بسم الله الرحمن الرحيم

وصلاة ربي على الحبيب الهادي واله الاطهار الطيبين ..

السلام عليكم ورحمةٌ من الله وبركات ..

..................................


‏فاحَ العبير بذكرِ أحمد وانبرا
نحوَ القلوب معطّرًا ومبشرا

في جُمعةٍ تهمي فضائل ذكرهُ
صلوا عليه.. فلقد أتيتُ مذكّرا ﷺ




_مِن خصائِص أبي الفضل "سلام الله عليه" ، أنّهُ لا يخيب مَن توسل بِه ..

لأن العباس عليه السلام كان يُريد أن يقضي حاجة سَكينة عليها السلام ؛

لكِنّهُ استشهد قبل أن يسقيها الماء ؛

فظلّت حُرقة بقلبِ أبي الفضل عليه السلام تستعِر نيرانًا ؛

فأعطاهُ اللهُ هذهِ الكرامة ..

_كُل من لديه حاجة يتوسل بِأبي الفضل فهو لايرد سائل .."



*********************


في مناجات الله:

كم جئت بابك ســائلا فأجبتني .
من قبل حتى أن يقــول لساني .
واليوم جئتك تائباً مستـغفراً .
شيءٌ بقلبي للهدى ناداني .
عيناى لو تبكي بقية عمرها .
لاحتجت بعد العمر عمراً ثاني .
إن لم أكن للعفو أهلا خالقي .
فأنـت أهل العفو والغفران .
روحي لنورك ياإلهي قد هفت .
وتشققت عطشا لهُ أركاني.










اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	11218688_996166073777689_1859353972706391342_n.jpg 
مشاهدات:	111 
الحجم:	45.6 كيلوبايت 
الهوية:	917664