إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

دورالرقابةالصحيةازاءالبضائع الغذائيةالفاسدةمحوركم اليوم مع برنامج كي نبقى اصحاءعند10ص

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • دورالرقابةالصحيةازاءالبضائع الغذائيةالفاسدةمحوركم اليوم مع برنامج كي نبقى اصحاءعند10ص

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين
    اسرة المنتدى الاكارم
    شاركونا بطرح ارائكم عبر هذه النافذة في محوركم اليوم مع برنامج كي نبقى اصحاء

    ودور الرقابة الصحية ازاء البضائع الفاسدة

    ماهو دور الرقابة الصحية في كربلاء المقدسة ازاء مثل هذه البضائع؟
    هل هناك جولات ميدانية مستمرة للتفتيش عن هذه البضائع؟وكيف يتم تنبيه المواطنين؟
    كيف يتم اتلاف هذه البضائع؟
    هل وجدتم تعاونا من قبل اصحاب المحال التجارية في حال تم الكشف عن وجود بضائع تالفة لديهم؟
    كيف يتسنى للمواطنين اخباركم في حال رصدهم لمثل هذه البضائع؟
    هذه الاسئلة هي اهم ما سيطرح على ضيوفنا الاطباء في برنامج اليوم
    وبإنتظار اسئلتكم ومشاركاتكم التي تودون طرحها
    سرى المسلماني
    مشرفة قسم برنامج الإذاعة
    التعديل الأخير تم بواسطة سرى المسلماني; الساعة 07-05-2015, 08:07 AM.
    sigpic

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله والصلاة على النبي واله

    موضوع ضروري ومن المهم ان يطرح لمرات عدة، كونه يتعلق بصحة الانسان وكذلك يكشف مدى اهتمام المؤسسات الحكومية المعنية بهذه الموضوعات، ومن هنا كمواطن يحق لي ان اسجل ما أراه في واقعنا المعاش:

    1ـ لا رقابة للمنتوج المستورد ولا حتى المصنوع محلياً، وان كانت هنالك رقابة فهي شكلية والدليل على ذلك كل واحد يذهب الى المحال التجارية او محال البضائع والاغذية ويشاهد بعينه فترى البضائع من كل حدب وصوب فيها النافع والضار، فالجهات الحدودية التي تفحص البضائع ومدى سلامتها او مطابقتها للمعايير المعروفة غير مجدية ولم تقم بدورها الصحيح.

    2ـ عدم مراجعة اصحاب المحال وفحص بضائعهم ومراقبة الحالة الصحية التي تحيط بالمسألة بكافة تفاصيلها ومحاسبة أهل البضائع على سوء الحفظ والتخزين.

    هذا من جهة البضائع المعلبة والمستوردة والتي تكون من المفترض أكثر أماناً من غيرها، اما على مستوى الاكلات الشعبية فحدث ولا حرج وتكلم لساعات طويلة فهي بحق كوارث صحية لا حد لها، فكل واحد من لو دقق في هذه الاكلات الجاهزة وما تحيط بها من اجواء لتعجب من جهة النظافة مشاكلها الصحية، ففي هذه الاونة تكثر محال بيع الاكلات ووالاغذية والحلويات في كل مكان دون رقابة تذكر، نعم هنالك محال تضع شهادة صحية حصل عليها صاحب المطعم او الكافتيريا قبل 15 سنة؟!
    وما يمكن ان يقال الان هو :

    تكثيف المراقبة الدقيقة وتعيين لجان صحية مهمتها توضيح الجوانب الصحية المتعلقة بالمواد المستوردة وكذلك مراقبة السوق بشكل مستمر ودوري فالبضائع كثيرة ومتنوعة ولا يعلم المواطن بالضبط ما هو النافع منها والضار في احيانٍ مختلفة، ومراقبة اللحوم بشكل مكثف لانها تشكل جزء مهماً من طعام المواطن وهي التي تحمل شتى الامراض.

    ضعف الجانب الرقابي الصحي له دوره الواضح في السوق ولا يمكن نكران ذلك لمن يتابع السوق بكافة تفاصيله، نعم ان كثيراً من الامراض مصدرها قلة الوعي في التعامل مع الاغذية معرفة التفاصيل الصحية لها.

    علينا ان نجد حلول جديدة ونغير من تللك الاليات القديمة المتبعة للتعامل مع هذه المواضيع الحياتية، فالحياة تغيرت والبشرية تطورت وكل يوم تدخل مواد جديدة، والمواطن حالته الحصية غير جيدة بالمرة.


    نسال الله تعالى يوفق جميع الاخوة من اهل الاختصاص في هذا العمل وخصوصاً تعاون المواطنين الكرام معهم واصحاب المحال والمؤسسات التي تسهل لهم القيام باداء وظيفتهم
    العميد
    مشرف في قسمي القرآن وعلومه والعقائد وقسم نهج البلاغة
    التعديل الأخير تم بواسطة العميد; الساعة 07-05-2015, 10:03 AM.

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      احسنتم في اختياركم لهذا الموضوع المهم

      فموضوع الرقابة على البضائع موضوع شائك يحتاج الى تضافر جهود لجهات عدة منها وزارة الصحة والامن الاقتصادي وربما الكمارك اضافة الى وعي المواطن وضرورة تعاونه مع هذه الجهات اذا كانت جادة في تعاونها والا فقد يخبر المواطن عن حالات لكنه لايجد من يصغي اليه !! هذا ان سلم المواطن من هذا الاخبار والا فقد يتهم من قبل صاحب البضاعة اذا علم بالامر بالنفاق والتدخل بما لا يعنيه او ربما يتضرر اذا كان صاحب البضاعة ذا نفوذ .

      وانا أؤيد ما ذكره الاخ المشرف العميد في كيفية عرض الاطعمة والمشروبات بطريقة خاطئة او بيع مواد منتهية الصلاحية بعد ( حك ) تاريخ النفاذ او مسحه


      وازيد على ذلك ان طريقة شحن هذه المواد مخالفة للشروط الصحية حيث تنقل كثير منها بشاحنات مكشوفة ومعرضة لحرارة الشمس القوية والتي تفسد نسبة كبيرة منها فكثيرا ما نرى المشروبات الغازية ومياه الشرب المعدنية معرضة للشمس الحارة وقت الظهيرة سواء في شاحنات مكشوفة او على ابواب المحلات او ( الاكشاش ) في الطرق الرئيسة وهذه الشمس وحرارتها يمكن ان تفسد هذه المواد



      وعلى ذكر اللحوم فان عدد من الجزارين لا يذبح في المجزرة المركزية الا ذبيحة واحدة او لا يذبح اصلا اما باقي الذبائح فيذبحها في المحل او في الشارع بباب محله او في غيرها بعيدا عن مراقبة الجهات الصحية

      لذا نقول للاخوة في الجهات المسؤولة عن هذا الامر : ان جزء من سلامة الناس وصحتهم أمانة في أعناقكم فلا تتهاونوا او تداهنوا مع من يحاول الربح والتكسب على حساب الصحة العامة للمواطن

      فاذا تضرر شخص او مات لا سمح الله بسبب اهمال او لا مبالاة من اي جهة من هذه الجهات المسؤولة فستكون هذه الجهة شريكة في الاثم مع التاجر او البائع امام الله تعالى وشريكة في الجرم امام القانون

      عذرا للاطالة .. ونسأل الله السلامة والعافية للجميع

      المـيـزان(سابقا)
      فيابنَ أحمـدَ أنتَ وسيلتي*وأبـوكَ طـــهَ خَــيرُ الجُـــدودِ
      أيخيبُ ظنّي وأنتَ الجوادُ*وأقطعُ رجائي وعليكُ ورودي

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم
        نتقدم بفائق الشكر والتقدير الى الاخ الفاضل المشرف

        العميد

        والعضو المتميز

        لواء الطف

        على المرور الكريم والمشاركة المتميزة التي اغنت واضافت الكثير للبرنامج
        وطرحت على الدكتور اكرم عبد الخالق مدير شعبة الرقابة الصحية في كربلاء المقدسة
        الذي تمت استضافته في برنامجكم كي نبقى اصحاء
        سائلين المولى القدير ان يمن عليكم بالتوفيق لخدمة ونشر معارف اهل البيت (عليهم السلام)
        sigpic

        تعليق

        المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
        حفظ-تلقائي
        Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
        x
        يعمل...
        X