إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

العباس عليه السلام

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • العباس عليه السلام

    العباسعليه السلام قمر العشيرة
    العشيرة هي القبيلة ، وقبيلة أبي الفضل العباس (عليه السلام) من طرف الأب ، لبّ قريش ومخّها ، وأشرف العرب وأكرمها ، أعني : قبيلة بني هاشم والهاشميّين . كما أنّ قبيلة أبي الفضل العباس (عليه السلام) من طرف الاُمّ هي قبيلة بني كلاب من آل الوحيد ، وكانوا من أبرز القبائل العربية شرفاً ، وأظهرهم مناقب ، وأجمعهم للماثر الكريمة ، والأخلاق النبيلة ، ولذلك جاء اختيار عقيل بن أبيطالب (عليه السلام) عندما استشاره الإمام أميرالمؤمنين (عليه السلام) في الزّواج من أكرم بيوتات العرب وأشجعها ، على هذه القبيلة ، فاختار له منها كريمة قومها ، وعقيلة أسرتها : فاطمة الوحيدية الكلابية أمّ البنين (عليه السلام) .


    العباس (عليه السلام) مفخرة بني هاشم
    ومن الطّبيعي لكلّ عشيرة وقبيلة أن تنتخب نوادر شخصيّاتها ، ونوابغ رجالها ، لتجعلهم قدوة تقتدي بهم ، واُسوة حسنة لغيرهم ، وعَلَماً تفتخر على الآخرين بهم ، ونبراساً تستلهم من نورهم ، والعباس بن أميرالمؤمنين (عليه السلام) هو مَن تفوّق بين القبيلتين في كلّ معاني الخير والجمال ، والشّجاعة والشّهامة ، والفصاحة والنّباهة ، لقد كان في حسن السّيرة والأخلاق قمّة ، وفي جمال الوجه
    والمحيّا روعة ، كان وجهه كالقمر ليلة البدر حيث أنّه ورث الجمال من آبائه وأجداده ، وفعاله كالشّمس في ضاحية النّهار ، حيث أنّه قد تأدّب على يدي أبيه الإمام أميرالمؤمنين (عليه السلام) وأخويه الإمامين الهمامين : الحسن والحسين (عليهم السلام) ، ولذلك أسرع بنو هاشم عشيرته من ناحية الأب إلى الإفتخار به ، والإعتزاز بشخصيّته فأطلقوا عليه وبكلّ كفاءة لقب : «قمر بني هاشم» فاشتهر العباس (عليه السلام)بهذا اللّقب بين الهاشميّين ثمّ فشى لقبه هذا وبكلّ سرعة بين النّاس

    قاسوك ابا حسن بسواك
    وهل بالطود يقاس الذر أنىّ ساووك بمن ناووك وهل ساووا نعلي قنبر
يعمل...
X