إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

النبي ص يمنع ابوبكر من تبليغ سورة براءة ويرسل عليا ع من مصادر اهل السنة3

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • النبي ص يمنع ابوبكر من تبليغ سورة براءة ويرسل عليا ع من مصادر اهل السنة3

    ( النبي (ص) يمنع أبابكر من تبليغ سورة براءة ويرسل علياًً (ع) )
    عدد الروايات : ( 2 )
    البيهقي - دلائل النبوة - جماع أبواب غزوةتبوك
    2040- أخبرنا : أبو عبد الله الحافظ، قال : ، حدثنا : أبو العباس محمد بن يعقوب قال : ، حدثنا : أحمد بن عبد الجبار ،قال : ، حدثنا : يونس بن بكير ، قال : قال إبن إسحاق : ثم أقام رسول الله (ص)منصرفه من تبوك بقية رمضان وشولاً وذا القعدة ، ثم بعث أبابكر أميراً على الحج فيسنة تسع ، ليقيم للمسلمين حجهم ، والناس من أهل الشرك على منازلهم من حجهم ، فخرجأبوبكر ومن معه من المسلمين ونزلت براءة في نقض ما بين رسول الله (ص) والمشركين منالعهد الذي كانوا عليه ، قال إبن إسحاق : فخرج علي بن أبي طالبعلى ناقة رسول الله (ص) العضباء ، حتى أدرك أبابكر بالطريق فلما رآه أبوبكر الصديق، قال أمير أو مأمور ؟ ، فقال : لا ، بل مأمور ،ثم مضيا ، فأقام أبوبكرللناس حجهم ، حتى إذا كان يوم النحر ، قال علي بن أبي طالب عند الجمرة فأذن فيالناس بالذي أمره به رسول الله (ص) ، فقال : أيها الناس إنه لا يدخل الجنة كافر ،ولا يحج بعد العام مشرك ، ولا يطوف بالبيت عريان ، ومن كان له عهد عند رسول الله (ص) فهو له إلى مدته ، وأجل الناس أربعة أشهر من يوم إذن فيهم ليرجع كل قوم إلىمأمنهم من بلادهم ثم لا عهد ولا ذمة ، إلاّّ أحداًً كان له عند رسول الله (ص) عهدفهو له مدته وهذا الذي ذكره محمد بن إسحاق في المغازي موجود في الأحاديثالموصولة.

    البيهقي - السنن الكبرى - كتاب الجزية
    17267 - أخبرنا : أبو عبد الله الحافظ ، وأبوبكر أحمد بن الحسن القاضي ، وأبو محمد بن أبي حامدالمقرئ ، وأبو صادق محمد بن أحمد العطار قالوا : ، ثنا : أبو العباس محمد بن يعقوب، ثنا : إبراهيم بن مرزوق ، ثنا : عثمان بن عمر ، ثنا : شعبة ، عن المغيرة ، عنالشعبي ، عن المحرر بن أبي هريرة ، عن أبيه ، أنه قال : كنت مععلي (ر) حين بعثه النبي (ص) ببراءة إلى أهل مكة ،قال : فكنت أنادي حتى صحلصوتي ، فقيل له : بأي شيء كنت تنادي ؟ ، فقال : أمرنا أن ننادي أنه لا يدخل الجنةإلاّّ مؤمن ، ومن كان بينه وبين رسول الله (ص) عهد فأجله إلى أربعة أشهر ، فإذا مضتالأشهر فإن الله بريء من المشركين ورسوله ، ولا يطوف بالبيت عريان ، ولا يحج بعدالعام مشرك ، وقد مضى في حديث زيد بن يثيع ، عن علي (ر) في هذا الحديث : ومن كان لهعهد فعهده إلى مدته ، ومن لم يكن له عهد فأربعة أشهر قال الشافعي (ر) : وجعل رسولالله (ص) لصفوان بن أمية بعد فتح مكة تسيير أربعة أشهر ، قال الشيخ : قد مضى هذا فيحديث إبن شهاب الزهري في كتاب النكاح.

    ( النبي (ص) يمنع أبابكر من تبليغ سورة براءة ويرسل علياًً (ع) )
    عدد الروايات : ( 6 )
    إبنكثير- البداية والنهاية - سنة ثمان من الهجرةالنبوية - بعث رسول الله (ص) أبا بكر الصديق أميرا على الحج سنة تسع -
    الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 227 )
    [النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]
    - وقال الإمام أحمد : حدثنا : عفان ، ثنا : حماد ، عن سماك ، عن أنس بنمالك : أن رسول الله (ص) بعث براءة مع أبي بكر فلما بلغ ذا الحليفة قال : لا يبلغها إلاّ أنا أو رجل من أهل بيتي فبعث بها مع علي بن أبي طالب،وقد رواه الترمذي من حديث حماد بن سلمة ، وقال : حسن غريب من حديث أنس.

    الرابط:
    http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=453&idto=453&bk_no=59&ID=5 01
    إبنكثير - البداية والنهاية - سنة أربعين من الهجرةالنبوية - باب ذكر شيء من فضائل أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ر) -
    حديث رد الشمس له حتى صلىالعصر - الجزء : ( 11 ) - رقم الصفحة : ( 91 )
    [النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]
    - قال أحمد‏ ، حدثنا : وكيع قال ،‏ قال إسرائيل ‏،‏ قال أبو إسحاق ، عن زيد بن يثيع ،عن أبي بكر ‏:‏أن رسول الله (ص) بعثه ببراءة إلى أهل مكة لا يحج بعد العام مشرك ، ولا يطوف بالبيت عريان ، ولايدخل الجنة إلاّ نفس مؤمنة ، من كان بينه وبين رسول الله مدة فأجله إلى مدته ،والله بريء من المشركين ورسوله‏ ،‏ قال :‏ فسار بها ثلاثاًًً ، ثم قال لعلي :‏الحقه وردّ علي أبابكر وبلغها أنت‏ ،‏ قال :‏ فلما قدم أبوبكر على رسول الله بكى‏،‏ وقال :‏ يا رسول الله حدث فيّ شيء‏؟‏ ، قال :‏ ‏ ما حدث فيك إلاّ خير ، ولكنأمرت أن لا يبلّغه إلاّ أنا أو رجل من أهل بيتي‏‏‏.

    - وقال عبدالله بن أحمد‏ ، حدثني : محمد بن سليمان لوين ، حدثنا : محمد بن جابر، عنسماك، عن حبشي، عن علي قال :‏لما نزلت عشر آيات من براءة دعا رسول الله أبابكر ، فبعثه بها ليقرأهاعلى أهل مكة ، ثم دعاني ، فقال لي : أدرك أبابكر فحيث لحقته فخذ الكتاب منه فإذهببه إلى أهل مكة فإقرأه عليهم ، فلحقته بالجحفة فأخذت الكتاب منه ورجع أبوبكر فقال :‏ يا رسول الله نزل فيّ شيء ‏؟‏ ، قال :‏ ‏ ‏لا ، ولكن جبريل جاءني فقال :‏ لايؤدي عنك إلاّ أنت أو رجل من بيتك‏‏‏.‏
    وقدرواه كثير النواء ، عن حميع بن عمير ، عن إبن عمر بنحوه ، وفيه نكارة من جهة أمرهبرد الصديق ، فإن الصديق لم يرجع بل كان هو أمير الحج في سنة تسع‏ ، وكان علي هووجماعة معه بعثهم الصديق يطوفون برحاب منى في يوم النحر وأيام التشريق ينادونببراءة‏؟‏ ، وقد قررنا ذلك في حجة الصديق وفي أول تفسير سورة براءة‏.‏

    الرابط :
    http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=876&idto=876&bk_no=59&ID=9 69
    إبنكثير- تفسير القرآن العظيم - تفسير سورة التوبة - تفسير قوله تعالى :
    وأذان من الله ورسوله إلىالناس يوم الحج الأكبر- الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 105 )
    [النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]
    - وقال الإمام أحمد : ، حدثنا : عفان ، حدثنا : حماد ، عن سماك ، عن أنس بن مالك (ر) : أن رسول الله (ص) بعثه ببراءة مع أبي بكر فلما بلغ ذا الحليفة قال : لا يبلغها إلاّ أنا أو رجل من أهل بيتي فبعث بها مع علي بن أبي طالب (ر) ،ورواه الترمذي في التفسير ، عن بندار ، عن عفان وعبد الصمد كلاهما ،عن حماد بن سلمة به،ثم قال : حسنغريب ،من حديث أنس (ر).
    الرابط:
    http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=629&idto=629&bk_no=49&ID=6 40
    إبنكثير- تفسير القرآن العظيم - تفسير سورة التوبة - تفسير قوله تعالى :
    وأذان من الله ورسوله إلىالناس يوم الحج الأكبر- الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 106 )


    [النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]

    - وقال إسرائيل ، عن أبي إسحق ، عن زيد بن يثيغ، قال : نزلتبراءة فبعث رسول الله (ص) أبابكر ثم أرسل علياًً فأخذهافلما رجع أبوبكر قال : نزل في شئ ؟ ، قال : لا ولكن أمرت أن أبلغها أنا أو رجل من أهل بيتي فإنطلق إلىأهل مكة ....

    - وقال محمد بن إسحق ، عن حكيم بن حكيم بن عباد بن حنيف ، عن أبي جعفر محمد بن علي بنالحسين بن علي قال : لما نزلت براءة على رسول الله (ص) وقد كان بعث أبابكر ليقيمالحج للناس ، فقيل : يا رسول الله : لو بعثت إلى أبي بكر فقال : لا يؤدي عني إلاّ رجل من أهل بيتي ، ثمدعا علياًً فقال : أذهب بهذه القصة من سورة براءة وأذن في الناس يوم النحر ....
    الرابط:
    http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=629&idto=629&bk_no=49&ID=6 40
    ( النبي (ص) يمنع أبابكر من تبليغ سورة براءة ويرسل علياًً (ع) )
    عدد الروايات : ( 3 )
    المروزي -تعظيمقدر الصلاة - أدلةأخرى
    577 - حدثنا :يحيى بن يحيى ، أنا : هشيم ، عن مغيرة ، عن عامر ، عن المحرر بن أبي هريرة ، عن أبيه ، قال : كنت مع علي بن أبي طالب حيث نادى ببراءة ،فكان ينادي بهافإذا ثقل صوته أمرني فناديت ، فقلت : يا أبه ما كنتم تنادون به ، قال : كنا نناديأنه لا يدخل الجنة إلاّّ مؤمن ، ولا يحج بعد العام مشرك ، ولا يطوف بالبيتعريان.

    المروزي -تعظيمقدر الصلاة - أدلةأخرى
    579- حدثنا :محمد بن عمار الرازي ،ومحمد بن عبد الرحيم البزاز ، ثنا : سعيد بن سليمان ، ثنا : عباد بن العوام ، عنسفيان بن حسين ، عن الحكم بن عتيبة ، عن مقسم ، عن إبن عباس ،أن رسول الله (ص) بعث أبابكر ثم أتبعه علياًً فدفع إليه كتاب رسولالله (ص) فأمره على الموسم، وأمر علينا أن ننادي بهؤلاء الكلمات فإنطلقنافحججنا فقام علي أيام التشريق فنادى : ذمة الله ورسوله برية من كل مشرك فسيحوا فيالأرض أربعة أشهر ، ولا يحج بعد العام مشرك ، ولا يطوف بالبيت عريان ، ولا يدخلالجنة إلاّّ مؤمن ، وكان علي ينادي بهذا فإذا بح ، قام أبو هريرة فينادي بهن.

    المروزي -تعظيمقدر الصلاة - أدلةأخرى
    580- حدثنا :إبراهيم بن سعيدالجوهري ، ثنا : حسين بن محمد ، ثنا : سليمان بن قرم ، عن الأعمش ، عن الحكم عنمقسم ، عن إبن عباس ،أن رسول الله (ص) بعث أبابكر ببراءة ثمأتبعه علياًً ،فكان الذي بعث به علي أربع لا يدخل الجنة إلاّّ نفس مسلمة ،ولا يحج بعد العام مشرك ، ولا يطوف بالبيت عريان ومن كان بينه وبين رسول الله (ص) عهد فهو إلى مدته.

    ( النبي (ص) يمنع أبابكر من تبليغ سورة براءة ويرسل علياًً (ع) )
    عدد الروايات : ( 3 )
    القاسم بن سلام - الناسخ والمنسوخ - بابالجهاد وناسخه
    305- قال إبن شهاب : فأخبرني حميدبن عبد الرحمن ، عن أبي هريرة قال : بعثني أبوبكر (ر) في مؤذنين بعثهم يوم النحر : إلاّ يحج بعد العام مشرك ولا يطوف بالبيت عريان ، قال حميد : ثم أردف النبي (ص) علياًً (ر) وأمره أن يؤذن بذلك ،أخبرنا : علي ، قال : ، حدثنا : أبو عبيد قال : ، حدثنا : إبن أبي عدي ، عنشعبة ، عن المغيرة ، عن الشعبي ، عن المحرر بن أبي هريرة ، عن أبيه ، نحو ذلك وزادفيه : ومن كان بينه وبين رسول الله (ص) عهد فأجله أربعةأشهر ، فإذا مضت الأربعة الأشهر ، فإن الله بريء من المشركين ورسوله.

    قاسم بنسلام -الأموال - كتاب إفتتاح الأرضين
    400 - قال إبن شهاب : فأخبرني حميدبن عبد الرحمن بن عوف ، أن أبا هريرة ، قال : بعثني أبوبكر في تلك الحجة ، فيمؤذنين بعثهم يوم النحر يؤذنون بها : أن لا يحج بعد العام مشرك ، ولا يطوف بالبيتعريان ، قال حميد بن عبد الرحمن : ثم أردف رسول الله (ص) علياًً ، وأمره أن يؤذن ببراءة ، قال أبو هريرة : فأذن علي في أهل منى يوم النحرببراءة، وأن لا يحج بعد العام مشرك ، ولا يطوف بالبيت عريان.

    قاسم بنسلام -الأموال - كتاب إفتتاح الأرضين
    401- قال : وحدثني : إبن أبي عدي ،عن شعبة ، عن مغيرة ، عن الشعبي ، عن المحرر بن أبي هريرة ، عن أبيه ، قال : كنت مؤذن علي بن أبي طالب حين بعثه رسول الله (ص) ببراءة إلى أهل مكة،قال : فناديت حتى صحل صوتي، قال : قلت بمناديتهم ؟ قال : ناديتهم : أنلا يدخل الجنة إلاّّ نفس مؤمنة ، ولا يحج بعدالعام مشرك ، ولا يطوف بالبيت عريان ، ومن كان بينه وبين رسول الله (ص) عهد فأجلهأربعة أشهر : فإذا مضت الأربعة الأشهر فإن الله بريء من المشركين ورسوله.

    ( النبي (ص) يمنع أبابكر من تبليغ سورة براءة ويرسل علياًً (ع) )
    عدد الروايات : ( 4 )
    إبن عساكر- تاريخ مدينة دمشق - الجزء : ( 42 ) - رقم الصفحة : ( 344 )

    - أخبرنا : أبو القاسم بن الحصين ، أنا : أبو علي بن المذهب ، أنا : أحمد بن جعفر ،نا : عبد الله بن أحمد ، حدثني : أبي ، نا : عفان ، نا : حماد ، أنا سماك بن حرب ،عن أنس بن مالك : أن رسول الله (ص) بعث ببراءة مع أبي بكر إلى أهل مكة قال : ثمدعاه، قال : فبعث بها علياًً قال : لا يبلغها إلاّ رجل منأهلي.

    - أخبرنا : أبو القاسم بن السمرقندي ، أنا : أبو الفضل عمر بن عبيد الله بن عمر بنالبقال : ، أنا : أبو علي إسماعيل بن الحسن بن علي عياش المالكي المحرمي الصيرفي ،أنا : أبو عبد الله الحسين بن يحيى بن عياش القطان ، نا : الحسن بن محمد بن الصباح، نا : عفان ، نا : حماد ، نا :سماك ، عن أنس : أن النبي (ص) أرسل ببراءة مع أبي بكر إلى أهل مكةفلما مضى دعاه فبعثعلياًً وقال : لا يبلغها إلاّ رجل من أهلي.

    - أخبرناه : أبو سعد أحمد بن محمد بن البغدادي ، وأبو القاسم إسماعيل بن علي بنالحسين الصوفي المعروف بالحمامي قالا : ، أنا : أبو الفتح عبد الجبار بن عبد اللهبن برزة الأردستاني بإصبهان ، أنا : أبو طاهر بن محمش إملاءً بنيسابور ، أنا : أبوطاهر محمد بن الحسن المحمد آباذي ، أنا : أبو قلابة ، نا : عبد الصمد بن عبد الوراثنحماد سلمة ، عن سماك بن حرب ، عن أنس بن مالك : أن النبي (ص) بعث سورة براءةفدفعها إلى علي ، وقال : لا يؤدي إلاّ أنا أو رجل من أهلبيتي.
    إبن عساكر- تاريخ مدينة دمشق - الجزء : ( 42 ) - رقم الصفحة : ( 348 )

    - أخبرنا : أبو البركات عمر بن إبراهيم ، أنا : أبو الفرج محمد بن أحمد بن علان ، نا : محمد بن جعفر ، أنا : محمد بن القاسم بن زكريا ، نا : عباد بن يعقوب ، أنا : أبوعبد الرحمن الأصماعي ، عن كثير النوا ، عن جميع بن عمير ، عن إبن عمر قال : كان فيمسجد المدينة فقلت له ، حدثني : ، عن علي فأراني مسكنه بي‍ مساكن رسول الله (ص) ،ثم قال : أحدثك ، عن علي قال : قلت : نعم ، قال : فأن رسول الله (ص) بعث أبابكربالكتاب ، ثم بعث علياًً على إثره فأخذه ، فقال : مالي : يا علي : أنزل في شئ ، قال : لا فرجع أبوبكر إلى رسول الله (ص) ، فقال : يا رسول الله أنزل في شئ، قال : لا ولكنه إنما يؤدي عني أنا أو رجل من أهل بيتي ، وإن علياًًرجل أهل بيتي.


  • #2
    ليقلِّب المناوئون صفحات مصادرهم قليلا
    ليكشفوا ويميزوا الخبيث من الطيب لعل ان تزاح الغشاوة التي اعمت ابصارهم
    وهم يحاربون من قدمه الله ورسوله
    على من سواه من سائر العالمين حياك الله وجزاك كل خير اخانا الشيخ تقديري واحترامي

    تعليق


    • #3
      الأخ الكريم ( شيخ عباس محمد )
      بارك الله تعالى فيكم على نقل هذه الروايات
      وأقول : أرسال أمير المؤمنين عليه السلام إلى أبي بكر وأخذ منه بسورة براءة من المسلمات في السيرة
      ولهذا أخذ السلفية يتخبطون في ولم يتركوا طريق إلى سلكوه من أن لا يبلع عن الرجل من عشيرته
      أو أن أبا بكر لم يرجع بل ذهب مع علي التبريرات كثيرة في ذلك جداً








      ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
      فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

      فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
      وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
      كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

      تعليق

      يعمل...
      X