إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أجوبة الإمام الحسن (عليه السلام) عن أسئلة الخضر (عليه السّلام) .

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أجوبة الإمام الحسن (عليه السلام) عن أسئلة الخضر (عليه السّلام) .

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبه نستعين وصلى الله على محمد وآله الطيبين الطاهرين واللعنة الدائمة الأبدية على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين ، اللهم صل على محمد وآل محمد .

    بقلوب ملؤها الفرح والسرور نهنئ بقية الله الأعظم الإمام الحجة ابن الحسن المهدي (عليه السلام) ومراجع الدين العظام والشيعة الكرام بذكرى ولادة سبط وريحانة رسول الله (صلى الله عليه وآله) كريم أهل البيت الإمام الحسن المجتبى (عليه السلام) .

    ولد الإمام الحسن المجتبى (عليه السلام) وتربى وترعرع في بيت الوحي الذي كان منبعاً للعلم الإلهي والأسرار الربانية وقد زق العلم زقا من جده المصطفى وأبيه علي المرتضى (عليهما السلام) حتى صار علما من أعلام أهل البيت (عليهم السلام) وواحدا من خزنة العلم الإلهي وترجماناً من تراجمة الوحي الرباني .
    ومما يدل على علم الإمام الحسن الزكي (عليه السلام) هو تكليف أمير المؤمنين الإمام علي (عليه السلام) للإمام الحسن المجتبى (عليه السلام) للإجابة على الأسئلة التي وجهت إليه .

    روي عن أبي جعفر الثاني (عليه السّلام) أنه قال : (( أقبل أمير المؤمنين ومعه الحسن بن علي وهو متّكئ على يد سلمان , فدخل المسجد الحرام فجلس ، إذ أقبل رجل حسن الهيئة واللباس ، فسّلم على أمير المؤمنين ، فرد عليه السّلام فجلس .
    ثمّ قال : يا أمير المؤمنين ، أسألك عن ثلاث مسائل , إن أخبرتني بهنّ علمت أنّ القوم ركبوا من أمرك ما أقضى عليهم أنّهم ليسوا بمأمونين في دنياهم ولا في آخرتهم ، وإن تكن الاُخرى علمت أنك وهم شرع سواء .
    فقال له أمير المؤمنين : سلني عمّا بدا لك .
    قال : أخبرني عن الرجل إذا نام أين تذهب روحه ؟ وعن الرجل كيف يذكر وينسى ؟ وعن الرجل كيف يشبه ولده الأعمام والأخوال ؟
    فالتفت أمير المؤمنين إلى الحسن بن علي ، فقال : يا أبا محمّد ، أجبه .
    فقال الحسن : أمّا ما سألت عنه من أمر الرجل إذا نام أين تذهب روحه ، فإنّ روحه معلّقة بالريح ، والريح معلّقة بالهواء إلى وقت ما يتحرّك صاحبها لليقظة ، فإذا أذن الله (عزّ وجلّ) برد تلك الروح على صاحبها جذبت الروح الريح , وجذبت الريح الهواء فاُسكنت الروح في بدن صاحبها . وإذا لم يأذن الله بردّ تلك الروح على صاحبها ، جذب الهواء الريح ، وجذبت الريح الروح فلم تُردّ على صاحبها إلى وقت ما يُبعث .
    وأمّا ما سألت عنه من أمر الذكر والنسيان ، فإنّ قلب الرجل في حُقٍّ ، وعلى الحُقِّ طبقٌ ؛ فإن هو صلّى على النبي صلاة تامة انكشف ذلك الطبق عن ذلك الحُق فذكر الرجل ما كان نسي .
    وأمّا ما ذكرت من أمر الرجل يشبه ولده أعمامه وأخواله ، فإنّ الرجل إذا أتى أهله بقلب ساكن ، وعروق هادئة ، وبدن غير مضطرب ، استكنّت [فاُسكنت] تلك النطفة في تلك الرحم ، فخرج الولد يشبه أباه واُمّه . وإن هو أتاها بقلب غير ساكن , وعروق غير هادئة , وبدن مضطرب , اضطربت تلك النطفة في جوف تلك الرحم , فوقعت على عرق من العروق ؛ فإن وقعت على عرق من عروق الأعمام أشبه الولد أعمامه , وإن وقعت على عرق من عروق الأخوال أشبه الولد أخواله .
    فقال الرجل : أشهد أن لا إله إلاّ الله , ولم أزل أشهد بذلك , وأشهد أنّ محمّداً رسول الله , ولم أزل أشهد بذلك , وأشهد أنك وصيُّ رسول الله , والقائم بحجته بعده ـ وأشار إلى أمير المؤمنين ـ ولم أزل أشهد بذلك , وأشهد أنك وصيّه والقائم بحجته ـ وأشار إلى الحسن ـ , وأشهد أنّ الحسين وصي أبيه والقائم بحجته بعدك , وأشهد على علي بن الحسين أنّه القائم بأمر الحسين بعده , وأشهد على محمّد بن علي أنّه القائم بأمر علي بن الحسين , وأشهد على جعفر بن محمّد أنّه القائم بأمر محمّد بن علي , وأشهد على موسى بن جعفر أنّه القائم بأمر جعفر بن محمّد , وأشهد على علي بن موسى أنّه القائم بأمر موسى بن جعفر , وأشهد على محمّد بن علي أنّه القائم بأمر علي بن موسى , وأشهد على علي بن محمّد أنّه القائم بأمر محمّد بن علي , وأشهد على الحسن بن علي أنّه القائم بأمر علي بن محمّد , وأشهد على رجل من ولد الحسين لا يكنّى ولا يسمّى حتّى يظهر أمره فيملأها عدلاً كما مُلئت جوراً , والسّلام عليك يا أمير المؤمنين ورحمة الله وبركاته .
    ثم قام فمضى , فقال أمير المؤمنين للحسن : يا أبا محمّد , اتبعه فانظر أين يقصد . فخرج الحسن بن علي , فقال : ما كان إلاّ أن وضع رجله خارج المسجد فما دريت أين أخذ من أرض الله (عزّ وجلّ) , فرجعت إلى أمير المؤمنين فأعلمته .

    فقال : يا أبا محمّد , أتعرفه ؟ قلت : الله ورسوله وأمير المؤمنين أعلم . فقال : هو الخضر )) . (1) .

    ------------------------------------

    (1) الكافي / الشيخ الكليني / الجزء 1 / الصفحة 525 .


  • #2
    الأخ الفاضل والزميل العزيز والمشرف الغالي المرتجى . أسعد الله أيامكم بذكرى ودلاة سبط رسول الله وريحانته الإمام الحسن الزكي (عليه السلام) . وأحسنتم وأجدتم وسلمت أناملكم على كتابة ونشر هذا الموضوع القيم عن علم الإمام الحسن المجتبى (عليه السلام) . جعل الله عملكم هذا في ميزان حسناتكم . ودمتم في رعاية الله تعالى وحفظه .

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X