشيباني.
    +
    صحيح مسلم - كتاب الحيض - باب مباشرة الحائض فوق الازار :
    الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 242 ) :
    ‏‏293 - وحدثنا : ‏ ‏أبو بكر بن أبي شيبة ‏ ، حدثنا : ‏علي بن مسهر ‏ ‏، عن ‏ ‏الشيباني ‏ ‏ح ‏، ‏وحدثني : ‏ ‏علي بن حجر السعدي ‏ ‏واللفظ له ‏ ، أخبرنا : ‏ ‏علي بن مسهر ‏ ، أخبرنا : ‏ ‏أبو إسحق ‏ ‏، عن ‏ ‏عبد الرحمن بن الأسود ‏ ‏، عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏، عن ‏ ‏عائشة ‏، ‏قالت :‏ ‏كان احدانا إذا كانت حائضا ‏ ‏أمرها رسول الله (ص) ‏ ‏أن ‏ ‏تأتزر ‏ ‏في فور حيضتها ، ثم ‏ ‏يباشرها ،‏ ‏قالت : وأيكم يملك ‏ ‏إربه ‏ ‏كما كان رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏يملك ‏ ‏إربه.

    كان النبي محمد السني مضطرب نفسياً بحيث حاول الانتحار على شواهق الجبال عدّة مرات :-
    صحيح البخاري - كتاب التعبير - باب أول ما بدئ به رسول الله (ص) من الوحي الرؤيا الصالحة :
    الجزء : ( 9 ) - رقم الصفحة : ( 29 ) :
    ‏6982 - حدثنا : ‏‏يحيى بن بكير ‏، حدثنا : ‏‏الليث ‏‏، عن ‏عقيل ‏، عن ‏ ‏ابن شهاب ‏، ح ‏وحدثني : ‏عبد الله بن محمد ‏، حدثنا : ‏عبد الرزاق ، حدثنا : ‏معمر ‏، ‏قال الزهري ‏: ‏فأخبرني ‏عروة ‏‏، عن ‏‏عائشة ‏‏(ر) ‏‏أنها ، قالت : أول ما بدئ به رسول الله ‏(ص) ‏‏من الوحي الرؤيا الصادقة في النوم فكان لا يرى رؤيا الا جاءت مثل فلق الصبح فكان يأتي ‏‏حراء ‏‏فيتحنث فيه ‏وهو التعبد ‏الليالي ذوات العدد ‏‏ويتزود لذلك ، ثم يرجع إلى ‏‏خديجة ‏‏فتزوده لمثلها حتى فجئه الحق وهو في ‏غار حراء ‏‏فجاءه الملك فيه ، فقال : اقرأ ، فقال له النبي ‏(ص) : ‏فقلت ‏‏ما أنا بقارئ فأخذني ‏فغطني ‏حتى بلغ مني ‏الجهد ‏‏ثم أرسلني ، فقال : اقرأ ، فقلت : ما أنا بقارئ فأخذني فغطني الثانية حتى بلغ مني ‏ ‏الجهد ‏ ‏ثم أرسلني ، فقال : اقرأ ، فقلت : ما أنا بقارئ فأخذني فغطني الثالثة حتى بلغ مني ‏ ‏الجهد ‏ ‏ثم أرسلني ، فقال : { اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ ( العلق : 1 ) } ‏حتى بلغ ‏{ عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ ( العلق : 5 ) } فرجع بها ترجف ‏ ‏بوادره ‏ ‏حتى دخل على ‏ ‏خديجة ‏ ‏، فقال : ‏زملوني ‏ ‏زملوني فزملوه حتى ذهب عنه الروع ، فقال : يا ‏ ‏خديجة ‏ ‏ما لي وأخبرها الخبر ، وقال : قد خشيت على نفسي ، فقالت له : كلا أبشر فوالله لا يخزيك الله أبدا إنك لتصل الرحم وتصدق الحديث وتحمل ‏ ‏الكل ‏ ‏وتقري ‏ ‏الضيف وتعين على نوائب الحق ثم انطلقت به ‏ ‏خديجة ‏ ‏حتى أتت به ‏ ‏ورقة بن نوفل بن أسد بن عبد العزى بن قصي ‏ ‏وهو ابن عم ‏ ‏خديجة ‏ ‏أخوأبيها وكان أمرا تنصر في الجاهلية وكان يكتب الكتاب العربي فيكتب بالعربية من الإنجيل ما شاء الله أن يكتب وكان شيخا كبيرا قد عمي ، فقالت له ‏ ‏خديجة ‏: ‏أي ابن عم أسمع من ابن أخيك ، فقال ورقة ‏: ‏ابن أخي ماذا ترى فأخبره النبي ‏ (ص) ‏ ‏ما رأى ، فقال ورقة ‏: ‏هذا الناموس الذي أنزل على ‏ ‏موسى ‏ ‏يا ليتني فيها جذعا أكون حيا حين يخرجك قومك ، فقال رسول الله ‏ (ص) ‏: ‏أومخرجي هم ، فقال ورقة ‏: ‏نعم لم يأت رجل قط بمثل ما جئت به الا عودي وإن يدركني يومك أنصرك نصرا مؤزرا ثم لم ‏ ‏ينشب ‏ ‏ورقة ‏ ‏أن توفي وفتر الوحي فترة حتى حزن النبي ‏ (ص) ‏ ‏فيما بلغنا حزنا غدا منه مرارا كي يتردى من رؤوس شواهق الجبال فكلما أوفى بذروة جبل لكي يلقي منه نفسه تبدى له ‏ ‏جبريل ‏ ‏فقال : يا ‏ ‏محمد ‏ ‏إنك رسول الله حقا فيسكن لذلك ‏ ‏جأشه ‏ ‏وتقر نفسه فيرجع فإذا طالت عليه فترة الوحي غدا لمثل ذلك فإذا أوفى بذروة جبل تبدى له ‏ ‏جبريل ‏ ‏فقال له : مثل ذلك ، ‏قال ابن عباس ‏: فالق الاصباح ‏ ضوء الشمس بالنهار وضوء القمر بالليل.

    صلّى النبي محمد السني جنباً فتذكر اثناء الصلاة ، فذهب واغتسل وعاد للصلاة :
    حديث رقم 283 : أنَّ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ لَقِيَهُ في بَعْضِ طَرِيقِ المَدِينَةِ وهو جُنُبٌ، فَانْخَنَسْتُ منه، فَذَهَبَ فَاغْتَسَلَ ثُمَّ جَاءَ، فَقالَ: أيْنَ كُنْتَ يا أبَا هُرَيْرَةَ قالَ: كُنْتُ جُنُبًا، فَكَرِهْتُ أنْ أُجَالِسَكَ وأَنَا علَى غيرِ طَهَارَةٍ، فَقالَ: سُبْحَانَ اللَّهِ، إنَّ المُسْلِمَ لا يَنْجُسُ .

    كان النبي محمد السني يأكل لحم الحمير الوحشية :-
    روى البخاري (5492) ومسلم (1196) عن أَبي قَتَادَةَ أنه صاد حماراً وحشياً وأتى بقطعة منه للنبي صلى الله عليه وسلم فأكل منه ، وقال لأصحابه صلى الله عليه وسلم : ( هو حلال ، فكلوه ) .
    وأما الحمر الأهلية ، فكانت مباحة في أول الأمر ، ثم حرمها النبي صلى الله عليه وسلم يوم خيبر .
    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	==========================2.jpg 
مشاهدات:	240 
الحجم:	72.1 كيلوبايت 
الهوية:	901024
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
يعمل...
X