إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

المخاوف وعلاجها ...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • المخاوف وعلاجها ...

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صلّ على محمّد وآل محمّد
    ..........................





    مشكلة الاحباط واليأس والقلق والمخاوف التي تطرأ على النفس من أبسط الاشياء فضلا عن أعقدها..


    هي مشكلة ليست بالهينة واذا لم يحاول الانسان معالجتها والتخلص منها فسوف تفتك به وتؤثر على صحته الجسمية والنفسية..



    لذا لابد أولاً من معرفة الأسباب التي تنشأ منها هذه المخاوف والاضطرابات كي تتمكني من معالجتها تدريجياً..


    وذلك من خلال :

    أن تستقطعي في كل يوم جزءاً من وقتك للجلوس في مكان هادئ بعيداً عن الضوضاء


    وتحاولي الاسترخاء قدر الإمكان ولو بممارسة تمارين الاسترخاء _ابحثي عنها في محرك البحث گوگل_

    وبعد أن تشعري بالراحة اجلبي ورقة وقلم ودوني فيها مخاوفك وآلامك بنقاط.. مثلا:


    (أنا أخاف من الامتحان_ أنا أخاف من الأماكن العالية_ أنا أخاف من الظلام، أو يزعجني إهمال أهلي،

    يزعجني التهميش، يزعجني التحكم.. الى غير ذلك)،


    وبعد أن تكتبي كل تلك المخاوف والانزعاجات اكتبي أمامها أسبابها مثلاً:

    (أخاف من الامتحان لأني رسبت في السنة الماضية_ وأخاف من المكان العالي لأني سمعت بأحدهم سقط منه) ..


    وهكذا استعرضي كل الأسباب التي تتوقعين أنها منشأ مخاوفك وانزعاجك


    كي تتمكني من معالجتها وبعد ذلك ابدأي بمعالجتها من خلال هذه النقاط:

    ١-عملية فرض الأسوأ:

    وذلك أن أسأل نفسي: لماذا اخاف من ذلك؟ ما هو اسوأ ما اخشاه؟

    مثلاً، وعندها أسأل نفسي ثانية هل هذا نهاية العالم؟ هل سوف اخسر حياتي؟


    اكيد لا بل هناك أبواب أخرى يمكنني ولوجها لتحقيق فرص النجاح في الحياة وبذلك اكون قد تخلصت

    من هذا الهاجس من خلال تلقين الدماغ هذه الافكار الايجابية وكتابة

    وتكرار هذه العبارات (أنا استطيع النجاح، لا يوجد مشكلة ليس لها حل..)


    وهكذا الى باقي الأمثلة التي ذكرتها من خلال التلقين والتكرار والتحفيز بعبارات ايجابية

    وفرض ما هو أسوأ سوف أنهي تلك المخاوف.

    ٢-اعرّض نفسي لتلك المخاوف:

    قول المولى أمير المؤمنين (اذا هبتَ أمراً فقع فيه فإن شدة توّقيه أعظم مما تخاف منه)

    ومن هذا يتضح أن الأمور التي تخشينها حاولي مواقعتها كي تتخلصي من ذلك الوهم


    الذي تعيشينه فإن وقع الوهم عليك أشد من نفس الأمر الذي تخشينه، فمثلاً إن كنت تخشين الصعود الى المصعد الكهربائي

    اضغطي على نفسك واصعديه وإن كنت تخشين الظلام تجرئي وابقي فيه لمدة


    ستجدين أن مخاوفك ليست بمحلها وبالتالي ستتلاشى تدريجياً.

    ٣- كوني واقعية ولا تتوقعي الكمال:

    كثيراً ما نقع في (فخ المثالية) كما يسمى لأننا نريد بطبيعتنا أن نحصل على اعلى درجة في الامتحان

    وافضل زوج في العالم وأجمل شكل من بين الفتيات و..و..و..

    وإذا ما حصلنا على أقل من ذلك فسوف نصاب بإحباط وخيبة أمل، والمشكلة أننا توقعنا أموراً

    مبالغ فيها لا تتناسب مع إمكانياتنا وظروفنا المحيطة، وهذا لا يعني أن الانسان لا يكون طموحاً

    او ساعياً للتكامل وانما لابد أن يكون سقف الطموحات يتناسب مع الإمكانات، فلا بأس أن ارتبط بشخص متوسط الحال

    ولا بأس أن أرزق بطفل أو طفلين، ولا بأس أن أحصل على درجة (٦٠او ٧٠) بشرط عدم التقصير وغير ذلك مما يناسب إمكانياتي.

    ٤-تحدثي عن مخاوفك الى شخص تثقين به وتعتقدين بحكمته ورجاحة عقله كي يسدي إليك النصح

    الذي تحتاجينه ويرشدك الى ما فيه الخير والصواب.

    كذلك

    ترك الكسل والفتور والعجز والضجر ومواصلة دربك بكل تفان وثقة وعزم وارادة، فعن الإمام الباقر (عليه السلام):

    إيّاكَ والكَسَلَ والضَّجَرَ؛ فإنّهُما مِفتاحُ كُلِّ شَرٍّ، مَن كَسِلَ لم يُؤَدِّ حَقّاً، ومَن ضَجِرَ لم يَصبِرْ على‏ حَقٍّ).

    ومن هنا يحذرنا الإمام(ع) من الكسل والفتور باعتبار انه يمنع الإنسان من المبادرة الى الطاعة

    ومن الضجر والتذمر باعتبار أنه وإن باشر الانسان بطاعة معينة إلا أنه لا يتمها على وجهها ويمتنع عن إكمالها


    وهذا ما نجده في الكثير.

    وعلاج ذلك يكون:

    ١-أن تفكري في الخسائر الكبيرة والفرص المهمة التي تفوّتيها على نفسك نتيجة الكسل.

    ٢-أن لا تتواني في إنجاز عمل ما، فعن امير المؤمنين (ضّادوا التواني بالعزم)، فلابد من العزم والتصميم والارادة على البدء بالعمل واتمامه للنهاية كي تظفري بثقتك بنفسك وتنعمي بثمار العمل.

    ٣-تنظيم الوقت بحيث تخصصي لكل عمل تنوين القيام به بحيث تلزمين نفسك على اتمامه ضمن المدة المعينة.

    ٤-معاشرة الاشخاص النشطين والمتفائلين والناجحين والاستفادة من تجاربهم والتأثر بسلوكياتهم.

    ٥-نبذ التفكير في الماضي ومعايشته إلا لاستخلاص العبرة وتجنب تكرار الأخطاء السابقة..













    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	photo_2017-09-17_11-07-38.jpg 
مشاهدات:	76 
الحجم:	263.8 كيلوبايت 
الهوية:	917264
    .
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X