إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

عدالة الله سبحانه وتعالى في الإنتقام من أكلي أموال الايتام .

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • عدالة الله سبحانه وتعالى في الإنتقام من أكلي أموال الايتام .

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبه نستعين وصلى الله على محمد وآله الطيبين الطاهرين واللعنة الدائمة الأبدية على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين ، اللهم صل على محمد وآل محمد .

    لقد شدد الله تبارك وتعالى على عدم التعدي على حقوق الناس لاسيما حقوق الأيتام من الأموال فأوجب الله سبحانه وتعالى على إيصال أموال اليتامى لهم ونهى عن أكل أموالهم فقال تعالى : { وَآتُواْ الْيَتَامَى أَمْوَالَهُمْ وَلاَ تَتَبَدَّلُواْ الْخَبِيثَ بِالطَّيِّبِ وَلاَ تَأْكُلُواْ أَمْوَالَهُمْ إِلَى أَمْوَالِكُمْ إِنَّهُ كَانَ حُوبًا كَبِيرًا } . (1) .
    بل حذر الله عز وجل عن الإقتراب من أموال اليتامى فقال تعالى : { وَلاَ تَقْرَبُواْ مَالَ الْيَتِيمِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ ...... } . (2) .
    ثم وصف الباري تعالى أكلي أموال الأيتام بأكلي النار في البطون فقال تعالى : { إِنَّ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ الْيَتَامَى ظُلْمًا إِنَّمَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَارًا وَسَيَصْلَوْنَ سَعِيرًا } . (3) .
    وقرأت هذه القصة التي تبين الإنتقام الإلهي في الدنيا من أكلي أموال اليتامى ظلما وجورا فأحببت أن أشاركها معكم ...
    القصة : هي حادثة واقعية جرت منذ سنوات . اثنان تشاجرا في سوق من أسواق دمشق . احدهما معه سلاح فأطلق رصاصة فأخطأت خصمه . وهناك من سمع الشجار فمد رأسه من دكانه فجاءت الرصاصة في عنقه قريبا من عموده الفقري فشُلّ فورا !!!
    فاستوقف الشيخ راتب النابلسي رجلا يعرف المصاب من السوق فقال له : يا أستاذ انت تحدثنا عن عدالة الله عز وجل فما صنع هذا الرجل ؟؟؟ انه رجل تاجر فتح دكانه ليسترزق ويسعى على عياله وهو يبيع الاقمشة ولا ذنب له سمع شجارا فمد رأسه فأصابته رصاصة طائشة في عنقه فشلّ الرجل !!!
    فأين عدالة الله ؟؟؟
    فقال الشيخ النابلسي : والله انا أعرف أن الله عادل ولكنك اطلعتني على فصل من فصول حياة هذا الانسان ولعل له فصولا لا نعرفها انا ولا انت وانا اسلم بعدالة الله الحق .
    سبحان الله بعد عشرين يوما التقى الشيخ النابلسي بصديق له في حي الميدان فقال له يا شيخ جرت عندنا حادثة غريبة .
    لنا جار كان وصيا على اموال اولاد اخيه الايتام وبقي لهم معه عشرون ألفا ( ثمن بيت في ذاك الزمن) فرفض ان يعطيهم المبلغ فشكوه الى احد علماء الميدان فاستدعاه واستدعى اولاد أخيه فأصر على عدم الدفع !!!
    فقال الشيخ : يا بني هذا عمكم فإياكم ان تشكوه للقضاء هذه الشكوى لا تليق بكم ولكن اشكوه الى الله رب الارض والسماء . هذه الواقعة تمت الساعة الثامنة مساءً وفي اليوم التالي في الثامنة صباحا مد الرجل رأسه من الدكان فأصابته رصاصة فشلّ الرجل !!!
    يقول الشيخ راتب النابلسي لا يوجد في الدنيا شيء اسمه رصاصة طائشة او امر طائش وانما كل بحكمة من الله وعدل . فهمه من فهم . وجهله من جهل . ولنا فيما يحصل في أحياءنا وحياتنا من قذائف وانفجارات وحوادث حكمة بالغة من رب حكيم عادل لا يظلم عنده أحد مثقال ذرة ان خيرا فخير وان شرا فشر .
    قال تعالى: ( ومن يعمل مثقال ذرة خيرا يره ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره ) . (4) .
    اذا غفلنا عن عدالة الارض فلا نغفل عن عدالة رب السماء والأرض .
    فعلى من أخذ أموال اليتامى الصغار أو غصب إرث إخوته و إخواته الكبار أن يرجع حقوقهم إليهم قبل فوات الأوان وإرتفاع دعائهم وشكواهم إلى الباري عز وجل .

    -------------------------------------------

    (1) الآية 2 من سورة النساء .
    (2) الآية 152 من سورة الأنعام .
    (3) الآية 10 من سورة النساء .
    (4) الآية 7 من سورة الزلزلة .

المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X