إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

(الثقة)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • (الثقة)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله الذي وهبني عقلا مفكرا ولسانا ناطقا اعبر بيه عما يدور بخاطري تجاه هذا الموضوع الشيق و اتمنى من الله العلي القدير ان اكون نلت اعجابكم فان اصبت فانه من عند الله وان اخطات فانه ومن الشيطان .......
    في البداية لا اعرف ماذا اطلق على الموضوع ولكن الموضوع حول عدم الثقة او الخيانة او عدم الوفاء بالعهد او كذب وهذا الموضوع يستحوذ كل تفكيري وقد سالت اناس كثر حوله فكانت النتيجة هي التقصير والمبالغة اي الجواب سلبي على ما اعتقد من قبل بعض البشر فلنأخذ مثلا صغير لو انك واعدت صديقك في وقت محدد على ان يأتي اليك وتذهبون سوياً في موضوع ما وتتفاجأ انه لم يأتي وفي اليوم التالي تراه ويراك ولم يعطي للموضوع اي اهمية وينساه .
    فالسؤال هنا ماذا نسمي هذا في وقتنا الحاضر , لأنه اصبح شيء عادي عندنا على العكس في الدول الاخرى المتقدمة مثل اوربا وامريكا والخ , واقصد به العراقيين حصراً لأنه يعتبرونه امر طبيعي على العكس في الدول الاخرى كما ذكرت لان هذه الدول يكون العمل عندها في المرتبة الاولى يعبدونه على العكس نحن وكذلك اما اذا واعد شخصاً ما ولم يحضر فلن يلتقي به مرة اخرى ابداً ولن يأخذ منه كلمة كان هذا مثلاً بسيط اما موضوعي الاهم فماذا لا نجتمع العراقيين مع بعض ونحدد مصيرنا كما فعلت بقيت الشعوب الاخرى في اختيار رئيساها واي احد كان مثل ما فعلت مصر كانت ارادة شعب قوي وفعلت ما فعلت على العكس نحن يجيك يكلك انتخبني واوفر كل شيء ثم تنتخبه ويطلع عكس ما قال فاين هي العلة هل هو السبب في التقدم بالعكس لو كان التقدم لما اصبحت الدول الاخرى هكذا اذن السبب اظن انه موروث...
    اما موروث لماذا ....
    فانه موروث من التاريخ :-
    عندما كان يبعث اهل العراق رسائل الى الامام الحسين (عليه السلام ) و كانت تاتي الرسائل
    من الكوفة و تتابعت كتب أهل الكوفة - كالسيل - الى الامام الحسين، وهي تحثه على المسير والقدوم إليهم لإنقاذهم من ظلم الامويين وعنفهم، وكانت بعض تلك الرسائل تحمله المسؤولية أمام الله والامة إن تأخر عن اجابتهم .
    ومن ثم يرد الامام الحسين (عليه السلام ) بابي وامي لقد أتتني كتبكم، وفهمت ما ذكرتم من محبتكم لقدومي عليكم وأنا باعث إليكم بأخي وابن عمي، وثقتي من أهلي مسلم بن عقيل فاقبل لعل الله يجمعنا بك على الهدى والحق .
    كان عدد الجنود في الكوفة الذي يناصرون الامام الحسين (ع) هائل جدا ما يكفي هو وعظمته اهل البيت للأخذ بثأر الامام علي والحسن (عليهما السلام ) وتولي الخلافة لأهل البيت (ع) ومن ثمة هداية الناس ثم ارسل الامام الحسين(ع) مسلم ابن عقيل ومن ثم غرتهم الدنيا والمال ونكثوا بمسلم بن عقيل واستشهد مسلم وحيداً بابي وامي روحي له الفداء بينما كان الامام الحسين في الطريق الى كربلاء معتزم الامور ومواجهة جيوش الظالمين فلم يخرج من الكوفة اي احد فنكثوا عهدهم ...
    فاستشهد الامام الحسين (ع) هو و اهل بيته (ع) ومن ثم جاء دور ثورة التوابين بهدف الاقتصاص من قتلة الإمام الحسين عليه السلام وأهل بيته ولكنها وللأسف لم تدم طويلا، فقد خسروا في المعركة التي خاضها جيش التوابين مع جيش عبيد الله بن زياد، بعد أحداث يطول ذكرها.
    ثم يأتي دور المختار الثقفي حيث قام بمحاولات جادة سلام الله عليه ومن ثم اخذ الحكم والثأر لأهل البيت (ع) وانتقم منهم فكان ما كان من قبلهم حيث قاموا بتجهيز جيوش للهجوم على الكوفة وقتل المختار ومن ثم نكثوا الجنود والقادة عهدهم مع المختار فخرج وحده وبارزهم واستشهد سلام الله عليه ...........
    المقصود :- هي في وقتنا الحاضر لا نستطيع ان نثق باي احد
    الجواب النهائي : التاريخ يعيد نفسه اي اننا لا نجتمع على امر
    التعديل الأخير تم بواسطة علي الكناني #; الساعة 18-05-2015, 05:19 PM.
    نَصْرٌ مِنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ

  • #2
    اللهم صلِ على محمد وآل محمد
    تحية طيبة اخي الكريم
    بارك الله فيك لنشرك المميز وجعل هذه الحروف في ميزان حسناتك .
    فعلاً لا يوجد اجتماع على امر معين ، اللهم انا نعوذ بك الفرقة عن الحق
    والاجتماع على الباطل
    .
    (الخـفــاجــي)


    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X