إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

🤲إلى.... متى....ياسيدي ....ياصاحب ....الزمان 📚📚

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • 🤲إلى.... متى....ياسيدي ....ياصاحب ....الزمان 📚📚

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    🌿🌷🌿🌷🌿🌷🌿🌷🌿
    كلما أوجعت الإنسان سياط الظلم، وأرهقته عهود الجور والطغيان، وسلبت كرامته ظروف الفساد والانحراف.. شحّ بصره واشرأب عنقه تجاه الإمام المنقذ صاحب العصر والزمان.. وتوجه إليه من أعماق نفسه، وأطلق آهات الاستغاثة.. ورفع أنات الشكوى وآهات الألم.. يستعجل ظهور الإمام المنقذ..
    وكلما شاهد المؤمن مظاهر الكفر والنفاق، ورأى تكاتف أنظمة الجور على سحق مبادئ الإسلام، وأزعجته معاملة الكبت والإرهاب التي يعيشها المؤمنون المخلصون في ظل سلطات الانحراف…
    كلما حدث ذلك التجأ المؤمن إلى اللَّه يدعوه ويطلب إليه الإسراع في خروج أمل الإنسانية وإمام الحق صاحب العصر والزمان..
    فتارة تكون آهات الاستغاثة على شكل دعاء يتوجه به المؤمن إلى ربه الحكيم جلّ وعلا لينجز وعده بإظهار دين الحق والعدل وخروج إمام العصر والزمن:

    ( اللهم إنا نشكو إليك فقد نبينا -صلواتك عليه وآله- وغيبة إمامنا، وكثرة عدونا، وقلة عددنا، وشدة الفتن بنا، وتظاهر الزمان علينا، فصلِّ على محمد وآله محمد، وأعنا على ذلك بفتح منك تعجله، وضرّ تكشفه، ونصر تعزه، وسلطان حق تظهره، ورحمة منك تجللناها، وعافية منك تلبسناها برحمتك يا ارحم الراحمين ) (1).
    وفي دعاء آخر تمتزج فيه مآسي الواقع بآمال المستقبل المشرق ويختلط فيه الطلب من اللَّه بالاستثارة المباشرة للإمام المنتظر..
    ( هل إليك يا بن أحمد سبيل فتلقى؟
    هل يتصل يومنا منك بغده فنحظى؟
    متى نرد مناهلك الروية فنروى؟
    متى ننتجع من عذب مائك فقد طال الصدى؟
    متى نغاديك ونراوحك فتقرّ منا عيوننا؟
    متى ترانا ونراك وقد نشرت لواء النصر؟
    أترانا نحف بك وأنت تؤم الملأ وقد ملأت الأرض عدلاً وأذقت أعداءك هواناً وعقاباً، وأبرت العتاة وجحدة الحق وقطعت دابر المتكبرين واجتثثت أصول الظالمين، ونحن نقول الحمد للّه رب العالمين…
    اللهم أنت كشّاف الكرب والبلوى، وإليك أستعدي فعندك العدوى، وأنت رب الآخرة والأولى، فأغث يا غياث المستغيثين عبيدك المبتلى، وأره سيده يا شديد القوى، وأزل عنه به الأسى والجوى، وبرّد غليله يا من على العرش استوى، ومن إليه الرجعى والمنتهى.

    اللهم ونحن عبيدك التائقون إلى وليك، المذكر بك وبنبيك خلقته لنا عصمة وملاذاً، وأقمته قواماً ومعاذاً وجعلته للمؤمنين منا إماماً، فبلغه منا تحية وسلاماً ) (2).
    وتارة تنفجر أحاسيس الألم، في قلب المؤمن، فتتدفق في قنوات الشعر الحماسي المثير، الذي يتقاطر شوقاً وتلهفاً لظهور دولة العدل والأمان التي ينتقم اللَّه فيها من جبابرة الأرض، وطغاة التاريخ ويمن بها على المستضعفين والمحرومين والمؤمنين،

  • #2
    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	ice_screenshot_٢٠٢١٠٣٢٥-٢٢٢٣٤٧.png 
مشاهدات:	313 
الحجم:	137.4 كيلوبايت 
الهوية:	911436

    تعليق


    • #3

      الأخت الفاضلة خادمة ام أبيها . أسعد الله أيامنا وأيامكِ بذكرى ولادة منقذ البشرية صاحب العصر والزمان بقية الله الأعظم المنتظر المهدي (عليه السلام) . وأحسنتِ وأجدتِ وسلمت أناملكِ على كتابة ونشر هذا الموضوع القيم عنه . نسأل الله أن يعجل فرج قائم آل محمد ليدفع به الظلم والجور عن كل مظلوم . جعل الله عملكِ هذا في ميزان حسناتكِ . ودمتِ في رعاية الله تعالى وحفظه .

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      يعمل...
      X