إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

هل يمكن أن يكون طفلٌ صغيرٌ إماماً ؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هل يمكن أن يكون طفلٌ صغيرٌ إماماً ؟


    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين ، وأفضل الصلاة وأتم السلام
    على سيدنا ونبينا محمد وآله الطيبين الطاهرين .
    هل يمكن أن يكون طفلٌ صغيرٌ نبياً ؟
    نعم ، حدث ذلك عندما جاءت مريم تحمل طفلها عيسى ( عليهما السلام ) فثارت في وجهها نساء بني إسرائيل ورجالهم ، واتهموها ووبخوها ، فَأَشَارَتْ إِلَيْهِ قَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَنْ كَانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيّاً . قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللهِ آتَانِىَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِى نَبِيّاً . فأنطقه الله تعالى بلسان فصيح ، وقول بليغ ، فبُهِتَ المفترون ، وأسقط في أيديهم !
    وبعد عيسى ( عليه السلام ) بمدة وجيزة ، أرسل الله طفلاً آخر نبياً هو يحيى بن زكريا ( عليه السلام ) !
    وقبل عيسى ويحيى ( عليهما السلام ) جعل الله سليمان بن داود ( عليه السلام ) نبياً ورسولاً ، وحاكماً بعد أبيه ، وهو ابن عشر سنين ! فَفَهَّمْنَاهَا سُلَيْمَانَ وَكُلاً آتَيْنَا حُكْمًا وَعِلْمًا .
    وهل يمكن أن يكون طفلٌ صغيرٌ إماماً ؟
    نعم ، وقد حدث ذلك وأحضره المأمون وتحدى به العباسيين ، وفقهاء الخلافة !
    قال لهم : ( ويحكم إن أهل هذا البيت خِلْوٌ ( غير ) من هذا الخلق ! أوَمَا علمتم أن رسول الله بايع الحسن والحسين وهما صبيان غير بالغين ولم يبايع طفلاً غيرهما ! أَوَمَا علمتم أن علياً آمن بالنبي وهو ابن عشر سنين ، فقبل الله ورسوله منه إيمانه
    ولم يقبل من طفل غيره ، ولا دعا النبي طفلاً غيره إلى الإيمان ! أوَمَا علمتم أنها ذرية بعضها من بعض ، يجري لآخرهم ما يجري لأولهم ) ! ( الإختصاص / 98 ) .
    فكان الإمام الجواد أول إمام من أهل البيت ( عليهم السلام ) يتحمل الإمامة وعمره سبع سنين ، أما علي والحسنان ( عليهم السلام ) فكانوا أئمة وهم صغار ، لكن في ظل النبي ( صلى الله عليه وآله ) .
    وبعد الإمام الجواد تحمل الإمامة ابنه علي الهادي ( عليه السلام ) وكان عمره سبع سنين أيضاً ، فكان الإمام الثاني صغير السن .
    أما الثالث فكان الإمام المهدي ( عليه السلام ) الذي توفي أبوه وعمره خمس سنين ، فكان أصغر الأئمة سناً ، ولكنه أكبرهم أثراً في الحياة ، كما أخبر جده المصطفى ( صلى الله عليه وآله ) فقال : يملأ الأرض قسطاً وعدلاً بعد أن ملئت ظلماً وجوراً !
    لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ ، وهذه قصة واحد منهم هو الإمام محمد الجواد ( عليه السلام ) .
    وقد كتب عنه علماء أجلاء ماضون ومعاصرون منهم : سماحة الشيخ محمد حسن آل ياسين ، والسيد محمد كاظم القزويني ، والشيخ باقر القرشي ، والدكتور محمد حسين الصغير ، وقد قرأت الأخير منها ، وكل كتاب منها لونٌ وجهدٌ مشكور ، ومحاولةٌ لتقديم صورة عن هذا الإمام الطفل المعجزة ( عليه السلام ) .
    وهذا الكتاب لونٌ ومحاولة ، أقدمه إلى سيدي رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، لأنه تعريف بأحد أنوار عترته ، والأئمة الاثني عشر الربانيين الذين بَشَّرَ بهم أمته ، وبَشَّرَهَا أن إنقاذها من ضلالها سيكون على يد خاتمهم ، صلوات الله عليهم .
    كتبه بقم المشرفة في منتصف جمادى الأولى 1433
    علي الكَوْراني العاملي عامله الل تعالى بلطفه

    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	unnamed-file-9.jpg 
مشاهدات:	114 
الحجم:	34.6 كيلوبايت 
الهوية:	919452

  • #2

    الأخ الفاضل الاسلام الغريب . أعظم الله لنا ولكم الأجر بذكرى إستشهاد الإمام المسموم المظلوم محمد بن علي الجواد (عليه السلام) . أحسنتم وأجدتم وسلمت أناملكم على نقل و نشر هذا الموضوع القيم عن الإمام محمد الجواد (عليه السلام) . جعل الله علمكم هذا في ميزان حسناتكم . ودمتم في رعاية الله تعالى وحفظه .

    تعليق


    • #3
      اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	photo_2021-05-04_13-48-12.jpg 
مشاهدات:	72 
الحجم:	37.4 كيلوبايت 
الهوية:	919717

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      يعمل...
      X