إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

فاطمة ( ع ) تلتقط قتلة الحسين ( ع ) في يوم القيامة.

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • فاطمة ( ع ) تلتقط قتلة الحسين ( ع ) في يوم القيامة.

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    +++++++++++++++++

    امالي المفيد : الصدوق عن أبيه عن علي عن أبيه عن إبن أبي عمير عن أبان بن عثمان عن أبي عبدالله ( (ع) ) قال : إذا كان يوم القيامة جمع الله الأولين والآخرين في صعيد واحد فينادي مناد : غضوا أبصاركم ونكسوا رؤوسكم حتى تجوز فاطمة بنت محمد (ص) الصراط قال : فتغض الخلائق أبصارهم فتأتي فاطمة ( عليها السلام ) على نجيب من نجب الجنة يشيعها سبعون ألف ملك فتقف موقفا شريفا من مواقف القيامة ثم تنزل عن نجيبها فتأخذ قميص الحسين بن علي ( (ع) ) بيدها متضمخا بدمه وتقول يارب هذا قميص ولدي وقد علمت ما صنع به فيأتيها النداء من قبل الله عزوجل : يا فاطمة لك عندي الرضا فتقول : يارب انتصر لي من قاتله فيأمر الله تعالى عنقا من النار فتخرج من جهنم فتلتقط قتلة الحسين بن علي ( (ع) ) كما يلتقط الطير الحب ثم يعود العنق بهم إلى النار فيعذبون فيها بأنواع العذاب ثم تركب فاطمة ( عليها السلام ) نجيبها حتى تدخل الجنة ومعها الملائكة المشيعون لها وذريتها بين يديها وأولياؤهم من الناس عن يمينها وشمالها.

  • #2
    احسنتم ووفقكم الله لكل خير ولخدمة اهل البيت عليهم السلام
    أبا الفضل عشقي الازلي
    sigpic

    تعليق


    • #3
      الأخت الكريمة ( خادمة الحوراء زينب 1 ) بارك الله تعالى بك
      على هذا الأختيار القيم والموضوع المفيد في ميزان حسناتك ان شاء الله








      ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
      فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

      فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
      وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
      كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

      تعليق

      يعمل...
      X