إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

جواب الامام الرضا (ع) عن صوم يوم عاشوراء .

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • جواب الامام الرضا (ع) عن صوم يوم عاشوراء .

    جواب الامام الرضا (ع) عن صوم يوم عاشوراء .

    بسم الله الرحمن الرحيم .
    اللهم صل على محمد وال محمد .

    اسعد الله ايامكم بذكرى ولادة الامام علي ابن موسى الرضا (ع) .

    الثابت عند طائفة الوهابية وعند اغلب الفرق الإسلامية على بدعة صوم يوم عاشوراء وحرمة صيامه بقصد انه مشرع في الدين . وذهب بعضهم الى كراهة صيام هذا اليوم .
    وقد أفتى فقهاء الشيعة الامامية الاثنى عشرية بكراهة صيام يوم عاشوراء . وقد تتبع الفقهاء - رحم الله الماضين منهم وحفظ الباقين - روايات اهل البيت (ع) بخصوص كراهة و مبغوضية صيام هذا اليوم ومنها هذه الرواية :

    *** ( عن جعفر بن عيسى قال : سألت الرضا (ع) عن صوم يوم عاشوراء وما يقول الناس فيه ؟ فقال : عن صوم ابن مرجانة تسألني!! ذلك يوم صامه الأدعياء من آل زياد لقتل الحسين (ع)، وهو يوم يتشاءم به آل محمّد (ص) ويتشاءم به أهل الإسلام ، واليوم الذي يتشاءم به أهل الإسلام لا يُصام ولا يُتبرّك به ) - 1 -

    **********************
    الهوامش :

    1 - الكافي ، الشيخ الكليني ، ج 4 ، ص 146 .
    التعديل الأخير تم بواسطة المرتجى; الساعة 21-06-2021, 03:48 PM.

  • #2
    دلست على المخالفين (بدعواك حرمة الصيام)
    وكذبت على ابناء جلدتك (بخبر ضعيف)

    تعليق


    • #3
      اخي الضيف المحترم .
      السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .
      1 - اتهمتني بالتدليس على المخالفين والان انقل لك ارائهم لنرى هل انا مدلس ام أنت لم تطلع على اراء علمائكم :
      *** قال ابن الجوزي في كتابه الموضوعات ، الجزء 2 ، ص 200 : ( تمذهب قوم من الجهال بمذهب اهل السنة فقصدوا غيظ الرافضة فوضعوا احاديث فى فضل عاشوراء ) .
      ... ثم قال : ... فمن الاحاديث التى و ضعوا : ... عن الاعرج ، عن ابى هريرة قال : قال رسول الله ان الله عز و جل افترض على بنى اسرائيل صوم يوم في السنة يوم عاشورا ء ، و هو اليوم العاشر من المحرم فصوموه و وسعوا على اهليكم ، فانه من وسع على اهله من ماله يوم عاشورا وسع عليه سائر سنته ، فصوموه فانه اليوم الذى تاب الله فيه على آدم ، و هو اليوم الذى رفع الله فيه ادريس مكاناً علياً ، و هو اليوم الذي نجى فيه ابراهيم من النار ، و هو اليوم الذي اخرج فيه نوحاً من السفينة ، و هو اليوم الذي انزل الله فيه التوراة على موسى و فدى الله اسماعيل من الذبح ، و هو اليوم الذي اخرج الله يوسف من السجن ، و هو اليوم الذي ردَّ الله على يعقوب بصره ، و هو اليوم الذي كشف الله فيه عن ايوب البلاء ، و هو اليوم الذي اخرج الله فيه يونس من بطن الحوت ، و هو اليوم الذي فلق الله فيه البحر لبني اسرائيل ، و هو اليوم الذي غفر الله لمحمد ذنبه ما تقدم و ما تأخر ، و في هذا اليوم عبر موسى البحر ، و في هذا اليوم انزل الله تعالى التوبة على قوم يونس فمن صام هذا اليوم كانت له كفارة اربعين سنة .
      و اول يوم خلق الله من الدنيا يوم عاشورا ... و اول مطر نزل من السماء يوم عاشورا ، و اول رحمة نزلت يوم عاشورا ، فمن صام يوم عاشورا فكانما صام الدهر كله ، و هو صوم الانبياء ... و من احيا ليلة عاشورا فكانما عبد الله تعالى مثل عبادة اهل السموات السبع ، و من صلى اربع ركعات يقرا في كل ركعة الحمد مرة و خمس مرات قل هو الله احد غفر الله خمسين عاماً ماض ، و خمسين عاماً مستقبل ، و بنى له في الملا الاعلى الف الف منبر من نور ، و من سقى شربة من ماء فكانما لم يعص الله طرفة عين ، و من اشبع اهل بيت مساكين يوم عاشورا مرّ على الصراط كالبرق الخاطف ، و من تصدق بصدقة يوم عاشورا فكانما لم يرد سائلا قط ، و من اغتسل يوم عاشورا لم يمرض مرضاً الا مرض الموت ، و من اكتحل يوم عاشورا لم ترمد عينه تلك السنة كلها ، و من اَمرَّ يده على راس يتيم فكانما برَّ يتامى و لد آدم كلهم .
      ... ثم قال : هذا حديث لا يشك عاقل في وضعه و لقد ابدع من وضعه و كشف القناع و لم يستحيى و اتى فيه المستحيل و هو قوله : و اول يوم خلق الله يوم عاشورا و هذا تغفيل من واضعه لانه انما يسمى يوم عاشورا اذا سبقه تسعة .

      *** قال الشيخ ناصر الدين الالباني في كتابه تمام المنة ، ص٤١٢ : ( وقد نقل المناوي عن المجد اللغوي أنه قال : ما يروى في فضل صوم يوم عاشوراء، والصلاة فيه، والإنفاق، والخضاب، والادهان، والاكتحال، بدعة ابتدعها قتلة الحسين رضي الله عنه ) .

      2 - تدعي ان الرواية المتقدمة ضعيفة وانني كذبت على ابناء جلدتي بذكر هذه الرواية ، فعليك ان تثبت ضعفها اولا . ولو سلمنا بان هذه الرواية ضعيفة فهناك الكثير من الروايات عن اهل البيت (ع) التي تدل او تشير الى كراهة صوم هذا اليوم ولم ننقلها تجنبا للاطالة وطلبا للاختصار .

      تعليق


      • #4
        كلام المناوي والالباني لا يخدمك ولهذا قلت أنا : بأنك دلست ولكن اتضح لي بأنك لا تفهم ( الثابت عند طائفة الوهابية وعند اغلب الفرق الإسلامية على بدعة صوم يوم عاشوراء وحرمة صيامه بقصد انه مشرع في الدين ) !! تهريج

        أما الإطالة فلن نطيل فقد قال الخوئي كتاب الصوم ٢/ ٣٠٥
        { وكيفما كان فالروايات الناهية عن صوم عاشوراء غير نقية السند برمتها }.

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة ضيف مشاهدة المشاركة
          كلام المناوي والالباني لا يخدمك
          المشاركة الأصلية بواسطة ضيف مشاهدة المشاركة

          *** بل يخدمني ويعتبر دليل وحجة عليك لان كلام ابن الجوزي والالباني والمناوي هو بدعة صوم يوم عاشوراء وهؤلاء من علمائكم السنة والوهابية . اذا قولي كان بدليل وليس بتدليس .

          ولهذا قلت أنا : بأنك دلست ولكن اتضح لي بأنك لا تفهم ( الثابت عند طائفة الوهابية وعند اغلب الفرق الإسلامية على بدعة صوم يوم عاشوراء وحرمة صيامه بقصد انه مشرع في الدين ) !! تهريج

          *** لماذا تهريج هل من يتكلم بالدليل عندكم يصبح مهرج !!! ومدلس !!! ولايفهم على حد تعبيرك !!! ثم انك لم تنقل كلامي بتمامه وتكملة العبارة هي كالتالي : ( ... وذهب بعضهم الى كراهة صيام هذا اليوم ) .

          أما الإطالة فلن نطيل فقد قال الخوئي كتاب الصوم ٢/ ٣٠٥
          { وكيفما كان فالروايات الناهية عن صوم عاشوراء غير نقية السند برمتها }.



          *** بترت كلام السيد الخوئي قدس سره الشريف لاثبات رايك وهذا ليس من الامانة العلمية بل هذا هو التدليس على العوام بعينه ان كنت ملتفتا الى تمام النص والا فنعذرك على جهلك وعدم علمك برايه التام . قال في كتاب الصوم ج 2 ، ص 305 بعد العبارة المتقدمة اعلاه : ( نعم لا إشكال في حرمة صوم هذا اليوم بعنوان التيمن والتبرك والفرح والسرور كما يفعله أجلاف آل زياد والطغاة من بني أمية من غير حاجة إلى ورود نص أبدا ، بل هو من أعظم المحرمات ، فإنه ينبئ عن خبث فاعله وخلل في مذهبه ودينه ، وهو الذي أشير إليه في بعض النصوص المتقدمة من أن أجره مع ابن مرجانة الذي ليس هو إلا النار ، ويكون من الأشياع والأتباع الذين هم مورد العن في زيارة عاشوراء . وهذا واضح لا سترة عليه ، بل هو خارج عن محل الكلام كما لا يخفى ) .
          وكلامنا في الرواية المتقدمة عن الامام الرضا (ع) عن حرمة الصيام هو نفسه ما ذهب اليه السيد الخوئي (قدس سره الشريف) اذا كان بهذا القصد كما هو واضح لمن يتأمل بين النصين المتقدمين .

          هدانا الله واياكم الى طريق الصواب ... وغفر الله لي ولك .

          تعليق


          • #6
            ان كان كلام المناوي والالباني يخدمك - مع جهلك المدقع بما قلته من حرمة الصيام - مع انهم يتحدثون عن أشياء لا دخل لها بحرمة صوم عاشوراء بفهمك القاصر ..

            فكلام الخوئي يخدمني بعدما زعمت ودلست كلام شيوخ المخالفين وشيوخك انت .. ولهذا قلت انا منذ البداية

            (( انت دلست على المخالفين وكذبت على ابناء جلدتك ))

            فلا يوجد رواية صحيحة - كما قال الشيخ الخوئي - ناهية عن صوم عاشوراء { برمتها بجميعها ضعيفة }. ومنها رواية الرضا الضعيفة جداً التي صدرت بها موضوعك . برمتها كلها ضعيفة .

            وحتى لا نطيل يقول الشيخ الشعراني في هامش الوافي للكاشاني ج22 ص 505

            { و قد يتّفق لبعض الرّواة الغالين في عداوة المخالفين و المبالغين في خلاف المنحرفين عن أهل البيت عليهم السلام أن يجاوزوا الحدّ و يلزموا أمورا من غير عمد ليخالفوا أهل الخلاف تدعوهم الى ذلك شدّة علاقتهم بالتشيّع كما نرى جماعة في الأعصار المتأخّرة [ ينكرون استحباب صوم عاشوراء مع الاتّفاق على استحبابه ] ليخالفوا المخالفين }.

            • [ ينكرون استحباب صوم عاشوراء مع الاتّفاق على استحبابه ]

            تعليق


            • #7
              صيام صوم عاشوراء_المذهب الاسلامية_صيام_عاشوراء_الفرق الشيعة_الزيدية


              📔 من كتاب الجامع الكافي في فقه الزيدية
              للإمام الحافظ أبي عبد اللّه محمد بن علي بن الحسن العلوي عليه السلام
              مسألة: في صيام عاشوراء :
              قال القاسم والحسن ومحمد: ويوم عاشوراء هو اليوم العاشر من المحرم.
              قال القاسم: لا اختلاف في ذلك وصومه حسن جميل وجاء فيه فضل كثير .
              وقال الحسن : روي عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنَّه كان يكثر صومه.
              وقال محمد: بلغنا عن علي عليه السلام أنَّه كان يأمر بصومه وذكر فيه فضلاً كثيراً . أهـ

              📘 وفي كتاب أصول الأحكام تأليف الإمام المتوكل على الله أحمد بن سليمان عليه السلام
              ما نصه
              باب مايستحب من الصيام :
              خبر: وعن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنه كان يصوم يوم عاشوراء.
              وخبر: وعن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال: ليس ليوم على يوم فضل إلا شهر رمضان ويوم عاشوراء .
              دل هذان الخبران على أن صيام يوم عاشوراء مستحب وهو عاشر المحرم . أهـ

              📗 ومن كتاب التحرير تأليف الإمام الناطق بالحق
              أبي طالب يحيى بن الحسين الهاروني
              عليه السلام
              باب صيام التطوع وما يستحب من الصيام :
              ويستحب صيام يوم عاشوراء وهو العاشر من المحرم . أهـ


              📙 ومن كتاب مجموع كتب ورسائل
              الإمام القاسم بن إبراهيم الرسي عليه السلام
              قال في كتاب الوافد: ومن الفضائل صيام ويوم عاشوراء . أهـ

              📕 من كتاب الاحكام لمولانا الهادي الى الحق يحيى بن الحسين صلوات الله عليه ما لفظه ( باب القول في صوم يوم عاشوراء)
              قــال : يحيى بن الحسين صلوات الله عليه: لا بأس بصيام يوم عاشوراء وصيامه حسن .
              وقــال : هي أيام أكل وشرب ومن أفطر هذه الايام فلم يصم الدهر. حدثني أبي عن أبيه أنه سئل عن صوم يوم عاشوراء، صومه حسن جميل، وقد جاء فضل كثير فيمن صام يوم عرفة، كان له كفارة سنة. ويوم عاشوراء فهو يوم عاشر لا اختلاف فيه . أهـ

              تعليق


              • #8
                الخوئي الصوم ٢ : ٣٢٠ - ٣٠٥
                عن صوم عاشورا 'بقيد الحزن' قال ان النصوص خالية 'عارية' من هذا القيد ٠

                عن صوم عاشوراء 'فرحا بمقتل الحسين' قال : وهذا خارج عن محل الكلام كما لايخفى ، فتأمل ٠

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة ضيف مشاهدة المشاركة
                  ان كان كلام المناوي والالباني يخدمك - مع جهلك المدقع بما قلته من حرمة الصيام - مع انهم يتحدثون عن أشياء لا دخل لها بحرمة صوم عاشوراء بفهمك القاصر ..

                  *** كيف يتحدثون عن اشياء لا دخل لها بحرمة الصوم وقد قال الالباني في كتابه تمام المنة ، ص٤١٢ : ( وقد نقل المناوي عن المجد اللغوي أنه قال : ما يروى في فضل صوم يوم عاشوراء ، ... بدعة ابتدعها قتلة الحسين رضي الله عنه ) . فهل الصوم الابتداعي (الذي ليس من الدين) غير محرم عندك ؟؟؟ لعل نظرك ضعيف فانصحك ان تلبس النظارة لترى العبارة جيدا أيها العالم الذي خفي عنك النص الواضح وهو امام عينيك .

                  فكلام الخوئي يخدمني بعدما زعمت ودلست كلام شيوخ المخالفين وشيوخك انت .. ولهذا قلت انا منذ البداية

                  *** ولكن لكلام السيد الخوئي تتمة في نفس الصفحة والمصدر الذي ذكرته وهذه التتمة لا تخدمك بل تخدم مقالتي التي كتبتها وهي :
                  قال في كتاب الصوم ج 2 ، ص 305 بعد العبارة المتقدمة اعلاه : ( نعم لا إشكال في حرمة صوم هذا اليوم بعنوان التيمن والتبرك والفرح والسرور كما يفعله أجلاف آل زياد والطغاة من بني أمية من غير حاجة إلى ورود نص أبدا ، بل هو من أعظم المحرمات
                  ، فإنه ينبئ عن خبث فاعله وخلل في مذهبه ودينه ، وهو الذي أشير إليه في بعض النصوص المتقدمة من أن أجره مع ابن مرجانة الذي ليس هو إلا النار ، ويكون من الأشياع والأتباع الذين هم مورد العن في زيارة عاشوراء . وهذا واضح لا سترة عليه ، بل هو خارج عن محل الكلام كما لا يخفى ) .

                  (( انت دلست على المخالفين وكذبت على ابناء جلدتك )) .
                  لم ادلس على المخالفين لانني :
                  1 - نسبت الى الوهابية القول بحرمة صيام يوم عاشوراء وقد قدمت لك راي الالباني والمناوي في ان الصيام في هذا اليوم بدعة . وكذلك نقلت لك راي العالم السني ابن الجوزي في كتابه الموضوعات بحرمة صيامه ايضا وانه بدعة .
                  2 - نسبت كراهة الصيام الى بعض اهل السنة واليك الدليل من أقوال بعضم :
                  قال ابن تيمية عن صيام يوم عاشوراء وحده : ( ولا يكره إفرادُه بالصَّوم ، ومقتضَى كلام أحمد أنَّه يُكره ، وهو قولُ ابن عباس وأبي حنيفةَ ) . الفتاوى الكبرى ، لابن تيمية ، ج 5 ، ص 378 . اذا على قول ابن تيمية صيامه مكروه على المذهب السني الحنبلي والحنفي . وقال بكراهة صيامه ابن عبد البر نسبة لقول ابن عمر وعبد الله بن مسعود .

                  فلا يوجد رواية صحيحة - كما قال الشيخ الخوئي - ناهية عن صوم عاشوراء { برمتها بجميعها ضعيفة }. ومنها رواية الرضا الضعيفة جداً التي صدرت بها موضوعك . برمتها كلها ضعيفة .

                  *** السيد الخوئي رحمه الله قال : ( ... نعم لا إشكال في حرمة صوم هذا اليوم بعنوان التيمن والتبرك والفرح والسرور كما يفعله أجلاف آل زياد والطغاة من بني أمية من غير حاجة إلى ورود نص أبدا ، بل هو من أعظم المحرمات ، فإنه ينبئ عن خبث فاعله وخلل في مذهبه ودينه ، وهو الذي أشير إليه في بعض النصوص المتقدمة من أن أجره مع ابن مرجانة الذي ليس هو إلا النار ... ) .

                  وحتى لا نطيل يقول الشيخ الشعراني في هامش الوافي للكاشاني ج 22 ، ص 505 :
                  { و قد يتّفق لبعض الرّواة الغالين في عداوة المخالفين و المبالغين في خلاف المنحرفين عن أهل البيت عليهم السلام أن يجاوزوا الحدّ و يلزموا أمورا من غير عمد ليخالفوا أهل الخلاف تدعوهم الى ذلك شدّة علاقتهم بالتشيّع كما نرى جماعة في الأعصار المتأخّرة [ ينكرون استحباب صوم عاشوراء مع الاتّفاق على استحبابه ] ليخالفوا المخالفين }.
                  • [ ينكرون استحباب صوم عاشوراء مع الاتّفاق على استحبابه ]

                  *** الشيخ الشعراني مصري شافعي وليس شيعي حتى تحتج به عليَّ .
                  والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .

                  تعليق


                  • #10
                    كيف لأمثالك ان يكتبوا حرفا واحد بعد هذا !!

                    ** الشيخ الشعراني أصبح مصري شافعي وليس شيعي هههههههههه
                    ** وسابقا تقول : محمد بن الحسن بن الوليد شيخ الصدوق سني المذهب ههههههههه

                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x
                    يعمل...
                    X