إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

السؤال الثاني لدورة (جمادى الاخرة )

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • السؤال الثاني لدورة (جمادى الاخرة )

    اللهم صلّ على محمّد وآل محمّد


    وهانحن نعود بمجموعة جديدة من الاسئلة بدورة اذاعية جديدة مباركة


    أذكري 10 أحاديث مباركة عن أهمية النية بالعمل ودورها في مضاعفة الاعمال ..؟؟؟


    مع ذكر المصدر ان أمكن ..


    تمنياتنا للجميع بالحظ الوافر والفوز الطيب ...









    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	photo_2016-09-07_15-05-31.jpg 
مشاهدات:	497 
الحجم:	22.4 كيلوبايت 
الهوية:	907330

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ
    🌞❄️🌞❄️🌞❄️🌞❄️🌞
    1/ عن النبيّ الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم: "إِنّما الأَعمالُ بالنِّيَّاتِ ولكل امرئ ما نوى"1
    2/
    وروي عنه صلى الله عليه وآله وسلم أيضاً أنّه قال: "إنّ الرجلين من أمّتي يقومان في الصلاة وركوعهما وسجودهما واحد وإنّ ما بين صلاتيهما مثل ما بين السماء والأرض"2
    3/
    عَنْ أبي عَبْدِاللهِ عليه السلام في قَوْلِ الله تَعالى: ﴿لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلً7 قَالَ:"لَيْسَ يَعْنِي أَكْثَرَ عَمَلاً ولَكِنْ أَصْوَبَكُمْ عَمَلاً وإِنَّمَا الإِصَابَةُ خَشْيَةُ الله والنِّيَّةُ الصَّادِقَةُ والْحَسَنَةُ8 - ثُمَّ قَالَ - الإِبْقَاءُ عَلَى الْعَمَلِ حَتَّى يَخْلُصَ أَشَدُّ مِنَ الْعَمَلِ والْعَمَلُ الْخَالِصُ الَّذِي لَا تُرِيدُ أَنْ يَحْمَدَكَ عَلَيْه أَحَدٌ إِلَّا الله عَزَّ وجَلَّ والنِّيَّةُ أَفْضَلُ مِنَ الْعَمَلِ أَلَا وإِنَّ النِّيَّةَ هِيَ الْعَمَلُ ثُمَّ تَلَا قَوْلَه عَزَّ وجَلَّ:﴿قُلْ كُلٌّ يَعْمَلُ عَلَى شَاكِلَتِهِ9 يَعْنِي عَلَى نِيَّتِه"10.

    4/وعن الإمام علي عليه السلام: "من حسنت نيته كثرت مثوبته وطابت عيشته ووجبت مودته"15.
    5/عَنْ أَبِي عَبْدِ الله عليه السلام قَالَ: "إِنَّ الله عَزَّ وجَلَّ يَحْشُرُ النَّاسَ عَلَى نِيَّاتِهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ"18.

    6/عَنْ أَبِي عَبْدِ الله عليه السلام قَالَ: "إِنَّمَا خُلِّدَ أَهْلُ النَّارِ فِي النَّارِ لأَنَّ نِيَّاتِهِمْ كَانَتْ فِي الدُّنْيَا أَنْ لَوْ خُلِّدُوا فِيهَا أَنْ يَعْصُوا الله أَبَداً وإِنَّمَا خُلِّدَ أَهْلُ الْجَنَّةِ فِي الْجَنَّةِ لأَنَّ نِيَّاتِهِمْ كَانَتْ فِي الدُّنْيَا أَنْ لَوْ بَقُوا فِيهَا أَنْ يُطِيعُوا الله أَبَداً فَبِالنِّيَّاتِ خُلِّدَ هَؤُلَاءِ وهَؤُلَاءِ ثُمَّ تَلَا قَوْلَه تَعَالَى: ﴿قُلْ كُلٌّ يَعْمَلُ عَلَى شَاكِلَتِهِ19 قَالَ عَلَى نِيَّتِه"20.
    7/
    عن أبي عبد الله عليه السلام قال: إنّما قدّر الله عون العباد على قدر نيّاتهم فمن صحّت نيّته تمَّ عون الله له، ومن قصرت نيّته قصر عنه العون بقدر الذي قصّر21.

    8/وفي نهج البلاغة في وصية الإمام عليّ لابنه الإمام الحسن عليهما السلام قال "فَإِنَّ الْعَطِيَّةَ عَلَى قَدْرِ النِّيَّةِ"24.
    .

    9/عن أمير المؤمنين عليه السلام أنّه قال: "إنّ الله تعالى يدخل بحسن النّية وصالح السريرة من يشاء من عباده الجنة"26.


    10/عن أمير المؤمنين عليه السلام أنّه قال: "كيف يستطيع الإخلاص من يغلبه الهوى؟"49.
    🌞❄️🌞❄️🌞❄️🌞❄️🌞❄️
    الشيخ الحر العاملي، محمد بن حسن، تفصيل وسائل الشيعة إلى تحصيل مسائل الشريعة، قم، مؤسسة آل البيت عليهم السلام، 1409هـ.، ط 1، ج1، ص49.
    5- العلامة المجلسي، محمد باقر بن محمد تقي، بحار الأنوار الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار، بيروت، نشر دار إحياء التراث العربي، 1403هـ.، ط 2، ج81، ص249.

    بسورة الملك، الآية 2.
    8- في بعض النسخ (والخشية).
    9- سورة الإسراء، الآية 84.
    10- الكليني، محمد بن يعقوب بن إسحاق، الكافي، تحقيق وتصحيح علي أكبر الغفاري، طهران، نشر دار الكتب الإسلامية، 1407هـ.، ط 4، ج2، ص 16، باب الإخلاص، ح4.أقلامكم

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة خادمة ام أبيها مشاهدة المشاركة
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ
      🌞❄️🌞❄️🌞❄️🌞❄️🌞
      1/ عن النبيّ الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم: "إِنّما الأَعمالُ بالنِّيَّاتِ ولكل امرئ ما نوى"1
      2/
      وروي عنه صلى الله عليه وآله وسلم أيضاً أنّه قال: "إنّ الرجلين من أمّتي يقومان في الصلاة وركوعهما وسجودهما واحد وإنّ ما بين صلاتيهما مثل ما بين السماء والأرض"2
      3/
      عَنْ أبي عَبْدِاللهِ عليه السلام في قَوْلِ الله تَعالى: ﴿لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلً7 قَالَ:"لَيْسَ يَعْنِي أَكْثَرَ عَمَلاً ولَكِنْ أَصْوَبَكُمْ عَمَلاً وإِنَّمَا الإِصَابَةُ خَشْيَةُ الله والنِّيَّةُ الصَّادِقَةُ والْحَسَنَةُ8 - ثُمَّ قَالَ - الإِبْقَاءُ عَلَى الْعَمَلِ حَتَّى يَخْلُصَ أَشَدُّ مِنَ الْعَمَلِ والْعَمَلُ الْخَالِصُ الَّذِي لَا تُرِيدُ أَنْ يَحْمَدَكَ عَلَيْه أَحَدٌ إِلَّا الله عَزَّ وجَلَّ والنِّيَّةُ أَفْضَلُ مِنَ الْعَمَلِ أَلَا وإِنَّ النِّيَّةَ هِيَ الْعَمَلُ ثُمَّ تَلَا قَوْلَه عَزَّ وجَلَّ:﴿قُلْ كُلٌّ يَعْمَلُ عَلَى شَاكِلَتِهِ9 يَعْنِي عَلَى نِيَّتِه"10.

      4/وعن الإمام علي عليه السلام: "من حسنت نيته كثرت مثوبته وطابت عيشته ووجبت مودته"15.
      5/عَنْ أَبِي عَبْدِ الله عليه السلام قَالَ: "إِنَّ الله عَزَّ وجَلَّ يَحْشُرُ النَّاسَ عَلَى نِيَّاتِهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ"18.

      6/عَنْ أَبِي عَبْدِ الله عليه السلام قَالَ: "إِنَّمَا خُلِّدَ أَهْلُ النَّارِ فِي النَّارِ لأَنَّ نِيَّاتِهِمْ كَانَتْ فِي الدُّنْيَا أَنْ لَوْ خُلِّدُوا فِيهَا أَنْ يَعْصُوا الله أَبَداً وإِنَّمَا خُلِّدَ أَهْلُ الْجَنَّةِ فِي الْجَنَّةِ لأَنَّ نِيَّاتِهِمْ كَانَتْ فِي الدُّنْيَا أَنْ لَوْ بَقُوا فِيهَا أَنْ يُطِيعُوا الله أَبَداً فَبِالنِّيَّاتِ خُلِّدَ هَؤُلَاءِ وهَؤُلَاءِ ثُمَّ تَلَا قَوْلَه تَعَالَى: ﴿قُلْ كُلٌّ يَعْمَلُ عَلَى شَاكِلَتِهِ19 قَالَ عَلَى نِيَّتِه"20.
      7/
      عن أبي عبد الله عليه السلام قال: إنّما قدّر الله عون العباد على قدر نيّاتهم فمن صحّت نيّته تمَّ عون الله له، ومن قصرت نيّته قصر عنه العون بقدر الذي قصّر21.

      8/وفي نهج البلاغة في وصية الإمام عليّ لابنه الإمام الحسن عليهما السلام قال "فَإِنَّ الْعَطِيَّةَ عَلَى قَدْرِ النِّيَّةِ"24.
      .

      9/عن أمير المؤمنين عليه السلام أنّه قال: "إنّ الله تعالى يدخل بحسن النّية وصالح السريرة من يشاء من عباده الجنة"26.


      10/عن أمير المؤمنين عليه السلام أنّه قال: "كيف يستطيع الإخلاص من يغلبه الهوى؟"49.
      🌞❄️🌞❄️🌞❄️🌞❄️🌞❄️
      الشيخ الحر العاملي، محمد بن حسن، تفصيل وسائل الشيعة إلى تحصيل مسائل الشريعة، قم، مؤسسة آل البيت عليهم السلام، 1409هـ.، ط 1، ج1، ص49.
      5- العلامة المجلسي، محمد باقر بن محمد تقي، بحار الأنوار الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار، بيروت، نشر دار إحياء التراث العربي، 1403هـ.، ط 2، ج81، ص249.

      بسورة الملك، الآية 2.
      8- في بعض النسخ (والخشية).
      9- سورة الإسراء، الآية 84.
      10- الكليني، محمد بن يعقوب بن إسحاق، الكافي، تحقيق وتصحيح علي أكبر الغفاري، طهران، نشر دار الكتب الإسلامية، 1407هـ.، ط 4، ج2، ص 16، باب الإخلاص، ح4.أقلامكم
      15- الليثي الواسطي، علي بن محمد، عيون الحكم والمواعظ، تحقيق وتصحيح حسين الحسني البيرجندي‏، قم، نشر دار الحديث، 1418هـ.، ط 1، ص 465.
      18- الشيخ الكليني، الكافي، ج5، باب الغزو مع الناس إذا خيف على الإسلام، ح1، ص
      24- السيد الرضي، محمد بن حسين، نهج البلاغة خطب الإمام علي عليه السلام، تحقيق وتصحيح صبحي الصالح، قم، دار الهجرة، 1414هـ.، ط 1، ص 399، الخطبة 31، من وصية له عليه السلام للحسن بن علي عليه السلام كتبها إليه بحاضرين عند انصرافه من صفين.
      25- العلامة الطباطبائي، السيد محمد حسين، الميزان في تفسير القرآن، قم، مؤسسة النشر الإسلامي التابعة لجماعة المدرسين بقم المشرفة، 1417هـ.، ط 5، ج 2، ص 37.

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم
        اللهم صل على محمد وآل محمد
        النية الخالصه لله تعالى
        قال الإمام الصادق (عليه السلام):
        لا بد للعبد من خالص النية في كل حركة وسكون، لأنه إذا لم يكن هذا المعنى يكون غافلا (1).
        - الإمام زين العابدين (عليه السلام) - في الاشتياق إلى طلب المغفرة -: اللهم فصل على محمد وآله، واجعل همسات قلوبنا، وحركات أعضائنا، ولمحات أعيننا، ولهجات ألسنتنا... في موجبات ثوابك، حتى لا تفوتنا حسنة نستحق بها جزاءك، ولا تبقى لنا سيئة نستوجب بها عقابك (2).
        - عنه (عليه السلام) - كان من دعائه في مكارم الأخلاق -: وانته بنيتي إلى أحسن النيات، وبعملي إلى أحسن الأعمال، اللهم وفر بلطفك نيتي (3).
        - الإمام علي (عليه السلام) - من كتابه للأشتر لما ولاه مصر -: وأمض لكل يوم عمله، فإن لكل يوم ما فيه، واجعل لنفسك فيما بينك وبين الله أفضل تلك المواقيت، وأجزل تلك الأقسام، وإن كانت كلها لله إذا صلحت فيها النية، وسلمت منها الرعية (4).
        [3985] حسن النية - الإمام علي (عليه السلام): حسن النية جمال السرائر (5).
        - عنه (عليه السلام): أفضل الذخائر حسن الضمائر (6).
        - عنه (عليه السلام): جميل النية سبب لبلوغ الأمنية (7).
        - عنه (عليه السلام): وصول المرء إلى كل ما يبتغيه - من طيب عيشه، وأمن سربه، وسعة رزقه - بحسن نيته وسعة خلقه (8).
        - عنه (عليه السلام): عود نفسك حسن النية وجميل المقصد، تدرك في مباغيك النجاح (9).
        - عنه (عليه السلام): إحسان النية يوجب المثوبة (10).
        - عنه (عليه السلام): من حسنت نيته كثرت مثوبته، وطابت عيشته، ووجبت مودته (11).
        - الإمام الصادق (عليه السلام): من حسنت نيته زاد الله في رزقه (12).
        - الإمام علي (عليه السلام): إن الله سبحانه يحب أن تكون نية الإنسان للناس جميلة، كما يحب أن تكون نيته في طاعته قوية غير مدخولة (13).
        - عنه (عليه السلام): بحسن النيات تنجح المطالب (14).
        - عنه (عليه السلام): أقرب النيات بالنجاح أعودها بالصلاح (15).
        - عنه (عليه السلام): إن الله تعالى يدخل بحسن النية وصالح السريرة من يشاء من عباده الجنة (16).
        - عنه (عليه السلام): حسن النية من سلامة الطوية (17).
        - عنه (عليه السلام): جميل المقصد يدل على طهارة المولد (18).
        - الإمام الجواد (عليه السلام): من لم يرض من أخيه



        (١) البحار: ٧٠ / ٢١٠ / ٣٢.
        (٢) الصحيفة السجادية: الدعاء ٩ و ٢٠.
        (٣) الصحيفة السجادية: الدعاء ٩ و ٢٠.
        (٤) نهج البلاغة: الكتاب ٥٣.
        (٥) غرر الحكم: ٤٨٠٦، ٣٢٥٤.
        (٦) غرر الحكم: ٤٨٠٦، ٣٢٥٤.
        (٧) غرر الحكم: ٤٧٦٦، ١٠١٤١، ٦٢٣٦، ١٢٦٥، ٩٠٩٤.
        (٨) غرر الحكم: ٤٧٦٦، ١٠١٤١، ٦٢٣٦، ١٢٦٥، ٩٠٩٤.
        (٩) غرر الحكم: ٤٧٦٦، ١٠١٤١، ٦٢٣٦، ١٢٦٥، ٩٠٩٤.
        (١٠) غرر الحكم: ٤٧٦٦، ١٠١٤١، ٦٢٣٦، ١٢٦٥، ٩٠٩٤.
        (١١) غرر الحكم: ٤٧٦٦، ١٠١٤١، ٦٢٣٦، ١٢٦٥، ٩٠٩٤.
        (١٢) المحاسن: ١ / 406 / 922.
        (13) غرر الحكم: 3703، 4349، 3289، 3544، 4817، 4758.
        (14) غرر الحكم: 3703، 4349، 3289، 3544، 4817، 4758.
        (15) غرر الحكم: 3703، 4349، 3289، 3544، 4817، 4758.
        (16) غرر الحكم: 3703، 4349، 3289، 3544، 4817، 4758.
        (17) غرر الحكم: 3703، 4349، 3289، 3544، 4817، 4758.
        (18) غرر الحكم: 3703، 4349، 3289، 3544، 4817، 4758







        تعليق


        • #5
          الخالصه لله تعالى
          قال الإمام الصادق (عليه السلام):
          لا بد للعبد من خالص النية في كل حركة وسكون، لأنه إذا لم يكن هذا المعنى يكون غافلا (1).
          - الإمام زين العابدين (عليه السلام) - في الاشتياق إلى طلب المغفرة -: اللهم فصل على محمد وآله، واجعل همسات قلوبنا، وحركات أعضائنا، ولمحات أعيننا، ولهجات ألسنتنا... في موجبات ثوابك، حتى لا تفوتنا حسنة نستحق بها جزاءك، ولا تبقى لنا سيئة نستوجب بها عقابك (2).
          - عنه (عليه السلام) - كان من دعائه في مكارم الأخلاق -: وانته بنيتي إلى أحسن النيات، وبعملي إلى أحسن الأعمال، اللهم وفر بلطفك نيتي (3).
          - الإمام علي (عليه السلام) - من كتابه للأشتر لما ولاه مصر -: وأمض لكل يوم عمله، فإن لكل يوم ما فيه، واجعل لنفسك فيما بينك وبين الله أفضل تلك المواقيت، وأجزل تلك الأقسام، وإن كانت كلها لله إذا صلحت فيها النية، وسلمت منها الرعية (4).
          [3985] حسن النية - الإمام علي (عليه السلام): حسن النية جمال السرائر (5).
          - عنه (عليه السلام): أفضل الذخائر حسن الضمائر (6).
          - عنه (عليه السلام): جميل النية سبب لبلوغ الأمنية (7).
          - عنه (عليه السلام): وصول المرء إلى كل ما يبتغيه - من طيب عيشه، وأمن سربه، وسعة رزقه - بحسن نيته وسعة خلقه (8).
          - عنه (عليه السلام): عود نفسك حسن النية وجميل المقصد، تدرك في مباغيك النجاح (9).
          - عنه (عليه السلام): إحسان النية يوجب المثوبة (10).
          - عنه (عليه السلام): من حسنت نيته كثرت مثوبته، وطابت عيشته، ووجبت مودته (11).
          - الإمام الصادق (عليه السلام): من حسنت نيته زاد الله في رزقه (12).
          - الإمام علي (عليه السلام): إن الله سبحانه يحب أن تكون نية الإنسان للناس جميلة، كما يحب أن تكون نيته في طاعته قوية غير مدخولة (13).
          - عنه (عليه السلام): بحسن النيات تنجح المطالب (14).
          - عنه (عليه السلام): أقرب النيات بالنجاح أعودها بالصلاح (15).
          - عنه (عليه السلام): إن الله تعالى يدخل بحسن النية وصالح السريرة من يشاء من عباده الجنة (16).
          - عنه (عليه السلام): حسن النية من سلامة الطوية (17).

          تعليق


          • #6
            السلام عليكم
            اللهم صل على محمد وال محمد
            النية ممكن اعتبارها هي هدف العمل و هي المحرك الأساسي للعمل و هي التي تترجم العلم على أرض الواقع بعمل منتج سواء كان عمل خير أو عكسه
            و النية تتولد من علم سابق لذا قيل نية المرء خير من عمله ، لان العمل بنية يكون عمل بعلم و إن لم تتوفر شروط تحقق العمل تبقى تلك النية قائمة في ذهن صاحبها تبحث عن عوامل لإخراجها عمل واقعي لذا قال أمير المؤمنين (النية أساس العمل ),غرر الحكم
            النية هي التي تجعل للعمل أساس يبقى و يدوم بدوام النية و الا أصبح عمل مبتورا بدون نية قال الامام زين العابدين (لا عمل إلا بنية)،الكافي
            و النية تدفع العوامل جميعها للتحرك و الفعل لأنها تبقى تجول إلى أن تلقى أرضية تحققها و كما قال الامام الصادق ع (ما ضعف بدن عما قويت عليه النية)،الفقيه
            بما أن النية مصدرها او محل إقامتها ليس بالأمر المادي فهي محبوس داخل النفوس لا تظهر إلا بالعمل و لكن المطلع على اسرار القلوب يعلم تلك النيات و يحتوي عليها و يحشرها مع من سنحت له الفرصة بالعمل بها كما ذكر الرسول الاكرم ص (تركنا في المدينة تقولنا لا تقطع واديا و لا نصعد صعودا و لا نهبط هبوطا الا كانوا مهنا . قالوا كيف يكونون مهنا و لم يشهدوا ، قال بيناتهم )،كنز العمال
            من لا يمتلك النية في كل إن و لحظة كأنه هائم تائه لا يعرف له وجه تأخذه الريح إلى مكان سحيق من لا نية له في غفلة و جهل من أمره ، قال الرسول الاعظم ص (يا أبا ذر هم بالحسنة و أن لم تعملها ، لكيلا تكتب من الجاهلين)، مكارم الاخلاق
            هناك الكثير من أهل هذا الزمان من يحشر مع الحسين ع أو مع أمامه صاحب الزمان و إن لم يشهد ظهوره المبارك إنما بالنيات يحشروا معهم من كان في نيته أنه لو كان مع الحسين لقاتل معه و استشهاده دونه كما قال الامام صاحب الزمان (سلام من لو كان معك في الطفوف لوقاك بنفسه حد السيوف..........) زيارة الناحية المقدسة هناك من سال الامام الصادق عن علية النية خير من العمل فأجاب ع (لان العمل ربما كان رياء للمخلوقين و النية خالصة لرب العالمين فيعطي الله تعالى على النية ما لا يعطي على العمل ), علل الشرائع. كما أن النية أحد العملين ) قول أمير المؤمنين ع ، غرر الحكم
            و كما أن العمل الصالح يجمل مظهر العامل به فإن النية قال عنها الامام علي ع (حسن النية جمال السراير )و رب العالمين جميل يحب الجمال فهو ينظر إلى السراير قبل الظواهر لان الظاهر تبع السريرة
            نشاهد الكثير ممن يعمل و لكن لا نرى لذلك العمل من أثر أو ربما يذهب و ينسى و هناك أعمال يموت صاحبها و تبقى هي خالدة ذلك كله تبع النيات فمن كانت نية عمله الصلة برب العالمين خلد عمله بخلود تلك الصلة لأنها لا تنقطع حيث ربطت مع وجود خالد لا يفنى
            الامام علي ع ( على قدر النية تكون العطية)غرر الحكم
            /عند فساد النية ترتفع البركة ) ، غرر الحكم


            تعليق


            • #7

              حياكم الله
              نسال الله النية الخالصة لرضوانه

              الإمام الصادق (عليه السلام): لا بد للعبد من خالص النية في كل حركة وسكون، لأنه إذا لم يكن هذا المعنى يكون غافلا (1).



              هناك روايات رويت بلفظ "من حسنت نيته" ورتبت على "حسن النية" كذلك آثاراً دنيوية وآخروية، ومن هذه الروايات الآتي:

              عن الإمام الصادق عليه السلام: "ومَنْ حَسُنَتْ نِيَّتُه زِيدَ فِي رِزْقِه"13.

              وعنه عليه السلام: "ومن حسنت نيته زيد في عمره"14.

              وعن الإمام علي عليه السلام: "من حسنت نيته كثرت مثوبته وطابت عيشته ووجبت مودته"15.



              وفي نهج البلاغة في وصية الإمام عليّ لابنه الإمام الحسن عليهما السلام قال "فَإِنَّ الْعَطِيَّةَ عَلَى قَدْرِ النِّيَّةِ"24. ومعنى ذلك أنّ الاستجابة تطابق الدعوة فما سأله السائل منه تعالى على حسب ما عقد عليه حقيقة ضميره وحمله ظهر قلبه هو الذي يؤتاه، لا ما كشف عنه قوله وأظهره لفظه، فإنّ اللفظ ربّما لا يطابق المعنى المطلوب كلّ المطابقة25.

              عن أمير المؤمنين عليه السلام أنّه قال: "إنّ الله تعالى يدخل بحسن النّية وصالح السريرة من يشاء من عباده الجنة"26.

              من خلال الروايات المتقدّمة تبيّن أنّ للنية آثاراً متعدّدة بعضها دنيويّ كزيادة الرزق، وزيادة العمر وغير ذلك، وبعضها أخرويّ. وقد جاء بعض هذه الآثار بعناوين كلية "يَحْشُرُ النَّاسَ عَلَى نِيَّاتِهِمْ"27، "الخلود في الجنة والنار بسبب النية"، وبعض الروايات بين أهمية النية من خلال صوغ قانون عام في غاية الأهمية وهو "أنّ المقادير الإلهية تتنزّل بمقدار النية".



              ورد في الحديث عن أمير المؤمنين عليه السلام قال: "فِي إخلاصِ النيّاتِ نَجاحُ الأمورِ"47. وقال عليه السلام أيضاً: "لَو خَلُصَتِ النِّيَّاتُ لَزَكَتِ الأَعمالُ"48.


              حسن النية - الإمام علي (عليه السلام): حسن النية جمال السرائر (5).
              - عنه (عليه السلام): أفضل الذخائر حسن الضمائر (6).
              - عنه (عليه السلام): جميل النية سبب لبلوغ الأمنية (7).
              - عنه (عليه السلام): وصول المرء إلى كل ما يبتغيه - من طيب عيشه، وأمن سربه، وسعة رزقه - بحسن نيته وسعة خلقه (8).
              - عنه (عليه السلام): عود نفسك حسن النية وجميل المقصد، تدرك في مباغيك النجاح (9).
              - عنه (عليه السلام): إحسان النية يوجب المثوبة (10).
              - عنه (عليه السلام): من حسنت نيته كثرت مثوبته، وطابت عيشته، ووجبت مودته (11).


              ..................



              المصدر :ميزان الحكمة : محمد الرهشري ..

              تعليق

              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
              حفظ-تلقائي
              Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
              x
              يعمل...
              X