إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أين الحجاب..!!!وأين المحجبة ...!!!!

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أين الحجاب..!!!وأين المحجبة ...!!!!

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على محمد واله الطيبين الطاهرين الغرر الميامين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    ان اقامة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر هو سبب لحفظ المجتمع وصلاحه و فلآحه

    وترك ذلك سبب في هلاكه وفساده

    فالمجتمع كالسفينة اذا تهاون اهلها في ردع من يريد خرقها سيغرقون جميعا

    واليوم نرى ان انتشار السفور والتبرج لكن بصور اخرى ...!!!مغلفة ومنمقة ...!!

    فقد يكون من الصعب على اعداء الدين الدخول لمجتمعات ملتزمة

    وان يأمروا نسائهم بالسفور علنا ...!!!!

    لكن هي خطوات الشيطان شيئا بعد شيء وخطوة بعد اخرى

    ومن اولى هذه الخطوات البهرجات والزينة والالوان الجذابة جدااا بالحجاب


    والضيق والقماش اللاسق على البدن والايشابات الملونة والشفافة


    وسنام البعير على راس الفتاة لتكون اكثر هيبة وتكبر وغرور بنفسها ...!!!!

    ومنها ايضا العباءة التي تسمى اسلاميه وفي الحقيقة هي العباءة الشيطانية ....!!!

    والخطوات مازالت مستمرة من الغرب الكافر

    والسعي حثيث والخطى متتابعة والتخطيط على قدم وساق ...

    ولو قالت احداهن لما المبالغة وتكبير الامر واعطاءه اكثر مما يستحق من التهويل ...!!!؟؟؟؟

    نقول لها :

    انظري بنظرة الانصاف لمجتمعاتنا ونساء الامس وشابات اليوم ....

    وايضا لو ابتعدنا عن كل ذلك واخذنا الحجاب من منابعه الرئيسية وهي القران والسنة


    فهل نجد محللا لما حاق بنا اليوم ...؟؟؟؟؟

    فقوله تعالى :

    قل للمؤ منين يغضوا من ابصارهم ويحفضوا فروجهم ذلك ازكى لهم ان الله خبير بما يعملون * وقل للمؤمنات يغضضن من ابصارهن ويحفضن فروجهن وللا يبدين زينتهن الا ما ظهر منها ))

    فهل هناك من يستطيع ان يغض البصر امام ماتفعله فتاة اليوم وهي تجتذب الرجل بكل طريقة للنظر لها ثم اين ماظهر منها ...؟؟؟؟

    وهي قد جعلت كل بدنها ظاهرا للعيان وبكل التفاصيل ؟؟؟؟


    واليوم علينا ان ننصح نسائنا المؤمنات بان لا يسمحوا لبناتهن بان يلبسوا

    هذه الملابس لانهم امانه في اعناقهن ولتكون قدُوتنا في كل امورنا وحياتنا من نتعلم

    منها هي مولاتنا الزهراء سلام الله عليها كيف كانت في حجابها وعفتها

    وممن تربت في هذا الحجر الطاهر وهي سيدتنا زينب سلام الله عليها

    في كل مراحل حياتها منذ كانت طفلة كانت حياتها مزدحمة بالفضائل والمكرمات

    وهي مثال ونموذج للمرأة المسلمة العفيفة المثقفة

    ثم ان النظرة هي مقدمة الحرام واللباس الفاضح هو تدرج لتكوني سافرة من بعد ...!!!!

    كما هو حال اليوم بدخول الملابس الدخيلة على مجتمعاتنا حتى ان الناظر لتلك المراة

    لايلمس من الحجاب الا شال وضع على الراس وتركته مرخى على كتفها ...؟؟؟

    فاين الحجاب واين المحجبة لاادري ...؟؟؟؟


    وفي القلب اهات من هذا الموضوع سنبوحها مع اقلامكم الكريمة وردودكم الواعية .....
















  • #2
    ربي صل على محمد وعلى آل بيت أحمد الطيبين الطاهرين
    وعجل فرجهم وفرجنا بهم يا كريم

    أالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أحسنتم
    خادمة الساقي بارك الله فيكم موضوع حساس وهام جدا جدا

    مع الأسف الشديد فتيات هذا العصر يختلفن بكثير عن فتيات الزمن الأولي

    وأصبح لباسهن وتسترهن بالعبائه الشيطانيه أمر يواكب التطور ولا يناسبه الا هذه العبائه

    أما العبائة التي تستر بها جسمها بالكامل اصبحت شيئ مزعج لها والى من حولها والذين هم على نفس الحال ..

    دعونا من هذا كله ونلتفت الى الأمهات المربيات والأباء المربين

    هل يسمحون لبناتهم ان يفعلوا كل هذا ؟؟!!

    هنا تكمن المشكلة الأكبر

    أن كان رب البيت لا يمانع

    فكيف تحل هذه المعضله؟

    وخصوصا وخصوصا وخصوصا

    أن كانت هذه الأم من تشكل ابنتها على هذه الشاكله

    أو أن الأم هي نفسها تلبس تلك الألبسه الفاضحه وتكون البنت قدوتها

    ان كنا نريد اصلاح الفتيات سيصلحون لكن قبل هذه كله أولا ان تصلح الأم نفسها والأب ان لا يقبل لمثل هذه الأمور أن تحصل على عرضه

    لكم مني أجمل التحايا


    sigpic

    تعليق


    • #3
      سيدتي خادمة الساقي .. شكرا لهذا الطرح المعبر وعلى هذه الآهات التي تزفر ألما لما يجري من انتهاك لحدود الله بشتى السبل ...
      أما الحجاب فقد أضحى لونا من ألوان التبرج الفاضح .. والأنكى من ذلك أن الأمر قد بدأ يزحف حتى إلى الأماكن المقدسة ..
      وهذا ما نراه خلال الزيارة مع الأسف الشديد .. فتجد البعض منهن وقد حضرت إلى الزيارة وكأنها عروس ..
      تضع العباءة على رأسها بأسلوب بائس أما الوجه
      فجاءت كثوب ضم سبعين رقعة ... مشكلة الألوان مختلفاتِ
      ==================
      كنت قبل مدة في زيارة للعتبة الكاظمية المقدسة .. وقد أحزنني الكثير من المشاهد قرب الحرم الكاظمي فالتبرج والسفور لا يشير إلى الإحترام لصاحبي المرقد أبداً ، ملابس فاضحة بمعنى الكلمة وكأنها حفلة ماجنة ..وووووو

      ولا اكمل الحديث خوفا من زلل اللسان
      التعديل الأخير تم بواسطة صادق مهدي حسن; الساعة 06-06-2015, 05:10 PM.

      تعليق


      • #4
        أبكاني قبل أن اكتب أي شيء فالوضع يحزن ويدمي القلب في البداية السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

        بالنسبة للموضوع هو هام جدا ولكن عندما نتحدث دائما تقال هذه العبارة ليس لكم خص أو دخل أنا اتجمل لنفسي مع العبارات الجارحة التي تألم وللأسف حتى رجال الدين الذين ينصحون الناساء بعدم التبرج والتزينه وووو نسائه يفعلن كل ذلك ( ليس الكل)
        أنا ادرس في المرحلة الجامعية فدائما أسأل هل أنتي عراقية أو إيرانية والكل يتفاجأ إني عمانية (بنت البلد) أتعلمون لماذا التفاجأ لأن أغلب الأخوات الشيعيات للأسف يتبرجن ويقولن أنا أجمل نفسي لنفسي وكأن كل شيء مخالف الستايل والزينه يعتبر تخلف وهذا شيئا فشيئا يذهب الحياء منهن فالبعض حتى في الوضوء لا يحسنه حتى لا تضيع الزينه ( الميك اب) وفي الصلاة يخجلن أن يسجدن على التربة الحسينية الطاهرة ( والله إني أتألم كثيرا عندما أشاهدهن لا يسجدن على التربة الحسينية فأقول في نفسي لماذا الامام الحسين عليه السلام قتل في كربلاء وسبيت زينب وفي أم الخدر والعفاف والطهر)
        حتى في أيام الحزن تراهن يلبسن أجمل وأجدد الملابس ويتباهين بها
        أذكر مرة دخلت لدورة المياه لأتوضأ فرأيت الجميع يصبغ وجهه بألوان القوس قزح وفجأة وأول مرة شعرت بشعورغير الاطمئنان واضطراب في نفسي كأنه سوف يحدث شيء فخرجت بسرعة من دورة المياة فهدأت نفسي ببضع كلمات وذهب لدورة مياه أخرى

        إذا قلنا الوالدين سأذكر لكم شخصية موجود معنا هي عراقية ومعلمة
        والدة هذه العراقية ملتزمة ومتدينة ولكن ابنتها لما تشوفها راح تقول أستغفر الله هذا اللي يقوله الشباب فكيف بالبنات أحيانا تخرج أجزاء من جسمها على أساس أنها سترتها بأي انحناء بسيط
        اذا الوالدين كانا مع البنت منذ صغرها وبتوجيه سليم وصحيح فلن تتاثر بالمجتمع الفاسد وستنشر الحجاب بطريقة بسيطة وذلك من خلال التزامها به وسمو الخلق وحسن التعامل مع الكل
        ولكن إذا الوالدين جاءا في وقت متأخر ينصحان الفتاة فلن ينفع ذلك لأنها شربت أخلاق المجتمع الفاسد ولن يستطيعان تغير ما في عقلها
        أيضا صديقات وزميلات الفتاة فهي تأثر وتتأثر فالأفضل أن تكون مأثر في الآخرين بالطريقة السليمة التي تدعو للحفاظ على الحجاب
        رجال الدين الذين يرتقون المنابر الكلمة التي تخرجها أفعها في بيتك لأنه عندما تخرجها للناس ستكون من قلبك وتقع في قلوب المؤمنين


        الاب والاخ والزوج وكل غيور أحسن احتفاظ بالقارورة والزهرة العطرة حتى لا تنكسر وتصبح زهرة كريه الرائحة
        الديوث لا يشم ريح الجنة


        موفقين ان شاء الله تعالى
        اعذروني على الازعاج ولكن يحتاج لفعل وليس قول

        تعليق


        • #5
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          جزيتم خير الجزاء على الموضوع المهم والرائع والمناقشات المميزة وفقتم لكل خير
          فعلاً ان البيئة التي تعيشها الفتاة ذات اثر فاعل في تنشاتها ,فإذا كانت الام لا تبالي بما تتلقاه الفتاة منذ صغرها من ثقافة عبر وسائل التواصل المتنوعة, ولا تقوم بتثقيفها الثقافة الصحيحة التي تزرع بها الاخلاق محمدية الفاضلة
          فلا عجب ان تكون الفتاة عنيدة في ارتداء الحجاب الشرعي ,خصوصاً ونحن نعيش في اجواء مليئة بمختلف البيئات والثقافات المتنوعة ,خصوصاً الغربي منها بسبب الغزو الثقافي الواضح على بلادنا الإسلامية
          فللأم الدور الاهم في تربية البنت ,يليها الاب وبقية افراد الاسرة ..
          فعلاً المشاهد ( في مجتمعنا ) تدمي القلب عندما ترى انعدام الغيرة والعفة والحياء لبعض المحسوبين على مذهب اهل البيت (عليهم السلام) ,فكم ندمي قلب مولانا الحجة ابن الحسن (صلوات الله وسلامه عليه وعلى آبائه الطاهرين) وهو المطلع علينا الشاهد على افعالنا, عندما يرى هكذا انحرافات في مجتمعٍ محسوباً عليه ..

          أستغفر الله لي ولكم ,ونسال الله ان يقينا مرديات الفتن ..

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة كربلائي مشاهدة المشاركة
            ربي صل على محمد وعلى آل بيت أحمد الطيبين الطاهرين
            وعجل فرجهم وفرجنا بهم يا كريم

            أالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

            أحسنتم
            خادمة الساقي بارك الله فيكم موضوع حساس وهام جدا جدا

            مع الأسف الشديد فتيات هذا العصر يختلفن بكثير عن فتيات الزمن الأولي

            وأصبح لباسهن وتسترهن بالعبائه الشيطانيه أمر يواكب التطور ولا يناسبه الا هذه العبائه

            أما العبائة التي تستر بها جسمها بالكامل اصبحت شيئ مزعج لها والى من حولها والذين هم على نفس الحال ..

            دعونا من هذا كله ونلتفت الى الأمهات المربيات والأباء المربين

            هل يسمحون لبناتهم ان يفعلوا كل هذا ؟؟!!

            هنا تكمن المشكلة الأكبر

            أن كان رب البيت لا يمانع

            فكيف تحل هذه المعضله؟

            وخصوصا وخصوصا وخصوصا

            أن كانت هذه الأم من تشكل ابنتها على هذه الشاكله

            أو أن الأم هي نفسها تلبس تلك الألبسه الفاضحه وتكون البنت قدوتها

            ان كنا نريد اصلاح الفتيات سيصلحون لكن قبل هذه كله أولا ان تصلح الأم نفسها والأب ان لا يقبل لمثل هذه الأمور أن تحصل على عرضه

            لكم مني أجمل التحايا


            بسم الله الرحمن الرحيم


            عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

            صدقت اخي الكريم "كربلائي "

            فتيات اليوم يختلفن كثيرا وكان احداهن قد تعودت على التهتك ولاترى منه خجلا ولاحياءا


            فاللبس والموديلات اصبحت فضيعة والابشع لو ذهبن لحلفة تخرج او حفلة عرس فالمشاهد المستهجنة على قدم وساق


            واكيد ان ذلك راجع لتعويدهن على عدم الاكثرات والاابالية وعدم الحرام فلو كانت الفتاة حيية لكانت تستحي ان ترتدي لباسهن حتى امام المحارم


            فكيف بالغرباء والغريبات

            واكيد اني اتفق معكم بان للام الدور الاكبر فهي تفتخر بابنتها ولو قلت لها لماذا هي هكذا


            قالت وماذا فعلت ....!!!!


            ونسال الله للجميع الهداية والتوفيق ....








            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة صادق مهدي حسن مشاهدة المشاركة
              سيدتي خادمة الساقي .. شكرا لهذا الطرح المعبر وعلى هذه الآهات التي تزفر ألما لما يجري من انتهاك لحدود الله بشتى السبل ...
              أما الحجاب فقد أضحى لونا من ألوان التبرج الفاضح .. والأنكى من ذلك أن الأمر قد بدأ يزحف حتى إلى الأماكن المقدسة ..
              وهذا ما نراه خلال الزيارة مع الأسف الشديد .. فتجد البعض منهن وقد حضرت إلى الزيارة وكأنها عروس ..
              تضع العباءة على رأسها بأسلوب بائس أما الوجه
              فجاءت كثوب ضم سبعين رقعة ... مشكلة الألوان مختلفاتِ
              ==================
              كنت قبل مدة في زيارة للعتبة الكاظمية المقدسة .. وقد أحزنني الكثير من المشاهد قرب الحرم الكاظمي فالتبرج والسفور لا يشير إلى الإحترام لصاحبي المرقد أبداً ، ملابس فاضحة بمعنى الكلمة وكأنها حفلة ماجنة ..وووووو

              ولا اكمل الحديث خوفا من زلل اللسان
              بسم الله الرحمن الرحيم


              نعم اتفق معكم اخي الكريم "صادق مهدي حسن "


              بان الزيارة للعتبات وخاصة العتبة الكاظمية لانها في بغداد العاصمة التي بدل ان تكون قمة الاشعاع الفكري والعقلي


              هي بالعكس بسبب الترف المادي ووو


              وكان الامر اتعس بكثير وقت النظام البائد فكانت المتبرجة تدخل بكل زينتها ومكياجها للعتبة اما الان فهو افضل


              لوجود المنتسبات الكريمات ولكن مع ذلك نطمح للافضل وان لانرى اي مظاهر للحرام وانعدام الاحترام لصاحب المقام


              الامامين الهمامين الجوادين ولو استحضارا لمكانتهما وقدسيتهما العظيمة عند الله ....


              شكرنا لمروركم وردكم الواعي











              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة نور من الله مشاهدة المشاركة
                أبكاني قبل أن اكتب أي شيء فالوضع يحزن ويدمي القلب في البداية السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                بالنسبة للموضوع هو هام جدا ولكن عندما نتحدث دائما تقال هذه العبارة ليس لكم خص أو دخل أنا اتجمل لنفسي مع العبارات الجارحة التي تألم وللأسف حتى رجال الدين الذين ينصحون الناساء بعدم التبرج والتزينه وووو نسائه يفعلن كل ذلك ( ليس الكل)
                أنا ادرس في المرحلة الجامعية فدائما أسأل هل أنتي عراقية أو إيرانية والكل يتفاجأ إني عمانية (بنت البلد) أتعلمون لماذا التفاجأ لأن أغلب الأخوات الشيعيات للأسف يتبرجن ويقولن أنا أجمل نفسي لنفسي وكأن كل شيء مخالف الستايل والزينه يعتبر تخلف وهذا شيئا فشيئا يذهب الحياء منهن فالبعض حتى في الوضوء لا يحسنه حتى لا تضيع الزينه ( الميك اب) وفي الصلاة يخجلن أن يسجدن على التربة الحسينية الطاهرة ( والله إني أتألم كثيرا عندما أشاهدهن لا يسجدن على التربة الحسينية فأقول في نفسي لماذا الامام الحسين عليه السلام قتل في كربلاء وسبيت زينب وفي أم الخدر والعفاف والطهر)
                حتى في أيام الحزن تراهن يلبسن أجمل وأجدد الملابس ويتباهين بها
                أذكر مرة دخلت لدورة المياه لأتوضأ فرأيت الجميع يصبغ وجهه بألوان القوس قزح وفجأة وأول مرة شعرت بشعورغير الاطمئنان واضطراب في نفسي كأنه سوف يحدث شيء فخرجت بسرعة من دورة المياة فهدأت نفسي ببضع كلمات وذهب لدورة مياه أخرى

                إذا قلنا الوالدين سأذكر لكم شخصية موجود معنا هي عراقية ومعلمة
                والدة هذه العراقية ملتزمة ومتدينة ولكن ابنتها لما تشوفها راح تقول أستغفر الله هذا اللي يقوله الشباب فكيف بالبنات أحيانا تخرج أجزاء من جسمها على أساس أنها سترتها بأي انحناء بسيط
                اذا الوالدين كانا مع البنت منذ صغرها وبتوجيه سليم وصحيح فلن تتاثر بالمجتمع الفاسد وستنشر الحجاب بطريقة بسيطة وذلك من خلال التزامها به وسمو الخلق وحسن التعامل مع الكل
                ولكن إذا الوالدين جاءا في وقت متأخر ينصحان الفتاة فلن ينفع ذلك لأنها شربت أخلاق المجتمع الفاسد ولن يستطيعان تغير ما في عقلها
                أيضا صديقات وزميلات الفتاة فهي تأثر وتتأثر فالأفضل أن تكون مأثر في الآخرين بالطريقة السليمة التي تدعو للحفاظ على الحجاب
                رجال الدين الذين يرتقون المنابر الكلمة التي تخرجها أفعها في بيتك لأنه عندما تخرجها للناس ستكون من قلبك وتقع في قلوب المؤمنين


                الاب والاخ والزوج وكل غيور أحسن احتفاظ بالقارورة والزهرة العطرة حتى لا تنكسر وتصبح زهرة كريه الرائحة
                الديوث لا يشم ريح الجنة


                موفقين ان شاء الله تعالى
                اعذروني على الازعاج ولكن يحتاج لفعل وليس قول

                بسم الله الرحمن الرحيم


                بوركتي اختي الكريمة "نور من الله "


                وصدقتي فيما قلتي من ان المجتمع يحتاج لافعال وليس لاقوال فقط لكن نبقى نتامل التغيير بالافعال والاقول


                قال تعالى "وادع الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة "

                وذكرتي نقطة مهمة وهي توجيهات الام واقول هنالك بعض الامهات كلما قلت لها حجبي ابنتك


                قالت يمعود تلحك على القهر والاذية والحر


                وهي لاتعي ان ابنتها حتى لو تحجبت بعد ذلك ستكون كارهة للحجاب بسبب رسائل الام لها من كلماتها

                وايضا اتفق معك ان هنالك مغالطة لدى الفتاة من الشيطان وهي ماتفضلتي به


                انني اتجمل لنفسي ....!!!!


                والحق ان اردادت ذلك فلتعمله في بيتها ...!!!

                ولماذا امام الشباب العزاب واصحاب النفوس المريضة منهم


                وصدقيني هي ستعي حقيقة المغالطة تلك لكن بعد فوات الاوان ....!!!


                حفظ الله امثالك اختي الكريمة ممن يتمسك بالاسلام والدين رغم الصعوبات


                شكري لردك الكريم معنا ...


                ولا ازعاج ابدا......










                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة مرتضى العربي مشاهدة المشاركة
                  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                  جزيتم خير الجزاء على الموضوع المهم والرائع والمناقشات المميزة وفقتم لكل خير
                  فعلاً ان البيئة التي تعيشها الفتاة ذات اثر فاعل في تنشاتها ,فإذا كانت الام لا تبالي بما تتلقاه الفتاة منذ صغرها من ثقافة عبر وسائل التواصل المتنوعة, ولا تقوم بتثقيفها الثقافة الصحيحة التي تزرع بها الاخلاق محمدية الفاضلة
                  فلا عجب ان تكون الفتاة عنيدة في ارتداء الحجاب الشرعي ,خصوصاً ونحن نعيش في اجواء مليئة بمختلف البيئات والثقافات المتنوعة ,خصوصاً الغربي منها بسبب الغزو الثقافي الواضح على بلادنا الإسلامية
                  فللأم الدور الاهم في تربية البنت ,يليها الاب وبقية افراد الاسرة ..
                  فعلاً المشاهد ( في مجتمعنا ) تدمي القلب عندما ترى انعدام الغيرة والعفة والحياء لبعض المحسوبين على مذهب اهل البيت (عليهم السلام) ,فكم ندمي قلب مولانا الحجة ابن الحسن (صلوات الله وسلامه عليه وعلى آبائه الطاهرين) وهو المطلع علينا الشاهد على افعالنا, عندما يرى هكذا انحرافات في مجتمعٍ محسوباً عليه ..

                  أستغفر الله لي ولكم ,ونسال الله ان يقينا مرديات الفتن ..



                  بسم الله الرحمن الرحيم


                  عليكم السلام ورحمة الله وبركاته


                  بوركتم اخي الفاضل "مرتضى العربي " على التوجه الواعي


                  واكيد ان للبيئة والتربية والمجتمع ككل وتطوراته

                  والصديقات والاهل والاقارب والمدرسة كلهم عوامل فاعلة


                  في تحبيب الفضيلة للبنت او بغضها وكرهها لها فقد نجد صديقات يقدن الفتاة للخروج عن المالوف باللبس


                  بحجة جذب النظر والاعجاب او بحجة التطور تارة والحرية تارة اخرى ...!!!

                  وعجبا ان كانت المراة مقيدة بقيود حب النفس والشهوات فاي حرية تطلب وتريد بعد تلك السجون المظلمة ....!!!!



                  شكري لمروركم الكريم















                  تعليق

                  المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                  حفظ-تلقائي
                  Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                  x
                  إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                  x
                  يعمل...
                  X