إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

العلاج بالاعشاب الطبية

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • العلاج بالاعشاب الطبية


    لقد عرف الإنسان الأعشاب والنباتات الطبية بالتجربة، واهتدى إلى علاج أمراضه بواسطتها عن طريق التجربة أيضاً واستخدمتها شعوب العالم قاطبة المتحضرة منها والبدائية. فبالرغم من التطور الهائل في الطب والتكنولوجيا المتطورة في صناعة الأدوية كيميائياً لا يزال طب الأعشاب يحتفظ برصيد لا بأس به ، كما أن كثيراً من الناس ما زال يفضل التداوي بالأعشاب والنباتات الطبية . فطب الأعشاب هو طب الآباء والأجداد فقد عرفه الإنسان منذ أن وجد على الأرض باعتباره من الوسائل الأساسية للعلاج وقد مر بمراحل عديدة من التطور حتى وصل إلى ما هو عليه في يومنا هذا .
    وعلى مر التأريخ كتب الكثير من الفلاسفة عن النباتات الطبية ووصفها والتعرف على فوائدها ومنهم : ثروفراسيتس ، الروماني ديوسقوريدس ، اليوناني جالينوس وابو الطب الأغريقي أبو قراط الذي يقول (( ليكن غذاؤك دواؤك ... وعالجوا كل مريض بنباتات أرضه فهي أجلب لشفائه )) ، كذلك الكيميائي العربي المشهور جابر بن حيان ، ابو بكر الرازي وكتابه المشهور ( المنصوري ) ، ابن سينا ، والأندلسي أبن البيطار ، وداود الأنطاكي ومن مدينة القيروان ابو جعفر أحمد بن الجزار وغيرهم .(1)

    لقد انتشرت المعالجة بالأعشاب والنباتات الطبية والمواد الطبيعية بشكلٍ كبير وعلى مستوى عالمي ولا سيما في دول أوربا وأمريكا وعرفت بالطب البديل ، وقد اهتمت دول العالم بهذهِ الطريقة العلاجية وبدأت تستفيد من خبرائها فأنشأت لها مؤسسات طبية تعمل بموازاة المؤسسات الصحية ، ففي أوربا تستعمل الأدوية العشبية والنباتية بشكلٍ كبير في الطب التقليدي ويجري إنتاجها بطريقة منظمة وعصرية وعلمية كما في أي مصنع للمستحضرات الصيدلانية . أما في الولايات المتحدة فتقدر الإحصائيات بأنها تصرف حوالي 13 مليار دولار في مجالات الطب البديل مع ملاحظة أن 80% من هذه المبالغ لا يتم تعويضها عن طريق شركات التأمين .
    وبالرغم من أن هذه المهنة تنطوي على أسرار لا يمكن البوح بها لأقرب الناس فإننا سنكشف هنا سر استخلاصها والعمل بها حيث يؤتى بالأعشاب اليابسة منها والرطبة وهي على أنواع وأشكال تتركز في المناطق الزراعية المفتوحة وكذلك في الأماكن الصحراوية وتوضع في غرفة جافة حتى تجف ثم تعزل الأوراق عن الأغصان ، أما الزيوت ولا سيما الطيارة منها فتستخلص عن طريق جهاز خاص وبمساعدة المذيبات كالإيثانول
    ، وبعض الأعشاب تستخلص بواسطة مكبس كالحبة السوداء.

    إن طريقة العلاج بالطب الطبيعي هي طريقة خالية من الأعراض الجانبية ومن الآلام وقد قيل قديماً عن النبتة الطبية: ( إن لم تفدك فلن تضرك ) فهي لا تترك آثاراً سلبية على المريض ولا تصيبه بالأذى ، وإن العلاج بالأعشاب لا يعني الحصول على النتائج العلاجية الشافية لأن استجابة الجسد البشري تختلف من شخص إلى آخر ، وكذلك الحالة النفسية والمعنوية لتقبل العلاج أو رفضهِ بالإضافة إلى طريقة التنظيم الغذائي كل هذه العوامل تساهم في العلاج وشفاء المريض . ويمكن استشارة العشاب بشأن مجموعة من الأمراض مثل ارتفاع ضغط الدم والربو والتهاب المفاصل والروماتزم والأمراض الجلدية ويتبع العشابون طرقاً شبه طبية حيث يصفون أدوية عشبية لتخفيف حدة الأعراض ويقومون بتركيب وصفات من الزيوت أو المساحيق أو الصبغات أو الأعشاب المجففة لمعالجة الأمراض .

    أين استقرت بك النوى
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X