إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

شباب الاكبر وشباب اليوم

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • شباب الاكبر وشباب اليوم

    نحن وفي خضم هذه الأزمة التي نعيشها من احاطتنا بأعداء الإسلام والإرهاب يعيش شبابنا في حالة تخبط ما بين ثورة التقليد لمغريات الغرب وما تبثه من سموم لتلهي تلك الطاقه التي لو وجهت في طريق الحق كانت سلاحا فتاكا لا يقاوم
    وما أحوجنا اليوم لذلك السلاح ونحن نرى الكثير من شبابنا مازال لم يعي الخطر الذي نواجه ونراه ينغمس بالشهوات لا يفكر بما يواجه دينه من خطر ونرى منهم من سلم روحه وارتدى احرامات الشهاده دفاعا عن معتقداته ومقدساته لا عجب ،،فقد جعلوا هؤلاء الأبطال من سيرة سيدهم علي الاكبر مثالا ومنهاجا يحتذون به
    علي الأكبر (عليه السلام) هو شاب يافع وفي أول ريعان الشباب وانفتاحه على الدنيا، ممتلئ‏ بالحيوية والنشاط، ويمتلك القدرة الكافية للانخراط في الحياة الدنيوية بكل تفاصيلها، لكن من موقع كونه مؤمناً بالله سبحانه وتعالى، وملتزماً بأحكام الشريعة التي ملأت قلبه وعقله، فجعلته شاباً سوياً مستقيماً في سيرته وسلوكه، وتربى في حجر الإمام الحسين (عليه السلام)
    فيسال ابيه عندما اخبره بمقتلهم في كربلاء فقال له : يا أبتِ , لا أراك الله سوءاً , ألسنا على الحقّ ؟
    قال : (( بلى والذي إليه مرجع العباد))
    قال : يا أبتِ , إذاً لا نبالي نموت محقّين .


    فقال له : (( جزاك الله من ولد خير ما جزى والداً عن والده))
    فجزا كم الله يا أبطال العراق خير الجزاء واسكن الله شهدائنا فسيح جناته
    sigpic

  • #2
    في يوم عاشوراء وبعد ان أدّى الأنصار أدوارهم على أحسن ما يرام، فمضوا إلى حيث نعم الله ورضوان ربهم، وجنان وعدهم إياها، إنه لا يخلف الميعاد.
    ظهر علي بأنه شديد الحرص على السبق للساحة، وعلى أن يكون أول ضحية وقرباناً لله سبحانه وتعالى ،
    وهذه الظاهرة تحتاج إلى وقفة؛ فلاشك أنّ المسؤوليات الجسام لا تناط إلاّ بأهلها، وخليق بهم تحمل عبئها وما يترتب عليها من مضاعفات؛ لأنهم سدنة الرسالة،
    وحرّاس المبادئ ذات الأصالة؛ فهم لا يختارون التأخير عن دورهم؛ الأمر الذي يفسر حالات التنافس بين الهاشميِّين والأنصار،
    حيث حسم الإمام ذلك الموقف لرغبة الأنصار المجاهدين على رضا منه.
    أمّا وأنّ علياً يسبق إخوته من الهاشميِّين فذلك ما يفسره نفس المعنى. فنظراً لكونه نجل الإمام القائد،
    المنحدر من صلبه الشامخ، فهو يشعر بخصوصيته، لا لكي يسلم وينعم، بل لكي يبادر ويعمل ويضحّي فيكون المثل الأعلى.
    وليس هذا من باب المفاضلة والمكابرة بقدر ما هو من باب الإيثار؛ فخليق به أن يتقدّم على الجميع مؤثراً سلامتهم، وعدم نظرهِ لجراحهم أو مواقع مصارعهم.
    ::::::::::::::::::::::
    احسنتي واجدتي اختي الكريمة (المستغيثة بالحجة )
    وفقكم الله تعالى لكل خير ورزقكم شفاعة
    محمد وآل محمد

    تعليق


    • #3
      الشباب هو درع إنساني لكل مجتمع فكيف لو تسلح بسلاح العقيدة والايمان

      واتجه نحو ساحات الشرف والمجد والخلود

      " علي الاكبر "

      هو قدوة الشباب المتحمس لدينة والحامل لتراث ابائه في الحفاظ على المجد المقدس لال محمد وهذا ما صرح به في حملاته يوم عاشوراء :

      نحن وبيت الله أولَى بِالنّبي.. لانه غلام هاشمي علوي ...


      فهو وارث الشجاعة والبسالة من أجل الحق وفي سبيل الحق



      بارك الله فيكم اختنا الموالية
      الوفاء دفن رمزه في كربلاء


      تعليق


      • #4
        الملفات المرفقة
        sigpic

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة الكهف الحصين مشاهدة المشاركة
          في يوم عاشوراء وبعد ان أدّى الأنصار أدوارهم على أحسن ما يرام، فمضوا إلى حيث نعم الله ورضوان ربهم، وجنان وعدهم إياها، إنه لا يخلف الميعاد.
          ظهر علي بأنه شديد الحرص على السبق للساحة، وعلى أن يكون أول ضحية وقرباناً لله سبحانه وتعالى ،
          وهذه الظاهرة تحتاج إلى وقفة؛ فلاشك أنّ المسؤوليات الجسام لا تناط إلاّ بأهلها، وخليق بهم تحمل عبئها وما يترتب عليها من مضاعفات؛ لأنهم سدنة الرسالة،
          وحرّاس المبادئ ذات الأصالة؛ فهم لا يختارون التأخير عن دورهم؛ الأمر الذي يفسر حالات التنافس بين الهاشميِّين والأنصار،
          حيث حسم الإمام ذلك الموقف لرغبة الأنصار المجاهدين على رضا منه.
          أمّا وأنّ علياً يسبق إخوته من الهاشميِّين فذلك ما يفسره نفس المعنى. فنظراً لكونه نجل الإمام القائد،
          المنحدر من صلبه الشامخ، فهو يشعر بخصوصيته، لا لكي يسلم وينعم، بل لكي يبادر ويعمل ويضحّي فيكون المثل الأعلى.
          وليس هذا من باب المفاضلة والمكابرة بقدر ما هو من باب الإيثار؛ فخليق به أن يتقدّم على الجميع مؤثراً سلامتهم، وعدم نظرهِ لجراحهم أو مواقع مصارعهم.
          ::::::::::::::::::::::
          احسنتي واجدتي اختي الكريمة (المستغيثة بالحجة )
          وفقكم الله تعالى لكل خير ورزقكم شفاعة
          محمد وآل محمد
          الملفات المرفقة
          sigpic

          تعليق

          المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
          حفظ-تلقائي
          Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
          x
          إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
          x
          يعمل...
          X