إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ولدي الحبيب بيض وجهي عند فاطمة الزهراء....

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ولدي الحبيب بيض وجهي عند فاطمة الزهراء....

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ((سأروي لكم قصة وهي ليست من ضرب الخيال بل هي قصة في مجتمعنا الصابر))

    نظرت الى عينيه الخضراويتين والى وجهه الوضاء وهو يودعها عند باب الدار ويقبل
    يديها ورأسها ويقول لها امي لا تنسيني بالدعاء يانور عيني
    قبلت جبينه الذي فيه آثار سجدته الطويله ..سأدعو لك حبيبي ولأخوانك على خطوط النار
    امي : إذا تشرفتي لزيارة الإمام الحسين {عليه السلام} فلا تنسيني ....
    لن أنساك حبيبي ردت أمه ودموعها إنحدرت على وجنتيها التي تحتوي على خطوط السنين
    فالدمعة تجري كأنها نهر يشق طريقه ليروي الأرض العطشى
    أمي انت تعلمين إني احب صلاة الليل ...فعندما توفقين لها أجعليني من ضمن
    الأربعين الذين تذكريهم .... فأجابته وبصوت متكسر سأذكرك حبيبي وكيف أنساك؟؟؟؟
    أمي لاتبكي على فراقي فأنا سألتحق بقافلة الإمام الحسين {عليه السلام}
    لطالما ناديته وقلت ياليتني كنت معكم ..... والفرصة جاءت اليّ الآن ....
    لن أبكي حبيبي ولكن لي طلب عندك.....!!!!وهذه المرة هو من سالت دموع عينيه
    أطلبي حبيبتي ...فروحي أهديتها وبقيت عيوني
    فقالت له : ألله يحفظ عيونك حبيبي ... ولدي لا تنساني يوم الحشر وأبحث عني
    فانتَ لك مقاماً يختلف عني
    وبيض وجهي عند فاطمة الزهراء {عليها السلام}
    نعم حبيبتي : سأجدك في المحشر وقد التقطتكِ الزهراء {عليها السلام}
    وعندما تريني قولي للزهراء {عليها السلام}
    هل رضيت عن ولدي الحبيب ؟؟؟؟ يا أم الحسين ؟؟؟؟
    سأفعل إن شاء الله حبيبي سأفعل
    ودعها وذهب.... ظلت واقفة بباب الدار تنظر اليه النظرات الأخيرة
    رددت في سرها ياالله تقبل منا هذا القربان
    لي أسوة اتاسى بها وهي مولاتي زينب {عليها السلام} ولن انسى مقولتها ولا قربانها ....
    التعديل الأخير تم بواسطة شجون فاطمة; الساعة 11-05-2015, 10:06 AM.

  • #2
    اللهم صل على محمد وآل محمد

    قصة تختلط فيها مشاعر الحزن والفخر والحب والتضحية والفداء

    يتناثر منها عبق سيدة نساء العالمين الزهراء عليها السلام

    وصبرالسيدة زينب عليها السلام

    وتضحية السيدة ام البنين عليها السلام

    جزاك الله خيرا اخيتي الغالية ام باقر ووفقك الله لكل خير

    تعليق


    • #3
      قصة جعلتنى ابكى فهذا حال شبابنا وامهاتنا
      كم كنت اتمنى ان اكون شهيدة وان شاء الله تتحقق امنيتى بأن اكون شهيدة للامام العباس والحسين - عليهما السلام

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة مديرة تحرير رياض الزهراء مشاهدة المشاركة
        اللهم صل على محمد وآل محمد

        قصة تختلط فيها مشاعر الحزن والفخر والحب والتضحية والفداء

        يتناثر منها عبق سيدة نساء العالمين الزهراء عليها السلام

        وصبرالسيدة زينب عليها السلام

        وتضحية السيدة ام البنين عليها السلام

        جزاك الله خيرا اخيتي الغالية ام باقر ووفقك الله لكل خير

        شرفنا حظوركم سيدتي الطيبة وتعطرنا بأريج كلماتكم الراقية
        الملفات المرفقة

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة مخرجة برنامج المنتدى مشاهدة المشاركة
          قصة جعلتنى ابكى فهذا حال شبابنا وامهاتنا
          كم كنت اتمنى ان اكون شهيدة وان شاء الله تتحقق امنيتى بأن اكون شهيدة للامام العباس والحسين - عليهما السلام

          شرفني حظوركم عزيزتي
          ومع الأسف سقط الجهاد عن النساء ،وجهادنا هو حسن التبعل
          وإطاعة الزوج فذلك يعادل أجر الشهيد

          الملفات المرفقة

          تعليق


          • #6
            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
            سلمت أناملكم أختي الغالية شجون فاطمة قصة تدمي القلب
            لم اتمالك نفسي وأنا أقرأها واتخيل نفسي مكان تلك الأم الصابرة
            التي تزف ولدها للجنان وتذكرت السيدة رملة والسيدة ليلى والسيدة أم البنين
            التي ضحت بالأربعة من أجل أمام زمانهم الأمام الحسين(ع)قصة فيها
            التضحية والحب والأباء :رحم الله شهدائنا الأبرار وحشرهم الله مع سيد الشهداء(ع)
            جزاكم الله خير الجزاء أيتها المتألقة







            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة خادمة الحوراء زينب 1 مشاهدة المشاركة
              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
              سلمت أناملكم أختي الغالية شجون فاطمة قصة تدمي القلب
              لم اتمالك نفسي وأنا أقرأها واتخيل نفسي مكان تلك الأم الصابرة
              التي تزف ولدها للجنان وتذكرت السيدة رملة والسيدة ليلى والسيدة أم البنين
              التي ضحت بالأربعة من أجل أمام زمانهم الأمام الحسين(ع)قصة فيها
              التضحية والحب والأباء :رحم الله شهدائنا الأبرار وحشرهم الله مع سيد الشهداء(ع)
              جزاكم الله خير الجزاء أيتها المتألقة








              عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
              أيتها العزيزة الغالية كم شرفنا ردكم الطيب شكراً لحظوركم المبارك

              تعليق


              • #8
                اللهم صل على محمد وال محمد
                بارك الله لكم قصه بها عبر ودروس تجديد الولاء والمحبه الى سيد الشهداء وتعلم الدعاء وبر الوادين
                تسلم الانامل التي خطت الكلمات بذكر الامام الحسين عليه السلام انشاءالله هذه الكلمات تكون مذخوره لكم عندالامام الحسين عليه السلام

                تعليق


                • #9
                  احسنتي عزيزتي (شجون فاطمة )
                  قصة مؤلمة ومااكثرها في زماننا
                  هنيئأ للشهداء الذين نالوا اعلى الدرجات
                  وساعد الله قلوب الثكالى امهاتهم وصبر قلوبهم

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة شجون فاطمة مشاهدة المشاركة
                    بسم الله الرحمن الرحيم
                    ((سأروي لكم قصة وهي ليست من ضرب الخيال بل هي قصة في مجتمعنا الصابر))

                    نظرت الى عينيه الخضراويتين والى وجهه الوضاء وهو يودعها عند باب الدار ويقبل
                    يديها ورأسها ويقول لها امي لا تنسيني بالدعاء يانور عيني
                    قبلت جبينه الذي فيه آثار سجدته الطويله ..سأدعو لك حبيبي ولأخوانك على خطوط النار
                    امي : إذا تشرفتي لزيارة الإمام الحسين {عليه السلام} فلا تنسيني ....
                    لن أنساك حبيبي ردت أمه ودموعها إنحدرت على وجنتيها التي تحتوي على خطوط السنين
                    فالدمعة تجري كأنها نهر يشق طريقه ليروي الأرض العطشى
                    أمي انت تعلمين إني احب صلاة الليل ...فعندما توفقين لها أجعليني من ضمن
                    الأربعين الذين تذكريهم .... فأجابته وبصوت متكسر سأذكرك حبيبي وكيف أنساك؟؟؟؟
                    أمي لاتبكي على فراقي فأنا سألتحق بقافلة الإمام الحسين {عليه السلام}
                    لطالما ناديته وقلت ياليتني كنت معكم ..... والفرصة جاءت اليّ الآن ....
                    لن أبكي حبيبي ولكن لي طلب عندك.....!!!!وهذه المرة هو من سالت دموع عينيه
                    أطلبي حبيبتي ...فروحي أهديتها وبقيت عيوني
                    فقالت له : ألله يحفظ عيونك حبيبي ... ولدي لا تنساني يوم الحشر وأبحث عني
                    فانتَ لك مقاماً يختلف عني
                    وبيض وجهي عند فاطمة الزهراء {عليها السلام}
                    نعم حبيبتي : سأجدك في المحشر وقد التقطتكِ الزهراء {عليها السلام}
                    وعندما تريني قولي للزهراء {عليها السلام}
                    هل رضيت عن ولدي الحبيب ؟؟؟؟ يا أم الحسين ؟؟؟؟
                    سأفعل إن شاء الله حبيبي سأفعل
                    ودعها وذهب.... ظلت واقفة بباب الدار تنظر اليه النظرات الأخيرة
                    رددت في سرها ياالله تقبل منا هذا القربان
                    لي أسوة اتاسى بها وهي مولاتي زينب {عليها السلام} ولن انسى مقولتها ولا قربانها ....

                    الله أكبر ... الله أكبر

                    بورك الوالدة والوليد ..

                    إنهم ممن يصدق عليهم قوله تعالى : (لهم قدم صدق عند ربهم)

                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x
                    يعمل...
                    X