إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مقامٌ لا يَبلغه إلَّا النُجبَاء

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مقامٌ لا يَبلغه إلَّا النُجبَاء

    مقامٌ لا يَبلغه إلَّا النُجبَاء

    فضيلة المحروس

    أم البتول أم المُؤمنين خديجة بنت خويلد سيدةٌ نبيلة جليلةٌ صالحة طاهرة مُطهرة نزيهة،.. وأول النساء إيمانًا وتصديقًا وولاءً بالله تعالى وبنبيه محمد صلى الله عليه وآله وبدعوته المُباركة ،وأوَّلهن اعتقادًا بولاية وإمامة وصيَّه أمير المؤمنين علي بن أبي طالب والائمةِ المعصومين من ذُريته، حتى قبل بيعة غَدير خم وتشريع الولاية له .. مقامٌ عظيمٌ لا يَبلغه إلَّا النُجباء .. الَا مِن متأمل؟!.

    عَاشت أُم الزَّهراء صلوتُ الله وسلامه عليهما تنعُم بحب وودِ أشرفِ الأنبياء والمرسلين محمد صلى الله عليه وآله مدة أربعة وعشرين سنة.. لم تُشاركها فيه قرينة أخرى حتى التحقت بالرفيق الأعلى.. وبقي مستمرا ذكرها وتمجيدها على لسان رسُول الله وأهل بيته الأطهار صلوات الله وسلامه عليهم ، حتى ذكرت في إحدى زيارات سيد الشهداء "السلام عليك يابن خديجة الكبرى".. مقام زادها سعادة في الدارين..

    اصطفيت صلوات الله عليها لأن تكون أمًا لأعظم سيدة مُقَدَّسة صديقة حوراء إنسية خُلقت من ثمار الجنة لكي تؤنسها في بطنها شُرفت خَير نساء الأرض باستقبال ومباشرة ولادتها ..
    كَراماتٌ وَمِنحنٌ إلهيةٌ تَدافعت كالسيل على أُمِ فَاطمة عِوضًا عَمَّا تَجرَّعته مِن لَغطِ وضوضاءِ وضجيجِ قريش .. وما ادراك ما قُريش ..تلك التي أَشْهرت كُفرها وعِصيانها وتَمردها وانقلابها على رسول الله صلى الله عليه وآله وعلى أخيه ووصيه أميرِ المُؤمنين علي بن أبي طالب صلوات الله وسلامه عليهما منذ البعثة الشريفة حتى أستعاذ منها ومِن شرها وإثمها قائلاً" اللَّهم إني أستَعدِيك على قريش فانَّهم قطعوا رحمي "..
    انتصر الإسلام والدين الحنيف رغم الجاهلية الأولى بمال السيدة خديجة وحماية شيخِ البَطحاء أبي طالب ، وسيف علي بن أبي طالب أمير المؤمنين صلوات الله وسلامه عليهم على تَماثيل الجهل والكفر والنفاق التي كانت سائدة في قريش.

    وإعلانها عن مَوقِفها النَّافذ اتجاه رسالة ودين مُحمد صلى الله عليه وآله وَرِسالته المَيمونة.. واقرارها الزَّواج منه دون غيره من وجهاء وأشراف مكة.. قَلب المَوازينَ في قريش.. حتى أصدر زعماؤها ضدها قرارت ضاغطة عليها صلوات الله عليها لتحول دون تقدمها وتقدم قوافلها وتجارتها.. وفُرض حصار مشدد عليها مع ثلة من المؤمنين في شَعبِ مكة المكرمة لثلاث سنين خير شَاهد على ظُلامتها واضطهادها عند جهلاء قريش.

    وأمام هذا الصَخَب والضوضاء من قُريش وزُعَمَائها ازدادت أُم المُؤمنين أم فاطمة خديجة صلوات الله وسلامه عليهما قَوة ونفوذًا فوق قوتها ، ووقفت صفا واحدا تُناصر وتعاضد زوجها الرسول الكريم ضد الكفر والنفاق، حتى شُرِّفت بسَلامٍ خاصٍ من الله تعالى دون غيرها من النساء ، واصطفيت لِوسام أفضل وأعظم نِساء أهل الجنة كما قال في حقها رسول الله صلى الله عليه وآله ( نِساء الجنة أربعة : خَديجة بنت خويلد، وفَاطمة بنتُ محمد ومريم بنتُ عمران ، وآسية بنتُ مزاحم امرأة فرعون..).

    بينما خسرت غيرهن سعادة الدَّارين وجُردت من أعظم صفة ووِسامِ "أُم المُؤمنين" لِسوءِ خُلقهن مع النبي الأكرم صلى الله عليه وآله وعِصيان أوامره.. حتى نزلت آيات القران الكريم تُنذِرُهن من هول ما صدر منهما قائلةً " إِنْ تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا وَإِنْ تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ"

    لم تسلم بأبي وأمي سيرتها "سيرة أم الصديقة فاطمة صلوات الله وسلامه عليهما" من جور ومشاغبات أقلام المُغرضين المتحزبين لجبهة الكفر والشرك والنفاق.. فقد ذُكر حولها مزاعم يندى لها الجبين ، لا تناسب مقامها العظيم صلوات الله وسلامه عليها مقابل نصرة وتلميع سيرة امرأة أخرى ما لها مِعشار عشر ما لسيدتنا خديجة من مقامٍ واصطفاءٍ وفضيلة .

    بقيت أمُ الزهراء البتول خديجة صلوات الله وسلامه عليها غريبة مظلومة مضطهدة في قومها كَغُربة وظلامة سيدنا عبد المطلب وأَولاده ،..عاشت غَريبة وماتت غَريبة ولازالت بَيننا غَريبة .. حتى نَبذل أَخر رَمق منا لنصرتها..






  • #2

    اللهم صل على محمد وال محمد
    احسنتم ويبارك الله بكم
    شكرا لكم كثيرا

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X