إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ذكرى ولادة عليّ الأكبر(سلام الله عليه)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ذكرى ولادة عليّ الأكبر(سلام الله عليه)


    اليوم الحادي عشر من شهر شعبان المعظّم
    نقف اليوم على أعتاب ذكرى ولادة عليّ الأكبر(سلام الله عليه)، حفيد أمير المؤمنين وسيّدة نساء العالمين وابن سيّد الشّهداء(عليهم السلام أجمعين)، وكانت ولادته عام (33) للهجرة، وتقول الرّوايات إنّ ولادته كانت في المدينة المنوّرة.
    فهو علمٌ من الأعلام، وعظيمٌ من عظماء الشبيبة الهاشميّة، الذين جسّدوا إرادة الإسلام وتضحياته، وواحدٌ من كواكب كربلاء، سطع في أفق الطفّ فوق بطحاء كربلاء مجاهداً عنيداً لمبادئ سيّد الشهداء(عليه السلام)، التي آمن بها وصيّرها قضيّته الأوحديّة.
    وُصِف علي الأكبر(عليه السلام) بأنّه كان بهيّ المنظر، حسن الطّلعة، ومن أحسن النّاس سيرةً، وما يكفيه فخراً أنّه كان يُشبه جَدّه رسولَ الله(صلّى الله عليه وآله) في المنطق والخَلْق والخُلُق، وكان جَدّه عليّ بن أبي طالب(عليه السلام) يكثر من الأحاديث التي تدلّ على تعلّقه بالعلم والكمال منذ الصّغر.
    وقد قال فيه والدُهُ الإمام الحسين(عليه السلام) عبارةً مشهورةً في كربلاء: (اللَّهُمَّ اشهَدْ، فقد برز إليهم غُلامٌ أشبهُ النَّاس خَلقاً وخُلقاً ومَنطِقاً برسولك، وكنّا إذا اشتقنا إلى نبيّك نظرنا إلى وجهه..).
    فكان الحسين(عليه السلام) يقرأ في وجه عليّ الأكبر وجْهَ رسول الله، وكلُّ شيءٍ فيه يُذَكِّرُ الحسين بجدّه وما هو بِنَاسِيه.. قسماتُه وشمائلُه.. حركاتُه وسكناتُه.. كلماتُه ونَبْرَاتُه.. بسمتُه.. أدبُه.. رضاه وغضبُه.. سُمُوُّهُ على الدنيا ..طبت يامولاي وطاب مولدك وحشرنا وحميع الموالين معك ومع آبائك آمين يارب العالمين.
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X