إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

هل مظهر الانسان هو المحدد لشخصيته،محور يوم غد مع برنامج صباح الكفيل وبحورالنفس

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هل مظهر الانسان هو المحدد لشخصيته،محور يوم غد مع برنامج صباح الكفيل وبحورالنفس

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين
    محوركم يوم غد مع برنامجكم صباح الكفيل سيكون ان شاء الله عن

    المظاهر


    فهل مظهر الانسان هو المحدد لشخصيته؟
    هل المواقف هي التي تحدد شخصية الانسان ام ظروف الحياة؟
    اليكم القصة
    ((كان لرجل اربع ابناء اراد ان يعلمهم درس رائع في الحياة الا يحكموا على الامور بسرعة، وان لا تكن نظرتهم سطحية، لذلك ارسلهم الى مكان بعيد حيث توجد شجرة كبيرة وطلب من كل منهم ان يصف الشجرة له.
    فذهب الابن الاكبر في فصل الشتاء، وذهب الثاني في الربيع ،والثالث في الصيف، والاصغر في الخريف، وعندما عادوا من رحلتهم البعيدة، جمعهم معا وطلب من كل منهم ان يصف ما رأه...
    قال الاول:ان الشجرة كانت قبيحة ويابسة.
    بينما قال الثاني: انها كانت مورقة وخضراء.
    تعجب الابن الثالث قائلا : انها كانت مغطاة بورود ذات رائحة جميلة وتبدو في غاية الروعة والجمال.
    انهى الاصغر الكلام معلقا : انها كانت مليئة بالثمار والحياة.
    فشرح الاب مفسرا كلامهم جميعا انه صحيح لان كل منهم ذهب في موسم مختلف.
    لذلك لايجب ان نحكم على الاخرين من موقف معين.
    لذلك اذا استسلمت في وقت الشتاء ستخسر كل جمال الربيع والاحساس الرائع في الصيف والحياة المثمرة في الخريف.


    انا فقرة على منابر من نور ستكون عن

    التسليم لحكم الله

    فمسألة الرضا بقضاء الله عز وجل هل هي موجودة في انفسنا؟

    كيف نحييها في ذواتنا؟

    هذه هي اهم محاور برنامجكم صباح الكفيل
    ونحن بإنتظار جميل مشاركاتكم للبرنامج عبر هذه النافذة
    التعديل الأخير تم بواسطة سرى المسلماني; الساعة 09-05-2015, 09:39 PM.
    sigpic

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    عطر الله صباحكم بأنوار الصلاة على محمد وال
    محمد
    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
    بالرغم من إن المظهر مهم جدا ويعطي انطباعات للمقابل في الوهلة الاولى ولكن غالبا ماتتبدد عند الكشف عن مكنون الشخص ان الانسان كالثمر إن صح التعبير فليس كل ماكانت قشوره جميله يكون طعمه لذيذ وليس كل ماكان طعمه لذيذ تكون فائدته الصحيه والغذائيه اكثر وبالتالي يجب دراسة شخصية الانسان من كل الجوانب لتمكن من الحكم على شخصيته وكذلك يمكن ان نصف المظهر الخارجي للأنسان بالورود ذات الالوان الزاهية والاشكال البراقة لكنها لاتحمل عطور وتحمل الأشواكالتي تدمي الذي يلمسها وكما يقال ليس كل ما يلمع ذهب :سلمت أناملكم لسردكم هذه القصة الراقية والتي تحمل العبرة والموعظة لكم مني كل المودة والأحترام
    التعديل الأخير تم بواسطة خادمة الحوراء زينب 1; الساعة 09-05-2015, 11:46 PM.

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين
      -------------------------------------
      اما عن فقرة على منابرمن نور حول الرضا بقضاء الله عزوجل:
      عن جابر الجعفي قال : قال أبو جعفر الباقر الإمام محمد بن علي بن الحسين عليه السلام :
      مضى : أبي علي بن الحسين ، إلى قبر أمير المؤمنين عليهما السلام : فوقف عليه ، ثم بكى ، و قال :
      السَّلَامُ عَلَيْكَ : يَا أَمِينَ اللَّهِ فِي أَرْضِهِ ، وَ حُجَّتَهُ فِي عِبَادِهِ .
      السَّلَامُ عَلَيْكَ : يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ ، أَشْهَدُ أَنَّكَ جَاهَدْتَ فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ ، وَ عَمِلْتَ بِكِتَابِهِ ، وَ اتَّبَعْتَ سُنَّةَ نَبِيِّهِ .
      حَتَّى دَعَاكَ اللَّهُ : إِلَى جِوَارِهِ ، وَ قَبَضَكَ إِلَيْهِ بِاخْتِيَارِهِ ، وَ أَلْزَمَ أَعْدَاءَكَ الْحُجَّةَ ، مَعَ مَا لَكَ مِنَ الْحُجَجِ الْبَالِغَةِ عَلَى جَمِيعِ خَلْقِهِ .
      اللَّهُمَّ : فَاجْعَلْ نَفْسِي :
      مُطْمَئِنَّةً : بِقَدَرِكَ .
      رَاضِيَةً : بِقَضَائِكَ .
      مُولَعَةً : بِذِكْرِكَ وَ دُعَائِكَ ، مُحِبَّةً لِصَفْوَةِ أَوْلِيَائِكَ .
      مَحْبُوبَةً : فِي أَرْضِكَ وَ سَمَائِكَ ، صَابِرَةً عَلَى نُزُولِ بَلَائِكَ ، مُشْتَاقَةً إِلَى فَرْحَةِ لِقَائِكَ .
      مُتَزَوِّدَةً التَّقْوَى : لِيَوْمِ جَزَائِكَ ، مُسْتَنَّةً بِسُنَّةِ أَوْلِيَائِكَ ، مُفَارِقَةً لِأَخْلَاقِ أَعْدَائِكَ ، مَشْغُولَةً عَنِ الدُّنْيَا بِحَمْدِكَ وَ ثَنَائِكَ .
      ثُمَّ وَضَعَ خَدَّهُ : عَلَى قَبْرِهِ ، وَ قَالَ :
      اللَّهُمَّ : إِنَّ قُلُوبَ الْمُخْبِتِينَ إِلَيْكَ وَالِهَةٌ ، وَ سُبُلَ الرَّاغِبِينَ إِلَيْكَ شَارِعَةٌ ، وَ أَعْلَامَ الْقَاصِدِينَ إِلَيْكَ وَاضِحَةٌ ، وَ أَفْئِدَةَ الْعَارِفِينَ مِنْكَ فَازِعَةٌ ، وَ أَصْوَاتَ الدَّاعِينَ إِلَيْكَ صَاعِدَةٌ ، وَ أَبْوَابَ الْإِجَابَةِ لَهُمْ مُفَتَّحَةٌ ، وَ دَعْوَةَ مَنْ نَاجَاكَ مُسْتَجَابَةٌ ، وَ تَوْبَةَ مَنْ أَنَابَ إِلَيْكَ مَقْبُولَةٌ ، وَ عَبْرَةَ مَنْ بَكَى مِنْ خَوْفِكَ مَرْحُومَةٌ ، وَ الْإِغَاثَةَ لِمَنِ اسْتَغَاثَ بِكَ مَوْجُودَةٌ ، وَ الْإِعَانَةَ لِمَنِ اسْتَعَانَ بِكَ مَبْذُولَةٌ ، وَ عِدَاتِكَ لِعِبَادِكَ مُنْجَزَةٌ ، وَ زَلَلَ مَنِ اسْتَقَالَكَ مُقَالَةٌ ، وَ أَعْمَالَ الْعَامِلِينَ لَدَيْكَ مَحْفُوظَةٌ ، وَ أَرْزَاقَكَ إِلَى الْخَلَائِقِ مِنْ لَدُنْكَ نَازِلَةٌ ، وَ عَوَائِدَ الْمَزِيدِ إِلَيْهِمْ وَاصِلَةٌ ، وَ ذُنُوبَ الْمُسْتَغْفِرِينَ مَغْفُورَةٌ ، وَ حَوَائِجَ خَلْقِكَ عِنْدَكَ مَقْضِيَّةٌ ، وَ جَوَائِزَ السَّائِلِينَ عِنْدَكَ مُوَفَّرَةٌ ، وَ عَوَائِدَ الْمَزِيدِ مُتَوَاتِرَةٌ ، وَ مَوَائِدَ الْمُسْتَطْعِمِينَ مُعَدَّةٌ ، وَ مَنَاهِلَ الظِّمَاءِ مُتْرَعَةٌ .
      اللَّهُمَّ : فَاسْتَجِبْ دُعَائِي ، وَ اقْبَلْ ثَنَائِي ، وَ اجْمَعْ بَيْنِي وَ بَيْنَ أَوْلِيَائِي ، بِحَقِّ مُحَمَّدٍ وَ عَلِيٍّ ، وَ فَاطِمَةَ وَ الْحَسَنِ وَ الْحُسَيْنِ ، إِنَّكَ وَلِيُّ نَعْمَائِي ، وَ مُنْتَهَى مُنَايَ ، وَ غَايَةُ رَجَائِي فِي مُنْقَلَبِي وَ مَثْوَايَ .
      قال الإمام الباقر عليه السلام : ما قاله أحد من شيعتنا عند قبر أمير المؤمنين أو عند قبر أحد من الأئمة إلا وقع في درج من نور و طبع عليه بطابع محمد حتى يسلم إلى القائم فيلقى صاحبه بالبشرى و التحية و الكرامة إن شاء الله تعالى .



      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
        يحكى أن رجلاً عجوزاً كان جالسا مع ابن له يبلغ من العمر 25 سنة في القطار. وبدا الكثير من البهجة

        والفضول على وجه الشاب الذي كان يجلس بجانب النافذة.


        اخرج يديه من النافذة وشعربمرور الهواء وصرخ "أبي انظر جميع الأشجار تسير ورائنا"!! فتبسم الرجل العجوزمتماشياً مع فرحة إبنه.



        وكان يجلس بجانبهم زوجين ويستمعون إلى ما يدور من حديث بين الأب وابنه. وشعروا بقليل من الإحراج فكيف يتصرف شاب في عمر 25 سنة كالطفل!!


        فجأة صرخ الشاب مرة أخرى: "أبي، انظر إلى البركة وما فيها من حيوانات، أنظر..الغيوم تسير مع القطار". واستمر تعجب الزوجين من حديث الشاب مرة أخرى.


        ثم بدأ هطول الامطار، وقطرات الماء تتساقط على يد الشاب، الذي إمتلأ وجهه بالسعادة وصرخ مرة أخرى ، "أبي انها تمطر ، والماء لمس يدي، انظر يا أبي".


        وفي هذه اللحظة لم يستطع الزوجان السكوت وسألوا الرجل العجوز" لماذا لا تقوم بزيارة الطبيب والحصول على علاج لإبنك؟"


        هنا قال الرجل العجوز:" إننا قادمون من المستشفى حيث أن إبني قد أصبح بصيراً لاول مرة في حياته!!!!


        لاتحكم على الآخرين من وجهة نظرك المجردة .. دائما هناك شيء نجهله


        وصدقت الحكمة :



        لاتحكم على الآخرين من وجهة نظرك المجردة ..

        دائما هناك شيء نجهله
        فلماذا لا نلتمس الأعذار !!




        وهذا الشي إللي نادرا تلقى من يتعامل به


        دائما نتسرع ونحكم على الغير من أسلوبه أوشكله الخارجي خاصةإ ا ذا صدر منه شي يزعجنا


        دائما هناك شيء نجهله فلماذا لا نلتمس الأعذار !!



        هذي مشاكل الناس يحكمون بالمظاهر
        ولايعلمون الاهم وهو مايخفى وراءه








        فلماذا لا نلتمس الأعذار !!

        تعليق


        • #5
          السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
          وقال عليه السلام: في أهمية الرضا بالقضاء الإلهي وما فيه من الراحة والسلام ، والفوز بالرضوان الإلهي، والنعيم في الدارين، غرر أحاديث كريمة ، منها ما عرفت في الأحاديث مورد الشرح ، و منها قال :
          الاتكال : على القضاء ، أروح .
          الرضا : بقضاء الله ، يهون عظيم الرزايا .
          إنكم : إن رضيتم بالقضاء ، طابت عيشتكم‏ ، و فزتم بالغناء .
          بالرضا : بقضاء الله ، يستدل على حسن اليقين .
          علامة : رضا الله سبحانه عن العبد ، رضاه بما قضى به سبحانه ، له و عليه .
          من رضي بالقضاء : طابت عيشته .
          من حسن : رضاه بالقضاء ، حسن صبره على البلاء .
          نِعم : الطارد للهم ، الرضا بالقضاء .
          نال الغنى : من رزق اليأس عما في أيدي الناس ، و القناعة بما أوتي ، و الرضا بالقضاء
          معنى الرضا بالقضاء:

          الرضا: هو التسليم وسكون القلب وطمأنينته، وقضاؤه سبحانه كله عدل وخير وحكمه

          ألا يعترض على حكم الله وألا يتسخطه بل يصبر ويحتسب.

          اذن من علامات الراضي بالقضاء. 1ـ التسليم لله في الأمور التشريعية والتكوينية ولا يعترض على الله في شيء من ذلك بان يطيع الله ولا يعصيه، ويصبر على البلاء ولا يكفر.2ـ اذا نزلت به نازلة فزع الى الله بالدعاء والطاعات وادى ما عليه من الحقوق والواجبات المتعلقة بها فلا يتعدى حدود الله ولا يضعف امام المصائب او الشهواتفاذا فعل ذلك واطاع الله ولم يعصيه ورضي بما قسمه الله عز وجل بين خلقه كتبه الله تبارك وتعالى من الصديقين كما ورد ذلك في الكافي عن ابي عبد الله «عليه السلام»: «في ما اوحى الله عز وجل الى موسى بن عمران «عليه السلام»: يا موسى بن عمران: ما خلقت خلقا احب الي من عبدي المؤمن فاني انما ابتليه لما هو خير له واعافيه لما هو خير له، وازوي عنه ما هو شر له لما هو خير له، وانا اعلم بما يصلح عبدي، فليصبر على بلائي، وليشكر نعمائي، وليرض بقضائي اكتبه في الصديقين عندي، اذا عمل برضائي واطاع امري.ومن علامات الراضي بالقضاء ان لا ينفعل مع الاخرين لان تصرفات الاخرين في حقنا هي أيضا داخلة تحت قضاء الله وقدره، وان الله يبتلي العبد بما يشاء فتارة بقلة المال وأخرى بكثرة المال وثالثة بتسليط بعض الخلق على بعض وفي كل الأحوال يفزع الإنسان المؤمن إلى الله عز وجل ويتعرف على أحكام الله عز وجل وتشريعاته في كل حادثة ويسير على منهاجها، وبالتالي فستكون مشاعر المؤمن كلها تابعة لله عزل وجل فلا يرضى إلا بما يرضي الله ولا يسخط الأعلى ما يسخط الله فإذا كان كذلك وعلم الله عز وجل منه ذلك، جعل رضاه رضا الله وسخطه سخط الله، وهذا ما تؤكد عليه روايات أهل البيت «عليهم السلام»، كـ«رضا الله رضانا أهل البيت»

          إن قسما من القضاء والقدر هو تكفيرٌ عن السيئات ، وعليك ألا تنزعج من ذلك ، يقول الله عزوجل : ï´؟ وَمَآ أَصَـظ°بَكُمْ مِّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُواْ عَن كَثِيرٍ - الشورى 30 ï´¾ إذا كنت لا تحب المشاكل ، المزعجات الحياتية ، انظر إلى سلوكك . عن الإمام زين العابدين (ع) وهو قمة الورع والعصمة يقول : ( ما خُيرت بين أمرين ، دنيا وآخرة ، واخترت الدنيا على الآخرة ، ما أمسيت إلا ورأيتُ أثر ذلك ) الكبوة والعثرة تُصيبُ المؤمن . أحدهم جلس مع الإمام (ع) على كرسي ، الكرسي سقط وشُجَّ رأسهُ ، جرت الدماء ، قال : يا أمير المؤمنين ما السبب ؟ قال له الإمام (ع) : ( لأنك لم تُسمِِي ) هكذا عودنا أئمتنا أن ننظر أسباب العُقد في الحياة . البعض يشتكي ، ما هذه الدنيا ؟ كلها بلاءات ، كلها محن .. إن البلاءات الكثيرة المتنوعة عادة تأتي من خلل في وجودك ، قد يكون عندك ظلمٌ تعدي ، مشكلة مع الغير ، وما دامت هذه المشكلة موجودة ، فالتبعات من الأمراض والقلق والمرض وما شابه ذلك موجود ، فعليك أن تبحث عن جذور ذلك .
          ( قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا ، وما كتب الله لنا صلاح أمرنا ) هذه النتيجة لو تغلغلت في أعماق وجودنا ، لو عشناها ، كم يعيش الإنسان حالة الهدوء والاطمئنان ؟ من موجبات الرضا بالقضاء والقدر : اليقين والاطمئنان بالله عزوجل

          نسئلكم الدعاء ( إلهي إن كنت أثبت اسمي في ديوان الأشقياء ، فامحوه ، وأثبته في ديوان السعداء )

          اسفه على الاطاله موضوع شيق وبه جوانب عده انشاءالله التوفيق للجميع












          تعليق


          • #6
            سلمت الايادي
            على مروركم الكريم
            sigpic

            تعليق

            المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
            حفظ-تلقائي
            Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
            x
            إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
            x
            يعمل...
            X