إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

إذا سألنا الطفل: كيف هو الله؟ بماذا نجيب؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إذا سألنا الطفل: كيف هو الله؟ بماذا نجيب؟


    اللهم صل على محمد وآل محمد
    مع بلوغ الأطفال سن الخامسة تكثر أسئلتهم عن الله وعالم الغيب، خاصة إذا كانت تنشئتهم في بيئة متدينة يكثر فيها ذكر الله وعبادته.
    ولا شك أن الإجابة على أسئلة الطفل، خاصة تلك التي ترتبط بعالم الغيب وما وراء الحس، ينبغي أن تكون مناسبة لعمر الطفل ووفق مستوى إدراكه دون أن تحيد عن الحقيقة والصدق.
    ومهما كان السؤال المطروح ينبغي أن نشجّع الطفل على التعبير عن أفكاره ونثني على أسئلته قبل الإجابة عليها أو توجيهها.
    ولأن الأطفال الصغار يعتمدون على الحس أكثر في فهمهم للعالم، يفضّل استعمال الأمثلة والتشابيه المحسوسة في الحديث عن الأشياء المجرّدة معهم.

    ولأنّ الأطفال لا يرون الله، فهم يعمدون في كثير من الأحيان إلى تشبيهه بالأشياء التي يعرفونها ويرونها من حولهم، ولو لم يصرّحوا بذلك.
    ومسؤوليتنا كأهل ومربّين أن نذكّرهم بأن الله هو خالق الأشياء كلها، وهو أعظم بكثير من كل ما يتصوّرونه بأذهانهم أو يظنونه بأفهامهم، ولذلك نحن نقول دومًا: الله أكبر! الله أعظم! الله أقوى! الله أرحم! الله ليس كمثله شيء!
    يمكنك أن تسأل طفلك: ما هو أكبر شيء تعرفه في هذا الكون؟ وبعد أن يجيبك قل له: الله أكبر منه بكثير. واسأله: من هو أقوى شخص تعرفه في هذا العالم؟ ثم قل له: الله أقوى منه بكثير. واسأله: ما هو أجمل شيء في هذا الوجود ثم نبهه إلى أن الله أجمل بكثير، الله أرحم بالطفل الصغير من أمه وأبيه، وهكذا حتى يدرك أن الله فوق كل شيء.

    اسأل طفلك: إذا كان هناك شيء ليس بجسم ولا يُرى بالعين فهل نستطيع أن نسأل: ما شكله؟ أو ما لونه؟ أو ما طعمه؟ أو ما وزنه؟
    هل نستطيع أن نقول كيف هو شكل الصدق؟ أو ما هو لون العِلم؟ أو ما طعم السعادة؟ أو ما وزن المحبة؟
    ربما لأننا نعرف أن هذه الأشياء جميلة فقد نميل إلى تشبيهها بأشياء أخرى جميلة رأيناها من قبل، ولكننا نعرف في الحقيقة أنها مجرّد تشابيه. وأما الله، فهو خالق كل الأشياء وأشباهها، ولا يشبهه أي شيء منها.
    ثم أكّد عليه: الله لا شكل له ولا لون ولا حجم بل هو خالق الأشكال والألوان والأحجام وكل ما يُرى وما لا يُرى، ولقد عرّفنا الله في القرآن الكريم على نفسه حيث قال تعالى: {ليس كمثله شيء}. وحتى لا نخطئ ونظن أن الله مثل أي شيء نعرفه علّمنا تعالى: {قل هو الله أحد، الله الصمد، لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كفوًا أحد}.


    أين استقرت بك النوى
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X