إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

فكم أوجعوك ألمًا يا أم الحسنين!

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • فكم أوجعوك ألمًا يا أم الحسنين!



    فكم أوجعوك ألمًا يا أم الحسنين!

    🏼فضيلة المحروس

    مصابٌ جللٌ وقعَ في بيت الزهراء فاطمة البتول وأمير المؤمنين صلوات الله عليهما بعد شهادة رسول الله صلى الله عليه وآله في المدينة المنورة، وجريمةٌ نكراءٌ نفذها المجتمعون في (سقيفة بني ساعدة).
    ووصفت بيانات العترة الطاهرة المصابَ ب" أصل يوم العذاب" وبأوصاف أخرى تُشير إلى عظم الضّرر الذي أنهك بدن الزهراء وأرهقها حتّى الموت.

    وقد أنبأ سيد الأنبياء والرسل محمد صلى الله عليه وآله ابنته فاطمة بما سيحل عليها وعلى بيتها عندما قال: (إنكم قتلى و مَصارِعكم شتّى) و( .. كأنّي بها " فاطمة" وقد دخل الذلّ بيتها، وانتُهكتْ حُرمتها، وغُصب حقّها، ومُنعتْ إرثها، وكُسر جنبُها، وأسقطتْ جنينها) (..فتكون أول مَن يلحقني من أهل بيتي).

    وجاء الدعاء ليصور التفاصيل في الهجوم المباغت (وبطنٍ فتقوه، وضلعٍ كسروه، وصكٍّ مزّقوه).

    وعن إمام المتقين عليّ صلوات الله وسلامه عليه حيث طال بكاؤه وجزعه وعزاؤه في البتول فاطمة صلوات الله وسلامه عليها فقال: (أُخلِست الزهراءُ ) أي ماتت موتًا بطيئًا لشدة الضرب الذي تعرضت له.
    وجاء على لسانَي الإمامين الصادق صلوات الله عليهما (أنها ماتت من الضرب) و(فاطمة صديقة شهيدة).

    فأي العذاب الذي كان علة موتها حيث لم يسجَّل في سيرة أهل البيت أن أحدًا منهم تعرض للضرب المبرح العنيف حتى الموت كما سُجِّل في ظلامة فاطمة صلوات الله عليها .. ضرب عنيف على الرأس والأضلع بالصفع والرفس واللكم والعصر بين الباب والجدار والجلد بالسوط على عضدها حتّى صار في جسدها كالدملج ، ومسمار غرِس في صدرها الطاهر حتى أسقطت محسنًا، والنّار في هذه الأثناء تسعَر وتسفعُ في وجهها النوراني.

    يقول زعيم المهاجمين المقتحمين لدار الزهراء (دخلت فأقبلتْ إليَّ بوجه أغشى بصري فصفقت صفقة على خديها من ظاهر الخمار فانقطع قرطها وتناثرت إلى الأرض..)
    وبعدما كابدت فاطمة آلام الباب والجدار وقع ما كان أعتى وأمرّ إذ اضطرت للخروج من بيتها صلوات الله عليها تجر خلفها آلامها للدفاع عن بعلها أمير المؤمنين صلوات الله عليه وتُذكر بإمامته في يوم الغدير وفي أيام أخرى يعلمها رؤوس السقيفة والمهاجرون والأنصار.

    لقد تآمروا في يوم السقيفة على هضم حق الزهراء وبعلها وبنيها امتثالًا لأمر كبيرهم الذي علمهم السحر حين أمرهم وقال فيهم : اُضربوا فاطمة) ثأرًا له ولأصحابه من رسول الله ومخالفة منه لأمره صلى الله عليه وآله، وانتهاكًا منهم لحُرمته قبيل الصلاة عليه ودفنه، وانتقاما من سيف أمير المؤمنين الذي قتل صناديدهم من المشركين والكفار.

    يذكر الشيخ محمد حسين الأصفهاني "رحمه الله " في منظومة الأنوار القدسية" بعض ما جرى في بيت فاطمة بعدما سجروا النار في الباب بقوله: (ووكز نعل السيف في جنبيها ..أتى بكل ما أتى عليها).
    وليس من المفارقة ان يشترك في ارتكاب هذا الفعل عدد من الذين كبسوا بيت أمير المؤمنين وفي أكثر من موضع في اتفاق سابق بينهم، كما جاء في روايات أهل البيت الشريفة،
    مستهدفين تصفية البتول أم الحسنين . ففي بقائِها على قيد الحياة بعد الهجوم على بيتها خطرٌ مصيري على شرعية حكم عدوها وبما ستنقله من تفاصيل في ماجريات كبس بيتها.

    مضت صلوات الله وسلامه عليها محتسبة أمرها عند الله تعالى، صديقة شهيدة ، حزينة كئيبة، مظلومة مغصوب حقها، مضطهدة مقهورة، عليلة الفراش تجود بنفسها بين أطفالها المفجوعين لمصابها وهي تشكو بينهم إلى أبيها : يا رسول الله.. هكذا كان يُفعل بحبيبتك وابنتك.. وصدرها "خزانة الأسرار" مثقل بأوجاع وأسرار لم تبح بها بعدُ.

    ف(لَعَنَ اللهُ اُمَّةً قَتَلَتْكُمْ وَلَعَنَ اللهُ الْمُمَهِّدينَ لَهُمْ بِالَّتمْكينِ مِنْ قِتالِكُمْ).
    الهادي
    مشرف في قسمي العقائد والامام المهدي(عجل الله تعالى فرجهالشريف)
    التعديل الأخير تم بواسطة الهادي; الساعة 18-01-2021, 12:20 PM.

  • #2
    اللهم صلِ على محمد واله الطاهرين

    الاخت المواليه فضيلة المحروس جزاك الله خيرا على هذا الموضوع القيم الذي يحمل بين طياته حقائق مريرة قد جرت عل ريحانة المصطفى ورحه التي بين جنبيه .
    لانهم لم ولن يراعوا رسول الله (صلى الله عليه واله ) في ابنته وحبيبته الزهراء
    لذلك عمدوا لقتلها وظلمها بل واقصاء اهل بيتها جميعاً .
    وتحقق قول الله تعالى في الذين ظلموها (وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ ۚ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَىٰ أَعْقَابِكُمْ ۚ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىٰ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا) .
    ـــــ التوقيع ـــــ
    أين قاصم شوكة المعتدين، أين هادم أبنية الشرك والنفاق، أين مبيد أهل الفسوق
    و العصيان والطغيان،..
    أين مبيد العتاة والمردة، أين مستأصل أهل العناد
    والتضليل والالحاد، أين معز الاولياء ومذل الاعداء.

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    يعمل...
    X