إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

غنيٌ عن التعريف

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • غنيٌ عن التعريف


    بسم الله الرحمن الرحيم
    وصلى الله على محمد وآله الطاهرين ..

    وتتوالى مناسبات الخير ناشرة رحمات الله على نفوس المؤمنين ليهنأوا بعظيم ما أولاهم ربهم من نعمة حرم منها كثير من الناس مما دعاهم يتخبطوا في سلوكهم وتعاملهم وطريقة عيشهم ولما سلكوا طريق الطريق تعاهدوا مع الشيطان بأن يكونوا له أولياء ، لوساوسه مسلمين ولإغوءاته فاعلين وبما يزينه لهم من قبيح فعل منفذين ..
    نحتفل الليلة بميلاد إمام من أئمة الحق أزهر الكون بنور وجوده وطابت النفوس بعطر صفاته ..
    تصدح الحناجر اليوم بآهازيج الفرح مستقبلة بها الإمام علي بن الحسين السجاد عليه وآبائه السلام ..
    لست بصدد الحديث عن التعريف بالبطاقة الشخصية لهذا الإمام المعروف لدى الداني والقاصي ، فالإمام عليه السلام بما قدم للدين من خلال عبادته التي تميز بها وأفعاله التي نظم بها حياة العباد وبما نشر أدعية ومناجاة وما أعطى من دروس عظيمة أبان فيها الحقوق المترتبة على العباد تجاه ربهم وفي تعاملهم مع بعضهم في شتى شئون الحياة والتي نراها اليوم نبراسا لمن أراد تطبيق شرع الله بما له وما عليه من حقوق ..
    لم يكسب زين العباد معرفة الناس وحسب بل كسب ودهم واحترامهم وتبجيلهم وتقديرهم ، وقد ظهر ذلك جليا في بيت الله الحرام حينما أراد الحاكم الأموي استلام الحجر وقد أحيطت به حاشيته وحراسه بما يحملون من أدوات البطش إلا أنه لم يتمكن من دفع الناس والوصول للحجر الأسود ، فجلس جانبا ينتظر ، وبينما هو كذلك وإذا بالإمام قد أقبل وحيدا لا حاشية معه ولا حراس ، ما إن وصل عليه السلام للحجر الأسود إلا والناس قد أفرجوا له بعد أن بادروه بالسلام ، غضب الحاكم الأموي وقال متجاهلا له من هذا؟ فأتاه الجواب كالصاعقة من الفرزدق من خلال تلك الأبيات المعروفة التي جاء فيها ، وليس قولك من هذا بضائره .. العرب تعرف من أنكرت والعجم ..
    الكلام يطول والمناسبة عظيمة وليس لي في الختام إلا أن أتقدم للأحبة المؤمنين بأسمى آيات التهاني والتبريكات مقترنة بباقة من الورود وصرة سعد أنثرها على نفوسهم تفوح بعطر الإمام السجاد ..




    sigpic
يعمل...
X