إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

كيف نربي شباباً كعلي الأكبر {عليه السلام} ؟؟؟؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كيف نربي شباباً كعلي الأكبر {عليه السلام} ؟؟؟؟

    بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين واللعن الدائم على اعدائهم اجمعين
    الى قيام يوم الدين
    كلنا يعلم ان الشباب هم عماد المستقبل ورجالاتها الذين سيحملون هذه الأعباء التي
    بها تنهض الأمة لتسير في الطريق القويم ....والشباب بحاجة الى رسم بياني دقيق لمسيرة حياتهم
    نبدأ معهم وهم بعالم الذر ... نعم لا تتعجبوا احبتي ،فغن الأختيار الطيب للوالدين
    له الأثر كل الأثر في شخصية الشباب واستقامتهم ...فعندما يكون الأساس صحيحاً والأرض جيدة
    خصبة مؤكداً أن الزرع سيكون طيباً ومباركاً
    فعلي الأكبر {عليه السلام} : صاغته الدنيا بهذه الصياغة الطيبة من ناحية الأب والأم
    ونشأ هذه النشأ الربانية الملكوتية إذ طلق الدنيا ما ان راى إمام زمانه
    يحتاج للنصرة وبالتالي هي نصرة الدين ... لم يبخل بروحه الطاهره فقدمها رخيصة
    للدين وللأمام زمانه والذي تمثل بوالده الأمام سيد الشهداء {عليه السلام}
    فكيف يمكن لنا ان نربي هكذا جيل ونحن مسؤولون امامك الله تعالى بتربيتهم ؟؟؟؟؟
    وما احوجنا اليوم الى هكذا شباب مضحين للدفاع عن الوطن والدين
    وكيف يمكن ان نربي جيلاً كعلي الأكبر {عليه السلام}ونحن في زمن الظهور المبارك
    إن شاء الله ؟؟؟؟
    وكيف يمكن ان نمنع شبابنا من الإنخراط بتيارات الغرب والتي تبث سمومها من أجل
    أن تجعل من شبابنا هيكلاً فارغ المحتوى ؟؟؟؟
    أستعين بآرائكم الطيبة وطرق تربيتكم الراجحة


  • #2
    لكن كلمة الحسين الذهبية في حق ولده الأكبر:
    اللهم إشهد إنه برز إليهم أشبه الناس خَلقاً وخُلقاً ومنطقاً برسولك وكنا إذا اشتقنا إلى نبيّك نظرنا إليه(18).
    ترشدنا إلى أن فقيد بيت النبوة كان في وقته مرآة الجمال النبوي ومثال كماله الأسمى وأنموذجاً من منطقه البليغ الرائع حتى إن أباه (عليه السلام) إذا اشتاق إلى رؤية ذلك المحيا الأبهج الذي يقول فيه حسان مصرحاً بالحقيقة غير مبالغ:
    وأحســن مـنـك لـم تـر قـط عـيـني
    وأجمل مـنـك لـم تـلـد الـنــسـاء
    خـلـقـت مـبـرءاً عـن كــــل عــيـب
    كـأنـك قـد خـلـقـت كـمـا تـشـاء
    عطف نظره إليه، أو أراد سماع ذلك الصوت المبهج الذي ترك نغمات داود خاضعة للطفه أصاخ إلى قيله، أو راقه تجديد العهد بتلكم الخلائق الكريمة التي مدحها الله تعالى بقوله: (وإنك لعلى خلق عظيم) توجه بكله إليه.
    وأنت تعلم أن جامع هذا الخلق الممدوح يشمل ما كان يتحلى به رسول الله من ورع وإخلاص وشجاعة وكرم وحلم وبشاشة في العشرة ودماثة في الخلق ولين الجانب وخشونة في ذات الله وتجنب عن الدنايا والرذائل سواء في ذلك ما حضرته الشريعة أو زجرت عنه الإنسانية الكاملة إلى غيرها مما حق له أن يعد عظيماً عند الله تعالى.
    إن الآثار وإن أفادت مشابهة أفذاذ من البشر لشخصية الرسالة لكن (الأكبر) هو المثل الأعلى لتلك الذات القدسية الكاملة المعصومة عن كل خطأ المنزهة عن أي عيب المحلاة بالجمال القدسي الإلهي فلا يعدوه أن يكون معصوماً كالذوات الطاهرة من الأئمة المعصومين وإن احتاج إلى إمام يركن.
    وليس ببعيد من فضل الباري جل شأنه أن يوجد ذاتاً كاملة منزهة عن كل عيب مبرأة عن أي شين وعار وإن كلمة سيد الشهداء تلفتنا إلى تحقق تلك الشخصية القدسية بما حوته من فضائل ومحامد في ولده علي الأكبر (عليه السلام).
    أضف إلى ذلك ما جاء في زيارته المخصوصة في أول رجب من قول الإمام (عليه السلام).

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة ابو محمد الذهبي مشاهدة المشاركة
      لكن كلمة الحسين الذهبية في حق ولده الأكبر:
      اللهم إشهد إنه برز إليهم أشبه الناس خَلقاً وخُلقاً ومنطقاً برسولك وكنا إذا اشتقنا إلى نبيّك نظرنا إليه(18).
      ترشدنا إلى أن فقيد بيت النبوة كان في وقته مرآة الجمال النبوي ومثال كماله الأسمى وأنموذجاً من منطقه البليغ الرائع حتى إن أباه (عليه السلام) إذا اشتاق إلى رؤية ذلك المحيا الأبهج الذي يقول فيه حسان مصرحاً بالحقيقة غير مبالغ:
      وأحســن مـنـك لـم تـر قـط عـيـني
      وأجمل مـنـك لـم تـلـد الـنــسـاء
      خـلـقـت مـبـرءاً عـن كــــل عــيـب
      كـأنـك قـد خـلـقـت كـمـا تـشـاء
      عطف نظره إليه، أو أراد سماع ذلك الصوت المبهج الذي ترك نغمات داود خاضعة للطفه أصاخ إلى قيله، أو راقه تجديد العهد بتلكم الخلائق الكريمة التي مدحها الله تعالى بقوله: (وإنك لعلى خلق عظيم) توجه بكله إليه.
      وأنت تعلم أن جامع هذا الخلق الممدوح يشمل ما كان يتحلى به رسول الله من ورع وإخلاص وشجاعة وكرم وحلم وبشاشة في العشرة ودماثة في الخلق ولين الجانب وخشونة في ذات الله وتجنب عن الدنايا والرذائل سواء في ذلك ما حضرته الشريعة أو زجرت عنه الإنسانية الكاملة إلى غيرها مما حق له أن يعد عظيماً عند الله تعالى.
      إن الآثار وإن أفادت مشابهة أفذاذ من البشر لشخصية الرسالة لكن (الأكبر) هو المثل الأعلى لتلك الذات القدسية الكاملة المعصومة عن كل خطأ المنزهة عن أي عيب المحلاة بالجمال القدسي الإلهي فلا يعدوه أن يكون معصوماً كالذوات الطاهرة من الأئمة المعصومين وإن احتاج إلى إمام يركن.
      وليس ببعيد من فضل الباري جل شأنه أن يوجد ذاتاً كاملة منزهة عن كل عيب مبرأة عن أي شين وعار وإن كلمة سيد الشهداء تلفتنا إلى تحقق تلك الشخصية القدسية بما حوته من فضائل ومحامد في ولده علي الأكبر (عليه السلام).
      أضف إلى ذلك ما جاء في زيارته المخصوصة في أول رجب من قول الإمام (عليه السلام).

      شكراً لردكم الطيب أخي الفاضل
      شرفنا مروركم

      تعليق


      • #4
        موضوع قيم لو اردنا شبابا كعلي الاكبر علينا ان نكون كالحسين ع وكرملة ع لان الحضن والمري له دور مهم في انطباع السلوكيات عند الابناء ولهذا يجب ان نتعب على انفسنا اولا ونزرع لنحصد ولدا كشبيه الرسول ص موضوع قيم وفقك الله لمراضيه

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة مصباحُ الهدى مشاهدة المشاركة
          موضوع قيم لو اردنا شبابا كعلي الاكبر علينا ان نكون كالحسين ع وكرملة ع لان الحضن والمري له دور مهم في انطباع السلوكيات عند الابناء ولهذا يجب ان نتعب على انفسنا اولا ونزرع لنحصد ولدا كشبيه الرسول ص موضوع قيم وفقك الله لمراضيه

          بورك ردكم الطيب أيتها العزيزة {مصباح الهدى}
          نعم لقد فهمت من كلامكم إننا يجب أن نقوم انفسنا حتى تكون لنا القابلية
          في تربية أبناء كعليّ الكبر {عليه السلام}
          شرفنا حظوركم وأسعدنا تواجدكم تحت قبة الأباء وأهلاً ومرحباً بكم
          شرفتمونا

          الملفات المرفقة

          تعليق

          المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
          حفظ-تلقائي
          Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
          x
          إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
          x
          يعمل...
          X