إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

غدا الاحد تبقون مع برنامج " اية غيرتني "

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • غدا الاحد تبقون مع برنامج " اية غيرتني "


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد

    تبقون مع البرنامج الاسبوعي المباشر
    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	IMG_20201012_170631_615.jpg 
مشاهدات:	391 
الحجم:	80.6 كيلوبايت 
الهوية:	902592


    والذي يأتيكم في الساعة العاشرة والنصف صباحا حتى الساعة الحادية عشر صباحا.

    إعداد وتقديم : سوسن عبد الله
    اخراج : سارة الابراهيمي

    الاية المباركة : ( يؤمنون بالله واليوم الاخر )

    مستمعتي العزيزة : كيف نوازن بين الدنيا والاخرة من خلال الطاعات ؟؟


    نرجوا لكم رفقة طيبة ومفيدة
    .
    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	IMG_20201123_123656.jpg 
مشاهدات:	370 
الحجم:	81.7 كيلوبايت 
الهوية:	902593


  • #2
    المتبصِّر في حال البعض اليومَ يجد منهم ركونًا شديدًا لهذه الدنيا، هواهم في نَيْلِها، وغايةُ مناهم في السعي لها، فلا هَمَّ عندهم إلا هذه الدنيا، لها يوالون وعليها يعادون، ولها يرضون ويسخطون، حتى صدق فيهم:

    وَمِنَ الْبَلَاءِ وَلِلْبَلَاءِ عَلَامَةٌ***أَلَّا يُرَى لَكَ عَنْ هَوَاكَ نُزُوعُ



    وإن المؤمن الموفَّق يغلِّب آخرتَه على دنياه، ويسير في حياته على ضوء ما رسمه له مولاه، قال جل وعلا: (وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ وَلَا تَنْسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِنْ كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ) [الْقَصَصِ: 77]؛ فالمؤمن يأخذ بالأسباب ويبذل الوسعَ في تحصيل الرزق الحلال، ويعمُر الأرضَ بما يرضي الله -جل وعلا-، يستمتع بدنياه استمتاعا لا يضر بدينه ولا بآخرته، وهذا المعنى هو أحد التفسيرين في قوله -تعالى-: (وَلَا تَنْسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا) يقول ربنا -جل وعلا-: (رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ) [الْبَقَرَةِ: 201]، قال ابن كثير -رحمه الله-: “فجَمَعت هذه الدعوةُ كلَّ خير في الدنيا وصرفت كل شر، فإن الحسنة في الدنيا تشمل كل مطلوب دنيوي من عافية ودار رحبة وزوجة حسنة ورزق واسع، وعلم نافع وعمل صالح ومركب هني وثناء جميل”.

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ
      ✨❄️✨❄️✨❄️✨❄️✨
      أن طريق الدنيا والآخرة طريق واحد، وأن طريق العبد في هذه الحياة حتى ولو كان يعمل للدنيا فإنما هو ينظر إلى الآخرة، إذ أن التعارض بين الدنيا والآخرة، والفصل بينهما صار عند كثير من الناس بأسباب متعددة، إذا نظروا في أمر الإسلام والدين، ثم التفتوا إلى أمر دنياهم وأعمالهم ووظائفهم وتجارتهم ودراستهم وجدوا تناقضاً وأحسوا بالإثم، ورأوا تعارضاً بين ما هم فيه من أمور الدنيا وبين القرآن والدين ، وهذا الشعور له مصادر متعددة، فقد يكون نتيجة لتصور خاطئ، وقد يكون نتيجة لممارسة خاطئة وعمل محرم، فالذين يعملون في المحرمات وظيفة وتجارة وتدراسة، شعورهم بالتعارض بين دنياهم وآخرتهم شعور حقيقي وصحيح، ويجب أن يحصل، أن يشعروا أن ما هم فيه من عمل الدنيا يتعارض مع الآخرة تعارضاً واضحاً، لماذا؟ لأنهم يعملون في مجالات محرمة، منافية للدين، وتصير أمور دنياهم في هذه الحالة مخالفة لأحكام دينهم، فيجب على هؤلاء ترك المحرمات التي هم فيها واقعون.
      ✨💠✨💠✨💠✨💠✨
      يصر البعض على زعم أن العبادة تتعارض مع الكسب والعمل في الصناعة والتجارة والزراعة وغيرها، وأن من أراد الآخرة فلا بد أن يطلق الدنيا طلاقاً باتاً حتى يصلح قلبه.
      فقد قال الله تعالى: وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ وَلَا تَنسَ نَصِيبَكَ سورة القصص77.
      أيها الإنسان استعمل ما وهبك الله من هذا المال الجزيل والنعمة الطائلة في طاعة ربك، والتقرب إليه بأنواع القربات، التي يحصل لك بها الثواب في الدنيا والآخرة، وَلَا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَهذه فيها تفسيران، الثاني: أي لا تنسى ما أباح الله فيها من المآكل والمشارب والملابس والمساكن والمناكح، فإن لربك عليك حقاً، ولنفسك عليك حقاً، ولأهلك عليك حقاً، ولزورك أي: ضيوفك وزائريك عليك حقاً، فآت كل ذي حق حقه.
      ❄️🌞❄️🌞❄️🌞❄️🌞❄️
      ومسألة الغرس التي يغرسها الإنسان في الأرض، يغرسه الإنسان في الأرض، مع أن ظاهرها قضية دنيوية ولكن لها بالآخرة اتصال وثيق
      ​​​​​​​إلا كان له صدقة إلا يوم القيامة. مقتضاه أن أجر ذلك الغرس يستمر حتى لو مات الزارع والغارس وانتقل ملكية الزرع انتقلت إلى غيره.

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
        اعطى الله الدنيا للبشر لكي يمتحن مدى اخلاصهم لطاعته ومدى التزامهم لأوامره ،وهو بعد ذلك يكافءهم بجنة عرضها السماوات والأرض ،الاخلاص له لايكون الا بنية صادقة وعمل يرضاه الله من دون الأضرار بأنفسهم أو بغيرهم .
        الدنيا دار ممر إلى الآخرة وبستان مفتاحه العمل الصالح.
        قد تلهيك الدنيا بمغرياتها وملذاتها لذلك عليك الا تنغر وتقع بحباءلها ،يا ايها الذين امنوا إنما الحياة الدنيا لهو ولعب وان الدار الآخرة لهي الحيوان ،فاتعضوايا الي الألباب لعلكم تفلحون .

        تعليق


        • #5
          مستمعاتنا الفضليات نشكر لكم طيب متابعتكم
          والمشاركات الرائعة .

          أرض البقيع
          اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	IMG_20201128_211945.jpg 
مشاهدات:	342 
الحجم:	79.9 كيلوبايت 
الهوية:	902720



          خادمة أم ابيها
          اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	IMG_20201128_211217.jpg 
مشاهدات:	344 
الحجم:	203.4 كيلوبايت 
الهوية:	902721



          حمامة السلام
          اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	IMG_20201128_200605.jpg 
مشاهدات:	338 
الحجم:	90.1 كيلوبايت 
الهوية:	902722

          تعليق

          المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
          حفظ-تلقائي
          Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
          x
          يعمل...
          X