إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

( ماما لماذا لم يساعدكِ الله ؟ )

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ( ماما لماذا لم يساعدكِ الله ؟ )

    ((اعجبتني واحببت ان انقلها لكم ))


    ( ماما لماذا لم يساعدكِ الله ؟ ).


    كنت البارحة في أحد الأسواق التجارية..
    وبينما أنا وصغاري ننتظر .. المحلات أن تفتح أبوابها
    بعد صلاة العشاء.. .

    اخرجت من حقيبتي بعضاً من الحلوى وناولته صغاري ..

    احدهنّ لم يتمكن أحد الصغار من فتحها..

    حاول مراراً دون جدوى.. مدّ يديه لي : ماما أرجوك افتحيها!



    أخذتها وحاولت جاهدةً أن أفتحها لكن دون جدوى ..

    كان الصغير يتابع يدي بحماس ..

    ومن الطريف أن أحد النساء التي كانت تنتظر بجانبي تدخلت هي ايضاً لفتح تلك لحلوى

    قالت لي حين رأت حديثي مع صغيري اقضمي الغطاء بأسنانك..!
    .
    .
    شكرتها على ذلك.
    واكملت محاولاتي .. حينها .. قال لي صغيري.. ماما لماذا لم يساعدكِ الله ؟ .
    .
    أثار سؤاله بداخلي شعور عجيباً
    وكأنها رسالة لي من السماء ..
    جاءت من فم الصغير.. قال: ماما لماذا لم يساعدكِ الله ؟
    الله يساعدنا دائماً ..
    قلت : لأني لم أستعن به ياحبيبي !!
    ......
    ....
    وفعلاً لم أُسمي بالله وسط تلك المحاولات..
    ....
    قال: ماما قولي بسم الله ، يارب يارب
    ساعدني على فتح هذه الحلوى ..وستفتح!
    .
    .
    تبسمت بسعادة ..
    وقلت بصوت ٍيسمعُه : بسم الله ، يارب اعني على فتح هذه الحلوى .. يارب ساعدني..
    .
    .
    والله فُتحت وقتها بيدي! ،
    قال لي ووجهه مشرق بالسعادة .. : ماااااماااا أرأيتي لقد ساعدكِ الله يوم أن دعوتيه !
    .
    .
    أخذ صغيري يأكل تلك الحلوى، وأنا حلّقت في عالم آخر..
    كنت سعيدة جداً .. قبّلته وشكرته على تذكيري..
    لكني لم اتصور أن بداخله اعتقاداً وتعلقاً بالله بهذا الشكل ..
    لم أتصور ان يفكر حتى في ادق التفاصيل .
    في فتح علبة حلوى ، انها ستفتح اذا ساعدنا الله واستعنا به ..
    .
    .
    الأعجب منها .. أني شعرت وكأنها رسائل لي من السماء .. اذا استصعبت علي فترة ليست بالقصيرة ولم اقوى عليها وكدت أيأس
    لكن مجرد ماذكرت تلك الكلمات ..
    انفتح بيدي بسرعه وسهولة عجيبة ..
    .
    .
    نجتهد احياناً في تربية صغارنا.. نتحدث نفعل نعطي نأخذ.... الخ
    لكننا نعتقد احياناً ان النتائج بعيدة المدى وانها سيظهر أثرها فيما بعد ...
    وقد نصاب بالاحباط من كثرة محاولاتنا التربوية ثم نفشل ..
    .
    .
    اخبرتني علبة الحلوى هذه ..
    أن كل مانتحدث به ونقوله لصغارنا او للآخرين بحضرة صغارنا .. فإنه يُنقش في قلوبهم ..
    وانهم يعتقدون أشياء قد لا تخطر لنا ببال..
    أو نشعر أنهم مازالوا صغيرون عليها..
    في حين..
    تأتي علبة حلوى .. لتهديني درساً ثميناً..
    وتحثّني على الإستمرار.. في الغرس
    وتكثيف الجهد ..
    .
    .
    ( إنّ الله لا يضيع أجر من أحسن عملا ) .
    جعلناالله ممن يتوكل على الله حق توكل














  • #2
    المشاركة الأصلية بواسطة حسينيه الهوى مشاهدة المشاركة
    ((اعجبتني واحببت ان انقلها لكم ))
    كنت البارحة في أحد الأسواق التجارية..
    وبينما أنا وصغاري ننتظر .. المحلات أن تفتح أبوابها
    بعد صلاة العشاء.. .
    ماما لماذا لم يساعدك الله؟

    اخرجت من حقيبتي بعضاً من الحلوى وناولته صغاري ..

    احدهنّ لم يتمكن أحد الصغار من فتحها..

    حاول مراراً دون جدوى.. مدّ يديه لي : ماما أرجوك افتحيها!



    أخذتها وحاولت جاهدةً أن أفتحها لكن دون جدوى ..

    كان الصغير يتابع يدي بحماس ..

    ومن الطريف أن أحد النساء التي كانت تنتظر بجانبي تدخلت هي ايضاً لفتح تلك لحلوى

    قالت لي حين رأت حديثي مع صغيري اقضمي الغطاء بأسنانك..!
    .
    .
    شكرتها على ذلك.
    واكملت محاولاتي .. حينها .. قال لي صغيري.. ماما لماذا لم يساعدكِ الله ؟ .
    .
    أثار سؤاله بداخلي شعور عجيباً
    وكأنها رسالة لي من السماء ..
    جاءت من فم الصغير.. قال: ماما لماذا لم يساعدكِ الله ؟
    الله يساعدنا دائماً ..
    قلت : لأني لم أستعن به ياحبيبي !!
    ......
    ....
    وفعلاً لم أُسمي بالله وسط تلك المحاولات..
    ....
    قال: ماما قولي بسم الله ، يارب يارب
    ساعدني على فتح هذه الحلوى ..وستفتح!
    .
    .
    تبسمت بسعادة ..
    وقلت بصوت ٍيسمعُه : بسم الله ، يارب اعني على فتح هذه الحلوى .. يارب ساعدني..
    .
    .
    والله فُتحت وقتها بيدي! ،
    قال لي ووجهه مشرق بالسعادة .. : ماااااماااا أرأيتي لقد ساعدكِ الله يوم أن دعوتيه !
    .
    .
    أخذ صغيري يأكل تلك الحلوى، وأنا حلّقت في عالم آخر..
    كنت سعيدة جداً .. قبّلته وشكرته على تذكيري..
    لكني لم اتصور أن بداخله اعتقاداً وتعلقاً بالله بهذا الشكل ..
    لم أتصور ان يفكر حتى في ادق التفاصيل .
    في فتح علبة حلوى ، انها ستفتح اذا ساعدنا الله واستعنا به ..
    .
    .
    الأعجب منها .. أني شعرت وكأنها رسائل لي من السماء .. اذا استصعبت علي فترة ليست بالقصيرة ولم اقوى عليها وكدت أيأس
    لكن مجرد ماذكرت تلك الكلمات ..
    انفتح بيدي بسرعه وسهولة عجيبة ..
    .
    .
    نجتهد احياناً في تربية صغارنا.. نتحدث نفعل نعطي نأخذ.... الخ
    لكننا نعتقد احياناً ان النتائج بعيدة المدى وانها سيظهر أثرها فيما بعد ...
    وقد نصاب بالاحباط من كثرة محاولاتنا التربوية ثم نفشل ..
    .
    .
    اخبرتني علبة الحلوى هذه ..
    أن كل مانتحدث به ونقوله لصغارنا او للآخرين بحضرة صغارنا .. فإنه يُنقش في قلوبهم ..
    وانهم يعتقدون أشياء قد لا تخطر لنا ببال..
    أو نشعر أنهم مازالوا صغيرون عليها..
    في حين..
    تأتي علبة حلوى .. لتهديني درساً ثميناً..
    وتحثّني على الإستمرار.. في الغرس
    وتكثيف الجهد ..
    .
    .
    ( إنّ الله لا يضيع أجر من أحسن عملا ) .
    جعلناالله ممن يتوكل على الله حق توكل












    قصة جميلة وفيها موعظة لنا كي نراجع انفسنا في تربية الابناء
    ونغرس في نفوسهم المحبة والمودة والقيم العليا
    وقد قدمتيها باحسشن الحلي والحلل
    فشكرا وسلام وورد

    تعليق


    • #3
      نعم الله المعين والمستعان به في كل أمورنا صغيرها وكبيرها

      حسينيه الهوى
      احسنتِ بارك
      الله فيكِ وجزاكِ كل خير
      دائما أنتِ متميزه شكراً لكِ

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة نور شعاع الشمس مشاهدة المشاركة
        قصة جميلة وفيها موعظة لنا كي نراجع انفسنا في تربية الابناء
        ونغرس في نفوسهم المحبة والمودة والقيم العليا
        وقد قدمتيها باحسشن الحلي والحلل
        فشكرا وسلام وورد

        نورت القصة بنور العزيزة الجديدة


        نسال الله الرضا والتوفيق لغرس القيم الجميلة نفوس ابناءنا فتلك بذور الصلاح


        ننتظر نموها وثمارها ولو بعد حين


        شكري لمرورك الكريم ...








        تعليق


        • #5
          اللهم صل على محمد وآل محمد

          احسنت اختنا الغالية

          جميل جدا موضوعك ورائع

          لو راجعنا حياتنا مع اطفالنا لوجدنا اننا نتعلم منهم احيانا اشياء نحن نجهلها او نتغافل عنها

          وتكون هذه الاشياء رسالة للانسان ان لايستصغر الاشخاص لسنهم

          فالصغير بطبيعته يكون انزه واصفى من الكبير ومايكتسبه من صفات

          سواء أكانت جيدة او سيئة فبالتاكيد سنكون نحن المسؤولين عن هذا الاكتساب

          شكرا لك اختنا العزيزة وفقك الله لكل خير

          تعليق


          • #6
            احسنت يااختي ...
            اطفالنا اكبادنا التي تسير على الارض فعلينا ان نغذبهم بافضل واجود الثمار والذها وما ذلك الا بتقوى الله وحسن وحلاوة المنطق واللسان ووفق ماامره الله ورسوله
            احسنتم واجدتم.....

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة سهاد مشاهدة المشاركة
              نعم الله المعين والمستعان به في كل أمورنا صغيرها وكبيرها

              حسينيه الهوى
              احسنتِ بارك
              الله فيكِ وجزاكِ كل خير
              دائما أنتِ متميزه شكراً لكِ


              مرور يحمل عبق المساء ودفء نسمات ليلة الجمعة المباركة


              وفقك الباري ولك خالص الدعوات بالتسهيل والتيسير واحسن الله اليك يامتالقة


              دمتني ودام نور حرفك البهي ومرورك السخي








              تعليق


              • #8
                هنيئاً لكم هذا الطفل، لقد أمرنا الأئمة على أن ندعو الله في كل صغيرة وكبيرة، نعم حتّى على فتح هذه الحلوى، إنّ الله يضع الحكمة في الكبير والصغير، هنيئاً لكم هذا الطفل واحرصوا على حسن تربيته فله قابليات كبيره إن شاء الله

                رأيت كتاباً وضعتيه أتمنى لو تعطينا رابط تحميله

                تعليق

                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                حفظ-تلقائي
                Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                x
                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                x
                يعمل...
                X