إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

بماذا يشتهر العراق الان !

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • بماذا يشتهر العراق الان !

    السلام عليكم

    الله بالخير والبركات اهلنا في منتدى الكفيل ،

    طلّة قصيرة ، تحت عنوان

    ( بماذا يشْـتهر العــــــراق الان )

    نقول :

    الحكومة تملك مال قارون !
    والشعب يملك صبر ايوب ع ?

    فأما الحكومة الفاسدة فمصيرها كمصير الفاسدين والظالمين ، وسُيخسف بهم .

    وأما الشعب الصابر ،
    فيحتاج الى ان يأخذ بيده ضَغْـثاً من " حديد " ويضرب به على وجوه وادبار الفاسدين القارونيين ،
    ولا يحنث بوفائه وحبه لله والوطن والمخلصين .


    وصلت الفكرة ان شاء الله

    والسلام عليكم
    الباحث الطائي

    ----------------------------------------------------------

    وَخُذْ بِيَدِكَ ضِغْثًا فَاضْرِبْ بِهِ وَلَا تَحْنَثْ إِنَّا وَجَدْنَاهُ صَابِرًا نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ

    ----------------------------------------------------------
    التعديل الأخير تم بواسطة الباحث الطائي; الساعة 22-05-2015, 06:13 AM.
    لا إله إلا الله محمد رسول الله
    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
    الباحــ الطائي ـث

  • #2
    هذا الحال ليس حال العراق فقط
    بل هو حال الأمة العربية كاملة

    ولكن ما هو السبب يا ترى في استشراء هذا الوباء الفرعوني الهاماني النمرودي القاروني في الأمة الإسلامية ؟
    هل الشعب هم السبب ؟ أم هو فساد ذاتي متأصل في نفس من يطمع في العرش ؟
    أم هو فايروس ملتصق بكرسي الحكم يظهر أثره عندما يتربع من استولى على أمور العباد على ذاك العرش ؟


    فيحتاج الى ان يأخذ بيده ضَغْـثاً من " حديد " ويضرب به على وجوه وادبار الفاسدين القارونيين ،
    ولا يحنث بوفائه وحبه لله والوطن والمخلصين .
    مشكلتنا أن الكثير منا ينتظر الخلاص ويدعو الله أن يخلصه من الظلم والظالمين بظهور الإمام الحجة عجل الله فرجه الشريف أو ويسأل الله هلاك الظالمين دون أن يبدأ هو بنفسه بتخليص نفسه من الظلم وعدم تولي الظلام مهما كانت رتبهم.
    ليس تقية فنحن الآن لسنا بحاجة إلى التقية التي ما عادت تنفع مع حكام ظالمين وحركات وتيارات ملوثة بالظلم بقدر حاجتنا للثورة على الظلم والظالم لنعلن بهذه الثورة استعدادنا الروحي والجسدي للتمهيد لظهور إمامنا عجل الله فرجه وإلا فإن حالنا مع ركوننا هذا لا يبشر إلا بخذلان الإمام عجل الله فرجه لو ظهر روحي فداه ونحن على هذه الحال .

    لا اقصد بالثورة رفع السلاح أو التسبب في إضرار الآخرين وإنما الثورة تكون برفض الظلم وإصلاح الذات عن طريق انتهاج التقوى وأن لا تأخذنا في الله لومة لائم فإمامنا عجل الله فرجه سيأتي بالسلام والحب والعدل لا بالحرب ولا القتل ويجب أن نعي ذلك جيدا ونعلمه للجميع.

    نحن بحاجة إلى تربية أنفسنا على مبدأ الحسين عليه السلام
    هيهات منا الذلة لا لفظا نردده بل فعلا ومنهجا ننتهجه كي ننال الخلاص الحقيقي من الظلم والظالمين
    فهل يل ترى نحن كشعوب وصلنا لمرحلة الشفاء التي تؤهلنا لأن نأخذ بأيدينا ضغثا ونضرب به وجوه الظالمين الفاسدين ونفي بالميثاق الإلهي الذي عاهدنا الله عليه من عالم الذر بأن نكون عباد لله مخلصين و بربوبيته مقرين؟



    طرح له أبعاد كثيرة ويحتاج للوقوف عنده مطولا
    شكرا جزيلا لكم أخي الكريم لهذا العرض القيم
    جزاكم الله كل خير ووفقكم لما يحب ويرضى
    و رزقكم نصرة الإمام المنتظر وقتال الظالمين الفرعونيين و القارونيين بين يديه و شفاعة جده المصطفى صلى الله عليه وآله


    دمتم بخير وعافية وعين الله تحفظكم وترعاكم


    وعذرا للاطالة



    احترامي وتقديري
    التعديل الأخير تم بواسطة صادقة; الساعة 23-05-2015, 05:00 AM.


    أيها الساقي لماء الحياة...
    متى نراك..؟



    تعليق


    • #3
      بسمه تعالى

      الفاضلة صـادِقَة ،،،

      لقد كنتِ حقاً صادقة ، نطقتِ بالحق ، فجزاكِ الله خيرا على هذا الفكر وتلك الروح .

      والسلام عليكم .
      لا إله إلا الله محمد رسول الله
      اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
      الباحــ الطائي ـث

      تعليق


      • #4
        العراق ومادراك مالعراق مصايب ونفاق الصراحه حيل ملينا من حكومتنا المحتاله والمنافقه الي كل يوم معذبتنا بقرار لغو الاعفاء في المدارس وقانون التسعيره خليه سكته وغيرها وغيرها بس ماكول الاالله كريم اما بالنسبه للاخت صادقه فانا اكلج انو ماكو دوله عربيه ايا كانت متعذبه مثلنا يجوز بدا عذاب الدول الاخرى خلال القرن الواحد والعشرين لكن العراق مظلوم من فجر السلالات اي من اول مانخلق للان ولحد مايطلع الحجه عج مظلوم بكل شي الله عليج شايفتلج بلد طلابه الجامعيين يشتغلون عماله ويبيعون فلافل المعذره منج انا اسفه بس هذا راي القاصر احسنتم بارك الله بكم ووفقكم الله لكل خير
        أبا الفضل عشقي الازلي
        sigpic

        تعليق


        • #5
          اللهم صل على محمد وآل محمد

          حياك الله استاذنا الفاضل الباحث الطائي

          سيدي الكريم قال الله تعالى (إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ )الرعد الاية 11

          وقال ايضا ( وَإِذَا أَرَدْنَا أَنْ نُهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُوا فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا) الاسراء الاية16

          سيدي الكريم من الممكن ان يسمى الشعب بـ (الصابر) اذا كان يصبر ويقاوم الاعتداء الخارجي او المؤامرات التي تحاك ضده

          ويجابهها بكل صلابة كما هو الامر الان من خلال تصدي ابنائنا من الحشد الشعبي الى الاعداء وصلابة و صبر نسائهم من خلال

          تحفيزهم وعدم تثبيط معنوياتهم فهؤلاء الصابرين الذين استمدوا صبرهم من الامام الحسين عليه السلام والسيدة زينب عليها السلام

          ولكن الشعب المتخاذل الذي يسكت على سرقات الخونة وعلى اعادة الاخطاء مرارا وتكرارا ويسكت عن الخيانات العظيمة الذي تعرض

          لها البلد الجريح الذي تحوطه الذئاب وتنهش فيه، فيقوم هو بدوره بنهشه من الداخل بالسكوت على الظلم وعلى الجور وعلى السرقة

          وعلى الخيانة وعلى تحطيم كل القيم الاسلامية النبيلة، وعلى.........الخ فهل يمكن ان نسمي هذا الشعب (بالصابر)

          ان لقب الصابر لقب عظيم لُقِب به العظماء من اهل البيت عليهم السلام ولا يليق الا بمن يسير على نهجهم

          وهم ابنائنا الذين يرابطون على سواتر العز والكرامة وعوائلهم الكريمة

          ولا اعني به المتخاذين السراق الخونة والراضين بافعالهم

          شكرا لكم اخي الكريم وفقك الله لكل خير

          تعليق


          • #6
            بارك الله فيك
            راح انشر عزائي بهذا المصاب
            واريدن كل موالي يصيح ياعباس ..!!

            تعليق


            • #7
              بسمه تعالى

              اقتبس التالي من الفاضلة مديرة تحرير رياض الزهراء وفقها الله ؛
              ان لقب الصابر لقب عظيم لُقِب به العظماء من اهل البيت عليهم السلام ولا يليق الا بمن يسير على نهجهم

              وهم ابنائنا الذين يرابطون على سواتر العز والكرامة وعوائلهم الكريمة


              اقول : نعم ، هؤلاء من يستحق المديح والذكر الجميل على الموقف المشرّف
              فمن يصنع التغيير او يعوّل عليه ، هو من رفض ويرفض الباطل / الظلم ويعمل على تغييره ، بيده ولسانه وقلبه ( وذلك اضعف الايمان )

              وعليه اصحاب اكبر الايمان بما لا يخفى ،

              هم من تحرك بالفعل لاجل التغيير ودفع الظلم والخطر والفساد لاجل اصلاح البلاد وانقاذ العباد

              امثلهم ابناء الحشد الشعبي الذين امتثلو لنداء المرجعية بعد طول صبر على ان لا يقعوا في شبهات الباطل والظلم ولم يتعاملو مع الواقع باهوائهم او عواطفهم ، بل اصابعهم على الزناد وعيونهم على المرجعية ، وقلوبهم مع الله ينتظرون الاشارة ويرفضون ويستنكرون على الظلم والظالمين ويعملون بالحدود الشرعية .

              وكذلك كل مواطن شريف يعمل بالحلال ولم ينزلق بين امواج الفتن السياسية والطائفية والاجتماعية التي صبّت على اهل العراق

              اخوتي الاكارم ، مشاركين ومتابعين ،
              مسئلتين هما في غاية الاهمية والدقة يجب الانتباه اليها ( وفق توجيهات المعصومين ) في هذه الرحلة والزمان الذي يحتمل انه عصر الظهور المبارك ،

              1- السكون والابتعاد عن فتن آخر الزمان ( كن حلساًمن احلاس الدار ،،، يا جابر الزم الارض ولا تحرك يداًولا رجلا حتى ترى علامات اذكرها لك واسكن ما سكن الليل والنهار )

              2- الإلتفاف حول صمام أمان اتباع ال البيت ع في الغيبة الكبرى ، وهي نوّاب الامام العامين ، اي مراجع التقليد العدول .

              ولا يعني هنا ( منبها) ، من السكون والابتعاد عن الفتن والدخول فيها هو ان يفهم من قول المعصوم توقيف وإبطال الواجبات الشرعية من الدفاع عن النفس والدين والمال وكذلك الامر بالعروف والنهي عن المنكر ، فهذه ثوابت دينية لا تتوقف ولا تتقاطع مع التوجيهات

              يمكن الرجوع الى تفاصيل اكثر لمواضيع خاصة كتبناها في القسم المهدوي مؤخراً

              والله اعلم
              والسلام عليكم
              التعديل الأخير تم بواسطة الباحث الطائي; الساعة 23-05-2015, 10:45 PM.
              لا إله إلا الله محمد رسول الله
              اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
              الباحــ الطائي ـث

              تعليق


              • #8
                السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                بارك الله بكم باحثنا الكريم الطائي لطرحكم ما يعاني منه العراق وما يشتهر به:
                تفضلتم بقولكم(الحكومة تملك مال قارون )!
                (والشعب يملك صبر ايوب ع )
                الحكومة تملك مال قارون مع الأسف الحكومة لاتملك مال قارون انها تملك
                اموال الشعب العراقي الذي يطفو على بحيرة من النفط وغالبية أبنائه تحت خط الفقر
                والكل يعرف أن هذه الحكومة هي من نهبت وسرقة أموال العراق ومنذ استلامهم الحكم بعد السقوط:
                ولحد الان خلافات ومشاكل فيما بينهم والضحية الشعب الذي يدفع الضريبة من خلال التفخيخ والتفجير
                والتهجير :
                الشعب لايملك صبر ايوب بل تعدى على صبر ايوب.لان ايوب نبي وكان صابر على ما ابتلاه الله وكان يعرف نهاية صبره وما سيعوضه على صبره
                :لكن نحن نصبر على ماذا على قتل فلذات الاكباد ام على
                نهب خيرات العراق أمام مرى ومسمع الجميع وهل سيكون جزاء ونهاية صبرنا
                كنهاية نبي الله أيوب (ع)تقبل مروري ولكم مني جزيل الشكر والتقدير

                التعديل الأخير تم بواسطة خادمة الحوراء زينب 1; الساعة 24-05-2015, 10:31 PM.

                تعليق


                • #9
                  بسمه تعالى
                  الفاضلة خادمة الحوراء زينب وفقها الله
                  شكرا لطيب مروركم ، وتعليقكم ، تشرفنا بحظوركم .

                  نقصد من " الحكومة تملك مال قارون" هو تملكها لهذا المال من خلال اعتبار سلطتها عليه فهي الوصي والمستأمن والمتنفذ فيه كحال كل الحكومات .
                  وبالتأكيد عليها مسؤلية قانونية ودينية ،
                  فلمّا تستأثر بهذا المال ، والخيرات الكبيرة التي تعود ملكيتها لكل الشعب ، فتجعله نهبا واسرافاً بين مكوناتها .
                  فهي ومن هنا اجرينا عليها هذا الوصف لتقريب فكرة الموضوع بالمثال .

                  طبعا وكما وضحنا وكذلك اشارة الفاضلة مديرة تحرير رياض الزهراء
                  ليس كل الشعب سواسية ويجري عليهم عنوان " الصبر " بدرجة واحدة . ولكن على الاقل نضم اليهم اكثرهم ممن نزل عليه هذا البلاء والابتلاء من اجل اخذ العبرة ومحاولة الاصلاح واستنهاض دوافع الخير والاخلاق التي يتضمنها ديننا الحنيف المبارك ، وخاصة اتباع مذهب آل البت ع .

                  والله اعلم
                  والسلام عليكم
                  لا إله إلا الله محمد رسول الله
                  اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
                  الباحــ الطائي ـث

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة الباحث الطائي مشاهدة المشاركة
                    بسمه تعالى

                    اقتبس التالي من الفاضلة مديرة تحرير رياض الزهراء وفقها الله ؛
                    ان لقب الصابر لقب عظيم لُقِب به العظماء من اهل البيت عليهم السلام ولا يليق الا بمن يسير على نهجهم

                    وهم ابنائنا الذين يرابطون على سواتر العز والكرامة وعوائلهم الكريمة


                    اقول : نعم ، هؤلاء من يستحق المديح والذكر الجميل على الموقف المشرّف
                    فمن يصنع التغيير او يعوّل عليه ، هو من رفض ويرفض الباطل / الظلم ويعمل على تغييره ، بيده ولسانه وقلبه ( وذلك اضعف الايمان )

                    وعليه اصحاب اكبر الايمان بما لا يخفى ،

                    هم من تحرك بالفعل لاجل التغيير ودفع الظلم والخطر والفساد لاجل اصلاح البلاد وانقاذ العباد

                    امثلهم ابناء الحشد الشعبي الذين امتثلو لنداء المرجعية بعد طول صبر على ان لا يقعوا في شبهات الباطل والظلم ولم يتعاملو مع الواقع باهوائهم او عواطفهم ، بل اصابعهم على الزناد وعيونهم على المرجعية ، وقلوبهم مع الله ينتظرون الاشارة ويرفضون ويستنكرون على الظلم والظالمين ويعملون بالحدود الشرعية .

                    وكذلك كل مواطن شريف يعمل بالحلال ولم ينزلق بين امواج الفتن السياسية والطائفية والاجتماعية التي صبّت على اهل العراق

                    اخوتي الاكارم ، مشاركين ومتابعين ،
                    مسئلتين هما في غاية الاهمية والدقة يجب الانتباه اليها ( وفق توجيهات المعصومين ) في هذه الرحلة والزمان الذي يحتمل انه عصر الظهور المبارك ،

                    1- السكون والابتعاد عن فتن آخر الزمان ( كن حلساًمن احلاس الدار ،،، يا جابر الزم الارض ولا تحرك يداًولا رجلا حتى ترى علامات اذكرها لك واسكن ما سكن الليل والنهار )

                    2- الإلتفاف حول صمام أمان اتباع ال البيت ع في الغيبة الكبرى ، وهي نوّاب الامام العامين ، اي مراجع التقليد العدول .

                    ولا يعني هنا ( منبها) ، من السكون والابتعاد عن الفتن والدخول فيها هو ان يفهم من قول المعصوم توقيف وإبطال الواجبات الشرعية من الدفاع عن النفس والدين والمال وكذلك الامر بالعروف والنهي عن المنكر ، فهذه ثوابت دينية لا تتوقف ولا تتقاطع مع التوجيهات

                    يمكن الرجوع الى تفاصيل اكثر لمواضيع خاصة كتبناها في القسم المهدوي مؤخراً

                    والله اعلم
                    والسلام عليكم

                    اللهم صل على محمد وآل محمد

                    احييك اخي الفاضل الطائي على هذا التوضيح الوافي

                    وعلى هذا التنبيه شكرا لك سيدي

                    وجزاك الله عنا كل خير

                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x
                    يعمل...
                    X