إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

من الذي لقّب عُمَر بن الخطاب بـ(الفاروق) ؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من الذي لقّب عُمَر بن الخطاب بـ(الفاروق) ؟

    أنّ اليهود كانوا أول من منح عمر بن الخطاب وسام (الفاروق) ! خلافًا لما يتوهمه معظم المسلمين من أنّ عُمَر اكتسب هذا اللقب من النبي (صلّى الله عليه وآله وسلّم) ! فالحقيقة أنّه لم يكتسبه منه إطلاقاً بل لم يكتسبه من المسلمين ، بل اكتسبه من إخوانه اليهود الذين كانت تربطهم علاقات قوية مع عُمَر بن الخطاب ! وقد كان عُمَر بن الخطاب يدرس عند اليهود ويأتي للنبي بكتب اليهود ويعرضها عليه . فكان عُمَر يأتي للنبي بصحف من التوراة حتى تضايق منه النبي (صلّى الله عليه وآله وسلّم) وزجره في قوله المشهور : «أَمُتَهَوِّكُونَ فِيهَا يَا ابْنَ الْخَطَّابِ» ؟! قال ابن كثير في كتابه البداية والنهاية - الجزء (3) - الصفحة (35) :- قَالَ الْإِمَامُ أَحْمَدُ: حَدَّثَنَا شُرَيْحُ بْنُ النُّعْمَانِ حَدَّثَنَا هَشِيمٌ أَنْبَأَنَا مُجَالِدٌ عَنِ الشَّعْبِيِّ عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ: أَنَّ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ أَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِكِتَابٍ أَصَابَهُ مِنْ بَعْضِ أَهْلِ الْكِتَابِ فَقَرَأَهُ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: فَغَضِبَ، وَقَالَ: «أَمُتَهَوِّكُونَ فِيهَا يَا ابْنَ الْخَطَّابِ؟! وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَقَدْ جِئْتُكُمْ بِهَا بَيْضَاءَ نَقِيَّةً، لَا تَسْأَلُوهُمْ عَنْ شَيْءٍ فَيُخْبِرُوكُمْ بِحَقٍّ فَتُكَذِّبُوا بِهِ، أَوْ بِبَاطِلٍ فَتُصَدِّقُوا بِهِ، وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَوْ أَنَّ مُوسَى كَانَ حَيًّا مَا وَسِعَهُ إِلَّا أَنْ يَتَّبِعَنِي» تَفَرَّدَ بِهِ أَحْمَدُ، وَإِسْنَادُهُ عَلَى شَرْطِ مُسْلِمٍ . حسنّه الشيخ الألباني في" الإرواء " (6/ 34 رقم 1589) . وحسنّه الشيخ الأرناؤط عند تعليقه على" شرح السنة " (1/ 270) . وحسّنه الشيخ أبي الأشبال الزهيري في " جامع بيان العلم وفضله " (2/ 19)
    للمزيد حول هذا الموضوع :
    https://justpaste.it/8efki

    هذه الأدلة على أنّ اليهود قاموا بتسمية عُمَر بن الخطاب بالفاروق :-
    1- تاريخ المدينة لابن شبة النميري - الجزء (2) - الصفحة (662) :- قَالَ: أَخْبَرَنَا يَعْقُوبُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ سَعْدٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ صَالِحِ بْنِ كَيْسَانَ قَالَ: قَالَ ابْنُ شِهَابٍ:
    «بَلَغَنَا أَنَّ أَهْلَ الْكِتَابِ، كَانُوا أَوَّلَ مَنْ قَالَ لِعُمَرَ الْفَارُوقَ، وَكَانَ الْمُسْلِمُونَ يُؤْثِرُونَ ذَلِكَ مِنْ قَوْلِهِمْ، وَلَمْ يَبْلُغْنَا أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَكَرَ مِنْ ذَلِكَ شَيْئًا، وَلَمْ يَبْلُغْنَا أَنَّ ابْنَ عُمَرَ قَالَ ذَلِكَ إِلَّا لِعُمَرَ» .
    2- الطبقات الكبرى لابن سعد - الجزء (3) - الصفحة (270) :- قَالَ: أَخْبَرَنَا يَعْقُوبُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ سَعْدٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ صَالِحِ بْنِ كَيْسَانَ قَالَ: قَالَ ابْنُ شِهَابٍ:
    «بَلَغَنَا أَنَّ أَهْلَ الْكِتَابِ كَانُوا أَوَّلَ مَنْ قَالَ لِعُمَرَ: الْفَارُوقُ، وَكَانَ الْمُسْلِمُونَ يَأْثِرُونَ ذَلِكَ مِنْ قَوْلِهِمْ، وَلَمْ يَبْلُغْنَا أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلّى الله عليه وسلم ذَكَرَ مَنْ ذَلِكَ شَيْئًا، وَلَمْ يَبْلُغْنَا أَنَّ ابْنَ عُمَرَ قَالَ ذَلِكَ إِلَّا لِعُمَرَ» .
    3- تاريخ الطبري - الجزء (4) - الصفحة (195) :- حَدَّثَنَا الْحَارِثُ، قَالَ: حَدَّثَنَا ابْنُ سَعْدٍ، قَالَ: أخبرنا يعقوب بْن إبراهيم بْن سعد، عن أبيه، عن صالح بْن كيسان، قال: قال ابن شهاب:
    «بلغنا أن أهل الكتاب كانوا أول من قال لعمر: الفاروق، وكان المسلمون يأثرون ذلك من قولهم، ولم يبلغنا أن رسول الله ص ذكر من ذلك شيئا» .
    راجع أيضاً :-
    1- أسد الغابة لابن الأثير : ج3، ص648 .
    2- المنتخب من ذيل المذيل للطبري : ص11 .
    3- تاريخ دمشق لابن عساكر : ج44، ص51 .
    4- أنساب الأشراف للبلاذري : ج10، ص297 .
    5- مختصر تاريخ دمشق لابن منظور : ج18، ص277 .

    اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	===========.jpg  مشاهدات:	0  الحجم:	214.9 كيلوبايت  الهوية:	916725

  • #2
    لقد رأيت أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم فما ارى أحد يشبههم منكم لقد كانوا يصحبون شعثا غبرا وقد باتوا سجدا قياما يراوحون بين جباهم ويقفون على مثل الجمر من ذكر معادهم كان بين أعينهم ركب المعزى من طول سجودهم إذا ذكرالله هملت أعينهم حتى أبتلي جيوبهم ومادوا كما يميد الشجر يوم الريح العاصف خوفا من العقاب ورجآء للثواب ) نهج البلاغه 143
    وقال رضي الله عنه في مدح الشيخين أبي بكر وعمر رضي الله عنهما
    (وكان أفضلهم في الأسلام كما زعمت وأنصحهم لله ولرسوله الخليفه الصديق والخليفه الفاروق ولعمري أن مكانهما في الأسلام لعظيم وإن المصاب بهما لجرح في الأسلام شديد رحمهما الله وجزاهما بأحسن ماعملا) شرح نهج البلاغه للميثم 31/1
    ويمدح المهاجرين من الصحابه في جواب معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه فيقول (فاز أهل السبق بسبقهم وذهب المهاجرون الأولون بفضلهم) نهج البلاغه ص 557
    وأيضا قال فيهم (وفي المهاجرين خير كثير تعرفة جزاهم الله خير الجزآء) المصدر السابق 377
    ويمدح المهاجرين والأنصار ويجعل في أيديهم الخيار لتعيين الأمام فيقول رضي الله عنه (أنما الشورى للمهاجرين والأنصار فأن أجتمعوا على رجل وسموه أماماً كان ذلك لله رضى فأن خرج منهم خارج بطعن أو بدعة ردوه ألى ما خرج منه فأن أبى قاتلوه على أتباعه غير سبيل المؤمنيين, وولاه الله ما تولى)نهج البلاغه 3/7

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة سيد ليث العوادي مشاهدة المشاركة
      أنّ اليهود كانوا أول من منح عمر بن الخطاب وسام (الفاروق) ! خلافًا لما يتوهمه معظم المسلمين من أنّ عُمَر اكتسب هذا اللقب من النبي (صلّى الله عليه وآله وسلّم) ! فالحقيقة أنّه لم يكتسبه منه إطلاقاً بل لم يكتسبه من المسلمين ، بل اكتسبه من إخوانه اليهود الذين كانت تربطهم علاقات قوية مع عُمَر بن الخطاب ! وقد كان عُمَر بن الخطاب يدرس عند اليهود ويأتي للنبي بكتب اليهود ويعرضها عليه . فكان عُمَر يأتي للنبي بصحف من التوراة حتى تضايق منه النبي (صلّى الله عليه وآله وسلّم) وزجره في قوله المشهور : «أَمُتَهَوِّكُونَ فِيهَا يَا ابْنَ الْخَطَّابِ» ؟! قال ابن كثير في كتابه البداية والنهاية - الجزء (3) - الصفحة (35) :- قَالَ الْإِمَامُ أَحْمَدُ: حَدَّثَنَا شُرَيْحُ بْنُ النُّعْمَانِ حَدَّثَنَا هَشِيمٌ أَنْبَأَنَا مُجَالِدٌ عَنِ الشَّعْبِيِّ عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ: أَنَّ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ أَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِكِتَابٍ أَصَابَهُ مِنْ بَعْضِ أَهْلِ الْكِتَابِ فَقَرَأَهُ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: فَغَضِبَ، وَقَالَ: «أَمُتَهَوِّكُونَ فِيهَا يَا ابْنَ الْخَطَّابِ؟! وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَقَدْ جِئْتُكُمْ بِهَا بَيْضَاءَ نَقِيَّةً، لَا تَسْأَلُوهُمْ عَنْ شَيْءٍ فَيُخْبِرُوكُمْ بِحَقٍّ فَتُكَذِّبُوا بِهِ، أَوْ بِبَاطِلٍ فَتُصَدِّقُوا بِهِ، وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَوْ أَنَّ مُوسَى كَانَ حَيًّا مَا وَسِعَهُ إِلَّا أَنْ يَتَّبِعَنِي» تَفَرَّدَ بِهِ أَحْمَدُ، وَإِسْنَادُهُ عَلَى شَرْطِ مُسْلِمٍ . حسنّه الشيخ الألباني في" الإرواء " (6/ 34 رقم 1589) . وحسنّه الشيخ الأرناؤط عند تعليقه على" شرح السنة " (1/ 270) . وحسّنه الشيخ أبي الأشبال الزهيري في " جامع بيان العلم وفضله " (2/ 19)
      للمزيد حول هذا الموضوع :
      https://justpaste.it/8efki

      هذه الأدلة على أنّ اليهود قاموا بتسمية عُمَر بن الخطاب بالفاروق :-
      1- تاريخ المدينة لابن شبة النميري - الجزء (2) - الصفحة (662) :- قَالَ: أَخْبَرَنَا يَعْقُوبُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ سَعْدٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ صَالِحِ بْنِ كَيْسَانَ قَالَ: قَالَ ابْنُ شِهَابٍ:
      «بَلَغَنَا أَنَّ أَهْلَ الْكِتَابِ، كَانُوا أَوَّلَ مَنْ قَالَ لِعُمَرَ الْفَارُوقَ، وَكَانَ الْمُسْلِمُونَ يُؤْثِرُونَ ذَلِكَ مِنْ قَوْلِهِمْ، وَلَمْ يَبْلُغْنَا أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَكَرَ مِنْ ذَلِكَ شَيْئًا، وَلَمْ يَبْلُغْنَا أَنَّ ابْنَ عُمَرَ قَالَ ذَلِكَ إِلَّا لِعُمَرَ» .
      2- الطبقات الكبرى لابن سعد - الجزء (3) - الصفحة (270) :- قَالَ: أَخْبَرَنَا يَعْقُوبُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ سَعْدٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ صَالِحِ بْنِ كَيْسَانَ قَالَ: قَالَ ابْنُ شِهَابٍ:
      «بَلَغَنَا أَنَّ أَهْلَ الْكِتَابِ كَانُوا أَوَّلَ مَنْ قَالَ لِعُمَرَ: الْفَارُوقُ، وَكَانَ الْمُسْلِمُونَ يَأْثِرُونَ ذَلِكَ مِنْ قَوْلِهِمْ، وَلَمْ يَبْلُغْنَا أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلّى الله عليه وسلم ذَكَرَ مَنْ ذَلِكَ شَيْئًا، وَلَمْ يَبْلُغْنَا أَنَّ ابْنَ عُمَرَ قَالَ ذَلِكَ إِلَّا لِعُمَرَ» .
      3- تاريخ الطبري - الجزء (4) - الصفحة (195) :- حَدَّثَنَا الْحَارِثُ، قَالَ: حَدَّثَنَا ابْنُ سَعْدٍ، قَالَ: أخبرنا يعقوب بْن إبراهيم بْن سعد، عن أبيه، عن صالح بْن كيسان، قال: قال ابن شهاب:
      «بلغنا أن أهل الكتاب كانوا أول من قال لعمر: الفاروق، وكان المسلمون يأثرون ذلك من قولهم، ولم يبلغنا أن رسول الله ص ذكر من ذلك شيئا» .
      راجع أيضاً :-
      1- أسد الغابة لابن الأثير : ج3، ص648 .
      2- المنتخب من ذيل المذيل للطبري : ص11 .
      3- تاريخ دمشق لابن عساكر : ج44، ص51 .
      4- أنساب الأشراف للبلاذري : ج10، ص297 .
      5- مختصر تاريخ دمشق لابن منظور : ج18، ص277 .

      اضغط على الصورة لعرض أكبر.  الإسم:	===========.jpg  مشاهدات:	0  الحجم:	214.9 كيلوبايت  الهوية:	916725
      اللهم صل على محمد وال محمد
      احسنتم ويبارك الله بكم
      شكرا لكم كثيرا

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X