إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قصة الفتاة ذات الشعر الطويل

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قصة الفتاة ذات الشعر الطويل

    قصة ربانزل
    كان يا ما كان ، في سالف العصروالأوان ، كان هناك زوجٌ وزوجةٌ يعيشان في سعادة في منزل تطل نافذته العليا على حديقة جميلة ، وفي هذه الحديقة كان كل شيءٍ ينمو بسخاء ووفرة . كانت الأشجارمحـمَّلة بالثمار ، وكانت الأزهار ملونة بألوان برَّاقة. والزوجة قد كانت حامل. وذات يوم بينما الزوجة كانت تنشر الغسيل لاحظت كيف نمت اعشاب اسمها "رابنزل" في الحديقة ، ومنذ تلك اللحظة كانت تجلس كل يوم في النافذة وهي مشتاقة لتذوق طعم هذه الأعشاب.
    ولكن لأن من تملك هذه الحديقة المجاورة لهم كانت ساحرة فظيعة يخاف منها الجميع، فقد كانت الزوجة تعرف أنها لن تستطيع أن تأكل أي شيء من هذه الأعشاب ،وبدأت تشعر بالمرض.
    وخشى زوجها على حياتها فقرَّر أن يأخذ الامر على عاتقه. فتسلق على الجدار العالي وملأ سلة بعشب رابنزل. لكن الساحرة أمسكت به في مكانه. صاحت تقول في غضب: "كيف تجرؤ على أن تأتي إلى حديقتي وتسرق أعشابي ؟! ".
    حكى الرجل المذعور للساحرة عن مرض زوجته وعن رغبتها الشديدة في تناول هذه الأعشاب التي يتمنى أن تشفيها من مرضها، فسمحت له الساحرة في نهاية الأمر أن يأخذ العشب بشرط أن يعطيها الطفل الذي ستلده زوجته. فوافق الرحل وانطلق يجري راجعاً إلىزوجته.
    أتى العشب بالشفاء لزوجته ولم يمضِ وقت طويل حتى أنجبت طفلةٌ جميلة ،جاءت الساحرة وأخذت منهما الفتاة وأسـمتها رابنزل باسم الأعشاب.
    ومرّت الأعوام وكان الزوجان لا يقدران إلا على مراقبة ابنتهما من النافذة العلوية وهي تلعب بسعادة في حديقة الساحرة
    كانت شابَّة جميلة للغاية وشعرها ذهبي طويل جداًّ.
    عندما بلغت الثانية عشر من عمرها قررت الساحرة أن تحبسها في برجٍ عالٍ حتى لاتستطيع الهروب. وحين أصبحت رابنزل في أعلى غرفة من غرف البرج وضعت الساحرة تعويذة على السلالم والباب حتى لاتهتدي رابنزلإلى العثورعليهما
    كان شعررابنزل مضفَّراً في ضفيرة طويلة جداًّ وفي كل يوم كانت الساحرة تزورها فكانت تناديها قائلة: "رابنزل ،رابنزل، أنزلي شعرك الطويل الطويل“وكانت الفتاة تُنْزِل ضفيرتها الطويلة من البرج وتتسلقها الساحرة لتصعد.
    وذات يوم مر أحد الأمراء وسمع الساحرة وهي تناديها ، ولم يصدق عينيه عندما رأى الضفيرة تتدلى من البرج والساحرة تتسلقها. ولأنه كان مـمتلئاً بالفضول فقد انتظر حتى غادرت الساحرة المكان ثمَّ أخذ ينادي: "رابنزل ،رابنزل، انزلي شعرك الطويل الطويل”
    وعندما تدلَّت الضفيرة تسلقها الأمير وصعد ، واندهش حين رأى الفتاة الـجمـيلـة ، وأخذ يتحدث إليها في رقة وسرعان ما صارا صديقين حـمـيـمـين.
    كان الأمير يزورها كثيراً وكان يحب صوتها حين تغني وعلى الرغم من هذا ، فقد سألت رابنزلالساحرة ذات يوم: " لماذا يتسلق الأمير شعري أسرع منك بكثير جداًّ؟ " غضبت الساحرة غضباً شديداً لأنها خُدِعَت ،
    وفي اليوم التالي عادت الساحرة إلى البرج، وحين نادى الأمير ربطت الضفيرة إلى النافذة ودلَّتها له. وكم كانت صدمته كبيرة عندما رأى الساحرة. قالت له بصوتها القبيح " لن ترى رابنزل بعد ذلك أبداً ! " ثمَّ أبعدت يديه عن شعررابنزل ليسقط. سقط الأمير ووقع فوق بعض النباتات الشوكية. أنقذته النباتات من الموت، لكن الأشواك جرحت عينيه فلم يعد باستطاعته أن يرى. كان جواده قد هرب خائفاً عندما سمع صوت الساحرة. وأخذ الأمير يدور في الغابة لأيام عديدة، ويعيش على التوت وماء الينابيع.
    وعندما زارت الساحرة رابنزل قصَّت شعرها وأخذتها إلى أعماق الغابة حيث تركتها هناك ، وبـمرور الأسابيع بدأ الأمير يعتاد الأصوات الموجودة في الغابة تدريجياًّ وبينـمـا كان يتجول وحيداً وأعمى عبر الريف والخضرة ذات يوم سمع صوتاً جديداً وظنَّ أنه يعرفه كانت رابنزل تغني أخذ يسعى نحو الصوت ويناديها باسـمـها وسرعان ما رأته رابـنـزل وجرت إلى ذراعيه وعندما قبَّلت عينيه شفيت عيناه واستطاع أن يرى من جديد. أخذ الأمير رابنزل لتـلتـقي بأبيه، وحين سمع الأب الملك بالقصة أمر بطرد الساحرة من المملكة
    ثم عادت رابنزل إلى والديها وعاشت معهـمـا حياتها إلى أن بلغت التاسعة عشر تزوجت من الأمير وعاشا في سعادة مدى الحياة.
    الملفات المرفقة
    التعديل الأخير تم بواسطة خادم أبي الفضل; الساعة 07-06-2015, 03:11 PM.
    sigpic

  • #2
    بسم الله

    اهلا وسهلا بإبنتنا المباركة تبارك

    أشكرك لاهتمامك في المشاركة واحب ان أشاطرك الحديث عن هذه القصة التي هي من القصص الالمانية
    الغربية وفيها طابع غربي واضح !

    كما وان القصة كلها خيالية أي انها لاواقع لها وهي مؤلفة في الاوساط الشعبية التي يتناقلها الشعب الغربي طبقا لثقافته واعرافه ومؤلفها

    هو (
    الأخوان غريم هُما أخوانِ ألمانيّان أَحدُهما يُدعى يعقوب/جايكوب والآخر فيلهلم ؛ كانا أكادِميّين ألمانيّيَن ولُغويّيَن وباحِثين ثقافيّيَن وكاتِبَين، قاما

    معاً بِجميع
    القِصص الشعبيّة
    الألمانيّة وتَخرِيجِها في كِتابٍ واحد خلال القَرن التاسِع عَشر؛ ومنها هذه القصة التي الخيالية (رابونزل )

    ونصيحتي لك عزيزتي :

    ان لاتهتمي كثيرا بمثل هكذا لون من القصص وان تبحثي عن القصص القرئانية التي هي قصص حقيقية وجميلة جدا

    مثلا قصة السيدة مريم والسيدة أسية زوجة فرعون وقصة ام النبي موسى عليهم السلام وقصة زوجة نوح ولوط ...

    وقصص كثيرة وجميلة قد كتبها كتّاب مسلمين وموالين لال محمد عليهم السلام

    حتى نستقي ثقافتنا من ثقافة القرأن الكريم وعترة ال بيت الرسول ..

    مثلا بإمكانك البحث في محرك البحث
    قوقل عن تلك القصص بعناوين كثيرة

    مثلا قصص الانبياء للاطفال ل
    مريم نجاح محمد عبدالرحمن

    أو سلسلة قصص الانبياء للاطفال

    او ما تصدره
    العتبة الحسينية المقدسة من أصدارات حول قصص الانبياء والائمة الاطهار عليهم السلام

    فهي فيها لون الايمان وصبغة الدين والعبر والدروس والثواب


    وفقك الله لكل خير وصلاح
    شرفا وهبه الخالق لي ان اكون خادما لابي الفضل



    تعليق


    • #3
      مشرفنا الفاضل اشكر لكم اهتمامكم واقدر جدا نصيحتكم التي لا تقدر بثمن ،لقد نبهتني امي لذلك
      لكن كنت قد نشرت القصه ولم اكن اريد سوى ان أشارك معكم وساتبع نصيحتكم لي في المستقبل ان شاء الله




      <font size="6">&nbsp;<br></font><img src="http://www.alkafeel.net/forums/attachment.php?attachmentid=25372&amp;stc=1" attachmentid="25372" alt="" id="vbattach_25372" class="previewthumb"><br><br>
      الملفات المرفقة
      التعديل الأخير تم بواسطة خادم أبي الفضل; الساعة 04-06-2015, 07:24 PM.
      sigpic

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة تبارك مشاهدة المشاركة
        مشرفنا الفاضل اشكر لكم اهتمامكم واقدر جدا نصيحتكم التي لا تقدر بثمن ،لقد نبهتني امي لذلك
        لكن كنت قد نشرت القصه ولم اكن اريد سوى ان أشارك معكم وساتبع نصيحتكم لي في المستقبل ان شاء الله




        <font size="6">&nbsp;<br></font><img src="http://www.alkafeel.net/forums/attachment.php?attachmentid=25372&amp;stc=1" attachmentid="25372" alt="" id="vbattach_25372" class="previewthumb"><br><br>


        نعم أنا مقدر ذلك

        وشاكر تواصلك الطيب

        حفظك الله تعالى وحفظ والدتك

        دمتم بخير وعافية وسلام بحق محمد وال محمد الاطهار
        التعديل الأخير تم بواسطة خادم أبي الفضل; الساعة 07-06-2015, 03:13 PM.
        شرفا وهبه الخالق لي ان اكون خادما لابي الفضل



        تعليق

        المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
        حفظ-تلقائي
        Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
        x
        إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
        x
        يعمل...
        X