إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا

    وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا
    _________________

    إنّ وجوبَ التوبة هو من جملة ما جاء به القرآن الكريم و النبي الأكرم مُحمد (صلى اللهُ عليه وآله وسلّم)

    ومما يجب الإقرار به عقديَّاً .

    والمرادُ بالتوبة : هو الندمُ على المعصية لكونها معصية والعزمُ على تركالمعاودة إليها سلوكاً في الحال والمستقبل لأنّ ترك العزم نفسيّاً وقلبيّاً يكشف عن نفي الندم في ذات التائب.


    أدلة وجوب التوبة
    __________

    1 : الدليل القطعي القرآني : إذا أكّدتْ آياتٌ كثيرة على وجوب التوبة والمبادرة إليها من الناس جميعاً وحتى من المؤمنين .

    2 : الإجماع : فقد أجمعَ علماء المسلمين على وجوبها ولكنهم اختلفوا في موضوعها .فذهب جماعةٌ من المعتزلة إلى أنها تجب من الكبائر المعلوم كونها كبائر أو المظنون فيها ذلك.ولا تجب عند هذه الجماعة من الصغائر المعلوم منها أنها صغائر.

    وذهب آخرون الى أنها لا تجب من ذنوب تاب عنها من قبل.وقال آخرون إنّ التوبة تجب من كل صغيرة وكبيرة من المعاصي والإخلال بالواجب سواء تاب عنها من قبل أو لم يتب.

    3 : إنَّ التوبةَ دافعةٌ للضرر الذي هو العقاب والخوف المقطوع بتحققه في الدنيا والآخرة ودفع الضرر واجب عقلا فتكون التوبة واجبة عقلا.


    أقسام التوبة
    __________

    القسمُ الأول : وهو ما كان من الذنوب في حق الله تعالى من فعل الحرام والقبيح فالتوبة فيه تكون بالندم والعزم على عدم العودة لارتكابه.

    أو الإخلال بالواجب فصورة التوبة فيه إن كان باقيا فيأتي به كالصلاة مثلا أو ما يسقط بخروج وقته من الواجبات الأخرى كصلاة العيدين في وقت المعصوم وحضوره فالتوبة فيها هو كفاية الندم .

    أما ما لا يسقط وقته من الواجبات الشرعية فيجب قضائه.


    القسمُ الثاني : وهو ما كان من الذنوب في حق الناس فالتوبة فيه تكون كلٌ بحسبه فمثلا غصب الحقوق تكون التوبة فيه بإرجاعها الى أصحابها كاملة غير منقوصةوهكذا هلُمَّ جرّا.





    __________________________________________


    مرتضى علي الحلي : النجف الأشرف .





    التعديل الأخير تم بواسطة مرتضى علي الحلي 12; الساعة 25-05-2015, 07:53 AM.

  • #2
    السلام عليكم ...
    ذكرت التوبة في مواضع متعددة في القران ومنها (توبوا الى الله بارئكم )و(توبوا توبةنصوحا )و(ومن تاب وأمن وعمل صالحا)و(واللهم اني تبت اليك ).ومواضع اخرى ،كل ذلك يدل على ان الله جل وعلى فتح ابواب متعددة للبشر لكي يراجعوا انفسهم ويطلبوا بعد التوبة من الله المغفرة وعدم العودلها لان في بعض الاحيان اذا تاب الشخص ورجع الى ماكان عليه بعدالتوبه فقظ يكون عقاب الله عليه شديد ومن كرم الباري انه قال التوبة تجب عما قبلها ولذلك فان اغلب من دخل في الاسلام وترك ماوراءه والتزم بتعاليم الاسلام فان الله يغفر له كل ذنوبه وقديكون عمل يقوم به الشخص يكفر الله عنه ذنوبه ويتوب عليه وهذا مايحصل عليه الحاج في موسم الحج بشرط ان يبقى ملتزما بشروط الحج ويبقى عليها لا ان يعود الى ماكان عليه قبل الحج لهذا يقال ان الحاج بعد انتهاء مراسيم الحج يكون مبرأمن كل شيئ كما ولدته امه .
    رزقنا الله واياكم حج بيته وغفران ذنوبنا ربنا تب علينا واغفرلنا انك انت التواب الرحيم ...
    موفق يااخي وفي ميزان حسناتكم.

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم
      قُلِ انتَظِرُواْ إِنَّا مُنتَظِرُونَ
      بارك الله بك ايها الاخ الكريم ( مرتضى )
      وبارك الله بجميع الاخوة والاخوات في هذا المنتدى المبارك
      التوبة في القران الكريم
      صَلَوَاتُ اللهِ وَصَلَوَاتُ مَلائِكَتِهِ وَأَنْبِيَائِهِ وَرُسُلِهِ وَجَمِيعِ خَلْقِهِ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَالسَّلامُ عَلَيْهِ وَعَلَيْهِمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُه.
      أمَّا بَعْدُ فإني سمعت الله عزّ وجلّ بعقبها يَقُولُ بسَورة التحريم يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَّصُوحًا عَسَى رَبُّكُمْ أَن يُكَفِّرَ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ يَوْمَ لا يُخْزِي اللَّهُ النَّبِيَّ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ نُورُهُمْ يَسْعَى بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ صدَقَ آلله العليٌ آلعظيْم الآية الثامنة .
      عن الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام في هذه الآية قال يتوب العبد من الذنب ثم لا يعود فيه.
      عن الامام جعفر الصادق عليه السلام قوله تعالى توبوا الى الله توبة نصوحا بالغة في النصح وهو صفة التايب فانه ينصح نفسه بالتوبة وصفت به على الاسناد المجازي مبالغة, وعنه انه سئل عن هذه الآية فقال يتوب العبد من الذنب ثم لا يعود فيه فان الله يحب عباده المفتن التواب , والتوبة النصوح عنه ان يكون باطن الرجل كظاهره فاذا تاب العبد توبه نصوحه احبه الله فستر عليه في الدنيا والاخرة قيل وكيف يستر عليه قال ينسي ملكيه ما كتبا عليه من الذنوب ويوحي الى جوارحه اكتمي عليه ذنوبه ويوحي الى بقاع الارض اكتمي ما كان يعمل عليك من الذنوب فيلقى الله حين يلقاه وليس شيء يشهد عليه بشي من الذنوب.

      عن النبي محمد صلى الله عليه واله قال ايها الناس توبوا الى الله توبة نصوحا قبل ان تموتوا وبادروا بالأعمال الصالحة قبل ان تشغلوا وتصلحوا ما بينكم وما بين ربكم وتستعدوا وقيل ان ابليس لازال دعا ابن ادم الى المعصية مادامت الروح في بدنه فقال الله تعالى وعزتي وجلالي لا امنعه التوبة حتى يغرب بروحه وما يقبض الله عبد الا بعد ان يعلم منه انه لا يتوب لو ابقاه.
      عن النبي صلى الله عليه واله قال ان العبد ليذنب الذنب فيدخل به الجنة فقيل وكيف ذلك يارسول الله صلى الله عليه واله قال يكون ذلك نصب عينه لايزال يستغفر الله منه ويندم عليه فيدخله الله به الجنة ولم ارى أحسن من حسنة حدثت بعد ذنب نديم ان الحسنات يذهبن السيئات ذلك ذكرى للذاكرين وقال الله تعالى فمن تاب بعد ظلمه وأصلح فان الله غفور رحيم.
      عن الامام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام قال لما نزلت هذه الآية والذين اذ فعلوا فاحشة او ظلموا انفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنبهم ومن يغفر الذنوب الا الله ولم يصروا على ما فعلوا وهم يعلمون صدق الله العلي العظيم صعد ابليس جبلا بمكة يقال له ثور فصرخ بأعلى صوته بعفاريته فاجتمعوا اليه فقالوا يا سيدنا لم دعوتنا قال نزلت هذه الآية فمن لها فقام عفريت من الشياطين فقال انا لها بكذا وبكذا قال لست لها فقام اخر فقال مثل ذلك فقال لست لها فقال الوسواس انا لها قال اعدهم وامنيهم حتى يواقعوا الخطيئة ثم انسيهم الاستغفار فقال انت لها فوكله بها الى يوم القيامة.
      عن الامام جعفر الصادق عليه السلام قال العبد اذا كثرت ذنوبه ولم يجد ما يكفرها به ابتلاه الله بالحزن في الدنيا ليكفرها به فان فعل ذلك به والا اسقم بدنه ليكفرها به فان فعل ذلك به والا شدد عليه عند موته ليكفرها به فان فعل ذلك به ولا عذبه في قبره ليلقى الله يوم يلقاه ليس شيء يشهد عليه بشيء من ذنوبه .
      كان في بني اسرائيل شاب عبد الله عشرين سنة ثم عصاه عشرين سنة ثم نظر في المرآة فراى الشيب في لحيته فساءه ذلك فقال الهي اطعتك عشرين سنة وعصيتك عشرين سنة فان رجعت اليك تقبلني فسمع قائلا يقول اجبتنا فاجبناك وتركتنا فتركناك وعصيتنا فامهلناك وان رجعت الينا قبلناك .
      قال رسول الله صلى الله عليه واله لكل داء دواء ودواء الذنوب الأستغفار وقال الامام جعفر الصادق عليه السلام من قال استغفر الله مائة مرة حين ينام وقد تحات الذنوب كلها كما يتحات الورق من الشجرويصبح وليس عليه ذنب .
      قال رسول الله صلى الله عليه واله طوبى لمن وجد في صحيفته عمله يوم القيامة تحت كل ذنب استغفر الله . قال الامام جعفر الصادق عليه السلام اذا اكثر العبد الأستغفار رفعت صحيفته وهي تتلالا قال رسول الله صلى الله عليه واله الاستغفار وقول لا اله الا الله خير العبادة .
      وعن امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام قال قائل بحضرته استغفر الله قال ثكلتك امك اتدري ما الاستغفار ان الاستغفار درجة العليين وهو اسم واقع على ستة معان اولها الندم على ما مضى والثاني العزم على ترك العود اليه ابدا والثالث ان تؤدي الى المخلوقين حقوقهم حتى تلقى الله ليس عليك تبعة والرابع ان تعمد الى كل فريضة عليك والخامس ان تعمد الى اللحم الذي ينبت على السحت فتذيبه على بالاحزان حتى يلصق الجلد بالعظم والسادس ان تذيق الجسم الم الطاعة كما اذقته حلاوة المعصية فعند ذلك يقول استغفر الله .
      قال الامام جعفر الصادق عليه السلام من قال في دبر صلاة الفريضة قبل ان يثني رجليه استغفر الله الذي لا اله الا هو الحي القيوم ذو الجلال والاكرام واتوب ثلث مرات غفر الله له ذنوبه لو كانت مثل زبد البحر .
      التعديل الأخير تم بواسطة خادم الامام الحجة عج; الساعة 25-05-2015, 05:45 PM. سبب آخر: اشتباه
      بسم الله الرحمن الرحيم لا إله إلا الله عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن أشهد ان الله عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا .

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم
        قُلِ انتَظِرُواْ إِنَّا مُنتَظِرُونَ
        اوجه التوبة
        صَلَوَاتُ اللهِ وَصَلَوَاتُ مَلائِكَتِهِ وَأَنْبِيَائِهِ وَرُسُلِهِ وَجَمِيعِ خَلْقِهِ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَالسَّلامُ عَلَيْهِ وَعَلَيْهِمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُه.
        أمَّا بَعْدُ فإني سمعت الله عزّ وجلّ بعقبها يَقُولُ بسَورة التحريم يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَّصُوحًا عَسَى رَبُّكُمْ أَن يُكَفِّرَ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ يَوْمَ لا يُخْزِي اللَّهُ النَّبِيَّ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ نُورُهُمْ يَسْعَى بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ صدَقَ آلله العليٌ آلعظيْم الآية الثامنة .
        في باب اوجه التوبة فان امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام صعد المنبر ذات يوم فحمد الله واثنى عليه ثم قال ايها الناس ان الذنوب ثلاثة ثم امسك فقال له له احدهم ياامير المؤمنين عليه السلام فسرها فقال ما ذكرتها الا وانا اريد ان افسرها ولكنه عرض لي حال بيني وبين الكلام نعم الذنوب ثلاثة فذنب مغفور وذنب غير مغفور وذنب ترجو لصاحبه ونخاف عليه قيل يا امير المؤمنين عليه السلام فبينها لنا قال نعم اما الذنب المغفور فعبد عاقبة الله تعالى على ذنبه في الدنيا فالله حكم واكرم ان يعاقب عبده مرتين واما الذنب الذي لايغفر فظلم العباد بعضهم لبعض ان الله تعالى اذا برز لخلقه اقسم قسما على نفسه فقال وعزتي وجلالي لا اجوز في ظلم ظالم ولو كف بكف ونطحة مابين الشاة القرناء الى الشاة الجماء فيقتص الله للعباد بعضهم من بعض حتى لايبقى لاحد عند احد مظلمة ثم يبعثهم الله الى الحساب واما الذنب الثالث فذنب ستر الله على عبده ورزقه التوبة فاصبح خاشعا من ذنبه راجيا لربه فنحن له كما هو لنفسه نرجو له الرحمة ونخاف عليه العقاب .
        التعديل الأخير تم بواسطة خادم الامام الحجة عج; الساعة 25-05-2015, 05:43 PM. سبب آخر: اندماج الكلمات بعضها مع البعض الاخر
        بسم الله الرحمن الرحيم لا إله إلا الله عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن أشهد ان الله عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا .

        تعليق


        • #5
          أحسنتم العمل الاستاذ مرتضى علي وفقكم الله لكل خير ورزقنا الله تعالى التوبة النصوح

          تعليق


          • #6
            الأخت الكريمة (حمامة السلام) تقديري لكم وشكرا على إضافتكم القيّمة

            وكذا الشكرُ موصولٌ للأخوين (خادم الحجة ) و(العميد) اللهُ يحفظكم ويوفقكم وإضافتكم نورٌ على نور

            تعليق

            عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
            يعمل...
            X