إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

تأملات قرآنية – الاثم واللمم

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تأملات قرآنية – الاثم واللمم

    بسم الله الرحمن الرحيم
    قال تعالى {الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إِلَّا اللَّمَمَ ۚ إِنَّ رَبَّكَ وَاسِعُ الْمَغْفِرَةِ ۚ } سورة النجم / 32.

    الإثم: هو الذنب وأصله وهو الفعل المبطئ عن الثواب والخير، وكبائر الإثم: المعاصي الكبيرة، والفواحش: الذنوب الشنيعة الفظيعة، وقد عد تعالى في كلامه الزنا واللواط من الفواحش ولا يبعد أن يستظهر من الآية اتحادها مع الكبائر.

    وأما اللمم فقد اختلفوا في معناه فقيل: هو الصغيرة من المعاصي، وقيل: هو أن يلم بالمعصية ويقصدها ولا يفعل، وقيل: هو المعصية حينا بعد حين من غير عادة أي المعصية على سبيل الاتفاق فيكون أعم من الصغيرة والكبيرة وينطبق مضمون الآية على معنى قوله تعالى في وصف المتقين المحسنين: «وَالَّذِينَ إِذا فَعَلُوا فاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلى ما فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ» آل عمران: ١٣٥.

    وقد فسر في روايات أئمة أهل البيت (عليهم ‌السلام) بثالث المعاني.

    والآية تفسر ما في الآية السابقة من قوله: «الَّذِينَ أَحْسَنُوا» فهم الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش ومن الجائز أن يقع منهم لمم.

    وقوله: «إِنَّ رَبَّكَ واسِعُ الْمَغْفِرَةِ» تطميعهم في التوبة رجاء المغفرة.

    ---------------------
    تفسير الميزان: ج 19 ص 42



  • #2

    اللهم صل على محمد وال محمد
    احسنتم ويبارك الله بكم
    شكرا لكم كثيرا

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X