إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مسائل فقهية حول الاولاد - مايستحب عمله للمولود

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مسائل فقهية حول الاولاد - مايستحب عمله للمولود

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على محمد واله الطيبين الطاهرين


    تبدأ مراسيم الولادة منذ اليوم الأول إلىٰ اليوم السابع من الولادة للحفاظ علىٰ صحة الطفل الجسدية والنفسية معاً ، فأول عمل يقوم به الوالدان هو إسماع الطفل اسم الله تعالىٰ ، فعن الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه‌السلام قال : « قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : من ولد له مولود فليؤذن في أُذنه اليمنىٰ بأذان الصلاة ، وليقم في اليسرىى فانّها عصمة من الشيطان الرجيم » (١) الكافي ٦ : ٢٤ / ٦ باب ما يفعل بالمولود

    ولأهمية الأذان والاقامة في أُذن الطفل أوصىٰ رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم بها أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب عليه‌السلام ضمن وصايا عديدة : « يا علي إذا ولد لك غلام أو جارية ، فأذّن في اُذنه اليمنىٰ وأقم في اليسرىٰ فانّه لا يضرّه الشيطان ابداً » . تحف العقول : ١٧.
    والعصمة من الشيطان هي تحصين للطفل من الانحراف بتقوية الارادة ، وهذه الوصايا وان لم يبحثها علماء النفس وعلماء التربية المعاصرين ، ولكنّها من الحقائق التي أثبتتها التجارب المتكررة لمن طبقها في منهجه التربوي ، مع مراعاة الوصايا الاخرىٰ في جميع مراحل الطفولة.
    ومن مراسيم الولادة الختان ، قال الإمام جعفر الصادق عليه‌السلام : « اختنوا أولادكم لسبعة أيام فانه أطهر وأسرع لنبات اللحم... » الكافي ٦ : ٣٤ / ١ باب التطهير


    ولابأس بذكر بعض الاستفتاءات المتعلقه بمستحبات المولود وجهت الى مكتب سماحة اية الله العظمى السيد السيستاني دام ظله الوارف

    السؤال: ما هو المستحب قيامه للمولود ؟
    الجواب: يستحب غَسلُ المولود عند وضعه مع الأمن من الضرر، والأذان في اذنه اليمنى والاِقامة في اليسرى فانّه عصمة من الشيطان الرجيم كما ورد في الخبر، ويستحب ايضاً تحنيكه بماء الفرات وتربة الحسين عليه السلام، وتسميته بالأسماء المستحسنة فان ذلك من حق الولد على الوالد، وفي الخبر: (ان اصدق الأسماء ما يتضمن العبودية لله جل شأنه وافضلها اسماء الانبياء صلوات الله عليهم وتلحق بها اسماء الأئمّة عليهم السلام ، وعن النبي صلى الله عليه وآله وسلم : انّه قال: (من ولد له أربعة أولاد لم يسمّ احدهم بإسمي فقد جفاني)، ويكره ان يكنيه ابا القاسم إذا كان اسمه محمداً، كما يكره تسميته باسماء اعداء الأئمّة صلوات الله عليهم، ويستحب ان يحلق رأس الولد يوم السابع، وان يتصدق بوزن شعره ذهباً أو فضة، ويكره ان يحلق من رأسه موضعاً ويترك موضعاً.

    السؤال: ما هو المستحب قيامه من وليمة وختان بعد الولادة ؟
    الجواب: تستحب الوليمة عند الولادة وهي احدى السنن الخمس التي سنّ فيها الوليمة، كما ان احداها عند الختان، ولا يعتبر في السنة الاولى ايقاعها في يوم الولادة، فلا بأس بتأخيرها عنه بأيام قلائل، والظاهر انّه ان ختن في اليوم السابع أو قبله فأولم في يوم الختان بقصدهما تتأدى السنتان.

    السؤال: هل الوليمة من المستحبات عند الولادة؟
    الجواب: تستحب الوليمة عند الولادة وهي احدى الخمس التي سنّ فيها الوليمة، كما ان احداها عند الختان، ولا يعتبر في السنة الاولى ايقاعها في يوم الولادة، فلا بأس بتأخيرها عنه بأيام قلائل، والظاهر انّه ان ختن في اليوم السابع أو قبله فأولم في يوم الختان بقصدهما تتأدى السنتان

    السؤال :شاع في الايام الاخيرة استعمال جهاز كهربائي في (عملية الختان)، وتتم هذه العملية ولايصحبها خروج الدم _ علي ما قيل _ فهل يجوز استعمال ذلك الجهاز في الختان؟

    الجواب: يجوز.

    السؤال: اذا ختن الولد بعد الولادة مباشرة، وشوهد انه لم يزل جميع الجلد فبقيت جلدة، وبلغ الطفل السنة السادسة عشر، فما الحكم؟
    الجواب: لا شيء فان الواجب في الختان ان تظهر ثقبة الحشفة ومقدار من بشرتها وان لم تستاصل الغلفة.

    السؤال: ما هو السن المستحب لختان الولد، هل يجوز الختان في اليوم الثاني من عمره؟
    الجواب: يستحب للولي أن يختن الصبي في اليوم السابع من ولادته ولا بأس بتأخيره عنه.

    السؤال: ما هو حكم المولود الذي ولد مختونا هل يجب ختنه مع عدم حاجة لذلك حيث انه كالمختون تماما ؟
    الجواب: اذا لم يصدق عليه انه اغلف فلا يجب .

    السؤال: ما هو الحد الواجب في الختان ؟
    الجواب: الظاهر ان الحد الواجب في الختان ان تقطع الجلدة الساترة للحشفة المسماة بـ (الغُلْفَة) بحيث تظهر ثقبة الحشفة ومقدار من بشرتها وان لم تستأصل تلك الجلدة ولم يظهر تمام الحشفة، وبالجملة يجب قطعها بمقدار لا يصدق عليه الاَغلف ولا يجب القطع ازيد من ذلك.

    السؤال: هل الختان واجب ام مستحب ؟
    الجواب: الختان واجب لنفسه، وشرط في صحة الطواف واجباً كان ام مندوباً عدا طواف الصبي غير المميز الذي يطوفه وليه، ولا فرق في الطواف الواجب بين ما كان جزأً لحج او عمرة واجبين او مندوبين، وليس الختان شرطاً في صحة الصلاة على الاقوى فضلاً عن سائر العبادات.

    السؤال: متى يستحب الختان ؟
    الجواب: يستحب للولي ان يختن الصبي في اليوم السابع من ولادته ولا بأس بتأخيره عنه، وهل يجوز له تركه الى ان يبلغ ام يجب عليه ان يختنه قبله فيعصي لو لم يفعل ذلك من دون عذر؟ وجهان، اقواهما الاول وان كان الاحتياط في محله. واذا لم يختن الصبي حتى بلغ وجب عليه ان يختن نفسه، حتى ان الكافر اذا اسلم غير مختون يجب عليه الختان وان طعن في السن ما لم يتضرر به
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X