إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أنّ عمر رفس فاطمة حتى أسقطت بمحسن

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أنّ عمر رفس فاطمة حتى أسقطت بمحسن

    بيان صحة حديث : « أَنَّ عُمَرَ رَفَسَ فَاطِمَةَ حَتَّى أَسْقَطَتْ بِمُحْسِنٍ »
    مع بيان الأحاديث الصحيحة حول حرق دار فاطمة الزهراء
    وبيان التحاليل الصحيحة للراوي ابن ابي دارم :-

    لقد تمّ تهديد فاطمة الزهراء (عليها الصلاة والسلام) بضعة النبي مُحمّد (صلّى الله عليه وآله وسلّم) وقلبه وثمرة فؤاده وروحه التي بين جنبيه بحرق دارها وإشعال الحطب بسبب تخلُّف الإمام علي (عليه الصلاة والسلام) عن البيعة ، بل حصول الإحراق بالفعل ! فقد روى تلك الحادثة الطبري في كتابه التاريخي - الجزء (2) - الصفحة (443) (بسندٍ رجالهُ ثقات) :- عَنْ زِيَادِ بْنِ كُلَيبٍ قَالَ: أَتَى عُمَرُ بْنُ الخَطَّابِ مَنْزِلَ عَلِيٍّ وَفِيهِ طَلْحَةُ وَالزُّبَيْرُ وَرِجَالٌ مِنْ المُهَاجِرِينَ فَقَالَ: "وَاللهِ لَأَحْرِقَنَّ عَلَيْكُمْ أَوْ لِتَخْرُجَنَّ إِلَى البَيْعَةِ" .
    وروى البلاذري بسندٍ رجالهُ ثقات في كتابه أنساب الأشراف - الجزء (2) - الصفحة (268) :- عَنْ ابْنِ عوان أَنَّ أَبَا بَكْرٍ أَرْسَلَ إِلَى عَلِيٍّ يُرِيدُ البَيْعَةَ، فَلَمْ يُبَايِعْ، فَجَاءَ عُمَرُ وَمَعَهُ فَتِيلَةٌ (قَبَسَ خِ) فَتَلَقَّتْهُ فَاطِمَةُ عَلَى البَابِ فَقَالَتْ فَاطِمَةُ:
    «يَا بْنَ الخَطَّابِ! أَتُرَاكَ مُحْرِقًا عَلَيَّ بَابِي؟!» قَالَ: "نَعَمْ، وَذَلِكَ أَقْوَى فِيمَا جَاءَ بِهِ أَبُوكِ!".
    وروى ابن عبد ربه الأندلسي في كتابه العقد الفريد - الجزء (4) - الصفحة (242) :- قَالَ: الَّذِينَ تَخَلَّفُوا عَلَى بَيْعَةِ أَبِي بَكْرٍ: عَلِيٌّ وَالعَبَّاسُ وَالزُّبَيْرُ فَقَعَدُوا فِي بَيتِ فَاطِمَةَ، حَتَّى بَعَثَ إِلَيْهِمْ أَبُو بَكْرٍ عُمَرَ بْنَ الخَطَّابِ لِيُخْرِجَهُمْ مِنْ بَيتِ فَاطِمَةَ وَقَالَ لَهُ: إِنْ أَبَوا فَقَاتِلْهُمْ . فَأَقْبَلَ يَقْبَسُ مِنْ نَارٍ عَلَى أَنَّ يُضْرِمَ عَلَيْهِمْ الدَّارَ ، فَلَقِيَتْهُ فَاطِمَةُ فَقَالَتْ :
    «يَا بْنَ الخَطَّابِ! أَجِئْتَ لِتُحْرِقَ دَارَنَا؟!» قَالَ: نَعَمْ . (راجع أيضاً ابن أبي الفداءِ في تاريخه : ج1، ص156 . وعمر رضا كحالة في أعلام النساء : ج4، ص115 . والبكري في حياة الخليفة عُمَر بن الخطاب : ص118) .
    وجاء في مصنف ابن أبي شيبة بسندٍ صحيح - الجزء (7) - الصفحة (432) - الحلقة (37045) :- مُحَمَّدُ بْنُ بِشْرٍ ، نا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ ، حَدَّثَنَا زَيْدُ بْنُ أَسْلَمَ عَنْ أَبِيهِ أَسْلَمَ أَنَّهُ حِينَ بُويِعَ لِأَبِي بَكْرٍ بَعْدَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ عَلِيٌّ وَالزُّبَيْرُ يَدْخُلَانِ عَلَى فَاطِمَةَ بِنْتِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَيُشَاوِرُونَهَا وَيَرْتَجِعُونَ فِي أَمْرِهِمْ ، فَلَمَّا بَلَغَ ذَلِكَ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ خَرَجَ حَتَّى دَخَلَ عَلَى فَاطِمَةَ فَقَالَ: يَا بِنْتَ رَسُولِ اللَّهِ ، وَاللَّهِ مَا مِنْ أَحَدٍ أَحَبَّ إِلَيْنَا مِنْ أَبِيكِ ، وَمَا مِنْ أَحَدٍ أَحَبَّ إِلَيْنَا بَعْدَ أَبِيكِ مِنْكِ ، وَايْمُ اللَّهِ مَا ذَاكَ بِمَانِعِي إِنِ اجْتَمَعَ هَؤُلَاءِ النَّفَرُ عِنْدَكِ ؛ أَنْ أَمَرْتُهُمْ أَنْ يُحَرَّقَ عَلَيْهِمِ الْبَيْتُ ، قَالَ: فَلَمَّا خَرَجَ عُمَرُ جَاءُوهَا فَقَالَتْ:
    «تَعْلَمُونَ أَنَّ عُمَرَ قَدْ جَاءَنِي وَقَدْ حَلَفَ بِاللَّهِ لَئِنْ عُدْتُمْ لَيُحَرِّقَنَّ عَلَيْكُمُ الْبَيْتَ وَايْمُ اللَّهِ لَيَمْضِيَنَّ لِمَا حَلَفَ عَلَيْهِ ، فَانْصَرِفُوا رَاشِدِينَ ، فَرَوْا رَأْيَكُمْ وَلَا تَرْجِعُوا إِلَيَّ» . فَانْصَرَفُوا عَنْهَا فَلَمْ يَرْجِعُوا إِلَيْهَا حَتَّى بَايَعُوا لِأَبِي بَكْرٍ .
    = = = = = = = = = = = = = =
    وأُصيبت فاطمة (عليها الصلاة والسلام) خلال عمليّة حرق الدار واقتحامه بأصاباتٍ وجروحٍ بالغة جداً في جسدها الطاهر المقدّس ! فبعد أن تمّت مداهمة البيت وأشعال الحطب ، تقدّم أبو بكر وعُمَر ومن معهم ودفعوا الباب بقوّة حتى كسروا ضلعها (عليها الصلاة والسلام) ورفسوها على بطنها الحامل ! ممّا تسبّب في إجهاضها فأسقطت جنينها المحسن (عليه السلام) . هذا وقد اختصر لنا القضيّة ابن أبي دارم التميمي الكوفي المحدّث عندما روى حديثاً مأساوياً مختصراً بيّن فيه جريمة القوم الظالمين بحقّ بضعة المختار (صلّى الله عليه وآله وسلّم) ، وهذا هو الحديث الشريف :-

    « أَنَّ عُمَرَ رَفَسَ فَاطِمَةَ حَتَّى أَسْقَطَتْ بِمُحْسِنٍ » .
    المصادر :-
    الذهبي في كتابه سير أعلام النبلاء - الجزء (15) - الصفحة (578)
    الذهبي في كتابه ميزان الاعتدال في نقد الرجال - الجزء (1) - الصفحة (139)
    ابن حجر العسقلاني في كتابه لسان الميزان - الجزء (1) - الصفحة (268)
    = = = = = = = = = = = = = =
    ولقد كان الراوي (ابن أبي دارم) موصوفاً بالحفظ والمعرفة بل أنّه إمامٌ فاضلٌ ! فلقد قال الذهبي في كتابه سير أعلام النبلاء - الجزء (12) - الصفحة (126) - الحلقة (3196) :- «ابن أبي دارم ، الإِمَامُ الحَافِظُ الفَاضِلُ , أَبُو بَكْرٍ أَحْمَدُ بنُ محمد السري بن يحيى بن السَّرِيِّ بنِ أَبِي دَارمٍ, التَّمِيْمِيُّ الكُوْفِيّ الشِّيْعِيّ, محدِّث الكُوْفَة . سَمِعَ إِبْرَاهِيْمَ بنَ عَبْدِ اللهِ العَبْسِي القصَّار، وَأَحْمَدَ بنَ مُوْسَى الحمَّار، وَمُوْسَى بنَ هَارُوْنَ, وَمُحَمَّد بنَ عَبْدِ اللهِ مُطيَّناً, وَمُحَمَّدَ بنَ عُثْمَانَ بنِ أَبِي شَيْبَةَ, وَعِدَّة . حدَّث عنه: الحاكم, وأبو بكر بن مردويه, وَيَحْيَى بنُ إِبْرَاهِيْمَ المُزَكِّي، وَأَبُو الحَسَنِ بنُ الحمَّامي, وَالقَاضِي أَبُو بَكْرٍ الحِيْرِيُّ, وَآخَرُوْنَ» .
    فإذن :-
    أنّ ابن أبي دارم كان إماماً - كما عدّه الذهبي - ولفظ (الإمام) عدّها الذهبي من عبارات التعديل التي لا نزاع فيه ، وذلك في كتابه الموقظة في علم مصطلح الحديث - الصفحة (52) قال :- قولهم (ثبت، وحجة، وإمام، ومتقن) . وقال أيضاً بعد أن ذكر طبقات الحفاظ فمثل يحيى القطان يقال فيه : (إمام وحجّة) ، فجعل لفظ الإمام في المرتبة الأولى من مراتب التعديل) .
    أيضاً أنّ ابن أبي دارم كان حافظاً - كما عدّه الذهبي - ولفظ (الحافظ) هو ذلك الرجل الذي وعى مائة ألف حديث متناً وسنداً ولو بطرق متعددة ، وعرف من الحديث ما صحّ وعرف اصطلاح هذا العلم فهو حافظ حجة . (الدكتورعبد الرحمن الخميسي في معجم أصول الحديث : ص89.)
    أيضاً أنّ ابن أبي دارم كان فاضلاً - كما عدّه الذهبي - ولفظ (الفاضل) يدل على المدح .
    انتهى بعد أن ثبت أنّ ابن أبي دارم إمام وحافظ وحجّة ، وهذا يعني أنّ الراوي مزكّى في منتهى الوثاقة . إلّا أنّ فقهاء المذاهب السنيّة قدحوا فيه وقالوا عنه أنّه مستقيم الأمر عامّة دهره ثمّ في آخر أيامه كان أكثر ما يقرأ عليه المثالب حضرته ، وزعموا أنّه رافضي بسبب نقله حادثة اقتحام بيت فاطمة الزهراء (عليها الصلاة والسلام) وإحراق بيتها ورفسها واسقاط جنينها بسبب ضربة عمر ابن الخطاب لها !
    = = = = = = = = = = = = = =
    وهذا الدليلُ على أنّ الرجل كان سُنيّاً ولم يكن شيعياً حتى يُقدح بحديثه :-
    قال جمال الدين القاسمي (هو أحد رواد النهضة العلمية الدِّينية الحديثة ببلاد الشام في العصر الحديث ، وأحد رجال العلم الكبار من المسلمين في النصف الأول من القرن الرابع عشر الهجري ، وصاحب المؤلَّفات القيّمة الكثيرة التي انتفع بها العلماء وطلاب العلم) في كتابه قواعد التحديث من فنون مصطلح الحديث - الصفحة (195) :-
    « أقول : ها هنا أمر ينبغي التفطن له، وهو أنّ رجال الجرح والتعديل عدوا في مصنفاتهم كثيرًا ممن رُمِيَ ببدعة، وسندهم في ذلك ما كان يقال عن أحد من أولئك أنه شيعي أو خارجي، أو ناصبي أو غير ذلك مع أنّ القول عنهم بما ذكر قد يكون تقولا، وافتراء، ومما يدل عليه أن كثيرًا ممن رمي بالتشيع من رواة الصحيحين لا تعرفهم الشيعة أصلاً، وقد راجعت من كتب رجال الشيعة كتاب: "الكشي" و"النجاشي" فما رأيت من رماهم السيوطي نقلًا عمن سلفه بالتشيع في كتابه، التقريب ممن خرج لهم الشيخان وعدهم خمسة وعشرين إلا راويين وهما أبان بن تغلب وعبد الملك بن أعين، ولم أر للبقية في ذينك الكتابين ذكرا، وقد استفدنا بذلك علما مهما، وفائدة جديدة وهي أنه ينبغي الرجوع في المرمى ببدعه إلى مصنفات رجالها فيها يظهر الأصيل من الدخيل والمعروف من المنكور » .
    ويستفاد من ذلك أنّه لا وجود تماماً للمزاعم القائلة أنّ فلان أو فلان شيعي رافضي يروي الحديث في كتاب سني ! وهذا يعني أنّ أبن أبي دارم كان سُنيّاً يروي في الكتب السنيّة ولم يكن شيعياً فلا غضاضة على ذلك الأمر ! والدليل على ذلك أنّ أبن أبي دارم كان أحد المذكورين في سند بعض الاحاديث التي صححها الذهبي نفسه من دون توقف فيه :-
    المستدرك على الصحيحين للحاكم - الجزء (1) - الصفحة (437) - الحلقة (1102) :- حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي دَارِمٍ الْحَافِظُ، بِالْكُوفَةِ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سُلَيْمَانَ، ثنا جَنْدَلُ بْنُ وَالِقٍ، ثنا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ عَمْرٍو، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَقِيلٍ، عَنْ عَطَاءِ بْنِ يَسَارٍ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ، قَالَ: «كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا رَجَعَ مِنَ الْمُصَلَّى صَلَّى رَكْعَتَيْنِ» هَذِهِ سُنَّةٌ عَزِيزَةٌ، بِإِسْنَادٍ صَحِيحٍ، وَلَمْ يُخَرِّجَاهُ .
    تعليق الذهبي في التلخيص : صحيح . ولكنه عندما روى الحديث الذي بين اقتحام عُمَر لبيت فاطمة الزهراء (عليها الصلاة والسلام) وقيامه برفسها حتى أسقطت بمحسن (عليه السلام) صار الراوي شيعياً رافضياً عندهم لأنّه لا يخدم مصالحهم بل يفضح جرائم القوم الظالمين !

    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	=============.jpg 
مشاهدات:	146 
الحجم:	479.5 كيلوبايت 
الهوية:	915547

  • #2

    اللهم صل على محمد وال محمد
    احسنتم ويبارك الله بكم
    شكرا لكم كثيرا

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    يعمل...
    X