إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

تُزهر بنور الحسين

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تُزهر بنور الحسين


    بسم الله الرحمن الرحيم
    وصلى الله على محمد وآله الطاهرين ..

    تمرُّ علينا هذه الليلة ذكرى جميلة تُزهر بنور الحسين وتفوح بعطر الحسين ، ليلة غابت فيها نجوم النحس وأزهرت فيها نجوم السعد بنور مصباح الهدى الذي أشرق في صبيحتها فأضاء الكون بنور وجوده وطيب النفوس بطيب صفاته ، فقد أذن الله تعالى له بالخروج لهذه الحياة في الثالث من شعبان سنة 4 هجرية من هجرة جده المصطفى صلى الله عليه وآله ..
    عاش الإمام الحسين كما أبويه وأخيه لدين الله حامياً ولملة رسول الله هادياً مهدي فهو واحدٌ ممن أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيراً ، وهو ممن أحد من قال فيهم الجليل رِجَالٌ لّا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالأَبْصَارُ 37 سورة النور وهو ربي من عباده المكرمين الذين لا يتقدمون على قوله ولا يعملون إلا بأمره ..
    طابت الحياة بالحسين وتعافى دين الله بالحسين واستنارت النفوس بنسل الحسين ، لذا فلا لوم علينا إحياء أمر الحسين بإقامة الإحتفالات في ليلة ميلاد الحسين ..
    الليلة الحناجر تصدح بأهازيج الفرح وقرائح الشعراء تتفجر بقصائد الولاء لمن بدمه شُفي الدين وعُبِّد طريق الحرية لمن أراد الحياة ..
    سنبقى حسينيين قولاً وفعلاً وسنركب سفينة الحسين وإن لم نرَ طوفان فالحسين سفينة النجاة كما كانت سفينة نوح منجية لمن ركبها ومهلكة لمن استهزأ بصانعها لعدم رؤيته لطوفان العذاب ..
    أسعد الله أيامكم وبارك لياليكم وأدامها طيبة بعبير الحسين وزاهرة بنور الحسين وختم لكم في الخلد فائزين بشفاعة الحسين ومن ضحى بمهجته مع الحسين سيما من تزين هذا الشهر بجمال وجودهم وأقمتم الإحتفالات كرامة لهم وإحياءاً لأمرهم عرفاناً منكم لهم نظير ما قدموا في سبيل الثورة الحسينية المباركة أعني بهم ظهر الحسين أبي الفضل العباس وفلذتي كبد الحسين علي الأكبر والسجاد عليه وعليهم صلوات المصلين وسلام المسلمين ..




    sigpic

  • #2

    الأخ الفاضل ( صداح آل محمد )
    موضوع في قمة الروعه
    لطالما كانت مواضيعك متميزة
    لا عدمنا التميز و روعة الاختيار
    دمت لنا ودام تالقك الدائم .








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة الرضا مشاهدة المشاركة

      الأخ الفاضل ( صداح آل محمد )
      موضوع في قمة الروعه
      لطالما كانت مواضيعك متميزة
      لا عدمنا التميز و روعة الاختيار
      دمت لنا ودام تالقك الدائم .
      أشكرك حبيبي وأدعو ربي أن يديم عليك السعد ..

      أعتذر لوجود أخطاء إملائية في الموضوع .. ساُدون الموضوع ثانية هنا متأملاً من المشرف لصقه مكان الموضوع أعلاه

      بسم الله الرحمن الرحيم
      وصلى الله على محمد وآله الطاهرين ..

      تمرُّ علينا هذه الليلة ذكرى جميلة تُزهر بنور الحسين وتفوح بعطر الحسين ، ليلة غابت فيها نجوم النحس وأزهرت فيها نجوم السعد بنور مصباح الهدى الذي أشرق في صبيحتها فأضاء الكون بنور وجوده وطيب النفوس بطيب صفاته ، فقد أذن الله تعالى له بالخروج لهذه الحياة في الثالث من شعبان سنة 4 من هجرة جده المصطفى صلى الله عليه وآله ..

      عاش الإمام الحسين كما أبويه وأخيه لدين الله حامياً ولملة رسول الله هادياً مهدياً فهو واحدٌ ممن أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيراً ، وهو أحد من قال فيهم الجليل رِجَالٌ لّا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالأَبْصَارُ 37 سورة النور وهو وربي من عباده المكرمين الذين لا يتقدمون على قوله ولا يعملون إلا بأمره ..
      طابت الحياة بالحسين وتعافى دين الله بالحسين واستنارت النفوس بنسل الحسين ، لذا فلا لوم علينا إحياءنا لأمر الحسين بإقامة الإحتفالات في ليلة ميلاده المباركة ..الليلة الحناجر تصدح بأهازيج الفرح وقرائح الشعراء تتفجر بقصائد الولاء لمن بدمه شُفي الدين وعُبِّد طريق الحرية لمن أراد الحياة ..سنبقى حسينيين قولاً وفعلاً وسنركب سفينة الحسين وإن لم نرَ طوفان فالحسين سفينة النجاة كما كانت سفينة نوح منجية لمن ركبها ومهلكة لمن استهزأ بصانعها لعدم رؤيته لطوفان العذاب ..أسعد الله أيامكم وبارك لياليكم وأدامها طيبة بعبير الحسين وزاهرة بنور الحسين وختم لكم في الخلد فائزين بشفاعة الحسين ومن ضحوا بمهجهم مع الحسين سيما من تزين هذا الشهر بجمال وجودهم وأُقيمت الإحتفالات كرامة لهم وإحياءاً لأمرهم عرفاناً منا لهم نظير ما قدموا في سبيل الثورة الحسينية المباركة أعني بهم ظهر الحسين أبي الفضل العباس وفلذتي كبد الحسين علي الأكبر والسجاد عليه وعليهم صلوات المصلين وسلام المسلمين ..





      sigpic

      تعليق

      يعمل...
      X