إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

بعض ماورد في قضية شهادة الامام المظلوم موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • بعض ماورد في قضية شهادة الامام المظلوم موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبه تعالى نستعين والحمد لله رب العالمين
    والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا محمد وآله الطيبين الطاهرين .
    بعض ماورد في قضية شهادة الامام المظلوم موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام وعلمه بسمه وكيفية شهادته ووقت وفاته
    ( علي بن إبراهيم ، عن محمد بن عيسى ، عن الحسن بن محمد بن بشار قال : حدثني شيخ من أهل قطيعة الربيع من العامة ببغداد ممن كان ينقل عنه ، قال : قال لي : قد رأيت بعض من يقولون بفضله من أهل هذا البيت ، فما رأيت مثله قط في فضله ونسكه فقلت له : من ؟ وكيف رأيته ، قال : جمعنا أيام السندي بن شاهك ثمانين رجلا من الوجوه المنسوبين إلى الخير ، فأدخلنا على موسى بن جعفر عليهما السلام فقال لنا السندي : يا هؤلاء انظروا إلى هذا الرجل هل حدث به حدث ؟ فإن الناس يزعمون أنه قد فعل به ويكثرون في ذلك وهذا منزله وفراشه موسع عليه غير مضيق ولم يرد به أمير المؤمنين سوءا وإنما ينتظر به أن يقدم فيناظر أمير المؤمنين وهذا هو صحيح موسع عليه في جميع أموره ، فسلوه ، قال : ونحن ليس لنا هم إلا
    النظر إلى الرجل والى فضله وسمته فقال موسى بن جعفر عليهما السلام : أما ما ذكر من التوسعة وما أشبهها فهو على ما ذكر غير أني أخبركم أيها النفر أني قد سقيت السم في سبع تمرات وأنا غدا أخضر وبعد غد أموت قال : فنظرت إلى السندي بن شاهك يضطرب ويرتعد مثل السعفة ) الكافي الشريف ج 1 ص 381 .
    وقد قال السيد صالح القزويني قصيدة:
    اعطف على الكرخ من بغداد وابكِ بها كنزاً لعلم رسول الله مخزونا
    موسى بن جعفر سر الله والعلم الـ ـمبين في الدين مفروضاً ومسنونا
    باب الحوائج عند الله والسبب الـ ـموصول بالله غوث المستغيثينا
    الكاظم الغيظ عمن كان مقترفاً ذنباً ومن عمّ بالحسنى المسيئينا
    يابن النبيين كم أظهرت معجزة في السجن أزعجت في الرجس هارونا
    وكم بك الله عافى مبتلى ولكم شافى مريضاً وأغنى فيك مسكينا
    لم يُلهك السجن عن هدي وعن نسك إذ لا تزال بذكر الله مفتونا
    وكم أسروا بزاد أطعموك به سمّاً فأخبرتهم عمّا يسرونا
    وللطبيب بسطت الكف تخبره لما تمكن منها السمّ تمكينا
    بكت على نعشك الأعداء قاطبة ما حال نعش له الأعداء باكونا
    راموا البراءة عند الناس من دمه والله يشهد ما كانوا بريئينا
    كم جرّعتك بنو العباس من غصص تذيب أحشاءنا ذكراً وتُشجينا
    قاسيت ما لم تقاس الأنبياء وقد لاقيت أضعاف ما كانوا يلاقونا
    أبكيت جديك والزهراء أمّك والأطهار آباؤك الغر الميامينا .









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما


  • #2
    مشكور مشرفنا الرضا على هذا الموضوع
    جعله الله في ميزان حسناتكم

    قال علي

    من ضحك في وجه عدو لنا من النواصب والمعتزلة والخارجية والقدرية
    ومخالف مذهب الامامية ومن سواهم لا يقبل الله منه طاعة أربعين سنة

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة هنادي مشاهدة المشاركة
      مشكور مشرفنا الرضا على هذا الموضوع
      جعله الله في ميزان حسناتكم


      كل الشكر لكم على هذا المرور المتميز
      يعطيكم الف عافيه
      لا عدمنا هذا التواجد النير
      تقبلوا شكري وتقديري








      ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
      فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

      فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
      وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
      كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم

        اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين

        حياكم الله اخي الفاضل الرضا

        وموفقين لكل خير ان شاء الله تعالى



        عليّ مع الحق
        والحقّ مع عليّ،
        يدور معه حيثما دار

        تعليق


        • #5
          بسم الله الرحمن الرحيم

          اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وارحمنا بهم يا كريم ...

          شكرا على مروركم الطيب اخي الكريم ( سعيد التميمي )


          أسال الله تعالى ان يوفقكم ويقضي حوائجكم ببركة محمد وآل محمد
          عليهم الصلاة والسلام .











          ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
          فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

          فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
          وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
          كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

          تعليق

          عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
          يعمل...
          X