إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اليس هذا هو دين علي بن أبي طالب

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اليس هذا هو دين علي بن أبي طالب


    فلنتابع معا اهتمامات سيدنا علي رضي الله عنه عند موته


    الكافي - الكليني ج 7 ص 49
    أبو على الاشعري ، عن محمد بن عبد الجبار ، ومحمد بن اسماعيل ، عن الفضل بن شاذان ، عن صفوان بن يحيى ، عن عبد الرحمن بن الحجاج قال : بعث الي أبو الحسن موسى عليه السلام بوصية أمير المؤمنين عليه السلام وهى : بسم الله الرحمن الرحيم هذا ما أوصى به وقضى به في ماله عبد الله علي ابتغاء وجه الله ليولجنى به الجنة ويصرفني به عن النار ويصرف النار عنى يوم تبيض وجوه وتسود وجوه أن ما كان لى من مال بينبع يعرف لى فيها وما حولها صدقة ورقيقها غير أن رباحا وأبا نيزر وجبيرا عتقاء ليس لاحد عليهم سبيل فهم موالى يعملون في المال خمس حجج وفيه نفقتهم ورزقهم وارزاق أهاليهم ، ومع ذلك ما كان لى بوادي القرى كله من مال لبنى فاطمة ورقيقها صدقة وما كان لى بديمة وأهلها صدقة غير أن زريقا له مثل ما كتبت لاصحابه ، وما كان لى باذينة وأهلها صدقة والفقيرين كما قد علمتم صدقة في سبيل الله وان الذى كتبت من أموالي هذه صدقة واجبة بتلة حيا أنا أو ميتا ينفق في كل نفقة يبتغى بها وجه الله في سبيل الله ووجهه وذوى الرحم من بنى هاشم وبنى المطلب والقريب والبعيد ، فانه يقوم على ذلك الحسن بن على يأكل منه بالمعروف وينفقه حيث يراه الله عز وجل في حل محلل لا حرج عليه فيه ، فان أراد أن يبيع نصيبا من المال فيقضى به الدين فليفعل إن شاء ولا حرج عليه فيه ، وإن شاء جعله سرى الملك وإن ولد على ومواليهم واموالهم إلى الحسن بن على وإن كانت دار الحسن بن على غير دار الصدقة فبدا له أن يبيعها فليبع إن شاء لا حرج عليه فيه وإن باع فانه يقسم ثمنها ثلاثة أثلاث فيجعل ثلثا في سبيل الله وثلثا في بنى هاشم وبنى المطلب ويجعل الثلث في آل أبى طالب ، وإنه يضعه فيهم حيث يراه الله ، وإن حدث بحسن حدث وحسين حى فانه إلى الحسين بن على وإن حسينا يفعل فيه مثل الذى أمرت به حسنا له مثل الذى كتبت للحسن وعليه مثل الذى على الحسن ، وإن لبنى [ ابني ] فاطمة من صدقة على مثل الذى لبنى علي وانى انما جعلت الذى جعلت لابني فاطمة ابتغاء وجه الله عز وجل وتكريم حرمة رسول الله صلى الله عليه وآله وتعظيمهما وتشريفهما ورضاهما وإن حدث بحسن وحسين حدث فإن الآخر منهما ينظر في بنى علي ، فان وجد فيهم من يرضى بهداه واسلامه وأمانته فانه يجعله إليه إن شاء ، وإن لم ير فيهم بعض الذى يريده فانه يجعله إلى رجل من آل أبى طالب يرضى به ، فان وجد آل أبى طالب قد ذهب كبراؤهم وذووا آرائهم فانه يجعله إلى رجل يرضاه من بنى هاشم وأنه يشترط على الذى يجعله إليه أن يترك المال على اصوله وينفق ثمره حيث أمرته به من سبيل الله ووجهه وذوى الرحم من بنى هاشم وبنى المطلب والقريب والبعيد لا يباع منه شئ ولا يوهب ولا يورث وإن مال محمد بن علي على ناحيته وهو إلى ابني فاطمة وأن رقيقي الذين في صحيفة صغيرة التى كتبت لى عتقاء . هذا ما قضى به على بن أبى طالب في أمواله هذه الغد من يوم قدم مسكن ابتغاء وجه الله والدار الآخرة والله المستعان على كل حال ولا يحل لامرئ مسلم يؤمن بالله واليوم الآخر أن يقول في شئ قضيته من مالى ولا يخالف فيه أمري من قريب أو بعيد . أما بعد فان ولائدي اللائى أطوف عليهن السبعة عشر منهن امهات اولاد معهن أولادهن ومنهن حبالى ومنهن من لا ولد له فقضاى فيهن إن حدث بى حدث أنه من كان منهن ليس لها ولد وليست بحبلى فهى عتيق لوجه الله عز وجل ليس لاحد عليهن سبيل ومن كان منهن لها ولد أو حبلى فتمسك على ولدها وهى من حظه فان مات ولدها وهى حية فهى عتيق ليس لاحد عليها سبيل ، هذا ما قضى به علي في ماله الغد من يوم قدم مسكن شهد أبو سمر بن برهة وصعصعة بن صوحان ويزيد بن قيس وهياج بن أبى هياج وكتب على بن أبى طالب بيده لعشر خلون من جمادى الاولى سنة سبع وثلاثين .


  • #2
    اخي المحترم يزن المغربي .
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .
    نصيحتي لك أخي في الاسلام هو ان تتأمل وتفهم كلام امير المؤمنين الامام علي ابن ابي طالب (ع) قبل ان تتخذ كلامه كسلاح وتشهره في وجوه شيعته وتجعله دليلا على اسقاط الامامة .

    *** إن الإمام من بداية وصيته هذه الى نهايتها يتحدث عن أمواله وكيف يتصرف بها بعد موته ولم يتطرق الى موضوع الوصية بالخلافة . لاحظ قول الامام ( بسم الله الرحمن الرحيم هذا ما أوصى به وقضى به في ماله عبد الله علي .... الى أن قال (ع) : ( أن ما كان لى من مال .... ) ثم قال : ( غير أن رباحا وأبا نيزر وجبيرا عتقاء ليس لاحد عليهم سبيل فهم موالى يعملون في المال خمس حجج وفيه نفقتهم ورزقهم وارزاق أهاليهم ، ومع ذلك ما كان لى بوادي القرى كله من مال لبنى فاطمة ورقيقها صدقة و .... الخ ) فالكلام عن التصرف باموال الامام اين تذهب واين تصرف فلا تختلط عليك الامور لعدم ادراكك فهم قول الامام علي (ع) . او لانك تحاول متعمدا لخلط الاوراق . اعرف مع من تعبث اوتلعب او تتكلم . هداك الله الى سواء الطريق .
    التعديل الأخير تم بواسطة العباس اكرمني; الساعة 06-06-2021, 10:46 AM.

    تعليق


    • #3
      لوجود خلط ولا عبث ولا لعب
      الله يهدي الجميع إلى دين علي
      والموضوع لم يكتمل وهذه الوصية نعم وصية أموال اخذ منها


      وإن حدث بحسن حدث وحسين حى فانه إلى الحسين بن على وإن حسينا يفعل فيه مثل الذى أمرت به حسنا له مثل الذى كتبت للحسن وعليه مثل الذى على الحسن ، وإن لبنى [ ابني ] فاطمة من صدقة على مثل الذى لبنى علي وانى انما جعلت الذى جعلت لابني فاطمة ابتغاء وجه الله عز وجل وتكريم حرمة رسول الله صلى الله عليه وآله وتعظيمهما وتشريفهما ورضاهما وإن حدث بحسن وحسين حدث فإن الآخر منهما ينظر في بنى👉 علي ،👉 فان وجد فيهم من يرضى بهداه واسلامه وأمانته فانه يجعله إليه إن شاء ، وإن لم ير فيهم بعض الذى يريده فانه يجعله إلى رجل من آل أبى طالب يرضى به ، فان وجد آل أبى طالب قد ذهب كبراؤهم وذووا آرائهم فانه يجعله إلى رجل يرضاه من بنى هاشم

      السؤال اخينا العباس وللجميع
      اين الإمام علي بن الحسين السجاد رضي الله عنه لماذا لم يذكره سيدنا علي رضي الله عنه؟


      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة يزن المغربي مشاهدة المشاركة
        لوجود خلط ولا عبث ولا لعب
        الله يهدي الجميع إلى دين علي
        والموضوع لم يكتمل وهذه الوصية نعم وصية أموال اخذ منها
        وإن حدث بحسن حدث وحسين حى فانه إلى الحسين بن على وإن حسينا يفعل فيه مثل الذى أمرت به حسنا له مثل الذى كتبت للحسن وعليه مثل الذى على الحسن ، وإن لبنى [ ابني ] فاطمة من صدقة على مثل الذى لبنى علي وانى انما جعلت الذى جعلت لابني فاطمة ابتغاء وجه الله عز وجل وتكريم حرمة رسول الله صلى الله عليه وآله وتعظيمهما وتشريفهما ورضاهما وإن حدث بحسن وحسين حدث فإن الآخر منهما ينظر في بنى👉 علي ،👉 فان وجد فيهم من يرضى بهداه واسلامه وأمانته فانه يجعله إليه إن شاء ، وإن لم ير فيهم بعض الذى يريده فانه يجعله إلى رجل من آل أبى طالب يرضى به ، فان وجد آل أبى طالب قد ذهب كبراؤهم وذووا آرائهم فانه يجعله إلى رجل يرضاه من بنى هاشم
        السؤال اخينا العباس وللجميع
        اين الإمام علي بن الحسين السجاد رضي الله عنه لماذا لم يذكره سيدنا علي رضي الله عنه ؟
        اخي المسلم يزن المغربي .
        السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .
        الحمد لله الذي وفقني لان ازيل ما اختلط وإلتبس عليكم من كلام أمير المؤمنين الامام علي (ع) .
        واشكرك على التسليم والاعتراف بان هذه الوصية هي بخصوص الاموال ولا علاقة لها لا من قريب ولا من بعيد بالخلافة والامامة بعد رسول الله (ص) . واعترافكم هذا يدل على كون المناقشة مثمرة معكم لابتعادكم عن التعصب والعناد وتقبلكم للحقائق .

        وبخصوص سؤالكم اعلاه : ( اين الإمام علي بن الحسين السجاد رضي الله عنه لماذا لم يذكره سيدنا علي رضي الله عنه ؟ ) فجوابه هو ان الامام علي (ع) في مقام بيان الوصية بالاموال من حيث توزيعها وتقسيمها والتصرف فيها بالصدقة او الهبة او الارث ومن المعلوم ان هذه العناوين (الصدقة او الهبة او الارث) لا تتعلق بالامام المعصوم حصرا بل يشترك فيها الجميع الامام المعصوم (ع) وغيره من سائر الناس . والسلام عليكم . ان شاء الله اتضح لك الجواب .

        تعليق

        المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
        حفظ-تلقائي
        Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
        x
        إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
        x
        يعمل...
        X