إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اهل الكوفة بين حقد الامويين والعباسيين وثناء اهل البيت والواقع التاريخي

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اهل الكوفة بين حقد الامويين والعباسيين وثناء اهل البيت والواقع التاريخي


    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صلِ على محمد واله الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    قال الخليفة المنصور العباسي :

    يا أهل الكوفة عليكم لعنة الله وعلى بلد انتم فيه . . . لَلَعجب لبني أمية وصبرهم عليكم ، كيف لم يقتلوا مقاتلتكم ويسبوا ذراريكم ، ويخربوا منازلكم .



    أما والله يا اهل المَدَرَة الخبيثة لئن بقيتُ لكم لأذلنكم.1
    وكتب معاوية الى ولاته كما في رواية المدائني : (أن برئت الذمَّة ممَّن روى شيئاً من فضل أبي تراب وأهل بيته) . و(ألاَّ يجيزوا لأحد من شيعة علي وأهل بيته شهادة)2
    قال المدائني : فقامت الخطباء في كل كورة وعلى كل منبر يلعنون عليَّاً(عليه السلام) ويبرؤون منه ويقعون فيه وفي أهل بيته . وكان أشدَّ الناس بلاءً حينئذ أهلُ الكوفة ؛ لكثرة من بها من شيعة علي(عليه السلام) فاستعمل عليهم زياد بن سمية وضمَّ إليه البصرة . . . فقتلهم تحت كل حجر ومدر ، وأخافهم وقَطَّع الأيدي والأرجل وسَمَّلَ العيون وصلَّبهم على جذوع النخل وطردهم وشرَّدهم عن العراق فلم يبق بها معروف منهم .
    وقال مصعب بن الزبير لما لقيه عبد الله بن عمر واعترض عليه مؤنبا أنت القاتل سبعة آلاف من أهل القبلة (من اهل الكوفة كانوا محصورين مع المختار) في غداة واحدة ، .
    فقال مصعب : إنهم كانوا كفرة سحرة .
    كلام عثمان المري والي الوليد على المدينة : والله ما سبرت عراقيا قط فوجدت عنده دينا . وإن أفضلهم حالا عند نفسه الذي يقول في آل أبي طالب ما يقول . . .
    إن البلدان مصرها عمر بن الخطاب وهو مجتهد على ما يصلح رعيته ، فجعل يمر عليه من يريد الجهاد فيستشيره : الشام أحب إليك أم العراق ؟ فيقول :
    الشام أحب إلي ، إني رأيت العراق داء عضالا وبها فرخ الشيطان ، . . . وأني لأراني سأفرقهم في البلدان ثم أقول لو فرقتهم لأفسدوا من دخلوا عليه مع جدل وحجاج ، وكيف ولم وسرعة وجيف3 في الفتنة .
    وقال ابن المعتز العباسي وقد نظم سياسة ابائه في الكوفة :

    واستمع الآن حديث الكوفة *** مدينة بعينها معروفة
    كثيرةُ الأديان والأئمة *** وهمُّها تشتيتُ أمر الامة
    واخذوا وقتلوا عليا *** العادل ، البر ، التقي الزكيا
    وقتلوا الحسين، بعد ذاكا *** فأهلكوا أنفسهم إهلاكا
    وجحدوا كتابهم إليه *** وحرفوا قرآنهم عليه
    ثم بكوا من بعده وناحوا *** هلا ، كذاك يفعل التمساح
    فقد بقوا في دينهم حيارى *** لا يهودٌ همْ ولا نصارى
    والمسلمون منهمُ براءُ *** رافضةٌ ودينهم هباءُ
    فبعضهم قد جَحَدَ الرسولا *** وغلَّطوا في فعله جبريلا

    وقال امير المؤمنين علي(عليه السلام) لأهل الكوفة :
    انتم الانصار على الحق ، والاخوان في الدين ، والجنن يوم البأس ، والبطانة دون الناس.4
    وقال : الكوفة كنز الإيمان وحجة الإسلام وسيف الله ورمحه يضعه حيث يشاء ، والذي نفسي بيده لينتصرَنَّ الله بأهلها في شرق الأرض وغربها كما انتصر بالحجاز.5
    وقال علي بن الحسين(عليه السلام): يا أهل الكوفة أنتم الشعار دون الدثار.6
    وقال الامام الصادق(عليه السلام) : ان الله عرض ولايتنا على اهل الامصار فلم يقبلها الا اهل الكوفة.7
    وقال ايضا مخاطبا لجماعة من اهل الكوفة :
    أما إنه ليس بلد من البلدان اكثر محبا لنا من أهل الكوفة .
    إن الله هداكم لأمر جهله الناس ،
    أحببتمونا وأبغضنا الناس ،
    وصدقتمونا وكذبنا الناس ،
    واتبعتمونا وخالفنا الناس .
    فجعل الله محياكم محيانا ومماتكم مماتنا8.
    نتيجتان من نتائج النهضة الحسينية


    هناك نتائج كثيرة تحققت بالنهضة الحسينية نذكر منها ابرز نتيجتين :
    الاولى : فضح بني امية في دعواهم خلافة النبي(صلي الله عليه و اله) والامامة الالهية التي تقود الى الله فان خلافة مثل هذه لو كانت صحيحة لما صنعت ما صنعت مع الحسين(عليه السلام) بعد قتله من التمثيل به ورفع رأسه ورؤوس اصحابه على الرماح وتسييرهم مع سبي نسائه بين الجنود من بلد الى بلد الى الشام ، فان هذا الموقف جعل كل مسلم يبلغه الخبر يتألم ويراجع نفسه وأقل ما تنتجه هذه الحادثة هو البراءة من بني امية والترحم على الحسين(عليه السام) حتى ولو لم يكن متفقا مع الحسين(عليه السلام) في منهجه الاصلاحي ، فان ابن الزبير كان منهجه ان يسير بسيرة الشيخين وكان عدوا لعلي(عليه السلام) ولا يحبه ، ومع ذلك لما بلغه خبر مقتل الحسين(عليه السلام) قام خطيبا وقال:رحم الله حسينا وأخزى قاتل الحسين(عليه السلام). . .
    لقد اختار الحسين(عليه السلام) الميتة الكريمة على الحياة الذميمة …
    أفبعد الحسين(عليه السلام) نطمئن إلى هؤلاء القوم ونصدق قولهم ونقبل لهم عهدا ؟
    لا ولا نراهم لذلك أهلا .
    أما والله لقد قتلوه ، طويلا بالليل قيامه ، كثيرا في النهار صيامه ، أحق بما هم فيه منهم وأولى به في الدين والفضل .
    أما والله ما كان يبدِّل بالقرآن الغناء ، ولا بالبكاء من خشية الله الحداء ، ولا بالصيام شرب الحرام ، ولا بالمجالس في حِلق الذكر الركض في تطلاب الصيد /يعرِّض بيزيد/ فسوف يلقون غيا . ) .

    الثانية : انتشار احاديث النبي(صلي الله عليه و اله) التي تدعو الى امامة اهل بيته واولهم علي ثم الحسن ثم الحسين ثم التسعة من ذرية الحسين(عليه السلام) ؛ وذلك بسبب تمزق وحدة الدولة بعد موت يزيد واقتتال اهل الشام على الملك وكذلك اقتتال اهل خراسان واهل اليمن ، وكان ذلك اجابة لدعاء الحسين(عليه السلام) ا(للهم اجعل بأسهم بينهم) . ولم يستقر الامر لبني مروان الا سنة 83هـ .
    الكوفيون يقتلون قتلة الحسين (عليه السلام) ويحاربون اهل الشام ويحيون سيرة علي (عليه السلام)


    خرج الشيعة بعد موت يزيد من السجون وكانوا اكثر من عشرة الاف وقد سجنوا على الظن والتهم قبل قتل الحسين(عليه السلام )ومجيئه الى العراق . واستطاعوا بقيادة سليمان بن صرد والمحتار ان ينهضوا ويؤسسوا دولة في الكوفة على منهج علي بن ابي طالب(عليه السلام) ، وهو المنهج الذي اشار اليه الحسين(عليه السلام) في نهضته (واسير بسيرة جدي وابي علي(عليه السلام)) وقد قتلوا قتلة الحسين(عليه السلام) ممن كان في جيش اهل الشام الذي حاصر الحسين ، وشردت وجوههم ومنهم شبث بن ربعي وحجار بن ابجر وابن الاشعث الى البصرة ، واقنعوا مصعبا بان يسحب جيشه من قتال الخوارج ويتجهوا الى الكوفة واستطاعوا ان يحاصروا المختار ويسقطوا دولته وقتل شهيدا رحمة الله عليه مع سبعة الاف من الابرياء الذي كانوا محاصرين في قصر الامارة في الكوفة .
    مصعب بن الزبير يكفر أهل الكوفة


    وشوه الاعلام الزبيري سيرة المختار حين روج انه ادعى النبوة وان انصاره كفرة ولذلك ساغ قتلهم .
    قال عبد الله بن عمر لمصعب بن الزبير لما لقيه : نعم أنت القاتل سبعة آلاف 9 من أهل القبلة في غداة واحدة ، عش ما استطعت . فقال مصعب : إنهم كانوا كفرة سحرة .
    وافتى عبد الله بن الزبير في زوجة المختار التي لم تتبرأ منه ان تقتل ، فقتلت ورميت على المزبلة .
    الحجاج وعبد الملك بن مروان يكفران اهل الكوفة


    ولما نجح عبد الملك في القضاء على دولة ابن الزبير ولى الحجاج العراق سنة 75هـ واستمر عشرين سنة يحكم العراق
    وثار العراقيون عليه في البصرة والكوفة ، وكانت اشد الثورات عليه ثورة عبد الرحمن بن محمد بن الاشعث ، ولم يستطع الحجاج ان يقضي عليها الا بعد ان استعان بجيش الشام ، ثم بني مدينة واسط لأهل الشام لكي لا يختلطوا مع الكوفيين ويتأثرون بفكرهم .
    وكان الحجاج قاسيا على اهل الكوفة ، فقد خطب فيهم بعد قتل ابن الاشعث قائلا :
    ( . . . انكم أهل بغي وخلاف وشقاق ونفاق ، طالما اوضعتم في الضلال وسننتم سنن البغي . . .
    يا اهل العراق ان الشيطان قد استبطنكم فخالط اللحم منكم والعصب والاعضاء والاطراف . . .
    ثم التفت الى اهل الشام الذين معه فقال لهم :
    يا اهل الشام انا لكم كالظليم 10المحافظ على فراخه ، ينفي عنهن القذر ويباعد المدر ويحرسهن من الذباب ، انتم العُدَّة والجُنَّة ان حارب محارب وجانب مجانب11 .
    وكتب عبد الملك إلى الحجاج : أن أدع الناس إلى البيعة ، فمن أقر بالكفر فخل سبيله إلا رجلا نصب راية أو شتم أمير المؤمنين)12.
    وأجلس مصقلة بن كرب بن رقبة العبدي إلى جنبه وكان خطيبا فقال اشتم كل امرئ بما فيه ممن كنا أحسنا إليه ، فاشتمه بقلة شكره ولؤم عهده ومن علمت منه عيبا فعبه بما فيه وصغِّر إليه نفسه ، وكان لا يبايعه أحد إلا قال له أتشهد انك قد كفرت فإذا قال نعم بايعه وإلا قتله .
    وكتب عبد الملك الى الحجاج ايضا : ان جمِّر13 اهل العراق وتابع عليهم البعوث واستعن عليهم بالفقر فانه جند الله الاكبر ففعل ذلك بهم سنتين . ثم اعطاهم بعد ذلك عطاءهم14
    كلام عثمان المري والى الوليدعلى المدينة


    وفي عهد الوليد بن عبد الملك ايضا كانت السياسة نفسها . فهذا عثمان بن حيان المري والي الوليد على المدينة أخذ عبيدة بن رباح ومنقذ العراقي في أناس من أهل العراق فحبسهم ، ثم بعث بهم في جوامع15إلى الحجاج بن يوسف ولم يترك بالمدينة أحدا من أهل العراق تاجرا ولا غير تاجر من كل بلد إلا أخرجوا في الجوامع . . . و خطب على المنبر وهو يقول : أيها الناس إذا وجدنا أهل غش لأمير المؤمنين في قديم الدهر وحديثه وقرضوا إليكم من لا يزيدكم إلا خبالا ،
    أهل العراق هم أهل الشقاق والنفاق وهم والله عش النفاق وبيضته التي أنفلقت عنه .
    والله ما سَبَرتُ عراقيا قط فوجدت عنده دينا .
    وإن أفضلهم حالا عند نفسه الذي يقول في آل أبي طالب ما يقول وما هم لهم بشيعة إنهم لأعداء لهم ولغيرهم .
    ولكن لما يريد الله من سفك دمائهم والتقرب إليه بذلك منهم وإني والله لا أؤتى بأحد منكم أكرى أحدا منهم منزلا ولا أنزله إلا هدمت منزله وأحللت به ما هو أهله .
    إن البلدان مصرها عمر بن الخطاب وهو مجتهد على ما يصلح رعيته ، فجعل يمر عليه من يريد الجهاد فيستشيره : الشام أحب إليك أم العراق ؟ فيقول :
    الشام أحب إلي إني رأيت العراق داء عضالا وبها فرخ الشيطان ، . . . وأني لأراني سأفرقهم في البلدان ثم أقول لو فرقتهم لأفسدوا من دخلوا عليه مع جدل وحجاج ، وكيف ولم وسرعة وجيف3في الفتنة فإذا خبروا عند السيف لم يخبر منهم طائل .
    ولم يصلحوا على عثمان ولقي منهم الأمرين وكانوا هم أول الناس فتق هذا الفتق ونقضوا عرى الإسلام عروة عروة وانفلوا البلدان .
    والله إني لأتقرب إلى الله بكل ما افعل بهم لما أعرف من رأيهم ومذاهبهم . . .
    ثم يزيد بن معاوية فلم يصطلحوا .
    ووليهم رجل الناس جلدا يعني عبد الملك فبسط عليهم السيف وأخافهم فاستقاموا له أحبوا أو كرهوا وذلك أنه خَبَرَهم فعرَفهم)16
    نهضة زيد بن علي وصنيع يوسف بن عمر بعد قتله باهل الكوفة


    ونهض زيد بن علي لإنقاذ الكوفة من ظلم بني امية سنة 122هـ .
    قال البلاذري : وكتب زيد الى أهل الآفاق كتبا يصف فيها جور بني أمية وسوء سيرتهم ويحضهم على الجهاد ويدعوهم إليه وقال : لا تقولوا خرجنا غضبا لكم ولكن قولوا خرجنا غضبا لله ودينه .
    وكان (زيد) إذا بويع قال : أدعوكم إلى كتاب الله وسنة نبيه وجهاد الظالمين والدفع عن المستضعفين وإعطاء المحرومين وقسم هذا الفيء على أهله ورد المظالم وإقفال الُمجَمَّرة ونصرنا أهل البيت على من نصب لنا الحرب .
    قال البلاذري : ولما فرغ يوسف من أمر زيد صعد منبر الكوفة فشتم أهلها وقال : (يا أهل المِدْرَة الخبيثة والله ما يقعقع لي بالشِّنآن ولا تُقرن بي الصعبة ، لقد هممت أن أخرب بلدكم وأن أحربكم بأموالكم ، والله ما أطلت منبري إلا لأسمعكم عليه ما تكرهون ، فإنكم أهل بغي وخلاف ، ولقد سألت أمير المؤمنين أن يأذن لي فيكم ولو فعل لقتلت مقاتلتكم وسبيت نساءكم إن يحيى بن زيد17ليتنقل في حجال نسائكم كما كان أبوه يفعل وما فيكم مطيع إلا حكيم بن شريك المحاربي ، والله لو ظفرت بيحياكم . . . )18
    قال البلاذري : وبعث يوسف بن عمر إلى ام امرأة لزيد أزدية فهدم دارها وحملت إليه فقال لها أزوَّجتِ زيدا ؟ قالت : نعم زوجته وهو سامع مطيع ولو خطب إليك إذ كان كذلك لزوَّجته . فقال شُقّوا عليها ثيابها فجلدها بالسياط وهي تشتمه وتقول : ما أنت بعربي تعرِّيني وتضربني لعنك الله ، فماتت تحت السياط ثم أمر بها فأُلقيت في العراء فسرقها قومها ودفنوها في مقابرهم .
    وأخذ امرأة قوَّت زيدا على أمره فأمر بها أن تقطع يدها ورجلها . . . وضرب عنق زوجها . وضرب امرأة أشارت على أمها أن تؤوي ابنة لزيد خمسمائة سوط . وهدم دورا كثيرة .
    وأُتِيَ يوسف بعبد الله بن يعقوب السلمي من ولد عتبة بن فرقد وكان زوَّجَ ابنته من يحيى بن زيد فقال له يوسف : ائتني بابنتك قال وما تصنع بها جارية عاتق19في البيت . قال أقسم لتأتيني بها أو لأضربنَّ عنقك ، وقد كان كتب إلى هشام يصف طاعته ، فأبى أن يأتيه بابنته فضرب عنقه ، وأمر العريف أن يأتيه بابنة عبد الله بن يعقوب فأبى فأمر به فدُقَّت يده ورجله .


    المصادر


    1. انساب الاشراف 3/269.
    2. شرح ابن ابي الحديد ج3 ص15ـ16.
    3. a. b. الوجيف : سرعة السير . كتاب العين.
    4. قال ابن ابي الحديد : الجَنَن : جمع جُنَّة ، وهى ما يستر به . وبطانة الرجل : خواصه وخالصته الذين لا يطوي عنهم سره.
    5. a. b. معجم البلدان 4/492.
    6. a. b. الوسائل ج1/368عن الكافي ورواه الصدوق ايضا
    7. a البحار 60/209.
    8. .البحار ج25 ص 215
    9. قال ابن قتيبة في الامامة والسياسة ج2/20 انهم كانوا ثمانية الاف
    10. الظليم ذَكَر النعامة.
    11. انساب الاشراف 7/345 ، شرح نهج البلاغة – ابن أبي الحديد ج 1 ص 344 ، والخطبة في البيان والتبيين 2 : 138 ، العقد 4 : 115 ، نهاية الارب 7 : 245.
    12. تاريخ خليفة بن خياط العصفري ص 217.
    13. التجمير : ترك الجند في مواجهة العدو وحبسهم عن العود الى اهلهم
    14. انساب الاشراف 7/358.
    15. جوامع مفرده جامعة.
    16. تاريخ دمشق 38/344.
    17. ترجم البلاذري ليحيى بن زيد وحركته ومقتله في الجوزجان في ج3/453-458.
    18. انساب الأشراف ج3 /448-450.
    19. العاتق : الجارية أول ما أدركت.
    السَّلامُ عَلَى مَحَالِّ مَعْرِفَةِ اللهِ ، وَمَسَاكِنِ بَرَكَةِ اللهِ ، وَمَعَادِنِ حِكْمَةِ اللهِ ، وَحَفَظَةِ سِرِّ اللهِ ، وَحَمَلَةِ كِتَابِ اللهِ ، وَأَوْصِيَاءِ نَبِيِّ اللهِ ، وَذُرِّيَّةِ رَسُولِ اللهِ .

  • #2
    اللهم صل على محمد وال محمد

    احسنتم ويبارك الله بكم

    شكرا لكم كثيرا




    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X